نداء للتوقيع من طرف المنظمات

Le 16 Mars 2018

جرادة: المدينة الضحية

ماذا تريد السلطات المغربية؟

تعبر الجمعيات والمنظمات  الممضية اسفله عن مساندتها التامة للتحركات المشروعة التي يخوضها سكان مدينة جرادة في شرق المغرب الاقصى، الذين يطالبون منذ ما يزيد عن ثلاثة اشهر بتحسين اوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية ، التي  لا تعدو ان تكون احيانا الاحتياجات الاساسية للعيش، لكن السلطات المغربية واجهت التظاهرة السلمية التي نظمت يوم 14 مارس الجاري بالقمع الوحشي.

ويعكس تواصل الاحتجاجات الاجتماعية منذ أشهر عمق الازمة الاجتماعية التي تعيشها البلاد ، حيث تعبر التحركات المتواصلة في شمال المغرب كما في جنوبه عن نفس المطالب المشروعة، مثل الحق في الصحة وفي تشغيل الشباب وفي بنية تحتية بالمناطق  المهمشة، وباختصار ، الحق في حياة تضمن الكرامة و مبدأ تكافؤ الفرص. وفي المقابل، تلخص رد الحكومة المغربية في خطوتين جهزتا مسبقا: المماطلة أولا والقمع ثانيا.

وتعرف منطقة الريف ، شمال المغرب ، حراكا غير مسبوق منذ السنة الماضية ، حيث يحتج المواطنون بطريقة سلمية ، مطالبين بحقوق اقتصادية واجتماعية وثقافية مشروعة، الا ان السلطات المغربية واجهت المطالب  بالقمع ويقبع الان مئات الشباب والمراهقين في سجون المملكة ، وتلاحق قيادتهم تهم واهية.

ومدينة جرادة تعيش  ،هي الاخرى، ماسي متواترة ،فهي منكوبة منذ اواخر تسعينات القرن الماضي  حين وقع غلق مناجم الفحم واجبر المواطنون على المخاطرة بحياتهم من اجل استخراج الفحم خلسة ،وذلك في غياب اية افاق اخرى.

خلال ديسمبر الماضي، توفي اخوان في بئر فحم عميقة ، تلتهما وفاة شخص ثالث، وكما هو الحال في منطقة الريف، عبر المواطنون عن غضبهم بطريقة حضارية.

ارتكزت مطالب المحتجين على ضرورة ايجاد بدائل اقتصادية تعوض عن الاضطرار الى  استخراج الفحم خلسة، وجاء رد السلطة بإطلاق الوعود قبل البدء في سلسلة من الايقافات ومنع المظاهرات واعلان حالة الطوارئ ، مما أدى إلى مواجهات بين الامن والمتظاهرين.

لكن لم يفل عزم المتساكنين الذين قاموا بالتعبئة ، منادين بإضراب عام ومسيرة تتجه صوب العاصمة، الرباط.

لذا ، فالمنظمات والجمعيات الممضية اسفله تعبر عن تضامنها الكامل مع الحركات الاجتماعية في المغرب و كل المنطقة المغاربية، المطالبة بحقوقها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتطالب ب:

·       الايقاف الفوري لكل اشكال القمع الذي يستهدف الحركات الاجتماعية في المغرب،

·       اطلاق سراح كل المساجين السياسيين،

·       البدء بحوار جدي ومسؤول مع ممثلي الحركات الاجتماعية حول مطالبهم،

الى ذلك ، ندعو القوى الديمقراطية وكل المتعلقين بقيم السلم والعدالة في العالم للتعبير عن مساندتهم وتضامنهم مع هذه الحركات التي تناضل من اجل الكرامة والعدالة الاجتماعية والحرية.

