المناضل جورج عبد الله يوجه رسالة من سجنه للقائد سعدات


  • 14 يناير, 2019
  • فلسطين – الجبهة الشعبية

وجه المناضل جورج عبدالله، مساء أمس الأحد، من سجنه بفرنسا رسالة للأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات في الذكرى السابعة عشر لجريمة اعتقاله على أيدي أجهزة أمن السلطة.

وعرضت الرسالة المسجلة صوتياً خلال ندوة نظمتها شبكة صامدون في برلين مساء يوم الأحد 13 يباسر الجاري بمناسبة الأسبوع الأممي للتضامن مع أحمد سعدات، وبمشاركة أعضاء حملة تحرير جورج عبدالله في فرنسا وتجمع مناهضة الامبريالية وجه المناضل الأسير الرفيق جورج عبدالله المعتقل في السجون الفرنسية.

وهذا النص الكامل للرسالة:
الصديقات والأصدقاء،
الأخوات والأخوة،
أيها الرفاق الأعزاء

تحل الذكرى السابعة عشرة لاعتقال رفيقنا القائد، الأسير أحمد سعدات، في ظل ظروف سياسية غاية في التعقيد والخطورة؛ ليس اقلها تداعيات الأزمة البنيوية التي تعصف بمرتكزات النظام العالمي وتجعل من العالم العربي مسرحاً أساسياً لمفاعيل التناقضات ما بين مختلف الدول الإمبريالية وموجوداتها في المنطقة. ضمن هذا الإطار تندرج الصفقة الأميركية المعروفة راهناً، بصفقة القرن، والدافعة باتجاه تصفية القضية الفلسطينية بكل أبعادها.

صفقة القرن هذه لم تأتِ من العدم ولم تُرسَم معالمُها وتُبْنَ مرتكزاتُها بين ليلة وضحاها، بل هي حصيلة مسار عقود ثلاثة بدأت مع مطلع تسعينات القرن الماضي؛ طيلة هذه المرحلة عمت الفوضى “الغير خلاقة” وما زالت، كيانات مشرقنا العربي وتكرس عبرها، على الصعيد الفلسطيني، الإصرارُ على الجري خلف سراب الحلول السلمية وأوهام القيادات المتهافتة التي لطالا تماهت في الخلط بين مصالحها المباشرة وبين حقوق شعبنا التاريخية مُضَحية في الغالب بهذه الأخيرة على مذبح منافعها الآنية…

طيلة هذا السيرورة التفاوضية لطالما تشدقوا بالشعارات اللامسئولة لتأكيد الخيارات الاستسلامية: “بالتفاوض نحقق طموحات شعبنا ” “الدولة في متناول اليد” و ” الدولة على مرمى حجر” ” المفاوضات هي لغة العصر ” إلى سائر مفردات هذه المعزوفة التي مازال يرددها المتحكمون بمقدرات جماهير شعبنا…

أين نحن الآن من منجزات هذا المسار التفاوضي! ماذا حصدت جماهيرنا من أوسلو وما تمخضت عنه اتفاقاتها المشؤومة! بإيجاز يمكننا القول ” التنسيق الأمني ” هو درة هذا المسار… ولربما جاء اعتقال رفيقنا القائد، الأسير احمد سعدات من قبل السلطة الفلسطينية في حينه، بوصفه باكورة منجزات “التنسيق الأمني” بين هذه الشريحة المتحكمة بالقرار الفلسطيني وسلطات الكيان الصهيوني. الآن، لم يعد خافياً على أحد أهمية التنسيق الأمني لا بالنسبة للكيان الصهيوني فحسب بل حتى بالنسبة لبعض القيمين على إدارة السلطة الوطنية وأجهزتها؛ لذا ترى هذه الأخيرة تعمل بكل ما أوتيت من فعالية لتأكيد وتعميم هذا النهج الخياني. برغم كل القرارات التي يجري التصريح بشأنها أمام الرأي العام لم تتوقف أبداً عمليات التنسيق بين أجهزة السلطة وقوات الاحتلال.

في المُحصَّلة النهائية لربما أضحت الغاية الأساسية من “التنسيق الأمني” عدا عن الدور الفاعل في مواجهة كل أشكال المقاومة والمسلحة منها بشكل خاص، تعميم ثقافة التنسيق وبالتالي إسقاط التحريم عن التعامل مع العدو وتحويله بشكل ما إلى مجرد علاقة بين جارين لا بين محتل مغتصب ومقاومة بوجه الاحتلال. ضمن هذا التوجه يندرج عدم تنديد “السلطة الفلسطينية” بعمليات التطبيع الرسمي العربي. ضمن هذا التوجه تندرج استجابة هذه “السلطة الوطنية” للضغوط الأمريكية والإسرائيلية بشأن مخصصات الأسرى وعائلات الشهداء والإجراءات المتخذة بحق غزّة وجماهير غزّة البطلة.

في إطار هذا التناغم نقرأ الإجراءات القمعية في السجون الصهيونية في هذه الأيام وما تتعرض له في الوقت نفسه المؤسسات المعنية بالدفاع عن أسرى الثورة الفلسطينية… كل هذا وغيره الكثير يدفع بكل الحريصين على قدسية القضية إلى التأكيد مجدداً على أهمية دور أولئك الرجال والنساء والأطفال القابضين على الجمر في قلاع الكرامة أسرانا الصامدين الأبطال والى ضرورة وضع مسألة تحريرهم، لا مجرد التضامن معهم رغم أهميته، على رأس لوحة المهام الملحة.

أن تموضع غالبية نظم البرجوازية العربية في معسكر العدو الصهيوني بكل صفاقة ودون مواربة يجعل من هذه المهمة “مهمة تحرير أسري الثورة الفلسطينية ” مدخلاً مؤاتياً «لبناء جبهة مقاومة عربية شاملة”.

تحية إكبار وتقدير لقيادة الثورة الفلسطينية أسرانا الصامدين الأبطال وفي طليعتهم الرفيق القائد احمد سعدات، أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين !
نعم «لبناء جبهة مقاومة عربية شاملة” تتصدى لمواجهة التطبيع بكل أشكاله!
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار!
النصر للجماهير والشعوب المناضلة!
العار للخونة وسائر المستسلمين!
لتسقط الإمبريالية وكلاب حراستها الصهاينة والرجعيون العرب!
مع خالص تحياتي لكم جميعاً رفيقكم جورج عبدالله


افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

طيلة عقود والطبقات الوسطى بالمغرب تتعرض لعملية تفقير ممنهج. جميع سياسات الدولة تفاقم من هذه الوضعية لأنها تسعى الى تطبيق ما يوصي به صندوق النقد والبنك الدوليين: وهو الالتزام بالتوازنات الماكرو-اقتصادية وتخفيض النفقات العمومية من جهة وتوسيع القاعدة الضريبية سواء في الضريبة المباشرة او الغير مباشرة. لقد طبقت الدولة سياسة التقشف التي تضررت معها القدرة الشرائية لأوسع الطبقات الاجتماعية بفعل جمود الاجور من جهة وارتفاع الاثمان نتيجة الغلاء و ضرب صندوق المقاصة.

نتج عن هذه الترسانة من السياسات الغير الشعبية انهيار قطاعات اجتماعية اساسية مثل التعليم العمومي والصحة، فكان لزاما على الغالبية العظمى من الطبقات الوسطى أن تتجه صوب القطاع الخاص من اجل تعليم الابناء ومن اجل العلاج. أما قطاع السكن فقد سلمته الدولة بالكامل الى المضاربين ورفعت يدها عن ما كانت تروج له كمشروع السكن الاجتماعي المحدد الثمن.

فكيف تمكنت الدولة من تمرير مختلف هذه السياسات التراجعية؟ استطاعت الدولة أن تمرر هذه الخطة عبر الجسر السياسي واستغلال الجو العام الذي حملته معها السيرورات الثورية بالمنطقة. لقد توجه السخط الشعبي لما سمي بتونسة المغرب أي صنع حزب أغلبي “البام” وفرضه على الساحة ونجح الضغط الشعبي في كشف هذه الحقيقة؛ فكان الرد سريعا من طرف النظام على واجهتين: الأولى وضع دستور وكأنه غير ممنوح، والثاني فتح المجال للبيجيدي لتولي شؤون الحكومة باسم ثورة الصناديق وشرعية الانتخابات وسحب مشروع البام إلى الوراء.

كان للسياسة مفعول المخدر الذي استعملته الدولة لتطبيق مختلف سياساتها التفقيرية، واستعمل البيجيدي كفريق تسويغ تلك السياسات وإطفاء بؤر الاحتقان. لكن السيل بلغ الزبى وخرجت الحركة 20 فبراير من عنق الزجاجة على شكل حراكات اجتماعية مستوطنة الجهات ومناطق المغرب “الغير النافع”. انتهى مفعول السياسة التخديري لأن الاحساس بالفقر وبالتدهور الاجتماعي بلغ درجة شديدة جعلت المتضررين يفهمون خلفية اللعبة المطبقة. في مجمل هذه الحركات الاحتجاجية احتلت الطبقات الوسطى مقدمة الجموع. فكانت مقاطعة المواد الاستهلاكية الثلاثة ثم انفجرت نضالات رجال ونساء قطاع التعليم العام وكانت أيضا حركة الصيادلة والأطباء وحاليا الطلبة الأطباء والطلبة المهندسين؛ ثم كانت حركة المطالبة بالسكن اللائق ومقاومة الإفراغ من الأحياء الشعبية، وانفجرت موجة المطالبة بالحق في الارض ورفض الاستحواذ على أراضي الجموع والسلاليات والحق في الماء الشروب. يتضح من هذه الحركية النضالية الاجتماعية مدى الاستعداد للنضال وتحدي القمع والسجن وفقدان الشغل، إنها خاصية قوية وواسعة ولم تعد منحصرة فقط على بعض العناصر الشجاعة إنها سمة تتوسع وتنتشر وسط الجموع.

لكن في مقابل هذه الاستعدادات للتضحية وهذا النفس النضالي فما هي حالة واستعدادات القوى النقابية والسياسية التي تدعي تمثيلها لمصالح هذه الطبقات والفئات الوسطى؟ يتسم رد فعلها بالتضارب والتردد. تارة تنخرط في ما تسميه تبني المطالب والمساندة والدعم وتارة تقف ضد هذه الحركية بشكل متستر وغامض وتارة بشكل سافر.

مثل هذا التذبذب في المواقف ليس إلا تعبيرا عن الطبيعة البرجوازية الصغيرة لهذه القوى السياسية التي تخاف ان يفلت زمام الامور من يدها وتتجاوزها الجماهير، ولذلك نراها تفرمل كل حركة اجتماعية ذات زخم شعبي وتفرض دائما وابدأ رسم الافق وحدود المطالب. فما هي شروط حسم هذا التذبذب وانبثاق قوى سياسية تعبر بصدق عن مصالح هذه الفئات والطبقات الوسطى وهل هذا ممكن واقعيا؟

أن تنبثق مثل هذه القوى أمر ممكن، لأن الفرز الاجتماعي وتجذر مواقف الحركات الاجتماعية لا بد وأن يساعد على ظهور تعبيرات سياسية ذات منحى طبقي؛ هذا أولا، وثانيا لا بد وأن يساعد عملنا في تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة على تطور منحى فرز تعبيرات طبقية عن مصالح الطبقات التي لها مصلحة في التغيير الجذري وهذه هي لبنات الجبهة الوطنية أو جبهة الطبقات الشعبية.


جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان “تبرات” لإبراهيم أخياط نموذجا

جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان "تبرات" لإبراهيم أخياط نموذجا* بقلم :لحسن ملواني ـ قلعة مكونة ـ المغرب 1...
جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان “تبرات” لإبراهيم أخياط نموذجا

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي -الأحد 21 أبريل 2019

على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين من اجل مجتمع مغربي يتمتع بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعي
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي -الأحد 21 أبريل 2019

افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

الفرز الاجتماعي وتجذر مواقف الحركات الاجتماعية لا بد وأن يساعد على ظهور تعبيرات سياسية ذات منحى طبقي؛
افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

معركة الجزائر

مام فشل سياسة الحصار والقمع الممنهجين في دفع المتظاهرين إلى التراجع وترك الساحات والميادين،والميادين...
معركة الجزائر

العدد الجديد 308 من النهج الديمقراطي في الأكشاك

العدد الجديد من النهج الديمقراطي في الأكشاك من 23 أبريل إلى 30 منه
العدد الجديد 308 من النهج الديمقراطي في الأكشاك

من وحي الاحداث: مؤشر 20% و80%

هناك انقسام حاد ويتفاقم، إلى أقلية مسيطرة، مهيمنة تتحكم في مستقبل البلاد وتتصرف فيه وكأنه ضيعة، تبيع وترهن وتفرط في ثروات الشعب
من وحي الاحداث:   مؤشر 20% و80%

العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً...
العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

توفر قيادة تتكون من القوى السياسية اليسارية، وخاصة الحزب الشيوعي السوداني والقوى اللبرالية، العلمانية والإسلامية المعتدلة، والحركات الاجتماعية والنقابية والمجتمع المدني
أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت