نداء للتوقيع من طرف المنظمات

Le 16 Mars 2018

جرادة: المدينة الضحية

ماذا تريد السلطات المغربية؟

تعبر الجمعيات والمنظمات  الممضية اسفله عن مساندتها التامة للتحركات المشروعة التي يخوضها سكان مدينة جرادة في شرق المغرب الاقصى، الذين يطالبون منذ ما يزيد عن ثلاثة اشهر بتحسين اوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية ، التي  لا تعدو ان تكون احيانا الاحتياجات الاساسية للعيش، لكن السلطات المغربية واجهت التظاهرة السلمية التي نظمت يوم 14 مارس الجاري بالقمع الوحشي.

ويعكس تواصل الاحتجاجات الاجتماعية منذ أشهر عمق الازمة الاجتماعية التي تعيشها البلاد ، حيث تعبر التحركات المتواصلة في شمال المغرب كما في جنوبه عن نفس المطالب المشروعة، مثل الحق في الصحة وفي تشغيل الشباب وفي بنية تحتية بالمناطق  المهمشة، وباختصار ، الحق في حياة تضمن الكرامة و مبدأ تكافؤ الفرص. وفي المقابل، تلخص رد الحكومة المغربية في خطوتين جهزتا مسبقا: المماطلة أولا والقمع ثانيا.

وتعرف منطقة الريف ، شمال المغرب ، حراكا غير مسبوق منذ السنة الماضية ، حيث يحتج المواطنون بطريقة سلمية ، مطالبين بحقوق اقتصادية واجتماعية وثقافية مشروعة، الا ان السلطات المغربية واجهت المطالب  بالقمع ويقبع الان مئات الشباب والمراهقين في سجون المملكة ، وتلاحق قيادتهم تهم واهية.

ومدينة جرادة تعيش  ،هي الاخرى، ماسي متواترة ،فهي منكوبة منذ اواخر تسعينات القرن الماضي  حين وقع غلق مناجم الفحم واجبر المواطنون على المخاطرة بحياتهم من اجل استخراج الفحم خلسة ،وذلك في غياب اية افاق اخرى.

خلال ديسمبر الماضي، توفي اخوان في بئر فحم عميقة ، تلتهما وفاة شخص ثالث، وكما هو الحال في منطقة الريف، عبر المواطنون عن غضبهم بطريقة حضارية.

ارتكزت مطالب المحتجين على ضرورة ايجاد بدائل اقتصادية تعوض عن الاضطرار الى  استخراج الفحم خلسة، وجاء رد السلطة بإطلاق الوعود قبل البدء في سلسلة من الايقافات ومنع المظاهرات واعلان حالة الطوارئ ، مما أدى إلى مواجهات بين الامن والمتظاهرين.

لكن لم يفل عزم المتساكنين الذين قاموا بالتعبئة ، منادين بإضراب عام ومسيرة تتجه صوب العاصمة، الرباط.

لذا ، فالمنظمات والجمعيات الممضية اسفله تعبر عن تضامنها الكامل مع الحركات الاجتماعية في المغرب و كل المنطقة المغاربية، المطالبة بحقوقها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتطالب ب:

·       الايقاف الفوري لكل اشكال القمع الذي يستهدف الحركات الاجتماعية في المغرب،

·       اطلاق سراح كل المساجين السياسيين،

·       البدء بحوار جدي ومسؤول مع ممثلي الحركات الاجتماعية حول مطالبهم،

الى ذلك ، ندعو القوى الديمقراطية وكل المتعلقين بقيم السلم والعدالة في العالم للتعبير عن مساندتهم وتضامنهم مع هذه الحركات التي تناضل من اجل الكرامة والعدالة الاجتماعية والحرية.

