الجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي FNE – تدعو نساء ورجال التعليم بالتربية الوطنية وإدارات التعليم العالي إلى خوض إضراب وطني عام الخميس 3 يناير 2019 وتنظيم وقفات احتجاجية أمام الإدارات و/أو المديريات الإقليمية و/أو الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين

الرباط في 28 دجنبر 2018

إن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطيFNE – وبعد وقوفه، يوم الأحد 23 دجنبر 2018ـ على انسداد آفاق الحوار المركزي بين النقابات ورئيس الحكومة، وتقييمه لعمل اللجن الموضوعاتية بوزارة التربية المتسم بغياب الإرادة الحقيقية لدى الوزارة الوصية ومختلف الأطراف الحكومية في التجاوب مع مطالب فئات تعليمية ظلت عالقة لسنين، بسبب التسويف في حلها وعدم تخصيص أي غلاف مالي لمعالجتها، والامعان في سن سياسات تقشفية كافة الخدمات العمومية وخصوصا مرفق التعليم العمومي تنفيذا لإملاءات صندوق النقد الدولي والبنك العالمي التي تستهدف تفكيك الوظيفة العمومية وتخلي الدولة عن التزاماتها الاجتماعية، فإنه يسجل:
1- أن ما نشر في بعض الجرائد الوطنية حول إحالة ملفات اختلالات واختلاسات المخطط الاستعجالي التي رصدها المجلس الأعلى للحسابات على النيابة العامة باستئنافية الرباط للتحقيق، يُعتبر خطوة إيجابية، وجب الدفع بها بتحريك المتابعة القضائية ضد المتورطين في هذه القضية الوطنية مهما كانت مسؤولياتهم ومستوياتهم الوظيفية لاسترجاع كل الأموال المنهوبة إلى المالية العمومية وللقطع مع الإفلات من العقاب في الجرائم السياسية والاقتصادية والاجتماعية باعتبارها البوابة الرئيسية لربط المسؤولية بالمحاسبة.
2- اعتزازه بتوحيد النضالات المشتتة لتنسيقيات قطاع التربية الوطنية: التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد؛/ التنسيق النقابي لأساتذة الزنزانة 9؛/ التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب؛/ التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات (الإجازة والماستر ومهندس دولة..)؛/ التنسيق النقابي للملحقين…؛
3- اعتزازه بالانخراط الملموس للجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي FNE – بمناضلاتها ومناضليها وفروعها بالتربية الوطنية وإدارات التعليم العالي بمختلف المناطق في هذه الدينامية النضالية من أجل خلق موازين قوة كفيلة بفرض المطالب المشروعة لنساء ورجال التعليم وصيانة المكتسبات التاريخية للتعليم العمومي ببلدنا والدفاع عن قضايا الشعب المغربي، والمتمثلة أساسا في:
1) تعليم عمومي موحد في خدمة مواطن متحرر متنور حامل لمشعل الفكر النقدي يمكنه من الاستقلالية؛
2) مدرسة وجامعة عموميتان موحدتان ووحيدتان تستفيدان من جميع الامكانيات اللوجيستيكية لخلق شروط فضاء تعليمي وتربوي؛
3) الزيادة في أجور الموظفين بالتربية الوطنية وإدارات التعليم العالي وفي معاشات المتقاعدين وإعفائها من كل أنواع التضريب؛
4) نظام ترقي عادل ومنصف يتجاوز نواقص منظومة تفتقد الإنصاف وتنتج ضحايا أصبحوا بالآلاف؛
5) نظام ضريبي عادل ومنصف يضمن العدالة الجبائية بين جميع الملزمين ويعتبر مدخلا لتحقيق العدالة الاجتماعية (تقاسم الثروات)، فلا يعقل إثقال كاهل الأجراء باقتطاع مختلف الرسوم الضريبية ومن المنبع، في الوقت الذي تغيب فيه الضريبة عن ال ثروة بل وتقدم الدولة والحكومات المتعاقبة المزيد من الإعفاءات الضريبية للبورجوازية الصناعية والفلاحية والخدماتية وللشركات والأغنياء مما لا يساعد على تحقيق “الاكتفاء الذاتي الجبائي” وضمان سير مرفق عمومي حيوي (نموذج للعدالة الضريبية بالمغرب: الموظفون 38 %الشركات 31% البرلمانيون 00%)؛
6) تقدير الانجازات والبحوث التربوية وتطويرها بما يخدم الطفل المغربي والتعليم العمومي والبحث العلمي، ويعتبر المغرب من الدول المتخلفة في هذا الجانب.
7) جعل حد لضرب حرية العمل النقابي وتبخيسه والتشويش عليه وضرب حق الإضراب ولضرب الحريات العامة عامة بالمغرب.
وبناء عليه، فإن الجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي FNE تدعو مناضلاتها ومناضليها وعموم الشغيلة التعليمية إلى:
1- خوض إضراب وطني عام بالتربية الوطنية وإدارات التعليم العالي يوم الخميس 3 يناير 2019 وتعبئة نساء ورجال التعليم للمشاركة الوازنة فيه؛
2- تنظيم وقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية و/أو الأكاديميات الجهوية للتنديد بالوضع المزري الذي وصلت اليه منظومة التربية والتكوين وبالإجهاز الممنهج والمتصاعد على التعليم العمومي والهجوم المتواصل على المكتسبات..
3- التعبئة الجماعية لإنجاح محطات أكثر تصاعدية دفاعا عن كرامة نساء ورجال التعليم ومن أجل توفير شروط تعليم عمومي جيد، موحد ومجاني ومتحرر.
ملحوظة: يوم الإضراب الخميس 3 يناير 2018 بالنسبة للعاملين بالوسط الحضري الالتحاق بمقرات العمل ثم الانصراف بعد مرور ربع ساعة وبالنسبة للعاملين بالوسط القروي عدم الالتحاق بمقرات العمل وعلى الجميع الالتحاق الجماعي بالوقفات الاحتجاجية المبرمجة.
عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي،
الكاتب العام الوطني: الإدريسي عبد الرزاق