حسن الصعيب
المنهج الجدلي من منظور جورج لوكاش

 

في دفاتر فلسفية ،أكد لينين ،بأن الفهم الكامل للرأسمال ،لن يتأتى بدون قراءة واستيعاب منطق هيغل ،جاء بعده لوكاش الذي انطلق من وصية ماركس ،التي قال من خلالها “عدم تناول هيغل ككلب مشرد” ،والتي ظلت ميتة بالنسبة لعدد كبير من الماركسيين ،بعضهم لم يأخذ بعين الاعتبار هذه الملاحظات ومن ضمنهم ماركسيون ثوريون ،بل منهم من تجاهل إرث هيغل ،وآخرون فظلوا المقاربة الهيغيلية ،وفي مقدمتهم المدرسة النقدية الألمانية ،والتي قادتهم إلى منح الامتياز بطريقة أو بأخرى ،إلى لحظة المنهج والتجرد من المضمون ،بحيث تم إدراك الرأسمال كنظام منطقي .
تكمن أصالة لوكاش ،في كونه تمكن من استيعاب المنطق الهيغيلي ،لكن دون تجاوزه ،خصوصا في المرحلة الأولى ،التي اشتهر فيها كفيلسوف ماركسي في القرة الأوروبية.وقد أنجبت هذه المرحلة ،باعتبارها مرحلة انتقالية في تفكير الفيلسوف ،كتاب :التاريخ والوعي الطبقي ما بين سنوات 1919-1922 وهي سنوات العواصف الثورية التي لبدت سماء أوروبا،حيث ما تزال الوضعية في ألمانيا تحبل بإمكانيات ثورية و”اللكسمبورية”ما تزال تمثل تيارا جد قوي في الحركة الشيوعية الأوروبية.
في هذا الكتاب يطرح جملة من القضايا التي تشغل بال الحركة الشيوعية ،ومن ضمنها النظرية الماركسية ،والتي يميزها عما ساد في تلك الفترة ،من دوغمائية التي تقدس النصوص التأسيسية لماركس وانجلز،ومن شكلا نية التي تتقيد بالمنطق أو المنهج ،دون الاهتمام بالمضمون ،وبلغته الخاصة ،هي ماركسية لا تنطلق من” أنطلوجية الكائن الاجتماعي ” بتجريداته الفكرية والواقعية . يطلق إسما على هذا النوع من الماركسية المطابقة لموضوعها :الماركسية الأصلية ،ويحددها في خمسة زوايا :
-علاقة الفكر بالواقع
“إن الماركسية الأصلية لا تعني إذن تسليما بدون نقد بنتائج بحث ماركس ولا تعني الإيمان بنظرية أو بأخرى ولا تأويل كتاب”مقدس”..إن هذه الأصالة ترجع إلى نقيض ذلك ،أي إلى المنهج بشكل حصري .إنها تتضمن الاقتناع العلمي القائل أنه بالجدلية الماركسية وجدت منهجية البحت الصحيح”
ويقتبس من الطبعة الرابعة من الرأسمال هذه العبارة “الجدلية المادية هي جدلية ثورية” أي أنها تطرح “مشكلة النظرية والممارسة ،وليس فقط ما عناه ماركس في أول نقد هيغيلي ،عندما قال أن “النظرية تصبح قوة مادية عندما تستولي على الجماهير” فالمقصود بالأحرى هو البحث ،كما في النظرية كذلك بالطريقة التي تتخلل بها الجماهير ..إذ المقصود هو تطوير جوهر النظرية في الممارسة انطلاقا من النظرية ومن الصلة التي تقيمها مع هدفها “.
غير أن هذه العلاقة التي تربط الفكر بالكائن الاجتماعي ،لا يمكنها أن تعرف شكلا من التتوير ،إلا إذا ارتبطت مسألة “وعي طبقة لشرطها التاريخي ،إذ يصبح الشرط المباشر لتوكيد ذاتها في الصراع ” وعبر امتلاكها الوعي المطابق لمصالحها ،فإنها “تمتلك المعرفة الصحيحة للمجتمع كله”ولا يتوقف الأمر عند هذه المسألة فقط ،بل تتحول هذه المعرفة ،لتجعل من “الطبقة ذاتا وموضوعا للمعرفة بذات الحين ،وتصبح النظرية بهذا الشكل متفاعلة تفاعلا مباشرا ومتطابقا مع مسيرة الثورة الاجتماعية “وهكذا تتأكد “تلك الوحدة بين النظرية والممارسة على أنها الشرط المسبق لفعالية النظرية الثورية تصبح ممكنة”
-جوهر الجدلية
الجدلية في تعريف لوكاش ،هي” مسيرة مستمرة، سيولية المرور من تقرير إلى تقرير آخر ،ومن تجاوز مستمر للتناقضات ،وأنها المعبر لمرور أحدهما نحو الآخر ،وأنه بالنتيجة يجب إبدال السببية الأحادية الجانب بالتأثير المتبادل “وكخلاصة فهي لاتفسر الواقع كهدف في حد ذاته ،بل تسعى إلى تحويله ،انطلاقا من ألأطروحة الحادية عشر من كتاب “فيور باخ ونهاية الفلسفة الكلاسيكية ” التي تقول :”لقد عمل الفلاسفة على تفسير العالم بينما الأهم هو تغييره”.إذن بالنسبة “للمنهجية الجدلية فإن تحول الواقع يكون هو القضية المركزية” بدون هذا المضمون الثوري تتحول المنهجية الجدلية ،إلى نوع من السفسطة وفي أحسن الأحوال إلى منطق شكلي ،لا ينفذ إلى جوهر التناقضات العميقة التي تنخر النظام الرأسمالي .
-الكلية ضد التجزيئية
