حسن الصعيب
المنهج الجدلي من منظور جورج لوكاش

 

في دفاتر فلسفية ،أكد لينين ،بأن الفهم الكامل للرأسمال ،لن يتأتى بدون قراءة واستيعاب منطق هيغل ،جاء بعده لوكاش الذي انطلق من وصية ماركس ،التي قال من خلالها “عدم تناول هيغل ككلب مشرد” ،والتي ظلت ميتة بالنسبة لعدد كبير من الماركسيين ،بعضهم لم يأخذ بعين الاعتبار هذه الملاحظات ومن ضمنهم ماركسيون ثوريون ،بل منهم من تجاهل إرث هيغل ،وآخرون فظلوا المقاربة الهيغيلية ،وفي مقدمتهم المدرسة النقدية الألمانية ،والتي قادتهم إلى منح الامتياز بطريقة أو بأخرى ،إلى لحظة المنهج والتجرد من المضمون ،بحيث تم إدراك الرأسمال كنظام منطقي .
تكمن أصالة لوكاش ،في كونه تمكن من استيعاب المنطق الهيغيلي ،لكن دون تجاوزه ،خصوصا في المرحلة الأولى ،التي اشتهر فيها كفيلسوف ماركسي في القرة الأوروبية.وقد أنجبت هذه المرحلة ،باعتبارها مرحلة انتقالية في تفكير الفيلسوف ،كتاب :التاريخ والوعي الطبقي ما بين سنوات 1919-1922 وهي سنوات العواصف الثورية التي لبدت سماء أوروبا،حيث ما تزال الوضعية في ألمانيا تحبل بإمكانيات ثورية و”اللكسمبورية”ما تزال تمثل تيارا جد قوي في الحركة الشيوعية الأوروبية.
في هذا الكتاب يطرح جملة من القضايا التي تشغل بال الحركة الشيوعية ،ومن ضمنها النظرية الماركسية ،والتي يميزها عما ساد في تلك الفترة ،من دوغمائية التي تقدس النصوص التأسيسية لماركس وانجلز،ومن شكلا نية التي تتقيد بالمنطق أو المنهج ،دون الاهتمام بالمضمون ،وبلغته الخاصة ،هي ماركسية لا تنطلق من” أنطلوجية الكائن الاجتماعي ” بتجريداته الفكرية والواقعية . يطلق إسما على هذا النوع من الماركسية المطابقة لموضوعها :الماركسية الأصلية ،ويحددها في خمسة زوايا :
-علاقة الفكر بالواقع
“إن الماركسية الأصلية لا تعني إذن تسليما بدون نقد بنتائج بحث ماركس ولا تعني الإيمان بنظرية أو بأخرى ولا تأويل كتاب”مقدس”..إن هذه الأصالة ترجع إلى نقيض ذلك ،أي إلى المنهج بشكل حصري .إنها تتضمن الاقتناع العلمي القائل أنه بالجدلية الماركسية وجدت منهجية البحت الصحيح”
ويقتبس من الطبعة الرابعة من الرأسمال هذه العبارة “الجدلية المادية هي جدلية ثورية” أي أنها تطرح “مشكلة النظرية والممارسة ،وليس فقط ما عناه ماركس في أول نقد هيغيلي ،عندما قال أن “النظرية تصبح قوة مادية عندما تستولي على الجماهير” فالمقصود بالأحرى هو البحث ،كما في النظرية كذلك بالطريقة التي تتخلل بها الجماهير ..إذ المقصود هو تطوير جوهر النظرية في الممارسة انطلاقا من النظرية ومن الصلة التي تقيمها مع هدفها “.
غير أن هذه العلاقة التي تربط الفكر بالكائن الاجتماعي ،لا يمكنها أن تعرف شكلا من التتوير ،إلا إذا ارتبطت مسألة “وعي طبقة لشرطها التاريخي ،إذ يصبح الشرط المباشر لتوكيد ذاتها في الصراع ” وعبر امتلاكها الوعي المطابق لمصالحها ،فإنها “تمتلك المعرفة الصحيحة للمجتمع كله”ولا يتوقف الأمر عند هذه المسألة فقط ،بل تتحول هذه المعرفة ،لتجعل من “الطبقة ذاتا وموضوعا للمعرفة بذات الحين ،وتصبح النظرية بهذا الشكل متفاعلة تفاعلا مباشرا ومتطابقا مع مسيرة الثورة الاجتماعية “وهكذا تتأكد “تلك الوحدة بين النظرية والممارسة على أنها الشرط المسبق لفعالية النظرية الثورية تصبح ممكنة”
-جوهر الجدلية
الجدلية في تعريف لوكاش ،هي” مسيرة مستمرة، سيولية المرور من تقرير إلى تقرير آخر ،ومن تجاوز مستمر للتناقضات ،وأنها المعبر لمرور أحدهما نحو الآخر ،وأنه بالنتيجة يجب إبدال السببية الأحادية الجانب بالتأثير المتبادل “وكخلاصة فهي لاتفسر الواقع كهدف في حد ذاته ،بل تسعى إلى تحويله ،انطلاقا من ألأطروحة الحادية عشر من كتاب “فيور باخ ونهاية الفلسفة الكلاسيكية ” التي تقول :”لقد عمل الفلاسفة على تفسير العالم بينما الأهم هو تغييره”.إذن بالنسبة “للمنهجية الجدلية فإن تحول الواقع يكون هو القضية المركزية” بدون هذا المضمون الثوري تتحول المنهجية الجدلية ،إلى نوع من السفسطة وفي أحسن الأحوال إلى منطق شكلي ،لا ينفذ إلى جوهر التناقضات العميقة التي تنخر النظام الرأسمالي .
