حزب العمال ينهي أشغال مؤتمره الوطني الخامس بنجاح


أنهى حزب العمال أشغال مؤتمره الوطني الخامس المنعقد بالحمامات ما بين 19 و23 ديسمبر 2018. تحت شعار “… إلى الثورة”. بنجاح وفي ختام الأشغال قام المؤتمرات والمؤتمرون بانتخاب قيادتهم الجديدة التالية أسمائهم:
ألفة بعزاو، يحبيب الزموري، ايمن الغالي، علي الجلولي، وائل نوار، مرتضى لعبيدي، بلقاسم بن عبد الله، علي البعزاوي، كمال عمروسية، حمة الهمامي، جيلاني الهمامي، عمار عمروسية، سهى ميعادي، الناصر بن رمضان، راضية عمدوني، منذر خلفاوي، عادل ثابت ومحمد مزام. وإثر إعلان النتائج، اجتمعت اللجنة المركزية المنتخبة مباشرة وانتخبت الرفيق حمة الهمامي أمينا عامّاً للحزب.

وفيما يلي البلاغ الصادر عن المؤتمر:

بلاغ

أنهى حزب العمال أشغال مؤتمره الوطني الخامس المنعقد ما بين 19 و23 ديسمبر 2018. تحت شعار “… إلى الثورة”. وقد حضر هذا المؤتمر 171 نائبا عن الـ 23 جهة التي توجد بها هياكل للحزب. وقد تمكّن كافة النائبات والنواب طوال أيام المؤتمر الخمسة من النقاش الحر والعميق، في ورشات وجلسات عامة، لمختلف القضايا الفكرية والسياسية والتنظيمية والعملية المدرجة في جدول أعمال المؤتمر والتي ناقشتها كافة هياكل الحزب قبل انتخاب نوابها الذين حملوا توصياتها إلى المؤتمر.
وفي هذا السياق صادق النائبات والنواب على التقرير السياسي للجنة المركزية المتخلية، وكذلك على التقرير المالي الذي تمّ بحضور خبير محاسب، أكد، وفقا لمقتضيات القانون، سلامة الوضعية المالية للحزب وشفافيتها. كما صادقوا على مختلف الوثائق المتعلقة بتعميق خط الحزب الفكري والسياسي وتحيين برنامجه العام وضبط خطته التكتيكية المباشرة وتطوير خطه التنظيمي بما يؤهله للقيام بدوره كاملا، كحزب وكفصيل في الجبهة الشعبية، في الالتحام بقضايا الطبقة العاملة وعموم الشعب الكادح واستكمال مهمات الثورة في بلادنا.
ومن جهة أخرى فقد صادق المؤتمرات والمؤتمرون على جملة من اللوائح التي تتعلق بقضايا داخلية تهم موضوع الحريات الفردية والعامة والمساواة وخاصة ما يتصل منها بالمساواة في الإرث المثارة حاليا، والتحركات والنضالات الاجتماعية في مختلف الجهات والقطاعات وخاصة قطاع الأساتذة، وبقضايا قومية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وهبة الشعب السوداني ضد سلطة الاستبداد والتفقير والتجويع الخ…
وفي ختام الأشغال تولّى النائبات والنواب انتخاب اللجنة المركزية الجديدة المتركبة من 19 عضوا. وقد حرصت رئاسة المؤتمر على أن يتولى كل مترشح أو مترشحة عرض ما يتعهد بتحقيقه في نطاق تنفيذ مقررات المؤتمر في صورة انتخابه. وإثر إعلان النتائج، اجتمعت اللجنة المركزية المنتخبة مباشرة وانتخبت الرفيق حمة الهمامي أمينا عاما للحزب في انتظار توزيع بقية المسؤوليات.
هذا ومن المنتظر أن تصدر مختلف وثائق المؤتمر ومقرراته ولوائحه تباعا في الأيام القليلة القادمة.
لقد تميزت مجمل أشغال المؤتمر الخامس بالعمق والصراحة والنقد الثوري البنّاء الذي لم يستثن أي هيئة من هيئات الحزب بما فيها الهيئات القيادية، جماعة وأفرادا، بما عزز وحدة الحزب وروحه الكفاحية.
وقد تعاهد كل نائبات المؤتمر ونوابه، على مواصلة النضال، بإصرار أقوى إلى جانب عمال تونس وفلاحيها ومجمل كادحيها ونسائها وشبابها ومثقفيها ومبدعيها حتى الانتصار على الاضطهاد والقهر والاستغلال الذي تكرسه الطبقات والأحزاب الرجعية الحاكمة، وتحقيق التحرر الوطني لبلادنا والانعتاق الاجتماعي والحرية والديمقراطية والمساواة والكرامة لشعبنا.

عاش المؤتمر الخامس لحزب العمال
عاشت ثورة الشعب التونسي
إلى الأمام من أجل تحقيق أهداف الثورة

عن المؤتمر الوطني الخامس
رئيس المؤتمر: علي الجلولي

Aucun texte alternatif disponible.

L’image contient peut-être : texteL’image contient peut-être : texteL’image contient peut-être : texte