Premiers signataires
Abdellatif Laabi – Poète
Associations et organisations
Immigration :
– Associaiton de Travailleurs Maghrébins en France – ATMF
– AIDDA
– Associaiton des Tunisens et Tunisennes de Suisse – ATTS
– Associaiton des Tunisiens du Nord d la France – ATNF
– Association Démocratique des Tunisiens en France – ADTF
– Association des Marocains en France – AMF
– Association des Tunisiens en France – ATF
– Association N’aouara – Bruxelles
– Asssociation de Défense des Droits de l’Homme au Maroc – ASDHOM
– Collectif Agir pour la Démocratie en Algérie – ACDA
– Collectif Culture et Citoyenneté – 3C
– Comité de Starsbourg de soutien au mouvement populaire du RIF
– Comité de Vilance pour la Démocratie en Tunisie – Belgique CVDT
– Comité Pour le Respect des Libertés et des Droits d el’Homme en Tunisie – CRLDHT
– Droit Devant – France
– El Ghorba Associaiton – Lyon
– Femmes plurielles – France
– Immigration Developpement Démocratie – IDD
– Plateforme Euo-Marocaine Migration Développement Citoyenneté et Démocratie
– Réseau Euro-Maghrébin Citoyenneté et Culture – REMCC
– SOS Migrants – Bruxelles
– Union des Tunisiens pour une Action Citoyenne – UTAC
– Association Sahraouie pour le Développement, la Démocratie et les Droits Humains – AS3DH
– Euro-Mediterraan Centrum Migratie & Ontwikkeling – EMCEMO Pays-Bas
Maghreb :
Association Amal “Femmes en Mouvement pour une Vie Meilleure”
Association Carrefour des Initiatives (Maroc)
Association des Familles des Prisonniers et Disparus Sahraouis AFAPREDESA
Association Lumière sur L’Émigration au Maroc ALECMA
ASSOCIATION MAINS LIBRES جمعية ايادي حرة
Association Marocaine des Droits d el’ Homme – AMDH
Association Relais Prison /Société
-Association Réseau National anti-Corruption – Tunisie
Association Tunisienne des Femmes Démocrates ATFD
Association Vigilance pour la Démocratie et l’ Etat Civique – Yaquadha – Tunisie
Centre Marocain de Réhabilitation des Victimes de la Torture
Centre Marocain pour la Démocratie des Elections
Centre Marocain pour la Démocratie des Elections
Confédération Générale des Travailleurs de Mauritanie (CGTM)
CONFEDERATION GENERALE DU TRAVAIL (CGT MAROC)
Confédération Démocratique du Travail (CDT)
COORDINATION MAGHREBINE DES DROITS DE L’HOMME (CMODH)
Federation Nationale des Associations Amazigh (FNAA)
FORUM AL KARAMA POUR LES DROITS DE L’HOMME منتدى الكرامة لحقوق الإنسان
Forum Marocain des Alternatifs Sud – FMAS
Forum Tunisien des Droits Economiques et Sociaux – FTDES
GASO( groupe anti gaz de schiste d’Oran
Instance Marocaine des Droits de l’Homme (IMDH)
JEUNESSE OUVRIERE MAROCAINE
Ligue Algerienne de Defense des Droits de l’Homme – LADDH
Ligue Marocaine pour la Citoyenneté et les Droits de l’Homme
Ligue Tunisienne des Droits de l’Homme – LTDH
Mouvement Anfass Démocratique
Observatoire Marocain des Libertés Publiques – OMLP
Organisation pour les Libertés d’Information et d’Expression – OLIE
Rassemblement Jeunesse Algérie – RAJ
Réseau de Redevabilité Sociale au Maroc
Réseau des Associations de Quartiers de Casablanca RESAQ
RESEAU MAROCAIN POUR LE LOGEMENT DÉCENT الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق
Syndicat Autonome des Personnels de l’Administration Publique, Algérie – SNAPAP
Syndicat National des Journalistes Tunisiens SNJT
Organisation Régionale :
– Coordination Maghrébine des Organisation de Droits de l’Homme – CMODH
– Euromed Droit – REMDH
France :
– Cedetim
– Europe Ecologie Les Verts – EELV
– Initiative Pour un Autre Monde – IPAM
– Ligue des Droits de l’ Homme – LDH France
– Mouvement contre le Racisme et pour l’Amitié entre les Peuples – MRAP
– Nouveau Parti Anti-Capitaliste – NPA
– Parti Communiste Français – PCF
– Réseau Sortir du Colonialisme – France
– Union Syndicale Solidaires – SUD
– Partenia 2000 – France
– Associaiton pour la Taxation des Transactions financières et pour l’Action Citoyenne

 

APPEL A SIGNATURE PAR LES ASSOCIATIONS

 

!Jerada, ville martyre

Que cherche le pouvoir marocain

marocain

 

Nous, organisations et réseaux, affirmons notre soutien total à la lutte légitime de la population de Jerada (nord-est du Maroc) , mobilisée depuis plus de trois mois pour des revendications sociales et économiques de base, souvent de survie !