يقوم هذا المنهج على نقد المعرفة التجزيئية التي تعزل الجزء عن الكل ،في عملية تجريدية ،غير قادرة عن النفاذ إلى جوهر الواقع ،إذ أنه “تنطلق من تفسيرات بسيطة نقية وطبيعية (في العالم الرأسمالي )بينما المطلوب الانطلاق منها نحو معرفة الكلية المحسوسة بكونها تمثلا في الفكر للواقع .بينما المطلوب الانطلاق منها نحو معرفة الكلية المحسوسة بكونها تمثلا في الفكر للواقع .ن هذه الكلية المحسوسة لا تعطي أبدا مباشرة للفكر .يقول ماركس :”إن المحسوس هو محسوس لأنه حصيلة عدة تعيينات ،إذن وحدة المتعدد” هنا تقع المثالية في الوهم بخلط نمط إعادة بناء الواقع مع نمط بناء الواقع نفسه.لأنه في “الفكر” يبدو الواقع كنمط تأليف،كنتيجة لا كنقطة انطلاق بالرغم من أنه نقطة انطلاق الواقع أيضا وبالنتيجة انطلاق الحدث والتمثل” وفي معرض آخر يقول ماركس بأن “صلات إنتاج كل مجتمع تكون كلا” هو نقطة الانطلاق المنهجية ومفتاح معرفة الصلات الاجتماعية التاريخي.
-الفصل بين التناقضات في العلوم الطبيعية والتناقضات في الواقع الاجتماعي
على عكس ما كان يرمي إليه أنجلز ،في كتابه “أنتي دوهرينغ” حيث نتائج الجدلية متماثلة ،بين تطبيقها في العلوم الطبيعية ،وبين تطبيقها على الواقع الاجتماعي ،إذ يثمن الجدل كمنهج أو منطق والذي لا يسمح بصياغة الطابع الواقعي للتجريدات الماركسية ،يصيغ لوكاش تصورا فلسفيا ،ينأى عن أي تصور تجريبي أو ميكانيكي ،لذلك يحدد التناقضات في علوم الطبيعة باعتبارها “لا تعرف مضادة أو تناقضا في موضوعها ،فإذا صادفت مع ذلك تناقضا بين النظريات المختلفة ،لا ترى فيه إلا عرضا من أعراض درجة المعرفة الناقصة المدركة آنذاك.إن النظريات التي تبدو متناقضة يجب أن تجد حدودها بتناقضاتها نهائيا .أما بالنسبة للواقع الاجتماعي ،فعلى النقيض ،فليست هذه التناقضات أعراض إدراك علمي ناقص للواقع ،لكنها تختص عضويا ،بجوهر الواقع ذاته ،أي جوهر المجتمع الرأسمالي ..وعندما تفتح النظرية بكونها معرفة الكلية ،الطريق لتجاوز هذه التناقضات وحذفها ،تقوم بذلك بتبيانها اندفاعات نمط تطور المجتمع الواقعية المدعوة لتجاوز هذه التناقضات واقعيا في مجرى التطور التاريخي.
-الصيغ الصنمية للموضوعية
“إن الصيغ الصنمية للموضوعية ” أو الاستلاب البضائعي كما يسميه ماركس التي يولدها بالضرورة النتاج الرأسمالي “تنحل في مظهر يفهم بكونه مظهرا ضروريا ،ولكنه لا يعدو مع ذلك أن يكون مظهرا .إن الصلات الانعكاسية لهذه “الصيغ الصنمية ولقوانينها” الناجمة بالضرورة عن المجتمع الرأسمالي ،ولكنها تخفي الروابط الواقعية بين المواضيع ،تظهر كأنها التمثلات الضرورية التي بقيمها عملاء الإنتاج الرأسمالي .فهي إذن موضوع للمعرفة ،ولكن الواقع المعروض ضمن وبواسطة هذه الصيغ الصنمية ،ليس نظام الإنتاج الرأسمالي ذاته،إنه أيدلوجية الطبقة الحاكمة”
بعد هذا العرض المركز لتصور لوكاش للمنهج المادي الجدلي ،سنركز في حلقة أخرى لتصوره الجديد أو ما يعرف بلوكاش الأخير ومدرسة بودابست،خلال سنواته الأخيرة ،لما أصدر كتابا تحت عنوان :جدلية العلم والوجود والكينونة” ويعرض في هذا الكتاب نقده الصارم للافتراضات المسبقة الستالينية ومواجهة ادعاءاتها بتأسيس حقيقة واحدة ووحيدة.


افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟
افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة شكلت مقررات مجلس الوزراء اليوم صدمة كبيرة وخيبة أمل للمنتفضين في الشارع منذ...
الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

قال "أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زارني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية...
ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

الإثنين، 21 أكتوبر 2019م الرباط أمام البرلمان
مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي النهج الديمقراطي يدين مسلسل قمع الحركات الاحتجاجية ويطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة لمطالب...
النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF VD N° 329
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد خاص بالأراضي الجماعية و مختلف أشكال التعدي عليها من طرف الملاكين الكبار وجهاز دولتهم والتصدي الشعبي لهم
العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

من وحي الأحداث في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

الرباط في 18 أكتوبر 2019 رسالة مفتوحة إلى السادة والسيدة: ــ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ ــ وزير...
رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

النقابات التعليمية الخمس تُدعم وتُساند ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد؛ والإضراب الوطني الأربعاء والخميس 23 و24 أكتوبر 2019، والأشكال...
إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي