إتحاد الشغل والسلطة: الصِدام

محسن عامر


أحداث جانفي 1978 كانت مثالا بارزا عن العلاقة التاريخية بين المنظمة الشغيلة وأنظمة الحكم التي تعاقبت على تونس لاحقا. لم يكن نظام بورڨيبة المثخن بالأزمات الاقتصادية وداخل نظام حكمه وٱلذي عجز رغم اعترافه في مؤتمر المنستير (1971) ب”مساوئ الحكم الفردي” على مواجهة أزمة اجتماعية تهدد نظام الحكم برمته. حينها كان الحل ٱستقدان رجل المخابرات العسكرية بن علي لمعالجة الأزمة كمدير للأمن الوطني. النهاية الدموية للخميس الأسود كانت في جهة مسمارا آخر في نظام حكم العجوز بورڨيبة والأهم دربة للرجل الذي سيحدد مصير البلاد لربع قرن لاحقا. نجاحات بن علي الأمنية أصابتها نكسة عدم قدرته على اكتشاف “مؤامرة عسكرية”دبرت بدعم ليبي في جانفي 1980 بما عرف بأحداث قفصة. هذا الفشل ٱننهى بإرسال بن علي ملحقا عسكريا إلى بولونيا، أين كان النظام الشيوعي المنضوي في حلف وارسو بصدد القيام بقمع نقابات التضامن وزعيمها ليخ فاليسا. يقال حينها أن زوجة الحبيب بورڨيبة المرأة القوية وسيلة علقت على هذا الإلحاق ” لقد أرسلتموه لتعلم الانقلابات هناك”. القاعدة الأساس كانت دوما ؛ لا مجال لسلم بين السلطة المربوطة بعقال المانحين الدوليين والقوى الاجتماعية المدافعة عن خيارات الشعب.
إعلان نور الدين الطبوبي الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل غلق باب المفاوضات مع الحكومة البارحة منعرج حاسم في علاقة السلطة،تحالف حركة النهضة مع “النيو-نداء تونس” بقيادة يوسف الشاهد والمنظمة الشغلية أكبر قوة ممثلة للقوة العاملة تونس. تثبيت الإضراب غدا الخميس 22 نوفمبر والدعوة إلى تجمع عمالي أمام البرلمان في باردو (كرسالة سياسية واضحة موجهة نحو منظومة الحكم) مع التوجه إلى خطوات “تصعيدية” ستقررها المنظمة في نهاية الأسبوع؛ كل هذا يمنح مؤشرات أن المواجهة تصل نقطة اللاعودة.
تونس وقعت سنة 1995 اتفاقية تبادل حر جزئية مع الإتحاد الأوربي. هذه الاتفاقية ٱلتي فتحت الباب أمام تحرير المبادلات الصناعية مع الضفة الشمالية للمتوسط، كانت مدمرة لقطاعات حيوية في الاقتصاد التونسي الهش(تدمير قطاع النسيج. ). يوسف الشاهد أعلن أن تونس ستوقع سنة 2019 اتفاقية التبادل الحر الشاملة ٱلتي ستشمل قطاي الفلاحة والخدمات أيضا. في جانب آخر، تقع الحكومة تحت طائلة إجبارات صندوق النقد الدولي ٱلذي عبرت رئيسته كريستين لاغارد من برلين عن قلقها من الترفيع في كتلة أجور موظفي القطاع العام، وٱلتي تفرض على الدولة التونسية تجميد الأجور والترفيع في أسعار المحروقات (تتجه نحو أربعة مرات في سنة 2018).
حكومة حركة النهضة ذات الواجهة النيو_ندائية وٱلتي كانت في معركة عزل حزب الرئيس الباجي قايد السبسي والمستعدة لتقديم كل التنازلات للقوى الدولية (بما فيها توزير صهيوني في حكومتها)، قبلت تحت قاعدة عدم فتحت جبهات جديدة بالترفيع في كتلة أجور القطاع العام (ٱلذي استاءت منه السيدة لاغارد) لتعود الآن بعد تثبيت موضعها عبر تمرير الحكومة الجديدة إلى فتح مواجهة مع المنظمة الشغيلة. الحكومة الحالية ٱلتي فقدت الكثير من مقومات سيادة البلاد تحت إجبارات المانحين والكومسيون المالي العالمي الجديد،مطالبة بخوض منازلة مع القوى الاجتماعية من أجل قياس قوة الإتحاد في المرحلة الحالية. والأهم إظهار أن هذا الصلف والتعنت في الملف الاجتماعي المأزوم هو إذعان كامل لشروط المانحين المدمرة للاقتصاد. سياسيا لا يمكن لأي سلطة أن تتحمل وجود قوة ٱاعتراض بحجم اتحاد الشغل، فلمدى ليس ببعيد (2012) فتح الإسلاميون الحاكمون منذ الانتفاضة باب معركة تحولت إلى مواجهة دموية بمهاجمة ميليشيات الإسلاميين لمقر الإتحاد في ساحة محمد علي. الآن ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن معركة تشكيل الحكومة لم تكن سوى وضعا ترتيبيا سياسيا لإدخال البلاد إلى نفق “إصلاحات” البنك الدولي.
الأزمة الاقتصادية، ملف الاغتيالات السياسية والجهاز السري لحركة النهضة، الإضراب العام في الوظيفة العمومية؛ كل هذا يشكل حزاما يضيق يوما بعد يوم على السلطة ويزيد نظام الحكم الحالي عزلة في مواجهة الشعب والقوى الاجتماعية. يوم الخميس ذي الدلالات الرمزية في تاريخ العمل النقابي (إضراب الخميس الأسود مع بن عاشور في مواجهة حكم برڨيبة) سيكون بداية لمسار جديد في الأزمة.


افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ''إطار متصرف تربوي"يقرر خوض أشكال احتجاجية بدءً باعتصام لمدة 3 أيام قابل للتمديد:• الاثنين 20 ماي 2019 وقفة أمام مديرية الموارد العاشرة صباحا.• الثلاثاء 21 ماي 2019 وقفة أمام وزارة التربية العاشرة صباحا.• الأربعاء 22 ماي 2019 مسيرة في اتجاه البرلمان.
التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

حول الملكية البرلمانية الرفيق عبد الله الحريف أثير، من جديد، نقاش حول الملكية البرلمانية، وهته مساهمتي فيه: من الناحية النظرية:...
حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

القائدُ يلمحُ ويشخّصُ حدثاً ما، حتى ولو كان بسيطاً، فيستثمرهُ ليصنعَ منهُ عاصفةً كبيرةً: وهذا ما فعلتْهُ السيدةُ (Rosa Parks)  في مدينةِ (Montgomery) الأمريكية،
القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير بالسودان والمجلس العسكري الإثنين 20 ماي 2019م 02:01 
مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

تفعيلا للقاءاته التواصلية، وبعد اللقاء الناجح بمدينة مالين ليوم أمس السبت 18 ماي 2019، يدعو تجمع الريفيين ببلجيكا  للقاء تواصلي...
لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

الدولة البوليسية قد تركب رأسها

من وحي الأحداث الدولة البوليسية قد تركب رأسها
الدولة البوليسية قد تركب رأسها

العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

تحميل العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي
العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

قوى الحرية والتغيير بالسودان تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري السبت 18 ماي 2019م أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل...
قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

رحل المثقف التقدمي الكبير الطيب التيزيني والذي كان له دور في نشر الفكر التقديم العلميي. كما فعل ماكسيم رودينسون وغيرهما لقد بحثا بمنهجية علمية في ما سمي بالنزعات المادية في الفكر الاسلامي وطبقا منهج المادية التاريخية لدراسة بنية مجتمعاتنا القديمة
وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

عرض الرفيق مصطفى البراهمة بالخميسات في موضوع بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين: الدواعي، المداخل والمهام “فديو”

عرض الرفيق مصطفى البراهمة بالخميسات في موضوع بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين: الدواعي، المداخل والمهام "فديو" الرفيق الكاتب الوطني...
عرض الرفيق مصطفى البراهمة بالخميسات في موضوع بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين: الدواعي، المداخل والمهام “فديو”

عرض الرفيق عبدالله الحريف حول “الحراكات الوطنية الشعبية ومهامنا”

إن أهم ما يتسم به الوضع الحالي هو أن الانعكاسات الاجتماعية الكارثية للاختيارات والسياسات الاقتصادية والاجتماعية للنظام تدفع فئات وشرائح متعددة ومتزايدة من الشعب إلى النضال وتنظيم صفوفها
عرض الرفيق عبدالله الحريف  حول “الحراكات الوطنية الشعبية ومهامنا”

إعلان انتصار الثورة السودانية لقوى إعلان الحرية والتغيير

قوى إعلان الحرية والتغيير تصريح صحفي استمرت جلسة التفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري في الوقت المعلن عنه...
إعلان انتصار الثورة السودانية لقوى إعلان الحرية والتغيير