النهج الديمقراطي يقرر مقاطعة انتخابات 7 اكتوبر ومواصلة النضال من أجل التغيير الديمقراطي الجذري.


annahj-kitaba-1

بيان

اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي تقرر مقاطعة انتخابات 7 اكتوبر ومواصلة النضال من أجل التغيير الديمقراطي الجذري.

انعقد بالرباط يوم 04 شتنبر 2016 اجتماع اللجنة الوطنية في دورتها الثانية “دورة الفقيد المناضل التقدمي رؤوف فلاح“، لتدارس مستجدات الأوضاع العامة ورسم الآفاق النضالية للنهج الديمقراطي على ضوء مقررات المؤتمر الوطني الرابع المنعقد بنجاح صيف هذا العام. وقد سجلت اللجنة الوطنية  ما يلي:

على المستوى المحلي:

– يعرف المغرب، في ظل الحكومة الرجعية مزيدا من سياسات التقشف وضرب ما تبقى من المكتسبات بتمرير أبشع المشاريع والقوانين التنظيمية الرجعية كما تم في ما سمي بإصلاح منظومة التقاعد، وقانون الإضراب، والقانون الجنائي… وفي مقابل ذلك تصاعدت مختلف النضالات الشعبية لمختلف الفئات وعلى رأسها الطبقة العاملة والمعطلون والأطر التربوية والطلبة والباعة المتجولون “فراشة” وكادحو الأحياء الشعبية والمناطق المقصية اجتماعيا…

– انطلاق الاستعداد للانتخابات البرلمانية في نفس السياقات التي جرت فيها انتخابات الجماعات الترابية وفي غياب مؤشرات ديمقراطية تقطع مع الاستبداد المخزني وتحترم الإرادة الشعبية.

على المستوى الدولي:

– استمرار التدخل الامبريالي وضرب حق الشعوب في تقرير مصيرها لتأبيد تبعيتها وفرض سياساتها النيوليبرالية.

– تصاعد دعم قوى الامبريالية لهجوم القوى اليمينية على اليسار في أمريكا الجنوبية لاسترجاع السلطة وتطويق بلدان المنطقة
– توسيع دائرة الحروب في ليبيا، سوريا، وتعمق الصراع في اليمن بين التحالف السعودي الرجعي والحوثيين…

– استمرار المقاومة الفلسطينية بكل أشكالها في مواجهة الغطرسة الصهيونية أمام صمت وتواطؤ الرجعية العربية والامبريالية.

وبناء على كل ما تقدم، فإن اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي تعلن للرأي العام ما يلي:

– استمرارها في الدعوة وحشد كل القوى للنضال ضد الامبريالية والرجعية وكل السياسات النيوليبرالية المرتكزة على الحرب والعنصرية ونهب خيرات الشعوب، ومن أجل الديمقراطية وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

– تحيي صمود المقاومة الفلسطينية، وتدعو للمزيد من وحدة فصائلها على أرضية تصفية الاستعمار الاستيطاني الصهيوني،ضمان الحق في عودة اللاجئين،إطلاق سراح جميع الأسرى وبناء الدولة الديمقراطية العلمانية على كامل تراب فلسطين.

– تقرر اللجنة الوطنية الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية ل 7 أكتوبر 2016، لكونها تجرى في ظل دستور مخزني ممنوح لا يحترم الإرادة الشعبية للجماهير عبر انتخابات حرة ونزيهة، وتجري أيضا في ظل قوانين غير ديمقراطية ستتمخض عنها نتائج متحكم في خريطتها مسبقا.

– تشجب حرمان النهج الديمقراطي من حقه في الاعلام العمومي مما يعني منعه من التواصل مع الجماهير لشرح موقفه من تلك الانتخابات.

– تأكد عزم النهج الديمقراطي على النضال الى جانب ومع كل الحركات الاجتماعية والاحتجاجية حتى تحقيق المكتسبات وفرض التراجع على جميع المشاريع والقوانين الرجعية التراجعية.

– تعبر عن تضامنها مع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام كما تطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وضمنهم الرفيق”احمد بوعادي” .

– تساند كل القوى المناضلة في كشف زيف ادعاءات الامبريالية حول الحفاظ على البيئة وتعتبر تنظيم الدورة 22 للندوة بمراكش بمثابة التغطية الرسمية على جرائم الامبريالية في هذا المجال.

– تعبر عن رفضها وإدانتها لسياسات النظام في مجال التعليم والتربية ونحن في بداية الدخول المدرسي والجامعي حيث تستمر أعطاب النظام التعليمي ومظاهر تخلفه المزمن، فيما الدولة تواصل سياسة الهروب الى الأمام واستغلال الوضعية للمزيد من ضرب المدرسة العمومية خدمة لمصالح الرأسمال، وهو ما تكرسه ما يسمى بالرؤية الاستراتيجية وكافة السياسات التراجعية التي اوصلت التعليم الى مستنقع الافلاس وبات سلعة مبتدلة.

– تعبر عن رفضها وشجبها لسياسة النظام في مجال الرياضة الذي اصبح قطاعا مرتشيا، تسيطر عليه مافيات اﻻنتخابات وغيرها وتغيب فيه الديمقراطية ويحضر نهب المال وتبذيره وهو ما تفضحه الوضعية المتدنية للغاية للمغرب حسب ما تجسد في اﻻلعاب اﻻولمبية اﻻخيرة.

– تأكد اللجنة الوطنية على أن الطريق إلى التغيير في المغرب، يمر عبر بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين وبناء جبهات وحدوية للنضال من أجل إسقاط المخزن  وبناء نظام وطني ديمقراطي شعبي.


 


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com