النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية للجهة الشرقية

البيان العام

المؤتمر الجهوي الأول للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية
يعقد النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية مؤتمره الأول يوم الأحد 14 أكتوبر 2018 بوجدة بمقر الكدش تحت شعار :
“من أجل تنظيم قوي مرتبط بالطبقة العاملة وعموم الكادحين
ومن أجل ترسيخ العمل الوحدوي لتحقيق بديل تنموي شعبي ديمقراطي ”
في ظل ظروف دولية وإقليمية ووطنية تتميز بما يلي :
• نهج سياسة رأسمالية عالمية متوحشة يدعمها تنامي هيمنة اليمين المحافظ والفاشي على دول المركز الرأسمالية، وما ينتج عن ذلك من سياسات تهدد المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة والكادحين، وتهدد المكاسب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية والحقوق البيئية في ربوع العالم.
• استمرار الهيمنة الامبريالية على خيرات الشعوب والصراع بين الامبرياليات على الموارد مما يشعل الحروب والنزاعات الإقليمية والأهلية ويروع البشرية بالحروب والأمراض والهجرات المذعورة. ويقوي الممارسات البوليسية للأنظمة الرجعية واللاديمقراطية التابعة في قمع شعوبها، ويقوي الكيان الصهيوني ويهدد حق الشعوب في التحكم في ثرواتها وبناء أنظمتها الديمقراطية المستقلة، ويعمق الاستغلال الطبقي.
• تنامي الوعي لدى البشرية بالحاجة إلى بديل للرأسمالية وهمجيتها، مما يطرح البديل الاشتراكي على جدول أعمال الطبقة العاملة والكادحين من أجل بناء أحزابها وتنظيماتها السياسية القادرة على التصدي للهجوم الرأسمالي والامبريالي وإعادة بناء الوعي الاشتراكي والتضامن والنضال الأممي بين الشعوب.
• استمرار الكتلة الطبقية السائدة في بلادنا في تكريس التبعية وفي سياساتها اللاشعبية واللاديمقراطية التي تجهز يوما بعد يوم على كافة مكتسبات وحقوق الطبقة العاملة والكادحين.
• استحالة تحقيق التنمية الشاملة بدون احترام قواعد الديمقراطية الشعبية، واستحالة تحقيق التكامل التنموي والوحدة المغاربية في ظل التوجهات السياسية القائمة على التبعية وانعدام الديمقراطية.
• استمرار تهميش المنطقة الشرقية تهميشا طبقيا وجهويا، مما جعلها تعاني من الفوارق الطبقية الكبيرة ومن ارتفاع نسب البطالة وتدهور الخدمات العمومية وهشاشة البنيات الاقتصادية والحكم بالفقر والإقصاء على الطبقات الشعبية، وفي مقدمتهم الشباب والنساء.
• استمرار المتابعات والمحاكمات السياسية في حق مناضلي حراك جرادة والريف ومناضلي الحركة التقدمية والديمقراطية، والتضييق على الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية المناضلة.
• تطور الإبداع في أساليب النضال الشعبي ضد الاستبداد والفساد والغلاء والفوارق الطبقية.
إن النهج الديمقراطي وهو يتابع هذه الأوضاع يؤكد على ما يلي من المواقف :
1- يحمل النظام المخزني وحكومته الرجعية مسؤولية الأزمة التي تعاني منها بلادنا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وما ينتج عنها من فوارق طبقية متنامية ومن تفقير وعطالة وتشريد ناتج عن النهب للموارد والخيرات، وسيادة اقتصاد الريع ونظام الامتيازات والاستغلال البشع للطبقة العاملة وعموم الكادحين والخوصصة المتنامية للتعليم والصحة وكافة الخدمات الاجتماعية، والهجوم الشرس على المكتسبات الاجتماعية، وعلى الحريات العامة.
2- يعتبر أن المؤسسات المنبثقة عن الانتخابات المخزنية من حكومة وبرلمان ومجالس جهوية وإقليمية وجماعات محلية تفتقد للشرعية الشعبية والديمقراطية لكونها تنبثق من دستور ممنوح وغير ديمقراطي، وبسبب المقاطعة الشعبية العارمة لها من طرف أغلبية الشعب المغربي، كما أن هذه المؤسسات تسيطر عليها فئات الأعيان وخدام المخزن، وتوظف فقط لتكريس “ديمقراطية الواجهة” مما يجعلها عاجزة عن حل المشاكل البنيوية، وتستغل فقط لنهب المال العام وتكريس الفساد وتفويت الأراضي الفلاحية والحضرية وتوزيع مختلف أنواع الريع على ذوي النفوذ والامتيازات، واستنزاف الثروات البرية والبحرية.