La manifestation pacifique de ce 14 mars, organisée en dehors de la ville, a fait l’objet d’une répression sauvage .

L’ampleur de la crise sociale, au Maroc est telle que des mouvements sociaux perdurent depuis plusieurs mois. Au Nord comme au Sud ces mouvements expriment les mêmes revendications : Le droit à des besoins de base tel que le droit à la santé, au travail des jeunes, aux infrastructures pour les zones marginalisées. Bref, à une vie dans la dignité et pour l’égalité des chances.

La réponse des autorités marocaines se résume en deux attitudes programmées d’avance : Tergiverser puis réprimer.

La région du Rif (région du Nord du Maroc) a connu un mouvement (Hirak) sans précédent depuis l’année dernière, avec la participation de la population d’une façon pacifique pour leurs droits économiques, sociaux et culturels. Réponse des autorités : des centaines de jeunes et de moins jeunes croupissent dans les prisons du royaume. Leurs leaders sont actuellement poursuivis pour des motifs extravagants.

Depuis plus de trois mois, la ville minière de Jérada ( Nord-Est du Maroc) vit plusieurs drames successifs : Au fait, la région de Jérada est sinistrée depuis la fin des années 90, suite à la fermeture des mines de charbon acculant des centaines de mineurs à risquer leur vie pour extraire clandestinement du charbon. Aucune perspective n’est offerte aux populations. En décembre dernier, décès de 2 frères dans un puits désaffecté de charbon, suivis de ‘un autre décès. L’exaspération de la population s’est exprimée, comme dans la région du Rif, d’une façon civilisée. Les revendications pacifiques des manifestants se sont centrées sur la nécessité d’ « alternatives économiques » à l’extraction clandestine du charbon. La réponse du gouvernement s’est résumée à des promesses, avant de passer à l’arrestation de militants et l’interdiction de toute manifestation, ce qui a eu pour résultat un état de siège de la ville et des heurts entre manifestants et police . La population continue à se mobiliser en appelant à une grève générale et à une marche vers Rabat la capitale

Nous, associations et organisations signataires, tout en affirmant notre totale solidarité avec les mouvements sociaux au Maroc pour leurs droits économiques, sociaux et culturels

:exigeons

L’arrêt de la répression contre les mouvements sociaux au Maroc.

La libération de tous les prisonniers politiques.

L’ouverture de négociations sérieuses avec les représentants des mouvements sociaux sur leurs revendications

Nous appelons toutes les forces démocratiques maghrébines à soutenir ces mouvements sociaux et à dénoncer la criminalisation des mouvements sociaux pacifiques, au Maroc et au Maghreb.

Nous appelons les démocrates et les épris de paix et de justice, à travers le monde, à apporter leur soutien et leur solidarité avec ces mouvements en lutte pour la dignité, la justice sociale et la liberté.

Le 16 Mars 2018


 

افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

تعيش بلادنا، منذ انطلاق السيرورات الثورية في منطقتنا، على إيقاع نضالات قوية وطويلة النفس تخوضها مناطق ومدن (حراكات الريف وجرادة وزاكورة واوطاط الحاج…) وشرائح وفئات اجتماعية مختلفة (طلبة الطب والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وفلاحو أراضي الجموع وكادحو الأحياء الشعبية من أجل لقمة العيش أو السكن أو غير ذلك…).

إن هذه النضالات ليست عفوية، بل هي منظمة ومؤطرة من طرف مناضلين(ات) وتتوفر على ملفات مطلبية واضحة وملموسة ودقيقة.

إنها تعبير قوي وواضح على رفض التهميش الذي تعاني منه مناطق معينة والسياسات النيولبرالية التي تقضي على الخدمات الاجتماعية العمومية وتنشر وتعمق الهشاشة وتسطو على الخيرات الوطنية لفائدة الامبريالية والكتلة الطبقية السائدة والأنظمة الرجعية الخليجية (أراضي الجموع، الخيرات المعدنية…). أي أنها، في العمق، رفض للاختيارات الاقتصادية والاجتماعية الإستراتيجية للنظام القائم ولطبيعته كنظام مخزني مركزي يساهم في إنتاج وإعادة إنتاج تقسيم المغرب إلى “مغرب نافع” و”مغرب غير نافع”.

إنها أيضا مؤشر دال على تطور مهم للوعي الشعبي بأن تحقيق المطالب يتطلب الاعتماد على النفس وتنظيم الصفوف والتوحد على مطالب ملحة وملموسة وكدا رفض ساطع للوسائط الرسمية التي اقتنعت الجماهير الشعبية بدورها الخبيث في الالتفاف على المطالب وإجهاض النضالات.

وأخيرا، فإن هذه النضالات تبين الاستعدادات النضالية الهائلة لشعبنا.

ورغم التضحيات الجسيمة التي تقدمها الجماهير المنخرطة في هذه النضالات، تظل النتائج ضعيفة، إن لم تكن منعدمة، بل يواجهها النظام، في الغالب، بالقمع. مما قد يؤدي إلى الإحباط وتراجع الاقتناع بجدوى النضال.

إن هذا الواقع لا بد أن يساءل، بقوة وإلحاح، القوى الديمقراطية والحية وكل الغيورين على نضال وتضحيات شعبنا: ما هي أسبابه وما العمل لتجاوزه؟

1. أسباب هذا الواقع:

            •  تشتت النضالات، زمانيا ومكانيا وعزلتها عن بعضها البعض، مما يمكن النظام من الاستفراد بها الواحدة تلو الأخرى.
            •  الأزمة الخانقة للاقتصاد المغربي التبعي والريعي والطابع الطفيلي للكتلة الطبقية السائدة وافتراس المخزن، كل ذلك لا يترك هامشا لتلبية أبسط المطالب الشعبية، بل يؤدي إلى الزحف المستمر ضد الحقوق والمكتسبات، على قلتها وتواضعها.
            •  الابتعاد عن القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة ظنا بأن ذلك سيساعد على تحقيق مطالبها وخوفا من الركوب على نضالها وتوظيفه لأجندات ليست أجنداتها. بل اعتبار بعضها كل القوى السياسية والنقابية والجمعوية مجرد دكاكين.
            •  طبيعة مطالبها التي تصطدم بالاختيارات الإستراتيجية للدولة (الخوصصة وتصفية المكتسبات الاجتماعية لتشجيع الرأسمال…) وطبيعتها كدولة مخزنية مركزية مستبدة.
            •  ضعف أو غياب انخراط جل القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة في هذه النضالات والاكتفاء، في الغالب، بالتضامن من خارجها تحت مبررات فئويتها أو تركيزها على قضية الهوية أو غيرها.

          2 .سبل تجاوز هذه الوضع:

          لا ندعي هنا التوفر على عصا سحرية لتجاوز عزلة حركات النضال الشعبي عن بعضها البعض والهوة التي تفصل بينها وبين القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة.

        • لعل أول خطوة هي أن تتعرف هذه الحركات النضالية على بعضها البعض وعلى القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة.

        • ثاني خطوة هي تضامن هذه الحركات فيما بينها، خاصة خلال المعارك، وتضامن القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة مع هذه الحركات، خاصة خلال المعارك.

        • ثالث خطوة هي انخراط القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة في حركات النضال الشعبي ومواجهة التوجهات الفئوية الضيقة والعداء للعمل الحزبي والنقابي والجمعوي المناضل وترسيخ الفكر النضالي الوحدوي داخلها، من خلال مد الجسور بينها ومع القوى المناضلة الأخرى، واحتضان ضحايا القمع الموجه ضدها.

        • رابع خطوة هي طرح مطالب تتوفر على حظوظ التحقيق. مما يحفز، في حالة الانتصار، على الاستمرار في النضال وخوض معارك من أجل مطالب أوسع وأعمق أي مطالب تتصدى، في العمق، للاختيارات الإستراتيجية للنظام. هته المعارك التي تندرج في النضال من أجل تغيير جذري وتستوجب بالتالي بناء أوسع جبهة ممكنة.


الثورة السودانية والهبوط الناعم

حصل اليوم الاربعاء 17 يوليوز توقيع اتفاق بين مكونات من الحرية والتغيير والمجلس العسكري المجرم.اتفاق سياسي رفضه الحزب الشيوعي بعزم...
الثورة السودانية والهبوط الناعم

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف إ.م.ش الرافض للقانون التكبيلي للإضراب

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف الأمانة الوطنية للإتحاد الرافض لمشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب. وتدعو كافة القوى...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف إ.م.ش الرافض للقانون التكبيلي للإضراب

الاتحاد المغربي للشغل يرفض القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب

الاتحاد المغربي للشغل يرفض المقترح الحكومي المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب الذي أعدته الحكومة بشكل انفرادي  الاتحاد...
الاتحاد المغربي للشغل يرفض القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب

البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجنوب

البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب عقد النهج الديمقراطي بجهة الجنوب مؤتمره الثاني بمقر CDT...
البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجنوب

انتخاب كتابة جهوية جديدة للنهج الديمقراطي بالجنوب

النهج الديمقراطي جهة الجنوب بــــلاغ تحت اشراف الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي انعقد يوم الأحد 14 يوليوز 2019 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية...
انتخاب كتابة جهوية جديدة للنهج الديمقراطي بالجنوب

البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة

البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، المنعقد يوم 14 يوليوز 2019 طبقا للقانون الأساسي والنظام الداخلي، وفي اطار الاطروحات...
البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة

البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارالبيضاء

النهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء البيان العام المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجهة يثمن قرارات ومواقف الأجهزة القيادية الوطنية للنهج؛...
البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارالبيضاء

سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية

التشتت الفصائلي يعتبر اليوم اكبر فخ نصب للحركة الطلابية. وكل تسعير لهذا التشتت أو تضخيم التناقضات في صفوف الحركة الطلابية
سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية

افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة تعيش بلادنا، منذ انطلاق السيرورات الثورية في منطقتنا، على إيقاع نضالات قوية وطويلة...
افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

صدر العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي تجدونه بالأكشاك من 16 الى 31 يوليوز 2019
العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

لا للإفلات من العقاب في الجرائم الإقتصادية التي يعرفها تسيير الشأن العام بوجدة

أمام الوضعية المزرية وحجم معاناة الساكنة وفشل تدبير الشأن المحلي...
لا للإفلات من العقاب في الجرائم الإقتصادية التي يعرفها تسيير الشأن العام بوجدة

رد قوي لعائلات معتقلي حراك الريف على بنيوب المندوب

إيمان قوي بأهمية ما قد يتحقق عبر ترافع مختلف الفاعلين الحقوقيين وهيئة الدفاع والمهتمين بملف حراك الريف..
رد قوي لعائلات معتقلي حراك الريف على بنيوب المندوب

افتتاحية: لماذا الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحات والكادحين الآن؟

اللحظة التاريخية تفرض علينا كعاملات وعمال وكادحات وكادحين وكمثقفات وكمثقفين ثوريين أن نحسم أمرنا ...
افتتاحية: لماذا الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحات والكادحين الآن؟

الذكرى السابعة والأربعين لاستشهاد القائد الفلسطيني غسان كنفاني

الذكرى السابعة والأربعين لاستشهاد القائد الفلسطيني غسان كنفانيالإثنين 8 تمّوز/يوليو 2019م تحل اليوم الإثنين 8 تمّوز/يوليو 2019م، الذكرى (47) السابعة...
الذكرى السابعة والأربعين لاستشهاد القائد الفلسطيني غسان كنفاني

نصرةً لفلسطين الاتحاد العام التونسي للشغل ينظّم تجمعا شعبيا وعماليا ومسيرة حاشدة

التجمع الشعبي- العمالي دفاعا عن القضية الفلسطينية وضد التطبيع ورفضا ل"صفقة القرن" للاتحاد العام التونسي للشغل يعرف نجاحا باهرا نظّم...
نصرةً لفلسطين الاتحاد العام التونسي للشغل ينظّم تجمعا شعبيا وعماليا ومسيرة حاشدة

النهج الديمقراطي بجهة الجنوب يعقد مؤتمره الجهوي الثاني

النهج الديمقراطي بجهة الجنوب يعقد مؤتمره الجهوي الثاني يوم الاحد 14 يوليوز2019 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بأكادير. تحت شعار "نحو......
النهج الديمقراطي بجهة الجنوب يعقد مؤتمره الجهوي الثاني