| زعيم الحراك ناصر الزفزافي ورفاقه يتقدمون بشكاية عبارة عن رسالة خطية إلى الرئيس والدفاع يستنكر

تقدم قبل قليل زعيم الحراك ناصر الزفزافي ورفاقه بشكاية عبارة عن رسالة خطية موقعة من طرفهم إلى رئيس النيابة العامة تمت تلاوتها من طرف الزفزافي داخل الجلسة قبل أن يسلمها إلى هيئة الدفاع في شخص النقيب عبد الرحيم الجامعي الذي سلمها بدوره إلى رئيس الجلسة، وموضوع الرسالة “بشأن التصريح العنصري لممثل النيابة العامة”، يعتبرون فيها عبارة “جينات التمرد” التي وردت على لسانه خلال جلسة الجمعة الفارطة عنصرية وخطيرة ضدهم كمعتقلين وضد أهل الريف بشكل عام، وشبهوها بمجموعة من السلوكات المعروفة عبر تاريخ البشرية… وطالبوا باتخاد المتعين في النازلة…

كما عبر أعضاء الدفاع عن مساندهم للمعتقلين مشددين على وجوب الاعتذار محتفظين بحقهم في استعمال كل السبل التي يكفلها لهم القانون لتمكين المعتقلين من جبر الضرر المعنوي الذي لحقهم. وبعد ذلك تم رفع الجلسة للتشاور…