في بلاغ للنهج الديمقراطي: المغرب يعرف عمليا حالة استثناء غير معلنة


الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي
بلاغ

اجتمعت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي يومه 12 مارس 2017؛ وبعد تداولها في الأوضاع السياسية والاجتماعية بالمغرب وعلى الصعيد الدولي، قررت تبليغ الري العام ما يلي:
منذ ما يزيد على 5 أشهر والمغرب يعرف عمليا حالة استثناء غير معلنة ويعيش على وقع فشل تشكيل الحكومة الجديدة؛ وهو ما سماه البعض بالاحتباس الحكومي، والذي نعتبره احد مظاهر ديمقراطية الواجهة في المغرب وسيادة الاستبداد المخزني والحكم الفردي المطلق.
إن الوضع الراهن يعكس تفاقم الأزمة السياسية للنظام القائم التي تتمثل في كون الشعب في واد والمخزن ومؤسساته “الديمقراطية” المزعومة في واد، ويؤكد دعوة النهج الديمقراطي للتخلص من المخزن والحكم الفردي، وذلك بالنضال من أجل إقرار دستور ديمقراطي يصوغه الشعب عبر مجلس تأسيسي.
كما تعبر الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي عن انشغالها بالتوتر القائم بالمنطقة وتدعو إلى إيجاد حل سلمي، عادل وديمقراطي لقضية الصحراء على أساس مقررات الاتحاد الإفريقي وهيأة الأمم المتحدة يجنب المنطقة ويلات الحرب ويضمن حقوق شعوبها ويفتح إمكانية بناء وحدة المغرب الكبير التي نعتبرها ضرورة تاريخية.
الدار البيضاء في 12 /03 /2017