Premiers signataires
Abdellatif Laabi – Poète
Associations et organisations
Immigration :
– Associaiton de Travailleurs Maghrébins en France – ATMF
– AIDDA
– Associaiton des Tunisens et Tunisennes de Suisse – ATTS
– Associaiton des Tunisiens du Nord d la France – ATNF
– Association Démocratique des Tunisiens en France – ADTF
– Association des Marocains en France – AMF
– Association des Tunisiens en France – ATF
– Association N’aouara – Bruxelles
– Asssociation de Défense des Droits de l’Homme au Maroc – ASDHOM
– Collectif Agir pour la Démocratie en Algérie – ACDA
– Collectif Culture et Citoyenneté – 3C
– Comité de Starsbourg de soutien au mouvement populaire du RIF
– Comité de Vilance pour la Démocratie en Tunisie – Belgique CVDT
– Comité Pour le Respect des Libertés et des Droits d el’Homme en Tunisie – CRLDHT
– Droit Devant – France
– El Ghorba Associaiton – Lyon
– Femmes plurielles – France
– Immigration Developpement Démocratie – IDD
– Plateforme Euo-Marocaine Migration Développement Citoyenneté et Démocratie
– Réseau Euro-Maghrébin Citoyenneté et Culture – REMCC
– SOS Migrants – Bruxelles
– Union des Tunisiens pour une Action Citoyenne – UTAC
– Association Sahraouie pour le Développement, la Démocratie et les Droits Humains – AS3DH
– Euro-Mediterraan Centrum Migratie & Ontwikkeling – EMCEMO Pays-Bas
Maghreb :
Association Amal “Femmes en Mouvement pour une Vie Meilleure”
Association Carrefour des Initiatives (Maroc)
Association des Familles des Prisonniers et Disparus Sahraouis AFAPREDESA
Association Lumière sur L’Émigration au Maroc ALECMA
ASSOCIATION MAINS LIBRES جمعية ايادي حرة
Association Marocaine des Droits d el’ Homme – AMDH
Association Relais Prison /Société
-Association Réseau National anti-Corruption – Tunisie
Association Tunisienne des Femmes Démocrates ATFD
Association Vigilance pour la Démocratie et l’ Etat Civique – Yaquadha – Tunisie
Centre Marocain de Réhabilitation des Victimes de la Torture
Centre Marocain pour la Démocratie des Elections
Centre Marocain pour la Démocratie des Elections
Confédération Générale des Travailleurs de Mauritanie (CGTM)
CONFEDERATION GENERALE DU TRAVAIL (CGT MAROC)
Confédération Démocratique du Travail (CDT)
COORDINATION MAGHREBINE DES DROITS DE L’HOMME (CMODH)
Federation Nationale des Associations Amazigh (FNAA)
FORUM AL KARAMA POUR LES DROITS DE L’HOMME منتدى الكرامة لحقوق الإنسان
Forum Marocain des Alternatifs Sud – FMAS
Forum Tunisien des Droits Economiques et Sociaux – FTDES
GASO( groupe anti gaz de schiste d’Oran
Instance Marocaine des Droits de l’Homme (IMDH)
JEUNESSE OUVRIERE MAROCAINE
Ligue Algerienne de Defense des Droits de l’Homme – LADDH
Ligue Marocaine pour la Citoyenneté et les Droits de l’Homme
Ligue Tunisienne des Droits de l’Homme – LTDH
Mouvement Anfass Démocratique
Observatoire Marocain des Libertés Publiques – OMLP
Organisation pour les Libertés d’Information et d’Expression – OLIE
Rassemblement Jeunesse Algérie – RAJ
Réseau de Redevabilité Sociale au Maroc
Réseau des Associations de Quartiers de Casablanca RESAQ
RESEAU MAROCAIN POUR LE LOGEMENT DÉCENT الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق
Syndicat Autonome des Personnels de l’Administration Publique, Algérie – SNAPAP
Syndicat National des Journalistes Tunisiens SNJT
Organisation Régionale :
– Coordination Maghrébine des Organisation de Droits de l’Homme – CMODH
– Euromed Droit – REMDH
France :
– Cedetim
– Europe Ecologie Les Verts – EELV
– Initiative Pour un Autre Monde – IPAM
– Ligue des Droits de l’ Homme – LDH France
– Mouvement contre le Racisme et pour l’Amitié entre les Peuples – MRAP
– Nouveau Parti Anti-Capitaliste – NPA
– Parti Communiste Français – PCF
– Réseau Sortir du Colonialisme – France
– Union Syndicale Solidaires – SUD
– Partenia 2000 – France
– Associaiton pour la Taxation des Transactions financières et pour l’Action Citoyenne

 

APPEL A SIGNATURE PAR LES ASSOCIATIONS

 

!Jerada, ville martyre

Que cherche le pouvoir marocain

marocain

 

Nous, organisations et réseaux, affirmons notre soutien total à la lutte légitime de la population de Jerada (nord-est du Maroc) , mobilisée depuis plus de trois mois pour des revendications sociales et économiques de base, souvent de survie !

La manifestation pacifique de ce 14 mars, organisée en dehors de la ville, a fait l’objet d’une répression sauvage .

L’ampleur de la crise sociale, au Maroc est telle que des mouvements sociaux perdurent depuis plusieurs mois. Au Nord comme au Sud ces mouvements expriment les mêmes revendications : Le droit à des besoins de base tel que le droit à la santé, au travail des jeunes, aux infrastructures pour les zones marginalisées. Bref, à une vie dans la dignité et pour l’égalité des chances.

La réponse des autorités marocaines se résume en deux attitudes programmées d’avance : Tergiverser puis réprimer.

