وقفة من أجل الحقيقة والإنصاف وضد الإفلات من العقاب وجبر الأضرار الفردية والجماعية لجميع ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان


عائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب تنظم وقفة الحقيقة يومه الأحد 13 يناير 2019 بالدار البيضاء ساحة الأمم المتحدة “ساحة الحقيقة” للمطالبة بالحقيقة الكاملة حول ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وجبر الأضرار الفردية والجماعية لجميع الضحايا و للمجتمع بما فيها التسوية الإدارية تحت شعار: “من أجل لجنة وطنية لاستكمال الكشف عن الحقيقةٍ كل الحقيقة حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وجبر الضرر الفردي والجماعي لجميع الضحايا.”

من أجل:

– الحقيقة، الإنصاف، الذاكرة وعدم الإفلات من العقاب حتى لا يتكرر الماضي في الحاضر
– لجنة وطنية لاستكمال الكشف عن الحقيقةٍ كل الحقيقة حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وجبر الأضرار الفردية والجماعية لجميع الضحايا وللمجتمع بما فيها التسوية الإدارية لجميع الضحايا وعلى رأسهم ضحايا المعتقل السري الرهيب تازمامارت
– الكشف عن مصير المختطفين مجهولي المصير، وإطلاق سراح الأحياء منهم فورا وتسليم رفات المتوفين لذويهم
– حفظ الذاكرة وإنعاشها ووقف الأعمال الرامية إلى طمس معالم جرائم الماضي أو تركها للإهمال في أحسن الأحوال
– المطالبة بإطلاق سراح كافة معتقلي الحراك الشعبي فورا والاستجابة الفورية لمطالب الشعب المشروعة
إن هذه الوقفة الحادية عشرة تأتي في إطار الوقفات الدورية التي ننظمها على رأس كل شهرين وذلك من أجل الحقيقة كل الحقيقة، الإنصاف، الذاكرة و عدم الإفلات من العقاب حتى لا يتكرر ما جرى و ما يجري من إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.


L’image contient peut-être : 7 personnes, dont Abdallah Mouseddad et Amina Boukhalhal, personnes debout, plein air et gros plan