حركة 20 فبراير تلهم الحركات الاجتماعية الناهضة

يوم 28 اكتوبر 2016 سلمت حركة 20 فبراير المجيدة مشعل النضال الى حركة جديدة على اثر استشهاد محسن فكري شهيد الحكرة. هذه الحركة الجديدة بات لها اليوم ملامح جديدة ومختلفة عن ملامح الحركة إلام، لكنها ورثت عنها الروح النضالية الجديدة التي اطلقتها مسيرات وجميع اشكال التظاهر التي طبقتها حركة 20 فبراير المجيدة.
اليوم كل احرار المغرب رجالا ونساء يحيون الذكرى السابعة لحركة 20 فبراير بما يليق بها من عرفان وتمثل لما قدمه الشهداء الذين سقطوا في ساحات الشرف ضد الاستبداد والظلم والاستغلال. يحيون هذه الذكرى ضمن منظور متجدد للنضال من سماته الرئيسية:
+ الاعتماد على القوة الجماهيرية من اجل طرح المطالب والنضال من اجل فرضها. وهذا الاعتماد جاء نتيجة حصول القناعة بان سبل طرح المطالب الاخرى عن طريق الممثلين في الجماعات القروية والحضرية ام عن طريق البرلمانيين او عن طريق اعوان السلطة لم تعد تنفع؛ بل كل القضايا التي دخلت الى مكاتب هذه المؤسسات يتم اقبارها في لعبة تأسيس اللجان ومكاتب اللجان . و بحصول هذه القناعة اتخذت غالبية الجماهير الكادحة قرار مقاطعة هذه المؤسسات وحتى مناصبتها الشك والارتياب ان لم يكن العداء.
+ أصبح المجال المفضل للتعبير عن المطالب وتقديمها هو الفضاء العام ولذلك اصبح هو نفسه مجالا للصراع تحاول الدولة منعه او حجزه وتجريم الوصول إليه. وقد لعب حزب البيجيدي ووزير عدله آنذاك الرميد دور رأس الحربة عندما وصف الشعب بالمتغول وعلى الدولة أن تسترجع هيبتها. فكان من نتائج ذلك تعرض المسيرات والمظاهرات الى القمع الشرس وسقوط الضحايا والمعطوبين والزج بالمناضلين في السجون والمعتقلات.
+ تنوعت الحركات الاحتجاجية بتنوع المشاكل التي تعيشها الجماهير الكادحة وقد همت قضايا الشغل وهشاشته وقضايا الصحة والتعليم والسكن اللائق الى قضايا الحق في الماء الشروب واستغلال الأراضي السلالية الى الاحتجاج ضد غلاء المعيشة او خدمات التدبير المفوض من ماء وكهرباء، إلى النضال و رفض الاستبداد والشطط في استعمال السلطة كما ظهرت حركات احتجاجية جديدة قامت بها فئات اجتماعية حول المطالبة بالتزام الدولة بتعهداتها همت الطلبة الأطباء والأساتذة خريجي معاهد التكوين والممرضين وسائقي الطاكسيات.. الخ.
+ فإذا كانت هذه الحركات الاحتجاجية تعد بالآلاف و هي تغطي كل التراب الوطني فإنها بدأت تتطور الى مستوى متقدم من التنظيم والكثافة والزخم الى حركات اجتماعية قوية. ومن بين اعم هذه الحركات الاجتماعية حراك الريف الذي استغرق بمسيراته ووقفاته ومظاهراته اكثر من سنة وهاهو اليوم متواصل عبر اشكال اخرى منها المواجهة في ردهات المحاكم و في قلب السجون حيث يتعرض المعتقلون على خلفية هذا الحراك إلى كل الأشكال الحاطة من كرامة الإنسان. فإلى جانب هذا الحراك اندلع حراك آخر يشبهه في التنظيم والزخم وفي اشكال الاحتجاج وهو حراك جرادة الذي دخل اليوم الى شهره الثاني وهو يتدحرج ككرة الثلج التي تكبر مع الوقت. ساكنة جرادة ذات التقاليد العمالية تطالب اليوم بمطلب جوهري سمته البديل الاقتصادي.
إن دينامية تطور الحركات الاحتجاجية الى حركات اجتماعية ستتسارع لان كل الشروط الموضوعية متوفرة خاصة مع وصول الازمة الاجتماعية والاقتصادية الى درجة لم يعد امام النظام إلا الاعتراف الصريح بها والإقرار بالفشل لنموذجه الذي طبقه منذ بدايات سنوات الاستقلال الشكلي. قانون المالية لهذه السنة يعتبر ترجمة لوضع الأزمة، هكذا غاب التشغيل وغابت معه امكانية اخراج جحافل العاطلين من مستنقع الحاجة، وما تروج له الحكومة من خلق مناصب مالية ما هو إلا ترقيع وفي ذات الوقت ترسيم للعمل بالعقدة وتطبيق توجيهات صندوق النقد الدولي الرامية الى تقليص عدد موظفي القطاعات العمومية والتخفيض من نفقات التسيير. كما ان القطاعات الاجتماعية تعرضت الى التقليص من ميزانياتها وبذلك يتم الدفع بوحداتها الى الافلاس او التوقف عن الخدمة مما يفتح المجال الى دخول الرأسمال الخاص كمستثمر يحظى بجميع التسهيلات وهذا ما يوفره اليوم مشروع قانون اصلاح التعليم وذلك بإسناد تعميم الزامية التعليم ومحاربة الامية إلى هذا القطاع الخاص، كما فتح الباب واسعا في مجال الصحة عبر تخصيص كليات ومعاهد الطب والدفع بالعيادات المتعددة الاختصاصات التابعة للضمان الاجتماعي الى القطاع الخاص.
اما عن موجة الغلاء فهي تضرب اغلب المواد المعيشية الاساسية بفعل المضاربات وبفعل ارتفاع تكلفة النقل، وستزيد استفحالا بعد قرار تعويم الدرهم.
ان الحد من نفقات الدولة والتقليص من ميزانيات القطاعات الاجتماعية يرمي الى فسح المجال لتمويل خدمة الدين الذي تفاقم الى مستوى غير مسبوق بعد ان تجاوز 86% من الناتج الداخلي الخام. ان ميزانية المالية لهذه السنة كما سابقاتها هي الترجمة العملية لامتلاءات صندوق النقد الدولي، انها الرضوخ الكامل للتحكم في مصير البلاد التي ارتهنت للرأسمال الامبريالي.
لمواجهة هذا الواقع المتردي ليس امام الكادحين إلا الاعتماد على طاقاتهم وقدراتهم النضالية. ومن بين هذه الطاقات والقدرات ما تسمح به أوجه العمل النقابي. كانت دائما النقابات ادوات النضال والتنظيم الذاتي للعمال والشغيلة، ولهذا تمت عملية تسفيه هذا السلاح وتعطيله. لقد تسلطت عليه بيروقراطية افرغته من اي مضمون نضالي وباتت تتعامل معه كوسيلة لتسخين الصراع لما تريد ان تفاوض على مصلحة معينة او تصل الى هدف معين داخل النقابة. لهذا فإننا نسجل التصريحات النارية اليوم وعلى ما يبدو ليست إلا جعجعة، لان أوضاع الطبقة العاملة وباقي الشغيلة تحتاج إلى التفعيل النضالي للخطط وتعبئة المعنيين والانخراط في عمل نقابي وحدوي بين جميع الاطارات المستعدة للدفاع على مصالح الشغيلة والطبقة العاملة.
ستبقى ادوات الكفاح العمالي ومن بينها النقابات خارج يد الطبقة العاملة ما دامت لم تتقدم هذه الاخيرة خطوات ملموسة ومادية في بناء حزبها السياسي المستقل وهو القلعة التي ستتكسر على جدرانها كل مناورات البرجوازية والرأسمال الاستغلالي المتوحش. على المناضلين المرتبطين بالطبقة العاملة والمؤمنين بدورها التاريخي الانخراط السياسي والفكري والتنظيمي في بناء أنوية هذا الحزب وهي الخطوة التي اقدم عليها النهج الديمقراطي منذ مؤتمره الوطني الرابع، وهاهو اليوم يجسدها في الممارسة بتعامله معها كمهمة مركزية وبتفعيلها عبر بناء مجلسه العمالي نواة الحزب السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين. خطوة الألف ميل تبدأ من هنا فلنكمل جميعا وسويا السير على هذا الدرب العظيم.