-الكلية ضد التجزيئية
يقوم هذا المنهج على نقد المعرفة التجزيئية التي تعزل الجزء عن الكل ،في عملية تجريدية ،غير قادرة عن النفاذ إلى جوهر الواقع ،إذ أنه “تنطلق من تفسيرات بسيطة نقية وطبيعية (في العالم الرأسمالي )بينما المطلوب الانطلاق منها نحو معرفة الكلية المحسوسة بكونها تمثلا في الفكر للواقع .بينما المطلوب الانطلاق منها نحو معرفة الكلية المحسوسة بكونها تمثلا في الفكر للواقع .ن هذه الكلية المحسوسة لا تعطي أبدا مباشرة للفكر .يقول ماركس :”إن المحسوس هو محسوس لأنه حصيلة عدة تعيينات ،إذن وحدة المتعدد” هنا تقع المثالية في الوهم بخلط نمط إعادة بناء الواقع مع نمط بناء الواقع نفسه.لأنه في “الفكر” يبدو الواقع كنمط تأليف،كنتيجة لا كنقطة انطلاق بالرغم من أنه نقطة انطلاق الواقع أيضا وبالنتيجة انطلاق الحدث والتمثل” وفي معرض آخر يقول ماركس بأن “صلات إنتاج كل مجتمع تكون كلا” هو نقطة الانطلاق المنهجية ومفتاح معرفة الصلات الاجتماعية التاريخي.
-الفصل بين التناقضات في العلوم الطبيعية والتناقضات في الواقع الاجتماعي
على عكس ما كان يرمي إليه أنجلز ،في كتابه “أنتي دوهرينغ” حيث نتائج الجدلية متماثلة ،بين تطبيقها في العلوم الطبيعية ،وبين تطبيقها على الواقع الاجتماعي ،إذ يثمن الجدل كمنهج أو منطق والذي لا يسمح بصياغة الطابع الواقعي للتجريدات الماركسية ،يصيغ لوكاش تصورا فلسفيا ،ينأى عن أي تصور تجريبي أو ميكانيكي ،لذلك يحدد التناقضات في علوم الطبيعة باعتبارها “لا تعرف مضادة أو تناقضا في موضوعها ،فإذا صادفت مع ذلك تناقضا بين النظريات المختلفة ،لا ترى فيه إلا عرضا من أعراض درجة المعرفة الناقصة المدركة آنذاك.إن النظريات التي تبدو متناقضة يجب أن تجد حدودها بتناقضاتها نهائيا .أما بالنسبة للواقع الاجتماعي ،فعلى النقيض ،فليست هذه التناقضات أعراض إدراك علمي ناقص للواقع ،لكنها تختص عضويا ،بجوهر الواقع ذاته ،أي جوهر المجتمع الرأسمالي ..وعندما تفتح النظرية بكونها معرفة الكلية ،الطريق لتجاوز هذه التناقضات وحذفها ،تقوم بذلك بتبيانها اندفاعات نمط تطور المجتمع الواقعية المدعوة لتجاوز هذه التناقضات واقعيا في مجرى التطور التاريخي.
-الصيغ الصنمية للموضوعية
“إن الصيغ الصنمية للموضوعية ” أو الاستلاب البضائعي كما يسميه ماركس التي يولدها بالضرورة النتاج الرأسمالي “تنحل في مظهر يفهم بكونه مظهرا ضروريا ،ولكنه لا يعدو مع ذلك أن يكون مظهرا .إن الصلات الانعكاسية لهذه “الصيغ الصنمية ولقوانينها” الناجمة بالضرورة عن المجتمع الرأسمالي ،ولكنها تخفي الروابط الواقعية بين المواضيع ،تظهر كأنها التمثلات الضرورية التي بقيمها عملاء الإنتاج الرأسمالي .فهي إذن موضوع للمعرفة ،ولكن الواقع المعروض ضمن وبواسطة هذه الصيغ الصنمية ،ليس نظام الإنتاج الرأسمالي ذاته،إنه أيدلوجية الطبقة الحاكمة”
بعد هذا العرض المركز لتصور لوكاش للمنهج المادي الجدلي ،سنركز في حلقة أخرى لتصوره الجديد أو ما يعرف بلوكاش الأخير ومدرسة بودابست،خلال سنواته الأخيرة ،لما أصدر كتابا تحت عنوان :جدلية العلم والوجود والكينونة” ويعرض في هذا الكتاب نقده الصارم للافتراضات المسبقة الستالينية ومواجهة ادعاءاتها بتأسيس حقيقة واحدة ووحيدة.


افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب ودرس الثورة

وسائل التواصل الجديدة سلاح بيد الشعوب تستعملها في تنظيم وحشد قواها وقت الثورة
الشعوب ودرس الثورة