حركة 20 فبراير تلهم الحركات الاجتماعية الناهضة

يوم 28 اكتوبر 2016 سلمت حركة 20 فبراير المجيدة مشعل النضال الى حركة جديدة على اثر استشهاد محسن فكري شهيد الحكرة. هذه الحركة الجديدة بات لها اليوم ملامح جديدة ومختلفة عن ملامح الحركة إلام، لكنها ورثت عنها الروح النضالية الجديدة التي اطلقتها مسيرات وجميع اشكال التظاهر التي طبقتها حركة 20 فبراير المجيدة.
اليوم كل احرار المغرب رجالا ونساء يحيون الذكرى السابعة لحركة 20 فبراير بما يليق بها من عرفان وتمثل لما قدمه الشهداء الذين سقطوا في ساحات الشرف ضد الاستبداد والظلم والاستغلال. يحيون هذه الذكرى ضمن منظور متجدد للنضال من سماته الرئيسية:
+ الاعتماد على القوة الجماهيرية من اجل طرح المطالب والنضال من اجل فرضها. وهذا الاعتماد جاء نتيجة حصول القناعة بان سبل طرح المطالب الاخرى عن طريق الممثلين في الجماعات القروية والحضرية ام عن طريق البرلمانيين او عن طريق اعوان السلطة لم تعد تنفع؛ بل كل القضايا التي دخلت الى مكاتب هذه المؤسسات يتم اقبارها في لعبة تأسيس اللجان ومكاتب اللجان . و بحصول هذه القناعة اتخذت غالبية الجماهير الكادحة قرار مقاطعة هذه المؤسسات وحتى مناصبتها الشك والارتياب ان لم يكن العداء.
+ أصبح المجال المفضل للتعبير عن المطالب وتقديمها هو الفضاء العام ولذلك اصبح هو نفسه مجالا للصراع تحاول الدولة منعه او حجزه وتجريم الوصول إليه. وقد لعب حزب البيجيدي ووزير عدله آنذاك الرميد دور رأس الحربة عندما وصف الشعب بالمتغول وعلى الدولة أن تسترجع هيبتها. فكان من نتائج ذلك تعرض المسيرات والمظاهرات الى القمع الشرس وسقوط الضحايا والمعطوبين والزج بالمناضلين في السجون والمعتقلات.
+ تنوعت الحركات الاحتجاجية بتنوع المشاكل التي تعيشها الجماهير الكادحة وقد همت قضايا الشغل وهشاشته وقضايا الصحة والتعليم والسكن اللائق الى قضايا الحق في الماء الشروب واستغلال الأراضي السلالية الى الاحتجاج ضد غلاء المعيشة او خدمات التدبير المفوض من ماء وكهرباء، إلى النضال و رفض الاستبداد والشطط في استعمال السلطة كما ظهرت حركات احتجاجية جديدة قامت بها فئات اجتماعية حول المطالبة بالتزام الدولة بتعهداتها همت الطلبة الأطباء والأساتذة خريجي معاهد التكوين والممرضين وسائقي الطاكسيات.. الخ.
+ فإذا كانت هذه الحركات الاحتجاجية تعد بالآلاف و هي تغطي كل التراب الوطني فإنها بدأت تتطور الى مستوى متقدم من التنظيم والكثافة والزخم الى حركات اجتماعية قوية. ومن بين اعم هذه الحركات الاجتماعية حراك الريف الذي استغرق بمسيراته ووقفاته ومظاهراته اكثر من سنة وهاهو اليوم متواصل عبر اشكال اخرى منها المواجهة في ردهات المحاكم و في قلب السجون حيث يتعرض المعتقلون على خلفية هذا الحراك إلى كل الأشكال الحاطة من كرامة الإنسان. فإلى جانب هذا الحراك اندلع حراك آخر يشبهه في التنظيم والزخم وفي اشكال الاحتجاج وهو حراك جرادة الذي دخل اليوم الى شهره الثاني وهو يتدحرج ككرة الثلج التي تكبر مع الوقت. ساكنة جرادة ذات التقاليد العمالية تطالب اليوم بمطلب جوهري سمته البديل الاقتصادي.
إن دينامية تطور الحركات الاحتجاجية الى حركات اجتماعية ستتسارع لان كل الشروط الموضوعية متوفرة خاصة مع وصول الازمة الاجتماعية والاقتصادية الى درجة لم يعد امام النظام إلا الاعتراف الصريح بها والإقرار بالفشل لنموذجه الذي طبقه منذ بدايات سنوات الاستقلال الشكلي. قانون المالية لهذه السنة يعتبر ترجمة لوضع الأزمة، هكذا غاب التشغيل وغابت معه امكانية اخراج جحافل العاطلين من مستنقع الحاجة، وما تروج له الحكومة من خلق مناصب مالية ما هو إلا ترقيع وفي ذات الوقت ترسيم للعمل بالعقدة وتطبيق توجيهات صندوق النقد الدولي الرامية الى تقليص عدد موظفي القطاعات العمومية والتخفيض من نفقات التسيير. كما ان القطاعات الاجتماعية تعرضت الى التقليص من ميزانياتها وبذلك يتم الدفع بوحداتها الى الافلاس او التوقف عن الخدمة مما يفتح المجال الى دخول الرأسمال الخاص كمستثمر يحظى بجميع التسهيلات وهذا ما يوفره اليوم مشروع قانون اصلاح التعليم وذلك بإسناد تعميم الزامية التعليم ومحاربة الامية إلى هذا القطاع الخاص، كما فتح الباب واسعا في مجال الصحة عبر تخصيص كليات ومعاهد الطب والدفع بالعيادات المتعددة الاختصاصات التابعة للضمان الاجتماعي الى القطاع الخاص.
اما عن موجة الغلاء فهي تضرب اغلب المواد المعيشية الاساسية بفعل المضاربات وبفعل ارتفاع تكلفة النقل، وستزيد استفحالا بعد قرار تعويم الدرهم.
ان الحد من نفقات الدولة والتقليص من ميزانيات القطاعات الاجتماعية يرمي الى فسح المجال لتمويل خدمة الدين الذي تفاقم الى مستوى غير مسبوق بعد ان تجاوز 86% من الناتج الداخلي الخام. ان ميزانية المالية لهذه السنة كما سابقاتها هي الترجمة العملية لامتلاءات صندوق النقد الدولي، انها الرضوخ الكامل للتحكم في مصير البلاد التي ارتهنت للرأسمال الامبريالي.
لمواجهة هذا الواقع المتردي ليس امام الكادحين إلا الاعتماد على طاقاتهم وقدراتهم النضالية. ومن بين هذه الطاقات والقدرات ما تسمح به أوجه العمل النقابي. كانت دائما النقابات ادوات النضال والتنظيم الذاتي للعمال والشغيلة، ولهذا تمت عملية تسفيه هذا السلاح وتعطيله. لقد تسلطت عليه بيروقراطية افرغته من اي مضمون نضالي وباتت تتعامل معه كوسيلة لتسخين الصراع لما تريد ان تفاوض على مصلحة معينة او تصل الى هدف معين داخل النقابة. لهذا فإننا نسجل التصريحات النارية اليوم وعلى ما يبدو ليست إلا جعجعة، لان أوضاع الطبقة العاملة وباقي الشغيلة تحتاج إلى التفعيل النضالي للخطط وتعبئة المعنيين والانخراط في عمل نقابي وحدوي بين جميع الاطارات المستعدة للدفاع على مصالح الشغيلة والطبقة العاملة.
ستبقى ادوات الكفاح العمالي ومن بينها النقابات خارج يد الطبقة العاملة ما دامت لم تتقدم هذه الاخيرة خطوات ملموسة ومادية في بناء حزبها السياسي المستقل وهو القلعة التي ستتكسر على جدرانها كل مناورات البرجوازية والرأسمال الاستغلالي المتوحش. على المناضلين المرتبطين بالطبقة العاملة والمؤمنين بدورها التاريخي الانخراط السياسي والفكري والتنظيمي في بناء أنوية هذا الحزب وهي الخطوة التي اقدم عليها النهج الديمقراطي منذ مؤتمره الوطني الرابع، وهاهو اليوم يجسدها في الممارسة بتعامله معها كمهمة مركزية وبتفعيلها عبر بناء مجلسه العمالي نواة الحزب السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين. خطوة الألف ميل تبدأ من هنا فلنكمل جميعا وسويا السير على هذا الدرب العظيم.

