النهح : الرفيق كاسترو كرس حياته للقضايا العادلة عبر العالم

برحيل الرفيق فيديل كاسترو، يكون الشعب الكوبي وكادحيه وكل الشيوعيين والتقدميين في العالم قد فقدوا أحد أكبر الثوريين الشيوعيين الذي كرس حياته للقضايا العادلة في بلده والعالم، وخاصة إفريقيا وأمريكا الجنوبية.


logo-kitaba-annahj

بيان

توفي اليوم 26 أكتوبر 2016 المناضل الشيوعي والقائد الثوري الكبير فيديل كاسترو.
بهذه المناسية الأليمة والحزينة يتقدم النهح اليمقراطي بأحر التعازي للشعب الكوبي وللحزب الشيوعي الكوبي ولعائلة الراحل ولكل الشعوب التواقة للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة.
برحيل الرفيق فيديل كاسترو، يكون الشعب الكوبي وكادحيه وكل الشيوعيين والتقدميين في العالم قد فقدوا أحد أكبر الثوريين الشيوعيين الذي كرس حياته للقضايا العادلة في بلده والعالم، وخاصة إفريقيا وأمريكا الجنوبية.
فقد كان، ورفيقه تشي جيفارا، قائدين للثورة التي أطاحت بالدكتاتور باتيستا ونظامه المرتكز إلى الأوليغارشيا والخاضع للإمبريالية الأمريكية. وقاد المعركة التي انتشلت الشعب الكوبي من براثن الفقر والجهل والاستغلال ومن أجل بناء الاشتراكية في كوبا، وذلك، بالرغم من التحرشات والحصار الإمبرياليين والمؤامرات التي تحيكها القوى الكوبية الرجعية. وظل صامدا في وجه أعتى قوة في العالم.
وقد كان فيديل كاسترو مناضلا أمميا بامتياز: وعلى سبيل المثال لا الحصر، فقد كان أحد مؤسسي منظمة القارات الثلاث التي كانت تضم في صفوفها الحركات المناهضة للإمبريالية في إفريقيا وآسيا وأمريكا ولم يتوقف عن مساندة الحركات والأنظمة المعادية للإمبريالية. ودعم حركات التحرر الوطني في انغولا والموزنبيق وغينيا-بيساو في نضالها ضد الاستعمار البرتغالي والحركات المسلحة المناهضة للأنظمة الرجعية العميلة للإمبريالية الأمريكية في عدد من دول أمريكا الجنوبية.
إنه رمز المناضل الثوري الشيوعي الأممي الذي سيظل كفاحه قدوة ونبراسا لكل المناضلين والمناضلات من أجل التحرر والديمقراطية والاشتراكية والشيوعية.
سيظل فيديل كاسترو حيا في ذاكرة الشعوب المضطهدة في مختلف بقاع العالم.
المجد والخلود للرفيق فيديل كاسترو
الخزي والعار للإمبريالية
الرباط، في 26/11/2016



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com