النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية للجهة الشرقية

البيان العام

المؤتمر الجهوي الأول للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية
يعقد النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية مؤتمره الأول يوم الأحد 14 أكتوبر 2018 بوجدة بمقر الكدش تحت شعار :
“من أجل تنظيم قوي مرتبط بالطبقة العاملة وعموم الكادحين
ومن أجل ترسيخ العمل الوحدوي لتحقيق بديل تنموي شعبي ديمقراطي ”
في ظل ظروف دولية وإقليمية ووطنية تتميز بما يلي :
• نهج سياسة رأسمالية عالمية متوحشة يدعمها تنامي هيمنة اليمين المحافظ والفاشي على دول المركز الرأسمالية، وما ينتج عن ذلك من سياسات تهدد المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة والكادحين، وتهدد المكاسب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية والحقوق البيئية في ربوع العالم.
• استمرار الهيمنة الامبريالية على خيرات الشعوب والصراع بين الامبرياليات على الموارد مما يشعل الحروب والنزاعات الإقليمية والأهلية ويروع البشرية بالحروب والأمراض والهجرات المذعورة. ويقوي الممارسات البوليسية للأنظمة الرجعية واللاديمقراطية التابعة في قمع شعوبها، ويقوي الكيان الصهيوني ويهدد حق الشعوب في التحكم في ثرواتها وبناء أنظمتها الديمقراطية المستقلة، ويعمق الاستغلال الطبقي.
• تنامي الوعي لدى البشرية بالحاجة إلى بديل للرأسمالية وهمجيتها، مما يطرح البديل الاشتراكي على جدول أعمال الطبقة العاملة والكادحين من أجل بناء أحزابها وتنظيماتها السياسية القادرة على التصدي للهجوم الرأسمالي والامبريالي وإعادة بناء الوعي الاشتراكي والتضامن والنضال الأممي بين الشعوب.
• استمرار الكتلة الطبقية السائدة في بلادنا في تكريس التبعية وفي سياساتها اللاشعبية واللاديمقراطية التي تجهز يوما بعد يوم على كافة مكتسبات وحقوق الطبقة العاملة والكادحين.
• استحالة تحقيق التنمية الشاملة بدون احترام قواعد الديمقراطية الشعبية، واستحالة تحقيق التكامل التنموي والوحدة المغاربية في ظل التوجهات السياسية القائمة على التبعية وانعدام الديمقراطية.
• استمرار تهميش المنطقة الشرقية تهميشا طبقيا وجهويا، مما جعلها تعاني من الفوارق الطبقية الكبيرة ومن ارتفاع نسب البطالة وتدهور الخدمات العمومية وهشاشة البنيات الاقتصادية والحكم بالفقر والإقصاء على الطبقات الشعبية، وفي مقدمتهم الشباب والنساء.
• استمرار المتابعات والمحاكمات السياسية في حق مناضلي حراك جرادة والريف ومناضلي الحركة التقدمية والديمقراطية، والتضييق على الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية المناضلة.
• تطور الإبداع في أساليب النضال الشعبي ضد الاستبداد والفساد والغلاء والفوارق الطبقية.
إن النهج الديمقراطي وهو يتابع هذه الأوضاع يؤكد على ما يلي من المواقف :
1- يحمل النظام المخزني وحكومته الرجعية مسؤولية الأزمة التي تعاني منها بلادنا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وما ينتج عنها من فوارق طبقية متنامية ومن تفقير وعطالة وتشريد ناتج عن النهب للموارد والخيرات، وسيادة اقتصاد الريع ونظام الامتيازات والاستغلال البشع للطبقة العاملة وعموم الكادحين والخوصصة المتنامية للتعليم والصحة وكافة الخدمات الاجتماعية، والهجوم الشرس على المكتسبات الاجتماعية، وعلى الحريات العامة.
2- يعتبر أن المؤسسات المنبثقة عن الانتخابات المخزنية من حكومة وبرلمان ومجالس جهوية وإقليمية وجماعات محلية تفتقد للشرعية الشعبية والديمقراطية لكونها تنبثق من دستور ممنوح وغير ديمقراطي، وبسبب المقاطعة الشعبية العارمة لها من طرف أغلبية الشعب المغربي، كما أن هذه المؤسسات تسيطر عليها فئات الأعيان وخدام المخزن، وتوظف فقط لتكريس “ديمقراطية الواجهة” مما يجعلها عاجزة عن حل المشاكل البنيوية، وتستغل فقط لنهب المال العام وتكريس الفساد وتفويت الأراضي الفلاحية والحضرية وتوزيع مختلف أنواع الريع على ذوي النفوذ والامتيازات، واستنزاف الثروات البرية والبحرية.
3- يدين تنامي القمع والحصار والتضييق والمتابعات والمحاكمات والزج المناضلين في السجون على خلفية الحراكات الشعبية المطالبة برفع التهميش والإقصاء الاجتماعي في العديد من مدن ومناطق الجهة الشرقية وفي مقدمتها نضالات حراك جرادة وتالسينت وبوعرفة وفيجيج وتاندرارة وبركان والناظور وجرسيف وغيرها، ويطالب برفع الحصار المضروب على مدينة جرادة وإطلاق سراح معتقليها وإيجاد الحلول الملموسة لمطالب الجماهير في العدالة الاجتماعية والشغل والبديل التنموي، ويؤكد على شرعية هذه المطالب وهذه النضالات الشعبية السلمية ويدعمها، ويدعو القوى التقدمية والديمقراطية إلى تقوية الجبهات النضالية لدعمها والانخراط فيها.
4- يندد بالحصار والتضييق على مختلف القوى السياسية والنقابية التقدمية والديمقراطية ومنها النهج الديمقراطي وشبيبته وحرمان بعضها من وصولات الإيداع مثل الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي، وبعض نقابات الاتحاد المغربي للشغل بالجهة الشرقية، ويطالب برفع القمع والتهديد والترهيب والمتابعات والمحاكمات في حق مناضلي ومناضلات الشعب المغربي وتنظيماتهم المناضلة واحترام الحريات.
5- يدين الاعتقال التعسفي للرفيق زين العابدين الراضي مناضل النهج الديمقراطي بباريس منذ أبريل الماضي بأكادير ويطالب بالإطلاق الفوري لسراحه.
6- يؤكد دعمه المطلق لكل نضالات العاملات والعمال في مواجهة كل أنواع الاستغلال وانتهاك الحقوق الشغلية وتنامي التسريحات التعسفية، وتوظيف أشكال السخرة وعدم احترام حقوق العمال بما في ذلك المنصوص عليها قانونا، ومضايقة العمل النقابي المناضل في وحدات الإنتاج وفي الوظيفة العمومية.
7- يعلن تضامنه المبدئي واللامشروط مع كل نضالات المعطلين بالجهة الشرقية الذين يخوضون نضالاتهم من أجل الحق في التشغيل والتنظيم والكرامة.
8- يدين استمرار ضرب القدرة الشرائية للساكنة بالجهة نتيجة ارتفاع الأسعار والسياسة الضربية الجائرة، وضعف الأجور وتدني الخدمات الاجتماعية، ويثمن حركة مقاطعة البضائع كرسالة جماهيرية في وجه الاحتكار والغلاء والجشع الطبقي.
9- يستنكر تنامي هجوم مافيا العقار على الأراضي الفلاحية الخصبة، وعلى أراضي الجموع والمضاربة فيها مما يهدد الرصيد العقاري الفلاحي، كما يسجل الخصاص المهول في الماء الشروب في العديد من المناطق بالجهة.
10- يطالب بفتح الحدود بين الجزائر والمغرب لتمتين أواصر الأخوة بين الشعبين وللتخفيف من المشاكل الناتجة عن إغلاق الحدود لمدة طويلة وما ينتج عنها من عاهات اقتصادية واجتماعية للجهة الشرقية في ظل غياب بدائل تنموية حقيقية.
11- يثمن العمل الجبهوي بين القوى الديمقراطية والتقدمية بالجهة خصوصا ما يتعلق بتأسيس ” اللجنة الجهوية لدعم الحراك الشعبي ” و”الائتلاف من أجل الدفاع عن التعليم العمومي” وغيرها من التنسيقيات المحلية ضد الحكرة، ويدعو إلى تقوية أدائها لمواجهة التحديات ولدعم النضالات الشعبية وتطوير آليات التضامن مع المعتقلين السياسيين لحراك جرادة وباقي المناطق وتعبئة وسائل الدفاع عليهم خلال المحاكمات.
12- يدعو إلى أوسع جبهة اجتماعية وميدانية لمواجهة تغول الفساد والاستبداد والاستحواذ على خيرات المنطقة وقمع الحريات.
13- يدعم كافة الحركات التقدمية والديمقراطية بالعالم العربي والبلدان المغاربية المناضلة ضد الرجعية والتبعية والاستبداد، ومن أجل التحرر والديمقراطية الشعبية.
14- يدعم نضالات الشعب الفلسطيني ضد الصهيونية والرجعية وحلفائها الامبرياليين ويدعو إلى تجريم كافة أنواع التطبيع مع الكيان الصهيوني والضغط لإفشال الخطط الامبريالية بالمنطقة وإيقاف الحرب الرجعية ضد الشعب اليمني.
15- يهنئ مناضلات ومناضلي النهج على نجاح مؤتمرهم ويدعوهم إلى تعزيز أواصر التضامن والوحدة النضالية إلى جانب القوى التقدمية والديمقراطية والحية المناضلة لمواجهة التراجعات، والانخراط في مختلف نضالات الطبقة العاملة وعموم الجماهير من أجل التحرر والديمقراطية الشعبية في أفق الاشتراكية.

المؤتمر الجهوي الأول
وجدة : الأحد 14 أكتوبر 2018

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

بـيان °°°° عائلة الشهيد م بوبكر الدريدي ~ تحيي ذكرى الشهيدين الدريدي وبلهواري وتطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ~...
بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي بقلم: نور اليقين بن سليمان_ لا طائلة من الاعتراف الرسمي والصريح...
الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

المغرب على حافة السكتة الدماغية

المغرب على حافة السكتة الدماغية براهمة المصطفى _ إذ كان المغرب على حافة السكتة القلبية عام 1998، مما حدا بالنظام...
المغرب على حافة السكتة الدماغية

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة