بيان المجلس الوطني للنهج الديمقراطي ليوم الأحد 30 شتنبر 2018

المجلس الوطني للنهج الديمقراطي يعلن أن:
• بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين مهمة آنية؛
• النظام المخزني عاجز عن تقديم أي مشروع تنموي حقيقي ولا خيار أمام شعبنا سوى الصمود والنضال.

عقـد المجلس الـوطني للنهج الديمقراطي اجتماعا له يوم الأحد 30 شتنبر 2018 بالمقر المركزي بالرباط في دورة الشهيدتين حياة بلقاسم وفضيلة عكاوي تحت شعار: “بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين مهمة آنية”
وتناول التقرير السياسي المقدم في بداية الاجتماع من طرف الكاتب الوطني باسم اللجنة الوطنية تقييما للخطوات المنجزة في إطار تنفيذ المهمة المركزية للنهج الديمقراطي ” بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين” والمهام المطروحة خلال السنتين المقبلتين؛ كما قدم التقرير تحليلا لمستجدات الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية على الصعيد العالمي والإقليمي والمحلي وتقييما لأداء النهج الديمقراطي منذ الاجتماع الأخير للمجلس الوطني.
والمجلس الوطني للنهج الديمقراطي، وبعد تداوله في تطورات عملية تهيئ الشروط لإعلان تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين فإنه:
• يستحضر شهداء الحركة الماركسية اللينينية المغربية الذين قدموا أرواحهم في سبيل إنجاز هذه المهمة المركزية في نضالنا: بناء الأداة السياسية للطبقة العاملة؛
• يثمن الخطوات التي أنجزها النهج الديمقراطي في إطار تنفيذ مهمته المركزية التي حددها المؤتمر الرابع في الإعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، ويدعو إلى الرفع من وتيرة العمل وحشد كل الطاقات لإنجاح هذه السيرورة؛
• يعتبر أن بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين مهمة آنية لتثمين نضالات وتضحيات الطبقة العاملة وعموم الفئات الشعبية في مواجهة شراسة هجوم الكتلة الطبقية السائدة على مكتسباتها وحقوقها ولتهيئ شروط بناء نظام وطني ديمقراطي شعبي في أفق بناء مجتمع اشتراكي؛
• يدعو العاملات والعمال وعموم الكادحين المغاربة وكل الماركسيين المقتنعات والمقتنعين بدور الطبقة العاملة في بناء المجتمع الاشتراكي إلى المشاركة في عملية بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.

والمجلس الوطني للنهج الديمقراطي، وبعد تداوله في باقي القضايا المطروحة على جدول أعماله التي أوردها التقرير السياسي، فإنه:
• يسجل استفحال الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في المغرب، واحتداد حالة الغضب الشعبي، وتنامي التوترات والاحتجاجات الاجتماعية؛
• يستنكر جرائم التعنيف والقتل التي يتعرض لها المواطنات والمواطنون على أيدي القوات العمومية ويطالب بمحاكمة المسؤولين عن قتل الشهيدتين حياة بلقاسم: شهيدة الهجرة القسرية، وفضيلة عكيوي: شهيدة الاحتجاج الشعبي ضد التهميش والاقصاء الاجتماعي؛ ويؤكد على أن حرية التنقل حق من حقوق الانسان تكفله المواثيق والعهود الدولية؛ ويحمل الدولة المخزنية وسياستها اللاشعبية مسؤولية دفع المواطنات والمواطنين إلى المغامرة بحياتهم بحثا عن عمل ولقمة العيش؛
• يتضامن مع ضحايا الفيضانات في سيدي إفني وغيرهم من ضحايا الاستبداد والإهمال والتهميش، ويطالب بمحاسبة المسؤولين عن هذه المآسي؛
• يستنكر الهجوم المخزني على الحريات العامة وحقوق الانسان؛ ويشجب الخروقات والمضايقات والاعتقالات التي تمارس في حق بعض التنظيمات السياسية وإطارات المجتمع المدني ومنها: الجمعية المغربية لحقوق الانسان، الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، مناضلات ومناضلو الاتحاد الوطني لطلبة المغرب…
• يشجب الحصار المضروب على النهج الديمقراطي ومحاولات منع أنشطته والتضييق والاعتقال لمناضلاته ومناضليه؛
• يستهجن استهتار الدولة المخزنية والباطرونا بالحوار الاجتماعي وهجومهما الشرس على المكتسبات والحقوق الاجتماعية والحريات النقابية (التقاعد، التعاقد، مشروع قانون الإضراب…) في ظل حركة نقابية ضعيفة ومشتتة وعاجزة عن الدفاع عن مصالح الطبقة العاملة؛
• يستنكر مخططات الدولة المخزنية لتفكيك الخدمات العمومية (تعليم، صحة، سكن، تشغيل…) من أجل تسهيل خوصصتها؛ كما يستنكر سياسة رفع الأسعار وتجميد دخل الأجراء؛
• يستنكر الاتفاق التفريطي للصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، ويطالب بالتراجع عنه وبناء علاقات دولية تحافظ على مصالح الشعب المغربي؛
• يحيي الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية في مختلف مناطق المغرب (الريف، جرادة، زاكورة، ورزازات، تندرارة، أوطاط الحاج، تالسينت، أزرو،…)، ويطالب بالاستجابة الفورية لمطالبها الشعبية المشروعة؛
• يعبر عن اعتزازه بصمود معتقلي الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية رغم الأحكام الجائرة وآلام السجون؛
• يعبر عن تضامنه مع صمود سكان الأحياء الشعبية في الدار البيضاء؛ ويطالب بالاستجابة لملفاتهم المطلبية المشروعة؛
• يحيي جمهور ملاعب كرة القدم الذي اختار الاصطفاف مع الشعب وترديد شعاراته المطلبية؛
• يطالب بضرورة إطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية وكافة المعتقلين السياسيين وإيقاف المتابعات؛
• يحيي معتقلي النهج الديمقراطي بسجون النظام المخزني ويطالب بإطلاق سراحهم؛
• يعبر عن اعتزازه بصمود حملة المقاطعة الشعبية لمنتجات ثلاث مؤسسات إنتاج احتكارية، ويعلن اعتزازه بإبداعات الشعب المغربي لأشكال نضالية ذات تأثير ملموس؛
• يثمن البرنامج النضالي للجنة الوطنية لدعم الحراك الشعبي ويدعو الشعب المغربي على المشاركة المكثفة فيه؛
• يثمن البرنامج النضالي للائتلاف من أجل الدفاع عن التعليم العمومي، ويدعو كل الغيورات والغيورين على الحق في تعليم عمومي منصف مجاني جيد للجميع إلى تحمل مسؤولياتهم في حماية المدرسة العمومية والجامعة العمومية من التفكيك والتسليع والخوصصة؛
• يثمن المبادرات النضالية للجمعية المغربية لحماية المال العام ومنها مسيرة 14 أكتوبر 2018 بالدار البيضاء، ومبادرات الشباب ضد التجنيد الإجباري؛ ويؤكد موقف النهج الديمقراطي الرافض لمشروع القانون حول التجنيد الإجباري؛
• يثمن كل المبادرات المشتركة بين التنظيمات والإطارات الديمقراطية المغربية ويدعو إلى الارتقاء بعملها إلى مستوى جبهة ديمقراطية يلتف حولها كل الديمقراطيات والديمقراطيون وتناضل من أجل بناء نظام ديمقراطي؛
• يدعو إلى مواصلة الحوار العمومي من اجل بناء جبهة ميدانية قادرة على فرض التراجع على مخططات وبرامج وقوانين المخزن المعادية لمصالح الجماهير الشعبية ومواجهة الاستبداد والفساد وبناء مجتمع ديمقراطي؛
• يدعو إلى الوحدة النقابية النضالية من أجل بناء قوة عمالية قادرة على مواجهة هجوم الدولة المخزنية والباطرونا على الحقوق والمكتسبات الاجتماعية، ومن أجل خدمة المصالح الاستراتيجية للطبقة العاملة، ومن أجل الاستجابة لملفاتها المطلبية الآنية: إلغاء الفصل 288 المشؤوم من القانون الجنائي، المساواة في الحد الأدنى للأجور بين القطاعين الصناعي والفلاحي، ضمان الحريات النقابية، التوقيع على الاتفاقية87 لمنظمة العمل الدولية، الرفع من الأجور والتعويضات، تطبيق السلم المتحرك للأجور والأسعار، التراجع عن “الإصلاح” المشؤوم للتقاعد، التراجع عن التشغيل بالعقدة،…
• يدعو إلى تكثيف النضال من أجل سحب مشروع القانون الإطار وإيقاف تنزيل كل مخططات النظام المخزني الهادفة إلى تخلي الدولة عن مسؤوليتها في ضمان الحق في التعليم وضرب مجانية التعليم وتفكيك المدرسة والجامعة العموميتين ودعم القطاع الخاص على حساب التعليم العمومي وإدخال الهشاشة إلى القطاع عن طريق التشغيل بالعقدة والتخلي عن الوظيفة العمومية بالقطاع؛
• يؤكد أن النظام المخزني عاجز عن تقديم مشروع تنموي حقيقي رغم اعترافه بفشل نموذجه “التنموي”؛ ولا خيار أمام شعبنا سوى الصمود والنضال؛ خاصة بعد فشل كل الرهانات على تفهم النظام للمعاناة الشعبية وتجاوبه معها وفقدان الشعب المغربي للثقة في مؤسسات المخزن الصورية؛
• يؤكد أن المخرج الوحيد من الأزمة التي يتخبط فيها المغرب لن يتم إلا بتغيير جذري يحقق الحرية والديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة ويقضي على الاستبداد والفساد؛
• يدين محاولات الامبريالية الأمريكية والكيان الصهيوني والرجعيات العربية تركيع الشعب الفلسطيني عن طريق الحصار والتجويع والاعتقال والقتل ويجدد موقفه بحق الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين؛
• يشجب العدوان الذي يخوضه التحالف السعودي على الشعب اليمني الشقيق ويطالب بانسحاب المغرب من هذا التحالف؛
• يدين الحروب وأعمال التخريب التي تقوم بها الامبريالية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية في العالم العربي من أجل نهب خيراته ودعم أنظمة الاستبداد والفساد؛
• يثمن نتائج القمة الأفريقانية (وحدة أفريقيا اليوم) الثالثة للحركات والمنظمات الشعبية (20-30 شتنبر 2018) بمدينة وينيبا بغانا وتكريمها للرفيق عبد الله الحريف؛
• يعلن دعمه لنضال الشعب التونسي الشقيق بقيادة الجبهة الشعبية من أجل بلورة بديل وطني للإنقاذ؛
• يحيي نضال الشعب العراقي الشقيق ضد الفساد والإمبريالية الأمريكية ومن أجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والعيش الكريم والمساواة؛
• يعلن تضامنه مع نضال شعوب أمريكا اللاتينية ضد محاولات الامبريالية الأمريكية لإخضاعها ونهب خيرات بلدانها؛
• يستنكر الهجوم الرأسمالي على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة واعتداءات الامبريالية على سيادة الشعوب ويعلن استعداده للانخراط في جبهة عالمية لمقاومتهما.
إن تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للشعب المغربي واستهتار الدولة المخزنية بأحواله وامعانها في قمعه وتخويفه واصرارها على خدمة جشع الكتلة الطبقية السائدة وتسارع وتيرة وحدة الاحتجاجات الشعبية وارتفاع عدد ضحايا السياسة المخزنية الهوجاء يفرض السير بخطوات حثيثة وبإرادة صلبة على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين وتجاوز كل معيقات بناء جبهة ميدانية وجبهة ديمقراطية لقيادة تغيير حقيقي وبناء نظام ديمقراطي.

المجلس الوطني
الرباط: 30 شتنبر 2018

افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

طيلة عقود والطبقات الوسطى بالمغرب تتعرض لعملية تفقير ممنهج. جميع سياسات الدولة تفاقم من هذه الوضعية لأنها تسعى الى تطبيق ما يوصي به صندوق النقد والبنك الدوليين: وهو الالتزام بالتوازنات الماكرو-اقتصادية وتخفيض النفقات العمومية من جهة وتوسيع القاعدة الضريبية سواء في الضريبة المباشرة او الغير مباشرة. لقد طبقت الدولة سياسة التقشف التي تضررت معها القدرة الشرائية لأوسع الطبقات الاجتماعية بفعل جمود الاجور من جهة وارتفاع الاثمان نتيجة الغلاء و ضرب صندوق المقاصة.

نتج عن هذه الترسانة من السياسات الغير الشعبية انهيار قطاعات اجتماعية اساسية مثل التعليم العمومي والصحة، فكان لزاما على الغالبية العظمى من الطبقات الوسطى أن تتجه صوب القطاع الخاص من اجل تعليم الابناء ومن اجل العلاج. أما قطاع السكن فقد سلمته الدولة بالكامل الى المضاربين ورفعت يدها عن ما كانت تروج له كمشروع السكن الاجتماعي المحدد الثمن.

فكيف تمكنت الدولة من تمرير مختلف هذه السياسات التراجعية؟ استطاعت الدولة أن تمرر هذه الخطة عبر الجسر السياسي واستغلال الجو العام الذي حملته معها السيرورات الثورية بالمنطقة. لقد توجه السخط الشعبي لما سمي بتونسة المغرب أي صنع حزب أغلبي “البام” وفرضه على الساحة ونجح الضغط الشعبي في كشف هذه الحقيقة؛ فكان الرد سريعا من طرف النظام على واجهتين: الأولى وضع دستور وكأنه غير ممنوح، والثاني فتح المجال للبيجيدي لتولي شؤون الحكومة باسم ثورة الصناديق وشرعية الانتخابات وسحب مشروع البام إلى الوراء.

كان للسياسة مفعول المخدر الذي استعملته الدولة لتطبيق مختلف سياساتها التفقيرية، واستعمل البيجيدي كفريق تسويغ تلك السياسات وإطفاء بؤر الاحتقان. لكن السيل بلغ الزبى وخرجت الحركة 20 فبراير من عنق الزجاجة على شكل حراكات اجتماعية مستوطنة الجهات ومناطق المغرب “الغير النافع”. انتهى مفعول السياسة التخديري لأن الاحساس بالفقر وبالتدهور الاجتماعي بلغ درجة شديدة جعلت المتضررين يفهمون خلفية اللعبة المطبقة. في مجمل هذه الحركات الاحتجاجية احتلت الطبقات الوسطى مقدمة الجموع. فكانت مقاطعة المواد الاستهلاكية الثلاثة ثم انفجرت نضالات رجال ونساء قطاع التعليم العام وكانت أيضا حركة الصيادلة والأطباء وحاليا الطلبة الأطباء والطلبة المهندسين؛ ثم كانت حركة المطالبة بالسكن اللائق ومقاومة الإفراغ من الأحياء الشعبية، وانفجرت موجة المطالبة بالحق في الارض ورفض الاستحواذ على أراضي الجموع والسلاليات والحق في الماء الشروب. يتضح من هذه الحركية النضالية الاجتماعية مدى الاستعداد للنضال وتحدي القمع والسجن وفقدان الشغل، إنها خاصية قوية وواسعة ولم تعد منحصرة فقط على بعض العناصر الشجاعة إنها سمة تتوسع وتنتشر وسط الجموع.

لكن في مقابل هذه الاستعدادات للتضحية وهذا النفس النضالي فما هي حالة واستعدادات القوى النقابية والسياسية التي تدعي تمثيلها لمصالح هذه الطبقات والفئات الوسطى؟ يتسم رد فعلها بالتضارب والتردد. تارة تنخرط في ما تسميه تبني المطالب والمساندة والدعم وتارة تقف ضد هذه الحركية بشكل متستر وغامض وتارة بشكل سافر.

مثل هذا التذبذب في المواقف ليس إلا تعبيرا عن الطبيعة البرجوازية الصغيرة لهذه القوى السياسية التي تخاف ان يفلت زمام الامور من يدها وتتجاوزها الجماهير، ولذلك نراها تفرمل كل حركة اجتماعية ذات زخم شعبي وتفرض دائما وابدأ رسم الافق وحدود المطالب. فما هي شروط حسم هذا التذبذب وانبثاق قوى سياسية تعبر بصدق عن مصالح هذه الفئات والطبقات الوسطى وهل هذا ممكن واقعيا؟

أن تنبثق مثل هذه القوى أمر ممكن، لأن الفرز الاجتماعي وتجذر مواقف الحركات الاجتماعية لا بد وأن يساعد على ظهور تعبيرات سياسية ذات منحى طبقي؛ هذا أولا، وثانيا لا بد وأن يساعد عملنا في تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة على تطور منحى فرز تعبيرات طبقية عن مصالح الطبقات التي لها مصلحة في التغيير الجذري وهذه هي لبنات الجبهة الوطنية أو جبهة الطبقات الشعبية.


جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان “تبرات” لإبراهيم أخياط نموذجا

جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان "تبرات" لإبراهيم أخياط نموذجا* بقلم :لحسن ملواني ـ قلعة مكونة ـ المغرب 1...
جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان “تبرات” لإبراهيم أخياط نموذجا

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي -الأحد 21 أبريل 2019

على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين من اجل مجتمع مغربي يتمتع بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعي
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي -الأحد 21 أبريل 2019

افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

الفرز الاجتماعي وتجذر مواقف الحركات الاجتماعية لا بد وأن يساعد على ظهور تعبيرات سياسية ذات منحى طبقي؛
افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

معركة الجزائر

مام فشل سياسة الحصار والقمع الممنهجين في دفع المتظاهرين إلى التراجع وترك الساحات والميادين،والميادين...
معركة الجزائر

العدد الجديد 308 من النهج الديمقراطي في الأكشاك

العدد الجديد من النهج الديمقراطي في الأكشاك من 23 أبريل إلى 30 منه
العدد الجديد 308 من النهج الديمقراطي في الأكشاك

من وحي الاحداث: مؤشر 20% و80%

هناك انقسام حاد ويتفاقم، إلى أقلية مسيطرة، مهيمنة تتحكم في مستقبل البلاد وتتصرف فيه وكأنه ضيعة، تبيع وترهن وتفرط في ثروات الشعب
من وحي الاحداث:   مؤشر 20% و80%

العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً...
العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

توفر قيادة تتكون من القوى السياسية اليسارية، وخاصة الحزب الشيوعي السوداني والقوى اللبرالية، العلمانية والإسلامية المعتدلة، والحركات الاجتماعية والنقابية والمجتمع المدني
أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت