° التيتي الحبيب


في جرادة الواقع لا يرتفع

جرادة تحت الحصار. جرادة تحت تطبيق المقاربة الامنية جرادة لا زالت مطالب الشعب تنظر التحقيق. الاخبار المتواترة تفيد ان الاعتقالات استهدفت ما يفوق 120 ناشطا. الاخبار تؤكد ان الحضور البوليسي في مدينة جرادة والنواحي يمنع اية تظاهرة او تجمع وان التطويق الامني في اقصى دراجته.
الاخبار المؤكدة ان الفقر والبؤس لا زالا يكتمان على انفاس شعب جرادة والنواحي وان الكادحين يواجهون مخاطر الساندريات والآبار الخطرة وان انهيار الاتربة لا زال يحصد الضحايا.
اهل جرادة الذين خرجوا في تظاهرات سلمية ونموذجية في التنظيم المحكم يعاقبون باعتقالات نشطاء حراكهم.
جرادة في حاجة الى البديل الاقتصادي فورا وبدون مماطلة.جرادة حكمت على الرأسمالية التبعية حكما نهائيا، انها رأسمالية الاستغلال المتوحش والنهب المفترس. جرادة نموذج المغرب المهمش لا زالت تطالب بالبديل الاقتصادي بل هي تناضل من اجل تحقيقه.
جرادة في حاجة الى الاهتمام الدائم والمتواصل وهي تراقب عن كتب من يقف معها في محنتها ومن فقط يتظاهر بالتضامن. لا تخذلوا ساكنة جرادة وإلا فإنكم ستنالون غضبها وسخطها. جرادة تعاني من القمع ومن الاعتقال ومن شظف العيش ومن الموت بسبب انهيار الاتربة في خنادق الابار في جوف الأرض.

° التيتي الحبيب
03 /06 /2018