La région du Rif (région du Nord du Maroc) a connu un mouvement (Hirak) sans précédent depuis l’année dernière, avec la participation de la population d’une façon pacifique pour leurs droits économiques, sociaux et culturels. Réponse des autorités : des centaines de jeunes et de moins jeunes croupissent dans les prisons du royaume. Leurs leaders sont actuellement poursuivis pour des motifs extravagants.

Depuis plus de trois mois, la ville minière de Jérada ( Nord-Est du Maroc) vit plusieurs drames successifs : Au fait, la région de Jérada est sinistrée depuis la fin des années 90, suite à la fermeture des mines de charbon acculant des centaines de mineurs à risquer leur vie pour extraire clandestinement du charbon. Aucune perspective n’est offerte aux populations. En décembre dernier, décès de 2 frères dans un puits désaffecté de charbon, suivis de ‘un autre décès. L’exaspération de la population s’est exprimée, comme dans la région du Rif, d’une façon civilisée. Les revendications pacifiques des manifestants se sont centrées sur la nécessité d’ « alternatives économiques » à l’extraction clandestine du charbon. La réponse du gouvernement s’est résumée à des promesses, avant de passer à l’arrestation de militants et l’interdiction de toute manifestation, ce qui a eu pour résultat un état de siège de la ville et des heurts entre manifestants et police . La population continue à se mobiliser en appelant à une grève générale et à une marche vers Rabat la capitale

Nous, associations et organisations signataires, tout en affirmant notre totale solidarité avec les mouvements sociaux au Maroc pour leurs droits économiques, sociaux et culturels

:exigeons

L’arrêt de la répression contre les mouvements sociaux au Maroc.

La libération de tous les prisonniers politiques.

L’ouverture de négociations sérieuses avec les représentants des mouvements sociaux sur leurs revendications

Nous appelons toutes les forces démocratiques maghrébines à soutenir ces mouvements sociaux et à dénoncer la criminalisation des mouvements sociaux pacifiques, au Maroc et au Maghreb.

Nous appelons les démocrates et les épris de paix et de justice, à travers le monde, à apporter leur soutien et leur solidarité avec ces mouvements en lutte pour la dignité, la justice sociale et la liberté.

Le 16 Mars 2018


 

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل الاجتماعي، ندوات عمومية، لقاءات مباشرة، ومنها منابر مواقع اعلامية كالحوار المتمدن، نشرات وكراسات، جريدة النهج الديمقراطي، مجلة التحرر وغيرها. فبالقدر ما هي حالة اعلامية تعكس الحاجة الى فضاء ديمقراطي للحوار والتواصل، بالقدر ما تعكس ارادات لتبادل النقد وتقييم اوضاع عامة مركبة بين الاممي والاقليمي والمحلي.غير أن تلك المبارات والارادات تبقى غير مهدفة وغير منظمة، يتيه فيها التحليل بين التكتيك والاستراتجية وهو ما يضيع مرة أخرى تلك الجهود الرامية الى تجاوز الوضع القائم الى وضع أرقى يمسك من خلاله الماركسيون باطارهم المرجعي ويشيدون أدوات الصراع الطبقي وفق برنامج سياسي يروم التغيير المنشود.

إن الوضع الذاتي للقوى السياسية والمجتمعية التي من المفترض أن تقود نضال الشعب المغربي هو نقطة الضعف الخطيرة التي تعرقل أي تقدم. فالقوى الديمقراطية ضعيفة نسبيا ومشتتة وتعتريها ميولات ليبرالية، تفقد التنظيمات عناصر قوتها الجماعية لفائدة الفرد وتقديس الأشخاص. أما القوى الماركسية فهي تعاني من التشضي والتشرذم وبعضها يتسمك بالحلقية أو بنظرة استعلائية وبالدغمائية. كما تتقوى الاتجاهات اليمينية وسط اليسار الديمقراطي. ويتميز اليسار بجناحيه الديمقراطي والديمقراطي الجذري بالتشتت وضعف الانغراس وسط الجماهير الشعبية.

