المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف
لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب
البيضاء في 30 ابريل 2018
بيان بمناسبة فاتح ماي 2018
تحت شعار
“انطلاقة جديدة للنضال من أجل الحقيقة، الإنصاف، الحفاظ على الذاكرة وعدم التكرار”

كعادتها، ستشارك عائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب في تظاهرة فاتح ماي ، عيد العمال، مع المركزية النقابية الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بالبيضاء وبالمناسبة نحيي كل العاملات والعمال في كل مواقعهم ونعلن تضامننا اللامشروط مع نضالاتهم المشروعة حتى تحقيق الديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

إن الاحتفاء بعيد الشغل لهذه السنة يأتي في ظروف تتميز بالتراجع المهول للنظام المغربي في مجال حقوق الإنسان والعودة إلى سنوات الجمر و الرصاص و ذلك بقمع الحركات الاحتجاجية في الريف و جرادة و مناطق أخرى بالمغرب وعودة الإخنطاف والتعذيب والاعتقال السياسي و المحكمات الصورية. كما يصادف تنظيم ندوة دولية حول مسار الإنصاف و المصالحة في المغرب تحت شعار “من أجل ضمان عدم التكرار” من طرف هيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان و التي نثمن توصياتها، كذلك عقد المنتدى المغربي للحقيقة و الإنصاف لمؤتمره الخامس و الذي نتمنى له كامل النجاح ، وبهذه المناسبة فإننا :
– نجدد تضامننا مع المعتقلين السياسيين ونطالب بإطلاق سراحهم فورا.
– نسجل أن المقاربة التي اعتمدت لمعالجة ماضي انتهاكات حقوق الإنسان قد فشلت في الاستجابة لانتظارات الضحايا وخصوصا ضمانات عدم التكرار و الحقيقة وحفظ الذاكرة.
– نسجل عدم وجود إرادة سياسية لدى الدولة المغربية للبحث عن حلول منصفة و شاملة لملف الاختفاء القسري و الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بل نسجل عودة الانتهاكات.
– نتمسك بكل مطالبنا المشروعة و نؤكد أن ملف الاختفاء القسري لا زال مفتوحا.
و أمام هذا الوضع فإننا نطالب ب :
1- استجلاء الحقيقة الكاملة و الكشف عن مصير كل المختطفين مجهولي المصير وإطلاق سراح الأحياء منهم والكشف عن القبور الفردية والجماعية للضحايا المتوفين وتسليم رفاتهم للعائلات بعد التأكد العلمي من هويتها وضمان حقها للطعن في نتائج التحاليل الجينية .
2- مناهضة الإفلات من العقاب بعزل ومساءلة كل المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان .
3- تقديم الدولة اعتذارا رسميا للمجتمع كخطوة لرد الاعتبار للضحايا .
4- اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان عدم التكرار .
5- الحفاظ الايجابي على الذاكرة حتى لا يطالها النسيان ولا يصير مآلها مثل المعتقلات السرية الرهيبة كتازمامارت والكوربيس وغيرها وفتح الأرشيف أمام الضحايا وكل أفراد المجتمع .
6- الإسراع لجبر باقي الأضرار للضحايا المدنيين والعسكريين الناجين من المعتقلات السرية وذوي حقوق الضحايا المؤكدة وفاتهم بتسوية أوضاعهم الإدارية و المالية و القانونية و حق المعاش و التقاعد واسترجاع الممتلكات.
7- إشراك ممثلي الضحايا و العائلات للبحث عن صيغة و مقاربة جديدة تضمن معالجة شامة ومنصفة و شفافة لملف الاختفاء القسري.
ودمتم للنضال أوفياء