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومقاومة الثورة المضادة بفنزويلا” .الذي أطره الرفيق أحمد أيت بناصر

يلة الخميس 23 ماي 2019 اي في الاسبوع الثالث من شهر رمضان نظم النهج الديمقراطي بالدار البيضاء نقاشا عموميا بالمقر بالدارالبيضاء حول الثورة السودانية وحراك الشعب الجزائري والتطورات الاخيرة بفنزويلا، القى العرض العام الرفيق احمد ايت بناصر.
تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومقاومة الثورة المضادة بفنزويلا” .الذي أطره الرفيق أحمد أيت بناصر

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين الجمعة 24 ماي 2019م تنظم جبهة الرباط ضد الحكرة- لجنة...
وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة
النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش بيان استنكاري الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية...
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

النهج الديمقراطي                                     ...
بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

النهج الديمقراطي الكتابة الجهوية – جهة الشرق بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان عرفت مدينة بركان مأساة...
بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

أحزاب اللقاء اليساري العربي

إن أحزاب اللقاء اليساري العربي المجتمعة بباريس يومه الثلاثاء 21 مايو 2019، بعد تدارسها للتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والعربي، ولاسيما التصعيد الأمريكي في الخليج و التهديد بإشعال حرب جديدة
أحزاب اللقاء اليساري العربي

بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الاتحاد المغربي للشغل الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد...
بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

عدد المشاركين/ات ما يقرب من 850 مؤتمرة ومؤتمر، فضلا عن عدد من الملاحظين ومجموعة من الضيوف المغاربة والأجانب.
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

5 نقابات تقاطع ﺤﻮﺍﺭ وتدعو الشغيلة التعليمية إلى إنجاح البرنامج الاحتجاجي
النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين