بيان النهج الديمقراطي للتضامن مع شعب فنزويلا


النهج الديمقراطي – الكتابة الوطنية

بيان دعم الشعب الفنزويلي

منذ الثورة الكوبية الى تسلم السلطة من طرف الحكومة البوليفارية التقدمية برئاسة هوغو شافيز والإمبريالية تتحين الفرص للقضاء على التوجه اليساري التقدمي المتنامي الذي تعرفه شعوب أمريكا اللاتينية. ومن المعلوم أن الديكتاتوريات العسكرية المدعومة من طرف الولايات المتحدة الأمريكية قد تركت الشعوب تئن تحت وطأة الفقر والجهل رغم توفر هذه البلدان على ثروات معدنية وبترولية هائلة والتي كانت الشركات الأمريكية تتصرف فيها بشكل مطلق. ولقد تمكنت الحكومة البوليفارية من تحقيق مؤشرات اقتصادية واجتماعية هامة. خاصة تقليص نسب الفقر وتمكين إعداد كبيرة من الفقراء من العيش الكريم. وتم الرفع من مستوى وجودة التعليم إلي مستويات قياسية مقارنة على ما كان عليه الوضع خلال عدة عقود من حكم الأنظمة العسكرية.
صحيح أن فنزويلا تمتلك احتياطيات هامة من البترول، استطاع بواسطتها شافيز قلب المعادلة مع الشركات الأمريكية التي كانت تستولي على 80 في المائة من عائداته، في حين لا تستفيد خزينة الدولة إلا من 20 في المائة فقط. وبواسطة هذه السياسة الوطنية استطاع أن يوفر الدعم لعدة حكومات لتتخلص بدورها من قبضة الإمبريالية الأمريكية مثل بوليفيا والأرجنتين، فضلا عن المواقف المبدئية التي كانت له من عدة قضايا عادلة في العالم كالقضية الفلسطينية وقضايا دعم الشعوب المنتفضة ضد الديكتاتوريات وعملاء الإمبريالية الأمريكية والأوروبية.
إذا كان هناك من انتقاد يوجه للحكومة البوليفارية هو الاعتماد كليا على عائدات البترول وتوزيعه على الفقراء دون الاهتمام بالتنمية في القطاعات الإنتاجية والتكنولوجيات الحديثة. لكن رغم هذا القصور، فان فنزويلا تحتل مرتبة لا باس بها ضمن البلدان النامية حسب ترتيب مؤشر التنمية البشرية.
إن الإمبريالية الأمريكية منزعجة من تنامي اليسار في أمريكا اللاتينية، وهي التي كانت حديقتها الخلفية لنهب ثرواتها الهائلة واضطهاد شعوبها بشتى الوسائل منذ عدة عقود.
إن النهج الديمقراطي يتضامن مع شعب فنزويلا وحكومته التي تعاني من مؤامرات وتدخلات الإمبريالية الأمريكية منذ عدة سنوات وعملائها في المنطقة وضمنها سياسة التخفيض الممنهج من سعر البترول منذ أزيد من سنتين بهدف زعزعة استقرار هذه الدول من خلال استعمال الاوليغارشية المالية التي ما زالت تسيطر على قطاعات هامة وتمتلك بنوكا مرتبطة بالشركات الأمريكية.

  • الكتابة الوطنية
    الرباط في: 05 ماي 2017


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com