– أما الحركات الاجتماعية فهي الأخرى، في أغلبها، تعاني من أمراض خطيرة: فالحركة النقابية وصلت إلى مستوى خطير من الضعف. وتعترض محاولات المناضلين النقابيين المخلصين تصحيح أوضاع الحركة النقابية عراقيل وتحديات كثيرة بفعل هيمنة البيروقراطيات النقابية وتواطؤها مع المخزن وعجز التوجه الديمقراطي، على الأقل في الفترة الحالية، على التقدم في إنجاز أهدافه المتمثلة في دمقرطة العمل النقابي وتوحيد النضال النقابي في أفق بناء جبهة نقابية موحدة وجعله في خدمة الطبقة العاملة. وهذا ما يفرض المزيد من تقييم وتصحيح إستراتيجيتنا في العمل النقابي. وتعرف حركة المعطلين نوعا من الانحسار يجب العمل على تجاوزه من خلال مراجعة أهدافها وأساليب عملها وتطوير تنظيمها وتعزيز المبادرات الرامية إلى توحيدها. ناهيك عن أوضاع الحركة الطلابية في غياب عمل نقابي يؤطره الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، رغم تسجيل محاولات جدية لتوحيد هذه الحركة وتصحيحها. وبالرغم من خروج فئات اجتماعية جديدة للاحتجاج بشكل مكثف لكنها تفتقد، في كثير من الأحيان، إلى التنظيم والوحدة.. ومثير للجدل كيف برزت بيننا حراكات شعبية قوية مستعدة نضاليا الى أبعد مدى، ولم تجد من الماركسيين من يتحمل المسؤولية للعمل وسطها والمساهمة في التأطير والتنظيم. هي الحالة التي تدفع كل الماركسيين الى ترتيب الأسئلة الحقيقية للتنظيم السياسي المعبر عن هموم الجماهير الكادحة الطبقة العاملة بالأساس؟

وبصدد الحوار بين الماركسيين، انطلقت مؤخرا نقاشات في صفوف اليساريين بشكل عمومي جماهيري أو بشكل داخلي حول مبادرة النهج الديمقراطي في الشروع في تنفيذ احدى سيروراته الأربعة أي بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين، وبرزت تعبيرات تدعم هذا الطرح نظريا وتبدي استعدادها لمواصلة النقاش حول سبل البناء وتصوره العام. بينما تخلف البعض وتحلل من المبادرة أو خالها بدعوى التجاوز وعدم تناغم المبادرة مع سياق المرحلة التي تتطلب تجاوز الفكرة في حد ذاتها.فقد علمنا التاريخ القريب من ثمانينات القرن الماضي كيف حسم الأمر بين الماركسيين والشعبوين عندما كانت بروليتاريا روسيا أقلية صاعدة بينما كان الفلاحون هم أغلبية السكان لكن في حالة نكوص، فراهن الماركسيون على الطبقة العاملة ليس تنبئا بل دراسة مؤشرات تطور التشكيلة الاجتماعية ليكون توجههم موفقا في الرهان التاريخي على البروليتاريا. نحن في المغرب بصدد تحولات سريعة تعم التشكيلة الاجتماعية، وتشكل فيها الطبقة العاملة محور الصراع. ومن الممكن جدا بل من المؤكد أن يشكل بناء التعبير السياسي على هذه الطبقة وعموم الكادحين لحظة تاريخية فارقة.

فالمطلوب من جميع الماركسيين المغاربة وخاصة منهم الشباب المباردة لتوسيع فضاءات الحوار حول هذه المهمة النتاريخية وبأشكال مختلفة، بعيدا عن الحلقية والنزعات الاستعلائية عن الجماهير وبروح وحدوية تؤسس لمرحلة جديدة من الصراع الطبقي نبني من خلالها أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير، نقابة عمالية ديمقراطية، تجارب نسائية وشبيبية وحدوية متجدرة وسط الجماهير.

ان الحوار ليس هدفا في حد ذاته، وليس ترفا فكريا، كما أنه ليس مفتوحا من دون أهداف أو رهان. بل يشكل إحدى الآليات التي نؤسس لها بشكل جماعي ومسؤول على خطى البناء الجماعي لهذا الصرح التاريخي الذي أفنى شهداؤنا أعمارهم من أجل تحقيقه كواقع ملموس على أرض المغرب.


قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهراتواغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية بيـــــــــــان إن حزب العمال: - اعتبارا لكون المرشّحين للدور الثاني من...
حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟ انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل...
افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط الأحد 6 أكتوبر 2019

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، نظمت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط يوم الأحد 6 أكتوبر 2019، احتجاجا على ما آلت إليه أوضاع المدرسة العمومية والعاملين بها.
فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط  الأحد 6 أكتوبر 2019

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم كل الدعم لجريدة العمال والكادحين كل الدعم للاعلام المناضل ضد...
صدر العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

تحت شعار " من اجل تعليم مجاني وجيد " يخلد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببوعرفة اليوم العالمي للمدرس الذي اختارت له منظمة اليونسكو هذه السنة 2019 شعار " المعلمون الشباب
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً pdf VD n° 327
العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

من وحي الأحداث في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور
في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت FNE تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف

اليوم ،السبت 5 أكتوبر 2019 بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تكريم لأساتذة التعليم "المعتقلين السياسيين لحراك الريف الأستاذ محمد جلول ، الأستاذ محمدالمجاوي ، الأستاذ يوسف الحمديوي بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط
فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت  FNE  تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف