النهج الديمقراطي
الكتابة الوطنية

بيان

تداولت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي في اجتماعها ليوم الاحد 25 نونبر الجاري في أبرز المستجدات الدولية والجهوية والمحلية وقررت إعلان ما يلي:

1- تأكيدها عزم النهج الديمقراطي على مواصلة وتكثيف العمل لإنجاز مهمة التجدر للتمكن من الإعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين خلال المؤتمر الوطني الخامس، ودعوتها كل مناضليهومناضلاته إلى الانخراط بكل قوة لتوفير الشروط الضرورية من أجل إنجاز هذا المشروع،
2- دعمها لكافة النضالات التي تخوضها مختلف فئات الشعب المغربي من أجل الدفاع عن حقوقها المشروعة: الإضراب الوطني المعلن من طرف الجامعة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، نضالات العمال الزراعيين، الإضرابات الوطنية للتقنيين والمتصرفين والممرضين، الإضراب الذي يخوضه عمال شركة “اوزون” بمدينة تاوريرت والذي أدى إلى اعتقال ومحاكمة 10من النقابيين 5 منهم في حالة اعتقال، إضافة إلى الطرد الذي طال العديد من مستخدمي شركة دلفي بطنجة على خلفية نضالهم من أجل الدفاع عن حقوقهم المشروعة. وتدعو كافة مناضلاتهومناضليهللالتحامبهاته المعارك وكافة المعارك العمالية خدمة لمشروعها بالإعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.
وبالمناسبة، وارتباطا كذلك بفشل الحوار الاجتماعي، فإن النهج الديمقراطي ينادي مرة أخرى سائر المكونات المناضلة للحركة النقابية العمالية إلى الوحدة النضالية للتصدي الجماعي للهجوم على الحريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة إسوة بما تقوم به، وبنجاح، الطبقة العاملة بتونس تحت قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل.
3- تحيتها للنضالات العارمة والمهمة التي خاضتها الحركة التلاميذية للاحتجاج على قرارات المخزن التي لا تراعي مصالح أبناء شعبنا بقدر ما تهتم بمصالح الرأسمال الأجنبي، وكذا للتنديد بالهجوم المتواصل على التعليم العمومي، كما تعبر عن مدى السخط الشعبي لدى عموم الجماهير. كما تعتز الكتابة الوطنية بالنضج الكبير الذي عبر عنه أبناء هذا الجيل، معتبرة أن هذه الاحتجاجات ليست إلا بداية لنضالات أوسع يشكل الشباب طليعتها.
4- تثمينها للنجاح الكبير الذي عرفته المسيرة الشعبية للدفاع عن الحق في الأرض المنظمة يومه الأحد 25 نونبر بالدارالبيضاء، وتأكيدها على ضرورة النضال الشعبي من أجل الدفاع عن هذا الحق ضد هجومات المخزن والبرجوازية المحلية.
5- تخليدها للذكرى السنوية التي دأب النهج الديمقراطي على إحيائها وفاء لذكرى شهداء الحركة الماركسية اللينينية المغربية وكافة شهداء الشعب المغربي، وذلك يوم 23 دجنبر 2018 بالدارالبيضاء.
6- تنديدها بالأحكام الجائرة الصادرة في حق معتقلي حراك جرادة، مع تجديد مطالبتها بإطلاق السراح الفوري لكافة المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم معتقلي حراكي الريف وجرادة.
7- دعمها للوقفة الجماعية التي قررت الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تنظيمها يوم 29 نونبر للتضامن مع الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الكيان الصهيوني، ونضال الشعب اليمني ضد الغزو السعودي-الإماراتي لبلاده بدعم من الإمبريالية والصهيونية والرجعية العربية، والنضالات التي تخوضها شعوب العالم ضد الإمبريالية وعملائها. كما تجدد التأكيد على ضرورة انسحاب القوات المغربية من الحرب الغاشمة ضد الشعب اليمني..
8- إدانتها للقمع المسلط على المتظاهرين بفرنسا في إطار حركة “السترات الصفراء” المنددة بارتفاع أسعار المحروقات وبالهجمة الشرسة التي تقودها الرأسمالية المتوحشة برئاسة ماكرون على كافة مكتسبات الشعب الفرنسي وطبقته العاملة التي انتزعها بكفاحه على مدى مايقرب من قرنين من النضال المتواصل ضد الاستغلال الرأسمالي.
9- دعوتها إلى كافة القوى السياسية والجمعوية والنقابية المناضلة إلى توحيد جهودها لدعم ومساندة الحركات الاحتجاجية والانخراط فيها من أجل الدفاع عن الحق في الشغل والتعليم العمومي الجيد والعلاجي المجاني.

الكتابة الوطنية
25 نونبر 2018

L’image contient peut-être : texte