الجمعية المغربية لحقوق الانسان -فرع البرنوصي-
تنسيقية سجناء الرأي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة 24-5-2018
بيان
اوقفوا عزلة المناضل ناصر الزفزافي

تابعت تنسيقية سجناء الرأي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان -فرع البرنوصي-منذ حلول معتقلي الريف بسجن عكاشة سئ السمعة مختلف نضالاتهم ونضالات عائلاتهم وتضامنت حسب الامكانيات المتاحة وتحت رفض المسؤولين المباشرين عن الملف التجاوب مع مراسلاتها وبياناتها مع اضراباتهم الطعامية واحتجاجاتهم المستمرة للانتهاكات التي يتعرضون لها والتي كان من بينها ولازال العزلة في زنزانة انفرادية للمناضل ناصر الزفزافي منذ دخوله لسجن عكاشة والتي اعلن بصددها دخوله في اضراب اللاعودة عن الطعام حتى فكها.

ان العزلة التي يتعرض لها المناضل ناصر الزفزافي والتي تدينها كل القوانين سواء منها الدولية او الوطنية هي انتقام اتى على خلفية تواجده في حراك الريف المجيد وهي استمرار لسنوات الرصاص وان باوجه مختلفة والتي عانى منها المناضلون والمناضلات داخل الاقبية السرية معصوبي الاعين ومقيدي الارجل والتي لم يعد بمستطاع الدولة الاستمرار فيها فلجأت الى هذا الاسلوب الانتقامي البديل.

اننا في تنسيقية سجناء الرأي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان -فرع البرنوصي-اذ نطالب بفك العزلة عن المناضل ناصر الزفزافي في افق اطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين نعلن تضامننا التام معه في معركة الامعاء الفارغة ونعلن استعدادنا التام للمساهمة في كل المعارك النضالية التي تخاض تضامنا معه في مطالبه العادلة.