كل التضامن مع الرفيق صديقي محمد أمين.


يقوم الرفيق صديقي محمد أمين باعتصام أمام ولاية جهة فاس منذ 12 شتتبر 2018 بسبب طرده التعسفي وسبق له أن وجه رسائل احتجاج وملفه المطلبي لكل الجهات المعنية وتوصلت الجريدة برسالة من الرفيق وهذا بعض مما جاء فيها.

….”مباشرة بعد توصلي بقرار الطرد، توجهت إلى مديرية وزارة التشغيل لطلب وساطتها في الموضوع، ثم تقدمت بطلب تدخل إلى السيد والي جهة فاس مكناس بهدف إلغاء قرار الطرد، ولما لم تفلح هذه الخطوات وجدت نفسي مضطرا لخوض معركة الاعتصام المفتوح أمام مقر ولاية الجهة منذ تاريخ 12 شتنبر 2018، لإثارة انتباه المسئولين وتحسيس الرأي العام بالحيف الذي لحقني عبر حرماني من مورد العيش بعدا أفنيت أجمل سنوات عمري وأكثرها نضجا وعطاء في خدمة الجمعية الخيرية، وأمام تعنت المشغل، وبدل أن تبادر السلطات المعنية (ولاية الجهة) بفتح تحقيق في حيثيات قرار الطرد وإيجاد حل للمشكل رغم توصلها بما يزيد على :

– أربعة طلبات لقاء ومناشدة للسيد الوالي.
– أربعة طلبات لقاء ومناشدة للسيد الوالي وجهت له عبر وسائل الإعلام قصد إعطاء تعليماته للمصالح التابعة للعمالة والتي تعني بشؤون العمل الاجتماعي في المدينة بفتح تحقيق في الموضوع.

سوف أجد نفسي مضطرا للإقدام على خطوات أكثر تصعيدا للدفاع عن حقي المشروع في الشغل والعمل النقابي، وليتحمل كل مسئوليته.” حرر بفاس بتاريخ فاتح دجنبر 2018

  • صديقي محمد أمين/ مستخدم سابق بالمركب الاجتماعي باب الخوخة.