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في المغرب منذ الاستقلال الشكلي إلى اليوم نتائج كارثية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية جعلته يحتل مراتب متأخرة في تقارير المنظمات الدولية ذات الصلة بالتنمية؛ ولم يكتف النظام بذلك بل دفعه جشعه الرأسمالي إلى وضع برامج استعجالية، وصاغ المخططات والقوانين في مختلف القطاعات للهجوم على حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتفكيك وإضعاف الخدمات العمومية ودعم القطاع الخاص على حساب القطاع العام.

ودفع تردي أوضاع الفئات الشعبية والجهات المهمشة إلى تنامي واتساع الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية؛ وتنوعت الأشكال النضالية وازدادت حدتها وصداميتها، وتعدد الفئات المشاركة فيها، وطالت مددها.

واستطاعت هذه النضالات أن تحقق بعض المكاسب، وتربك حسابات المخزن، وتحرجه وتعريه أمام الرأي العام الدولي؛ إلا أن ذلك لم يرق إلى مستوى طموحات الجماهير الشعبية، ولم يستجب لمطالبها المشروعة؛ ورغم كل هذه التضحيات فإنها لم تتمكن من إيقاف المخططات الأساسية التي يعمل المشروع المخزني على تمريرها بالمناورات والقمع والترهيب.

ويبقى السؤال الذي يؤرق كل اليساريات وكل اليساريين وكل الرافضات والرافضين لفساد واستبداد المخزن هو: ما العمل لمواجهة تغول المخزن؟

وقبل محاولة تقديم بعض عناصر الإجابة عن هذا السؤال لابد من فهم الأسباب الحقيقية لهذهالعنجهية التي يتعامل بها النظام مع نضالات الجماهير الشعبية والاستهتار الذي يطبع سلوكه تجاه إطارات المجتمع من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وتجاه الحراكات والاحتجاجات الشعبية.

رغم تعدد وتنوع واتساع هذه النضالاتالشعبية فإن النظام يلعب على نقط ضعفها، ويعتبر أنها لا تشكل خطورة على مصالحه ولا تهدد استقراره، ويعتقد أنه قادر على تحملها ويمكنه الالتفاف عليها بالمناورات أو بالقمع؛غير أن ماينساه النظام هو كون هذه النضالات، ومهما كان حجم المكتسبات التي تحققها، تراكم الدروس والتجارب وتعري خطابات الهزيمة والاستسلام، وتساعد على تجاوز معيقات تطور الحركة النضالية وتحقيق قفزات نوعية في المستقبل.

خلال السنوات الأخيرة قدمت الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية تضحيات جسيمة وخاضت نضالات كبرى عاملها النظام بالقمع تارة وبالمناورات والتجاهل تارة أخرى؛ وإن كانت قد فرضت على النظام بعض التنازلات في هذه القضية أو تلك فإنها لم تتمكن من فرض التراجع عن الهجوم الشامل للنظام على الحقوق والمكتسبات الشعبية.

ودون الخوض في الشروط الموضوعية لهذه النضالات ومدى تطور قوى الإنتاج والإكراهات الجيوسياسية فإن نقطة الضعف الذاتية الأساسية لهذ النضالات هي حالة التشتت التي طبعتها سواء في الزمن والمكان او الأهداف أو الجهات الداعية أو الفئات المشاركة.

إن حالة التشتت التي تعاني منها النضالات الشعبية تجعلها غير قادرة على بناء القوة الضرورية لتحقيق مهامها كاملة وتضعف قدرتها على التصدي للقمع ولمناورات المخزن وتسهل عليه إيجاد الأشكال والوسائل لكسرها وإطفاء شعلتها؛ وتعمل أبواق الدعاية المخزنية جاهدة على إعطاء الانطباع بضعف مردودية هذه النضالات وتجعلها غير واضحة للمنخرطات والمنخرطين فيها، لزرع الإحباط واليأس وسطهم.

إن هذه النضالات ضرورية لتتمكن كل فئة مشاركة فيها من الحد من خطورة المخططات والمشاريع المخزنية التي تعنيها مباشرة، ومن أجل مراكمة تجاربها النضالية والاستعداد لخوض معارك أشمل وأشرس، والوعي بضرورة بناء القوة النضالية القادرة على تحقيق أهدافها المشروعة.

لا جدال في كون اللحظة التاريخية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تفرض على الجماهير الشعبية وإطاراتها المناضلة المزيد من النضالات والتضحيات؛ ومن أجل توحيد جهود هذه النضالات وتثمينها وجعلها قادرة على تحقيق أهدافها لا بد من حوار بين كل المكونات المشاركة في هذه النضالات من أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وقادة الحراكات والاحتجاجات الشعبية؛ ويجب تشجيع كل المبادرات التي تعمل في هذا الاتجاه من خلال تنظيم نقاش بين هذه المكونات أو بناء أدوات أو آليات للعمل على تحقيق هذا الهدف ومنها الجبهة الاجتماعية.

إن الاستمرار في العمل على توفير شروط الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين يتكامل مع فتح حوار حول آفاق الحراكات الشعبية ومواصلة الجهود من أجل بناء الجبهة الديمقراطية والجبهة الميدانية؛ وهذه المهام المتعددة والمتنوعة يفرضها واقع الصراع الطبقي في مجتمعنا من أجل إنجاز التغيير المنشود وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية.


مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء يدين السياسات العمومية التي تنهجها الدولة في تدمير المرفق العمومي وفي مقدمته قطاع التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص
مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي جهة الرباط عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط، يوم الأحد 15 شتنبر 2019، اجتماعها العادي، تدارست خلاله...
بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

النهج الديمقراطي المجلس الجهوي للجهة الشرقية بيان اجتمع المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية في دورته العادية بالناظور لتدارس الوضع...
النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

 هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف: الكلفة الثقيلة للمحاكمة السياسية بالدار البيضاء لمعتقلي الريف أمس طالبنا ونبهنا، واليوم ننذر ونحذر...
هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم معاد الجحري علي، واحد من بين ثلاثة عمال الحراسة، من بينهم امرأة، بثانوية...
ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

صدر العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي :اقتنوا نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

يصدر المجلس الأعلى للحسابات تقارير حول المؤسسات العمومية تعدد الإختلالات الخطيرة التي تعاني منها وتشير الصحافة
لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن
في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/09/VD-324.pdf    
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المكتب الجامعي المجتمع يوم 12 شتنبر 2019 الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: - تندد بالهجوم المتصاعد على الحريات ومكتسبات وحقوق...
بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

اليسار والعمل الوحدوي

 مناسبة هذا العرض هي إحياء الذكرى الثانية لافتقادنا للرفيق محمد معروف. عرفت هذا الرفيق للمرة الأولى يوم 04 شتنبر 1979...
اليسار والعمل الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 08 شتنبر 2019، حيث...
النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو لمسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر 2019 العاشرة صباحا ممركزة بالرباط من باب الأحد...
دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في...
افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك