الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي تنعي وفاة الرفيق عبد الرحيم الخاذلي
العدد 298 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
من وحي الاحداث: لبناء الحزب المستقل للطبقة العاملة لا بد من شحذ سلاح النظرية.
 افتتاحية: حركة 20 فبراير وشمت ذاكرة الشعب

 افتتاحية: حركة 20 فبراير وشمت ذاكرة الشعب

 افتتاحية:
العدد 299 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 299 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 299 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ترفض “ملحق العقد” في إطار مخطط التعاقد المشؤوم

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ترفض “ملحق العقد” في إطار مخطط التعاقد المشؤوم

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ترفض "ملحق العقد" في إطار مخطط التعاقد المشؤوم
مباشر: مسيرة حاشدة ببروكسيل تضامنا مع معتقلي الحراك

مباشر: مسيرة حاشدة ببروكسيل تضامنا مع معتقلي الحراك

مباشر: مسيرة حاشدة ببروكسيل تضامنا مع معتقلي الحراك
نسف ندوة “ASDHOM” بباريس حول “حرية الصحافة في المغرب” لمصلحة من؟

نسف ندوة “ASDHOM” بباريس حول “حرية الصحافة في المغرب” لمصلحة من؟

نسف ندوة "ASDHOM" بباريس حول "حرية الصحافة في المغرب" لمصلحة من؟
كلمة الوقفة الاحتجاجية ضد حضور الصهيوني أنريكو ماسياس

كلمة الوقفة الاحتجاجية ضد حضور الصهيوني أنريكو ماسياس

كلمة المشاركين بالوقفة الاحتجاجية ضد حضور الصهيوني "أنريكو ماسياس" الداعم لجرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني يوم الخميس 14 فبراير 2019...
بلاغ حول المسيرة الاحتجاجية بسبتة المنددة بسياسة إغلاق الحدود

بلاغ حول المسيرة الاحتجاجية بسبتة المنددة بسياسة إغلاق الحدود

جمعية قوارب الحياة للثقافة والتنمية                               ...

وقفة تضامنية مع ثورة الشعب السوداني بالدار البيضاء


نص الكلمة التي ألقاها الرفيق محمد الوافي باسم أحزاب اليسار والمنظمات الجماهيرية بالدارالبيضاء، في ختام الوقفة التضامنية مع ثورة الشعب السوداني ضد نظام عمر البشير الاستبدادي، والمنظمة مساء يومه الاثنين 14 يناير 2019 بساحة ماريشال.

يواصل الشعب السوداني ثورته الجماهيرية التي انطلقت بمشاركة كل الطبقات والفئات الشعبية التي تضررت منذ ثلاثة عقود من سياسات عمر البشير الديكتاتوري،والتي انتهت الى خلق أزمة مركبة على المستوى الوطني والمجالي، سياسيا واقتصاديا واجتماعياوثقافيا، بشكل أصبحت معه الحلول الترقيعية داخل الغرف المغلقة بين النخب الفاسدة غير مجدية ونافعة، هذا الوضع الكارثي الذي انتهى إليه السودان باعتباره نتيجة موضوعية للسياسات الليبرالية المتوحشة المراهنة لإملاءات المؤسسات المالية الدولية التي دمرت القدرات الهائلة للاقتصاد السوداني،ثم تعميم الفقر والجوع لدى غالبية السكان،في مقابل استفادة اللوبيات المرتفعة من هذا الوضع دونما أي اعتبار لمصلحة الوطن والمواطنين.

هذا فضلا عن الأدوار التخريبية التي يقوم بها النظام الاستبدادي لعمر البشير ،كخدمة طيع للدوائر الإمبريالية والأنظمة الرجعية في المنطقة،وخاصة الخليجية،مما استباح البلاد لكافة أنواع التدخلات الأجنبية ومراعاة لمخابراتها،ثم مشاركته في الحرب القدرة ضد الشعب اليمني، وعلى الرغم من مواجهة النظام الاستبدادي لعمر البشير للمسيرات الشعبية بالقمع والاعتقالات ،مما أدى إلى سقوط ما لايقل عن 40 شهيدا واعتقال مايقارب 1000 مواطن ومواطنة،من بينهم مناضلي ومناضلات الأحزاب الديمقراطية،فإن الترابط العضوي بين ثورة الشعب السوداني وقواه المناضلة قد أفضى إلى بلورة برنامج الفترة الانتقالية للتغيير الديمقراطي والذي يتمحور حول:

– إسقاط النظام وتفكيك بنياته وآلياته الاستبدادية.
– فترة انتقالية مدتها أربع سنوات، تقودها حكومة انتقالية تؤسس لدولة مدنية ديمقراطية أساسها الحقوق والواجبات والمواطنة.
– محاسبة كل من أجرم في حق الشعب والوطن واستعادة الأموال المنهوبة.
– عقد مؤتمر دستوري وطني بعد تهيئة المناخ الإيجابي، والذي تمثل فيه كافة مكونات السودان السياسية والاجتماعية من أجل صياغة الحلول للأزمة العامة المتراكمة.
– وضع دستور ديمقراطي بمشاركة الشعب.
– ترسيخ مبدأ التداول السلمي والديمقراطي على السلطة.

ان أحزاب اليسار والمنظمات الديمقراطية بالدارالبيضاء، وانطلاقا من الروابط الافريقية والعربية والإنسانية التي تربط الشعبين المغربي والسوداني، وانطلاقا من الروابط النضالية التي تجمعنا مع قوى اليسار والديمقراطية السودانية،فإننا نحيي عاليا كما نعبر عن دعمنا وتضامننا مع نضال الشعب السوداني ضد النظام الديكتاتوري من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، كما تضم صوتها إلى كافة الأصوات الحرة عبر العالم من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، كما تدعو عموم القوى الديمقراطية ببلادنا إلى تكثيف تضامنها مع الشعب السوداني ومواجهة الحصار المضروب على الثورة السودانية وحملات التعتيم التي تتعرض لها، كما تؤكد أحزاب اليسار والمنظمات الديمقراطية بالدارالبيضاء، استمرارها في دعم ومساندة نضال الشعب السوداني بمختلف الأشكال،وفي هذا الإطار سينعقد اجتماعها المقبل يوم الخميس 17 يناير 2019 بمقر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، وهو اجتماع مفتوح أمام كافة القوى الديمقراطية،