بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي إثراجتمعاعها يوم الأحد 10 فبراير 2019، والذي تزامن مع الذكرى الثامنة لانطلاق حركة 20 فبراير المجيدة باعتبارها حركة شعبية واسعة ضد الفساد والاستبداد.


النهج الديمقراطي
الكتابة الوطنية

بيان

اجتمعت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي يوم الأحد 10 فبراير 2019 حيث تدارست مختلف المستجدات المحلية والجهوية والدولية. ويتزامن الاجتماع على صعيد بلادنا مع الذكرى الثامنة لانطلاق حركة 20 فبراير المجيدة باعتبارها حركة شعبية واسعة ضد الفساد والاستبداد، تهدف إلى التخلص من المخزن وإقرار الديمقراطية في بلادنا.
وتتميز ذكرى انطلاق الحركة هذه السنة، محليا، بوجود نضالات عمالية وشعبية متنوعة وعلى رأسها:

– إضراب عام في الوظيفة العمومية ومسيرة لنساء ورجال التعليم يوم 20 فبراير.
– الحركة النضالية للأساتذة الذين فرض عليهم العمل بالعقدة.
– نضالات العمال الزراعيين.
– نضال تنسيقية أكال من اجل الأرض وضد الرعي الجائر.
– نضالات الجماعات السلالية في بعض المناطق.
– نضالات طلبة الطب وطب الأسنان.

كما تتميز باستمرار الهجوم المخزني المعادي على عدة واجهات، يتجلى في:

– الشروع في مناقشة مشروع قانون الإطار حول التربية والتكوين من طرف البرلمان في اتجاه إقراره وهو القانون الرجعي الذي يجسد ما يسمى بالرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 للدولة، يكرس تملص الدولة من التزاماتها ومواصلة خوصصة الخدمات التعليمية واعتبارها سلعة وإقرار رسوم للتسجيل في الثانوي والعالي وتحميل الأسر مسؤولية تمويل التعليم ونشر هشاشة الشغل عبر العمل بالعقدة مقابل تحفيزات متنوعة للقطاع الخاص المحلي والعالمي وتكريس التبعية للدوائر الامبريالية العالمية.
– التمادي في التضييق على مختلف القوى المعارضة والمناضلة ومن ضمنها النهج الديمقراطي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان بحرمانها من القاعات العمومية ووصولات الإيداع ومن الإعلام العمومي وصولا إلى تشميع منازل عدد من مسؤولي جماعة العدل والإحسان.
– إعداد مشروع قانون لتفويت أراضي الجموع (حوالي 15 مليون هكتار) ووضعها رهن إشارة مافيات المضاربات العقارية في ضواحي المدن وملاكي الأراضي الكبار في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي يكرس التبعية وفشل فشلا ذريعا في تحقيق السيادة الغذائية لبلادنا.
– إقرار خطة إصلاح الإدارة هدفها مواصلة تفكيك الوظيفة العمومية.
– إجراء تغييرات على مستوى الإدارة الترابية استعدادا لانتخابات 2021 وتأبيد ديمقراطية الواجهة.
– الإمعان في محاولات إذلال المعتقلين السياسيين وعائلاتهم، وعلى رأسهم معتقلي الحراكات الشعبية، بغية ضرب معنوياتهم وتركيعهم.
– استمرار مظاهر التطبيع مع العدو الصهيوني في العديد من المجالات ومن ضمنها السماح للمغني انريكو ماسياس ذي الميولات الصهيونية المتطرفة بإقامة حفلة بالدار البيضاء يوم 14 فبراير الجاري دون اكتراث بكل الأصوات الرافضة والمستنكرة ، وكذا الإعداد، حسب بعض التسريبات، لزيارة المجرم نتنياهو لبلادنا.
اعتبارا لما سبق ، وأخذا بعين الاعتبار التطورات على المستوى الدولي ، فان الكتابة الوطنية:
1) تهيب بكافة مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي إلى العمل مع كل القوى الديمقراطية، السياسية والاجتماعية والحقوقية، من اجل التخليد النضالي للذكرى الثامنة لانطلاق حركة 20 فبراير بشكل وحدوي عبر مختلف الأشكال من وقفات ومسيرات وندوات وغيرها واستحضار أرواح شهداء هذه الحركة التاريخية العظيمة وشهداء الحراكات الشعبية وكل التضحيات من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية للجميع.
2) تدعو إلى الانخراط القوي في مختلف النضالات العمالية والشعبية والعمل على توسيعها وتوحيدها وعلى إعطائها أفقا سياسيا. وتثمن بشكل خاص، فيما يتعلق بالعمل النقابي، أشكال الوحدة النضالية المتنامية وتدعو إلى صيانتها سيرا على طريق الوحدة النقابية التنظيمية المنشودة.
3) تطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وتدعو إلى استثمار تخليد ذكرى انطلاق حركة 20 فبراير وجعلها مناسبة لرفع هذا الشعار عاليا.
4) تدين الأسلوب المخزني الشنيع المتمثل في تشميع بيوت الناس وتعبر عن تضامنها المبدئي مع جماعة العدل والإحسان وتطالب بتمكين كافة القوى المعارضة من القاعات العمومية ومن وصولات الإيداع واحترام القوانين الجاري بها العمل على علاتها.
5) تستنكر بقوة كافة الإجراءات والمشاريع اللاشعبية وعلى رأسها قانون الإطار للتربية والتكوين والإجراءات القانونية وغيرها الهادفة إلى سطو “خدام الدولة” وكبار الرأسماليين بمن فيهم الأجانب على أراضي الجموع وتدعو إلى التصدي لها والعمل على إسقاطها بشكل جماعي وبروح وحدوية وبكافة الأشكال النضالية، الأمر الذي يستوجب الإسراع بتشكيل جبهة اجتماعية واسعة تضم كل القوى الديمقراطية والحية للتصدي للسياسات الليبرالية المتوحشة المتبعة.
6) تدين مرة أخرى محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني وتطالب بإلغاء النشاط “الفني” للصهيوني المتطرف أنريكو ماسياس وتشيد بمجهودات القوى الديمقراطية لفرض إفشال هذا النشاط وتحذر من مغبة زيارة نتانياهو لبلادنا واستقباله من طرف ممثلي الدولة المغربية.
7) تجدد تضامن النهج الديمقراطي مع شعب فنيزويلا وقيادته التقدمية الشرعية في وجه التوجهات الفاشية والاستعمارية لإدارة ترامب والامبريالية الغربية عموما ومع مع ثورة الشعب السوداني من اجل إسقاط النظام الدموي للبشير وتفكيكه وتطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين السودانيين.

