البيان الختامي للدورة 24 للندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية


إلى العمال والشعوب
إلى الثوريين والشيوعيين
في المكسيك، واحتفاء بالذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى التي سبّبت مصائب للإنسانية جمعاء، والتي شهدت أيضا انتصار أول ثورة بروليتارية، ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى، واحتفاء كذلك بالذكرى المئوية الثانية لميلاد كارل ماركس، معلم البروليتاريا، أنهت الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية بنجاح دورتها الرابعة والعشرين.
وقد تطرّقت أشغال الندوة إلى تحليل الأوضاع الدولية وإلى مسؤوليات ومهمات الحركة العمالية والشعبية والثورية إزاء هذه الأوضاع. كما ناقشت بعمق نشاط أحزاب الندوة ومنظماتها بالتركيز على مهامّها والتزاماتها إزاء الأوضاع المذكورة في المستقبل.
إن احتداد التناقضات الجوهرية للنظام الرأسمالي الامبريالي تساهم في تعميق الأزمة الشاملة للرأسمالية التي تشمل كامل بُناها التحتية والفوقية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وهي أزمة تنخر هذا النظام وتنعكس تبعاتها على ملايين العمّال وعلى البلدان التابعة وعلى الشعوب والأمم المضطهدة، ولا تسلم منها حتى الطبيعة والبيئة التي تشهد تدهورا مستمرا.
إن فوضى الإنتاج والمنافسة بين الاحتكارات والقوى الامبريالية، وتفاقم الديون الخارجية، والتجارة اللامتكافئة، والحروب التجارية بين تلك القوى، ونهب الموارد الطبيعية، واستحواذ طبقة الرأسماليين على فائض القيمة المُنتَج من قبل ملايين العمال، والإجراءات أحادية الجانب للولايات المتحدة الأمريكية، كما أن السياسات المالية والنقدية، والتطوّر المتسارع للعلوم والتكنولوجيا والرقمنة والأنترنيت والروبوتيك والذكاء الاصطناعي… كل هذا يؤشر إلى اندلاع أزمة اقتصادية جديدة تكون أكثر عمقا وشمولية من أزمة السندات المالية لسنة 2008، ومن المتوقع أن تكون لها انعكاسات وخيمة على الأوضاع الاجتماعية والسياسية.
إن تدهور الطبيعة والبيئة والتغيّرات المناخية التي يتسبب فيها النهب والاستغلال المفرط للموارد الطبيعية من قبل الاحتكارات الرأسمالية والبلدان الامبريالية ما فتئت تتفاقم.
إننا نعيش اليوم على وقع مواجهات كبرى بين القوى الامبريالية، وعلى توسّع الاستعدادات للحرب إلى كل القارّات والسباق نحو التسلح الذي أصبح يعني جميع البلدان، وكذلك على وقع عسكرة الاقتصاد والمجتمع باتجاه الاستعداد لإعادة تقسيم العالم.
إن المواجهة العسكرية بين البلدان الامبريالية وبالخصوص بين الولايات المتحدة وروسيا والحلف الأطلسي والصين تجد تعبيرا لها في نزاعات مسلحة تذهب ضحيتها شعوب الشرق الأوسط وإفريقيا، كما أنها تثير النزاعات في مناطق أخرى من العالم. فالعدوان الاقتصادي والسياسي الأمريكي إزاء إيران يضرّ بسيادة هذا البلد وبمصالح وحقوق شعوبه. أما في اليمن، فإن المصالح الاقتصادية والسياسية للمملكة العربية السعودية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية تتسبب في تدمير البلاد وفي ارتكاب مجازر جماعية ضد شعبها.
إن الصراعات بين الامبرياليات تجد تعبيرا لها في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وفي الصراع حول الأسواق والمناطق الإستراتيجية وفي التدخل المكثف للاستثمارات الصينية في مجمل القارّات.
إن القوى الامبريالية تكثف من تدخلها في البلدان التابعة، وتطوّر فيها الأنشطة الاستخراجية لنهب ثرواتها الطبيعية وتتنافس في وضعها تحت كلكلها. إن طبيعة الامبريالية تتجسّد في العدوان على هذه البلدان وسرقتها و نهب ثرواتها والاستحواذ على الأرباح المتأتية من الاستغلال الأقصى لشعوبها. فلا يوجد بلد امبريالي واحد صديق للشعوب.
إن عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال يفرّون يوميا من جحيم الحروب التي اجتاحت بلدانهم، ومن القمع المسلّط من قِبَلِ أنظمتهم ومن الفقر والجوع بحثا عن فرص لحياة أفضل، فيهاجرون في كل الاتجاهات نحو آسيا وأوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. ويواجَهون بالسياسات القومية والعنصرية والقائمة على الكراهية للأجانب للقوى الامبريالية والرجعية مثل سياسات ترامب إزاء المهاجرين المتجهين نحو الولايات المتحدة.
إن الشعب الفلسطيني يُبدي مقاومة بطولية للامبريالية الأمريكية وللكيان الصهيوني الذي يواصل اغتيال آلاف الفلسطينيين المدنيين. إن هذا النضال هو علامة على إصرار الفلسطينيين على التمسك بحقهم في الحياة وبسط سيادتهم على أرضهم، لا يساندهم في ذلك سوى قوى التقدم في العالم. إن الماركسيين اللينينيين يساندون بإصرار هذا النضال العادل.
إن صعود دونالد ترامب في أمريكا وانتخاب بولسونارو في البرازيل يعبّران عن فشل المنهج الإصلاحي الاجتماعي، والديمقراطية البورجوازية برمّتها، فالامبريالية والرجعية لم تعد تقبل حتى بالسياسات الاشتراكية الديمقراطية. ومن أجل تأكيد وتقوية هيمنتها، فهي تتجه أكثر فأكثر نحو سياسات قومية رجعية، معادية للآخر، ونحو تنصيب أنظمة لأقصى اليمين الفاشي في بعض البلدان. إن هذا التوجه نحو حكم أقصى اليمين والقوى الفاشية يلقى مواجهة شرسة من قبل الطبقة العاملة والشباب ومن قطاعات متزايدة من الديمقراطيين الذين يرفعون راية الدفاع عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.
ففي النظام الرأسمالي فإن الفساد ونهب المال العام الذي أصبح مصدرا مهمّا للثراء ينخران المؤسسات البورجوازية. إن التنديد بهذه المظاهر ومقاومتها وفضح المسؤولين عنها من شأنه الكشف عن الطبيعة الرجعية للرأسمالية وتعفّنها. وقد مكّن النضال ضد الفساد من خلق حركات احتجاجية كبرى في عديد البلدان أدّت إلى أزمات سياسية وسقوط بعض الحكومات أو إدخال تحويرات هامّة عليها.
إن السياسات العدوانية للاحتكارات والبورجوازيات إزاء الطبقة العاملة والشباب والشعوب والأمم المضطهدة لا تمرّ بصمت بل إنها تواجَه بمقاومة شعبية متزايدة. ففي بلدان كثيرة، وفي كل القارات، تتطوّر النضالات في مواجهة أشكال التشغيل الهش وغلاء المعيشة ومعاليم الإيجار والسكن والترفيع المتواصل للضرائب والأداءات. كما يشارك الشباب من مواقع متقدمة في نضالات متعدّدة دفاعا عن الحرية وحقوق الإنسان. وقد أبرزت النساء قدرات فائقة في النضال ضد القمع والتمييز، وتميّز يوم 8 مارس من هذه السنة بتنظيم إضراب عام شاركت فيه النساء في بلدان عديدة من العالم.
لقد شهدت هذه النضالات العمالية والشعبية نسقا تصاعديا لكنها لم تكن عامّة بل إنها تميّزت على الصعيد العالمي بالتشتت والتوزع. لكنها تعبّر على جذوة النضال وعلى أن قوى الثورة الاجتماعية أي الحركة العمالية والفلاحين الفقراء والشباب والنساء والشعوب والأمم المضطهدة لها من القدرة ما يجعلها تبشر بالنهوض الثوري القادم للعمّال والشعوب.
إن التصدي للحرب الامبريالية وللحروب العدوانية وللسباق نحو التسلح هو من أوكد مهمّات العمّال والشباب، ولا يجب عزله عن النضال من أجل السلم والحقوق السياسية والنقابية للعمال والشعوب. إن هذه الواجهة بإمكانها تجنيد قطاعات واسعة من الديمقراطيين وتوحيد نضالات الشعوب تحت راية واحدة، راية الأممية البروليتارية التي يرفعها الماركسيون اللينينيون.
إن الدفاع عن الحريات الديمقراطية وعن حقوق الشعوب وعن حقوق الإنسان، وهي المجالات المفضلة للقطاعات الديمقراطية التقدمية، كما أن التصدي للسياسات الرجعية ومواجهة الفاشية هي من بين المهمات الآنية للعمال والشباب، إذ هي تعبيرات نضالية ضد الرأسمالية والامبريالية على طريق الثورة والاشتراكية. إن الماركسيين اللينينيين هم مناضلون بلا هوادة ضد الفاشية والامبريالية، ومن واجبنا المساهمة في إقامة الجبهة الديمقراطية المعادية للفاشية على المستويين الوطني والعالمي.
إن النضال ضد الهيمنة الامبريالية هي المهمة التاريخية للشعوب والأمم المضطهدة، وكل المعادين للامبريالية، وهي بذلك المسؤولية التي لا محيد عنها للشيوعيين في كل البلدان. وعلينا تحمّلها بكل مسؤولية وعزم.
إن حق الشعوب في تقرير مصيرها هي قضية فعلية بالنسبة لعديد الشعوب في بلدان مختلفة من العالم، وعليه فإننا كشيوعيين نجدّد تضامننا ووقوفنا إلى جانب هذه الشعوب في نضالها المعادي للاستعمار والاستعمار الجديد.
إن الثوريين البروليتاريين المنتظمين في إطار الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية يعبّرون عن عزمهم على تقوية أحزابهم وعلى توحيد كافة الشيوعيين.
إن الرأسمالية والامبريالية ليسو في منأى عن الهزيمة. إن وحدة العمال والشعوب ونضالاتهم وعزم الشيوعيين وكافة الثوريين لكفيلة بكسر قيود الامبريالية وإبراز حلقاتها الأضعف.
ـ فلنقف ضد النزعة الحربية للامبريالية والرجعية !
ـ ـ من أجل الدفاع عن الحرية والحريات العامة في وجه الفاشية والرجعية !
ـ من أجل الوحدة النضالية للعمال والشعوب والديمقراطيين والتقدميين في العالم !
ـ عاشت الثورة والاشتراكية !

المكسيك، نوفمبر 2018
الدورة 24 للندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ''إطار متصرف تربوي"يقرر خوض أشكال احتجاجية بدءً باعتصام لمدة 3 أيام قابل للتمديد:• الاثنين 20 ماي 2019 وقفة أمام مديرية الموارد العاشرة صباحا.• الثلاثاء 21 ماي 2019 وقفة أمام وزارة التربية العاشرة صباحا.• الأربعاء 22 ماي 2019 مسيرة في اتجاه البرلمان.
التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

حول الملكية البرلمانية الرفيق عبد الله الحريف أثير، من جديد، نقاش حول الملكية البرلمانية، وهته مساهمتي فيه: من الناحية النظرية:...
حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

القائدُ يلمحُ ويشخّصُ حدثاً ما، حتى ولو كان بسيطاً، فيستثمرهُ ليصنعَ منهُ عاصفةً كبيرةً: وهذا ما فعلتْهُ السيدةُ (Rosa Parks)  في مدينةِ (Montgomery) الأمريكية،
القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير بالسودان والمجلس العسكري الإثنين 20 ماي 2019م 02:01 
مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

تفعيلا للقاءاته التواصلية، وبعد اللقاء الناجح بمدينة مالين ليوم أمس السبت 18 ماي 2019، يدعو تجمع الريفيين ببلجيكا  للقاء تواصلي...
لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

الدولة البوليسية قد تركب رأسها

من وحي الأحداث الدولة البوليسية قد تركب رأسها
الدولة البوليسية قد تركب رأسها

العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

تحميل العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي
العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

قوى الحرية والتغيير بالسودان تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري السبت 18 ماي 2019م أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل...
قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

رحل المثقف التقدمي الكبير الطيب التيزيني والذي كان له دور في نشر الفكر التقديم العلميي. كما فعل ماكسيم رودينسون وغيرهما لقد بحثا بمنهجية علمية في ما سمي بالنزعات المادية في الفكر الاسلامي وطبقا منهج المادية التاريخية لدراسة بنية مجتمعاتنا القديمة
وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

عرض الرفيق مصطفى البراهمة بالخميسات في موضوع بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين: الدواعي، المداخل والمهام “فديو”

عرض الرفيق مصطفى البراهمة بالخميسات في موضوع بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين: الدواعي، المداخل والمهام "فديو" الرفيق الكاتب الوطني...
عرض الرفيق مصطفى البراهمة بالخميسات في موضوع بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين: الدواعي، المداخل والمهام “فديو”

عرض الرفيق عبدالله الحريف حول “الحراكات الوطنية الشعبية ومهامنا”

إن أهم ما يتسم به الوضع الحالي هو أن الانعكاسات الاجتماعية الكارثية للاختيارات والسياسات الاقتصادية والاجتماعية للنظام تدفع فئات وشرائح متعددة ومتزايدة من الشعب إلى النضال وتنظيم صفوفها
عرض الرفيق عبدالله الحريف  حول “الحراكات الوطنية الشعبية ومهامنا”

إعلان انتصار الثورة السودانية لقوى إعلان الحرية والتغيير

قوى إعلان الحرية والتغيير تصريح صحفي استمرت جلسة التفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري في الوقت المعلن عنه...
إعلان انتصار الثورة السودانية لقوى إعلان الحرية والتغيير