منع حزب النهج الديمقراطي من تخليد ذكرى الشهداء!!؟


أفاد الرفيق التيتي الحبيب نائب الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بأن السلطات المخزنية قررت منع الحزب من تخليد ذكرى الشهداء لهذه السنة والتي يعتزم إحياءها يوم الأحد 23 دجنبر الجاري.

وقال الرفيق التيتي إن “دولة المخزن تمنع النهج الديمقراطي من إحياء ذكرى الشهداء بالقاعات العمومية”.
حيث أنه “منذ شهر وضع النهج الديمقراطي طلب الترخيص لاستعمال قاعة عمومية بالدارالبيضاء من أجل إحياء ذكرى الشهداء لهذه السنة في يوم 23 دجنبر 2018، لنتوصل أول أمس بقرار الرفض من السلطات المسؤولة على قاعة سيدي بليوط واليوم () نتوصل برفض السلطات المسؤولة على قاعة ثريا السقاط.
المسؤولية المباشرة على هذه القاعات تعود إلى حزب البيجيدي، ولأنه حزب مخزني، فقد قبل لعب دور مواجهة النهج الديمقراطي بالرفض المقنع والكذب البواح بالحجز المسبق للقاعة. لم يحاول هؤلاء المسؤولون البيجيديون حتى التظاهر بالقبول الشكلي ليتركو وزارة الداخلية تمنعنا. لقد لعب البيجيدي في حق النهج الديمقراطي دور البارشوك. فبئس الدور.
هكذا تواصل الدولة المخزنية حملتها في التضييق والمنع في حق النهج الديمقراطي وتعتبر هذه السنة الثالثة التي يمنع فيها احياء ذكرى الشهداء. المخزن مصمم على المضي في ضرب ابسط حقوق الانسان ومنها حرية التجمع والتعبير.” يضيف نائب الكاتب الوطني.

L’image contient peut-être : une personne ou plus