الكتابة الوطنية
10 فبراير 2019.





افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومقاومة الثورة المضادة بفنزويلا” .الذي أطره الرفيق أحمد أيت بناصر

يلة الخميس 23 ماي 2019 اي في الاسبوع الثالث من شهر رمضان نظم النهج الديمقراطي بالدار البيضاء نقاشا عموميا بالمقر بالدارالبيضاء حول الثورة السودانية وحراك الشعب الجزائري والتطورات الاخيرة بفنزويلا، القى العرض العام الرفيق احمد ايت بناصر.
تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومقاومة الثورة المضادة بفنزويلا” .الذي أطره الرفيق أحمد أيت بناصر

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين الجمعة 24 ماي 2019م تنظم جبهة الرباط ضد الحكرة- لجنة...
وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة
النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش بيان استنكاري الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية...
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

النهج الديمقراطي                                     ...
بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

النهج الديمقراطي الكتابة الجهوية – جهة الشرق بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان عرفت مدينة بركان مأساة...
بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

أحزاب اللقاء اليساري العربي

إن أحزاب اللقاء اليساري العربي المجتمعة بباريس يومه الثلاثاء 21 مايو 2019، بعد تدارسها للتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والعربي، ولاسيما التصعيد الأمريكي في الخليج و التهديد بإشعال حرب جديدة
أحزاب اللقاء اليساري العربي

بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الاتحاد المغربي للشغل الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد...
بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

عدد المشاركين/ات ما يقرب من 850 مؤتمرة ومؤتمر، فضلا عن عدد من الملاحظين ومجموعة من الضيوف المغاربة والأجانب.
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

5 نقابات تقاطع ﺤﻮﺍﺭ وتدعو الشغيلة التعليمية إلى إنجاح البرنامج الاحتجاجي
النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين