النهج الديمقراطي
الكتابة الوطنية
بيان
الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي تعلن دعمها للمقاطعة الشعبية لمجموعة من منتوجات بعض الشركات

 

عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعا عاديا يوم الأحد 13 ماي 2018 بالمقر المركزي بالرباط. وبعد وقوفها على مستجدات الأوضاع الدولية والجهوية والمحلية، وتطورات الحراك الشعبي والاحتجاجات الاجتماعية، وتوسع المقاطعة الشعبية لمنتوجات بعض الشركات، فإنها:
• تدين سياسة الدولة الاقتصادية والاجتماعية التي تنتج غلاء الأسعار وتدني مستوى المعيشة وانتشار الفقر والهشاشة وسط الجماهير الشعبية، والربح السريع بالنسبة للمستفيدين من الفساد والريع؛
• تعلن دعمها للمقاطعة الشعبية لمجموعة من منتوجات بعض الشركات؛ وتحيي الانخراط الشعبي المكثف فيها والابداعات التي تنتج في إطارها؛
• تستنكر تعامل الدولة المخزنية مع المقاطعة الشعبية، ووصفها للمنخرطين/ات فيها بأبشع النعوت، وتهربها من الاستجابة للمطالب الشعبية، وتوجهها نحو التجريم القانوني للمقاطعة تحت غطاء تجريم نشر الأخبار الزائفة؛
• تدين الانتهاكات الجسيمة للحريات العامة وحقوق الانسان، وما يتعرض له النهج الديمقراطي وغيره من الإطارات من مضايقات وحصار وقمع ومحاكمات؛
• تجدد مطالبتها بإطلاق سراح كل معتقلي الحراكات والاحتجاجات الشعبية وكل معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين؛
• تحمل المسؤولية للدولة في فشل ما سمي بالحوار الاجتماعي؛ وتعتبر أن الجواب الحقيقي على الاستخفاف بالحركة النقابية وبالمطالب العمالية هو النضال النقابي الوحدوي لفرض الاستجابة للملف المطلبي للطبقة العاملة؛ كما تعبر على أن الوحدة النقابية على أسس ديمقراطية شرط أساس للنجاح في الدفاع عن مصالح العاملات والعمال؛
• تعلن دعم النهج الديمقراطي وأستعداد مناضلاته ومناضليه للانخراط في البرنامج النضالي الذي قررته الكونفدرالية الديمقراطية للشغل (مسيرات إقليمية يوم 26 ماي 2018، وإضراب وطني عام يوم 20 يونيو 2018) دفاعا عن المكتسبات والحقوق الاجتماعية؛
• تشجب قرار الولايات المتحدة باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارتها إلى مدينة القدس، في تحد صارخ لحقوق الشعب الفلسطيني؛ وتحيي كل النضالات الشعبية الرافضة لهذه العنجهية الأمريكية؛ كما تعبر عن اعتزازها بالبطولات التي يخوضها الشعب الفلسطيني في إطار معركة مسيرة العودة؛ وتجدد دعوتها للمواطنات والمواطنين من أجل الحضور المكثف في التحركات النضالية التضامنية مع الشعب الفلسطيني بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، ومن أجل مقاومة كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني الغاشم؛
• تعتبر أن قرار قطع العلاقات بين المغرب وإيران اصطفاف واع إلى جانب الحلف الإمبريالي الصهيوني الرجعي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية المعادي لمصالح شعوب المنطقة ولا يحترم الإرادة الشعبية الطامحة إلى بناء علاقات حسنة مبنية على التعاونمع كل الشعوب.
الرباط : 13 ماي 2018
الكتابة الوطنية