بيان اجتماع الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي- الاتحاد المغربي للشغل، ليوم الثلاثاء 13 نونبر 2018


 بيان

عقدت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي إ.م.ش اجتماعها الأسبوعي العادي يومه الثلاثاء 13 نونبر بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط؛ وبعد استحضارها لأهم المستجدات النقابية وطنيا وقطاعيا، واستنفادها لمختلف نقط جدول أعمالها تعلن للرأي العام النقابي والوطني ما يلي:
1. استنكارها لحالة “البلوكاج” الذي وصل إليه الحوار الاجتماعي، بسبب رفض الحكومة التجاوب مع الحد الأدنى من مطالب الأجراء، المتمثلة أساسا في تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، وإقرار زيادة عامة في الأجور، وفي الحد الأدنى للمعاشات، وخفض الضريبة على الدخل، وإعفاء معاشات المتقاعدين منها…؛ مؤكدة أن الجواب السديد على هذا الوضع هو النضال النقابي والشعبي الوحدوي الهادف إلى جعل حد للهجوم على الحريات الديمقراطية وصيانة مكتسبات وحقوق الشغيلة.
2. تثمينها لنجاح المؤتمر الجهوي 13 لنقابات الرباط سلا تمارة، المنعقد أول أمس الأحد 11 نونبر بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، مسجلة باعتزاز الروح الوحدوية التي تميز بها مناضلات ومناضلو الجامعة بالمنطقة، ودورهم الإيجابي في إنجاح هذه المحطة التنظيمية الهامة، داعية إلى استكمال الوحدة التنظيمية لمركزيتنا وتثبيتها عبر توحيد جناحي كل من الاتحاد النقابي للموظفين والجامعة الوطنية للتعليم.
3. دعمها المستمر للأخت عتيقة الفيزازي عضوة اللجنة الإدارية للجامعة والأخوين عبد المومن البوهالي ونور الدين الحداوي، المعتصمين أمام مدخل شركة “ديروك” باشتوكة أيت باها، بعد طردهم تعسفا من عملهم بسبب نشاطهم النقابي، مطالبة بإرجاعهم إلى عملهم.
4. دعوتها إلى إنجاح المحطات التنظيمية والتعبوية المقرر تنظيمها خلال الأيام والأسابيع المقبلة خاصة منها:
• الجمعين العامين التأسيسيين لفرع الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بإقليم الدريوش والفرع الإقليمي للنقابة الوطنية للفلاحين به، المقررين يوم السبت 24 نونبر الجاري.
• اجتماع المكتب الجامعي الموسع ليوم الخميس 29 نونبر بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.
• الملتقى الوطني لحاملي الشواهد بالقطاع الفلاحي غير المدمجين في السلالم المناسبة، الذي تقرر عقده بعد اجتماع المكتب الجامعي، في نفس اليوم، ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال.
• مواصلة التعبئة لخوض المعركة الوطنية للمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين، تنديدا بتدهور أوضاعهم المادية والاجتماعية، مع الدعوة إلى توحيد النضال في هذا الملف بين مختلف قطاعات الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية بمركزيتنا.
5. استياءها للموقف السلبي الذي عبرت عنه بعثة المغرب لدى الأمم المتحدة، بخصوص اعتماد “الاعلان العالمي لحقوق الفلاحين وغيرهم من العاملين في المناطق القروية”، خلال لقائها وفد منظمة لافيا كامبسينا بنيويورك، مشددة على دعوة الحكومة المغربية إلى مراجعة موقفها قبل موعد التصويت الفعلي على الإعلان المذكور في 20 نونبر الجاري، ومجددة دعوتها للحركة الحقوقية المغربية إلى الضغط في نفس الاتجاه.
6. تنديدها بطرد المسؤولين النقابيين بمعامل “ديلفي طريق الرباط” و”ديلفي Packard” و”SEBN.ma فولسفاكن” بطنجة و”ديلفي بالقنيطرة” المتخصصة في صناعة الأسلاك الكهربائية للسيارات، مؤكدة تضامنها المطلق مع النضالات العمالية الهادفة إلى إرجاعهم إلى عملهم وتحقيق مطالبهم، ومشددة على إدانتها للهجوم الغاشم لأطر شركة “فولسفاكن” وميليشياتها بتواطئ مع السلطات المحلية، على المقر النقابي للاتحاد المغربي للشغل بطنجة، لمنع العمال من ولوجه والتعبير عن دعمهم لرفاقهم المطرودين.
7. تبنيها لعدد من المحطات النضالية، القطاعية والفئوية، داعية مناضلي/ات الجامعة وعموم شغيلة القطاع إلى دعمها والانخراط فيها، وأهم هذه المحطات:
• الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها جبهة مناهضة الفساد بالتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، يوم الخميس المقبل 15 نونبر ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، أمام مقر التعاضدية بشارع ابن سينا أكدال بالرباط، منددة بمحاولات رئيس التعاضدية تجييش عدد من المناديب الموالين له وبعض المستخدمين المكرهين تحت التهديد لمواجهة المحتجين.
• الإضراب الوطني الذي دعا له الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يومي الأربعاء والخميس 14 و15 نونبر الجاري.
• المعركة الوطنية التي أعلنتها الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، التي ستنطلق يوم الخميس 29 نونبر، بخوض إضراب وطني لمدة 24 ساعة، مصحوبا بوقفات جهوية، وإضراب لمدة 48 ساعة يومي الأربعاء والخميس 26 و27 دجنبر المقبل، مصحوبا بوقفة احتجاجية وطنية أمام مقر وزارة الداخلية بالرباط.
• إضراب التقنيين المقرر من طرف الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب يومي الثلاثاء والأربعاء 4 و5 دجنبر القادم، والمصحوب بوقفة احتجاجية في اليوم الأول منه أمام وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.
• الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها شبكة الهيئات ضحايا المنع أمام مدخل ولاية الرباط المقابل لمسرح محمد الخامس يوم الخميس المقبل 15 نونبر على الساعة الخامسة مساء، في إطار فعاليات الأسبوع الوطني للاحتجاج ضد المنع والتضييق الممتد من 15 إلى 21 نونبر بمناسبة مرور 60 سنة على صدور قوانين الحريات العامة في 15 نونبر 1958؛ والوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان التي دعا إليها الاتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان في نفس اليوم وبنفس المناسبة.
8. تضامنها مع النضالات التلاميذية السلمية، لمواجهة قرار الحكومة بتمديد اعتماد التوقيت الصيفي (GMT+1) طيلة السنة، وما خلفه هذا القرار من صعوبات إضافية للتلاميذ وأسرهم، ومن ارتباك في الحياة المدرسية بل وفي مختلف المرافق الإدارية؛ معبرة عن إدانتها الشديدة للتعاطي الأمني مع احتجاجات التلاميذ المشروعة، ومجددة دعمها لمطالب مختلف الفئات الشعبية من أجل الكرامة والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية، ومطالبة الحكومة بالاستجابة الفورية لمطالبهم العادلة، ومن أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين على إثرها.
9. دعمها للشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال، وإدانتها للجرائم الصهيونية في قطاع غزة وكامل المناطق الفلسطينية، التي يتعرض لها بشكل يومي بتواطئ مع الامبريالية الغربية، أمام تخاذل الأنظمة العربية الرجعية.

عن الكتابة التنفيذية
الرباط في 13 نونبر 2018

L’image contient peut-être : texteAucun texte alternatif disponible.