3- يدين تنامي القمع والحصار والتضييق والمتابعات والمحاكمات والزج المناضلين في السجون على خلفية الحراكات الشعبية المطالبة برفع التهميش والإقصاء الاجتماعي في العديد من مدن ومناطق الجهة الشرقية وفي مقدمتها نضالات حراك جرادة وتالسينت وبوعرفة وفيجيج وتاندرارة وبركان والناظور وجرسيف وغيرها، ويطالب برفع الحصار المضروب على مدينة جرادة وإطلاق سراح معتقليها وإيجاد الحلول الملموسة لمطالب الجماهير في العدالة الاجتماعية والشغل والبديل التنموي، ويؤكد على شرعية هذه المطالب وهذه النضالات الشعبية السلمية ويدعمها، ويدعو القوى التقدمية والديمقراطية إلى تقوية الجبهات النضالية لدعمها والانخراط فيها.
4- يندد بالحصار والتضييق على مختلف القوى السياسية والنقابية التقدمية والديمقراطية ومنها النهج الديمقراطي وشبيبته وحرمان بعضها من وصولات الإيداع مثل الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي، وبعض نقابات الاتحاد المغربي للشغل بالجهة الشرقية، ويطالب برفع القمع والتهديد والترهيب والمتابعات والمحاكمات في حق مناضلي ومناضلات الشعب المغربي وتنظيماتهم المناضلة واحترام الحريات.
5- يدين الاعتقال التعسفي للرفيق زين العابدين الراضي مناضل النهج الديمقراطي بباريس منذ أبريل الماضي بأكادير ويطالب بالإطلاق الفوري لسراحه.
6- يؤكد دعمه المطلق لكل نضالات العاملات والعمال في مواجهة كل أنواع الاستغلال وانتهاك الحقوق الشغلية وتنامي التسريحات التعسفية، وتوظيف أشكال السخرة وعدم احترام حقوق العمال بما في ذلك المنصوص عليها قانونا، ومضايقة العمل النقابي المناضل في وحدات الإنتاج وفي الوظيفة العمومية.
7- يعلن تضامنه المبدئي واللامشروط مع كل نضالات المعطلين بالجهة الشرقية الذين يخوضون نضالاتهم من أجل الحق في التشغيل والتنظيم والكرامة.
8- يدين استمرار ضرب القدرة الشرائية للساكنة بالجهة نتيجة ارتفاع الأسعار والسياسة الضربية الجائرة، وضعف الأجور وتدني الخدمات الاجتماعية، ويثمن حركة مقاطعة البضائع كرسالة جماهيرية في وجه الاحتكار والغلاء والجشع الطبقي.
9- يستنكر تنامي هجوم مافيا العقار على الأراضي الفلاحية الخصبة، وعلى أراضي الجموع والمضاربة فيها مما يهدد الرصيد العقاري الفلاحي، كما يسجل الخصاص المهول في الماء الشروب في العديد من المناطق بالجهة.
10- يطالب بفتح الحدود بين الجزائر والمغرب لتمتين أواصر الأخوة بين الشعبين وللتخفيف من المشاكل الناتجة عن إغلاق الحدود لمدة طويلة وما ينتج عنها من عاهات اقتصادية واجتماعية للجهة الشرقية في ظل غياب بدائل تنموية حقيقية.
11- يثمن العمل الجبهوي بين القوى الديمقراطية والتقدمية بالجهة خصوصا ما يتعلق بتأسيس ” اللجنة الجهوية لدعم الحراك الشعبي ” و”الائتلاف من أجل الدفاع عن التعليم العمومي” وغيرها من التنسيقيات المحلية ضد الحكرة، ويدعو إلى تقوية أدائها لمواجهة التحديات ولدعم النضالات الشعبية وتطوير آليات التضامن مع المعتقلين السياسيين لحراك جرادة وباقي المناطق وتعبئة وسائل الدفاع عليهم خلال المحاكمات.
12- يدعو إلى أوسع جبهة اجتماعية وميدانية لمواجهة تغول الفساد والاستبداد والاستحواذ على خيرات المنطقة وقمع الحريات.
13- يدعم كافة الحركات التقدمية والديمقراطية بالعالم العربي والبلدان المغاربية المناضلة ضد الرجعية والتبعية والاستبداد، ومن أجل التحرر والديمقراطية الشعبية.
14- يدعم نضالات الشعب الفلسطيني ضد الصهيونية والرجعية وحلفائها الامبرياليين ويدعو إلى تجريم كافة أنواع التطبيع مع الكيان الصهيوني والضغط لإفشال الخطط الامبريالية بالمنطقة وإيقاف الحرب الرجعية ضد الشعب اليمني.
15- يهنئ مناضلات ومناضلي النهج على نجاح مؤتمرهم ويدعوهم إلى تعزيز أواصر التضامن والوحدة النضالية إلى جانب القوى التقدمية والديمقراطية والحية المناضلة لمواجهة التراجعات، والانخراط في مختلف نضالات الطبقة العاملة وعموم الجماهير من أجل التحرر والديمقراطية الشعبية في أفق الاشتراكية.

المؤتمر الجهوي الأول
وجدة : الأحد 14 أكتوبر 2018

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ''إطار متصرف تربوي"يقرر خوض أشكال احتجاجية بدءً باعتصام لمدة 3 أيام قابل للتمديد:• الاثنين 20 ماي 2019 وقفة أمام مديرية الموارد العاشرة صباحا.• الثلاثاء 21 ماي 2019 وقفة أمام وزارة التربية العاشرة صباحا.• الأربعاء 22 ماي 2019 مسيرة في اتجاه البرلمان.
التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

حول الملكية البرلمانية الرفيق عبد الله الحريف أثير، من جديد، نقاش حول الملكية البرلمانية، وهته مساهمتي فيه: من الناحية النظرية:...
حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

القائدُ يلمحُ ويشخّصُ حدثاً ما، حتى ولو كان بسيطاً، فيستثمرهُ ليصنعَ منهُ عاصفةً كبيرةً: وهذا ما فعلتْهُ السيدةُ (Rosa Parks)  في مدينةِ (Montgomery) الأمريكية،
القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير بالسودان والمجلس العسكري الإثنين 20 ماي 2019م 02:01 
مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

تفعيلا للقاءاته التواصلية، وبعد اللقاء الناجح بمدينة مالين ليوم أمس السبت 18 ماي 2019، يدعو تجمع الريفيين ببلجيكا  للقاء تواصلي...
لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

الدولة البوليسية قد تركب رأسها

من وحي الأحداث الدولة البوليسية قد تركب رأسها
الدولة البوليسية قد تركب رأسها

العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

تحميل العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي
العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

قوى الحرية والتغيير بالسودان تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري السبت 18 ماي 2019م أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل...
قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

رحل المثقف التقدمي الكبير الطيب التيزيني والذي كان له دور في نشر الفكر التقديم العلميي. كما فعل ماكسيم رودينسون وغيرهما لقد بحثا بمنهجية علمية في ما سمي بالنزعات المادية في الفكر الاسلامي وطبقا منهج المادية التاريخية لدراسة بنية مجتمعاتنا القديمة
وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني