الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي تنعي وفاة الرفيق عبد الرحيم الخاذلي
العدد 298 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
من وحي الاحداث: لبناء الحزب المستقل للطبقة العاملة لا بد من شحذ سلاح النظرية.
 افتتاحية: حركة 20 فبراير وشمت ذاكرة الشعب

 افتتاحية: حركة 20 فبراير وشمت ذاكرة الشعب

 افتتاحية:
العدد 299 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 299 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 299 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ترفض “ملحق العقد” في إطار مخطط التعاقد المشؤوم

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ترفض “ملحق العقد” في إطار مخطط التعاقد المشؤوم

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ترفض "ملحق العقد" في إطار مخطط التعاقد المشؤوم
مباشر: مسيرة حاشدة ببروكسيل تضامنا مع معتقلي الحراك

مباشر: مسيرة حاشدة ببروكسيل تضامنا مع معتقلي الحراك

مباشر: مسيرة حاشدة ببروكسيل تضامنا مع معتقلي الحراك
نسف ندوة “ASDHOM” بباريس حول “حرية الصحافة في المغرب” لمصلحة من؟

نسف ندوة “ASDHOM” بباريس حول “حرية الصحافة في المغرب” لمصلحة من؟

نسف ندوة "ASDHOM" بباريس حول "حرية الصحافة في المغرب" لمصلحة من؟
كلمة الوقفة الاحتجاجية ضد حضور الصهيوني أنريكو ماسياس

كلمة الوقفة الاحتجاجية ضد حضور الصهيوني أنريكو ماسياس

كلمة المشاركين بالوقفة الاحتجاجية ضد حضور الصهيوني "أنريكو ماسياس" الداعم لجرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني يوم الخميس 14 فبراير 2019...
بلاغ حول المسيرة الاحتجاجية بسبتة المنددة بسياسة إغلاق الحدود

بلاغ حول المسيرة الاحتجاجية بسبتة المنددة بسياسة إغلاق الحدود

جمعية قوارب الحياة للثقافة والتنمية                               ...


بــلاغ

عقدت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي اجتماعها الأسبوعي العادي يومه الثلاثاء 12 فبراير 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط؛ وبعد وقوفها على أهم المستجدات العامة، والخاصة بقطاعنا، وتداولها حول التقرير المقدم من طرف الكاتب العام وباقي التقارير التكميلية، قررت تبليغ مناضلي الجامعة وشغيلة القطاع والرأي العام ما يلي:

• استنكارها للتدهور المستمر لأوضاع سائر الأجراء بالقطاع الفلاحي بسبب جمود الأجور- بل وتقليصها نتيجة الزيادات المتعاقبة في اقتطاعات التقاعد- والارتفاع المضطرد في كلفة المعيشة، معلنة استعداد الجامعة لخوض كافة الأشكال النضالية المشروعة، والوحدوية بالخصوص، لتحقيق المطالب العادلة للشغيلة وفي مقدمتها تطبيق مقتضيات اتفاقية 26 أبريل 2011.
• إدانتها لما يعانيه العمال والعاملات الزراعيون من قهر وتمييز، يتجسد أساسا في الفرق الكبير بين الحد الأدنى للأجور الفلاحي ونظيره في الصناعة والتجارة والخدمات، وعدم تطبيق قوانين الشغل على علاتها، ودوس الحريات النقابية، مؤكدة دعمها لنضالاتهم وإضراباتهم المشروعة في مختلف المناطق وخصوصا في منطقة سوس-ماسة.
• تثمينها لنجاح إضراب مستخدمي/ات المؤسسات العمومية المرتبطة بالقطاع الفلاحي وكذا الوقفة الجماعية المنظمة صبيحة يوم الخميس 7 فبراير أمام صندوق الإيداع والتدبير احتجاجا على حيف نظام التقاعد الخاص بمنخرطي النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (RCAR)، مجددة مطلبها بتحسينه ضمانا لكرامة المستخدمين/ات المنخرطين فيه بعد تقاعدهم.
• دعمها للإضراب الوطني لمدة 24 ساعة الذي قررت النقابة الوطنية للمياه والغابات التابعة للجامعة خوضه يوم الأربعاء 20 فبراير القادم، دفاعا عن المطالب المشروعة للموظفين/ات بقطاع المياه والغابات، الذي يعاني أكثر من غيره من القهر والحيف والفوضى المؤسساتية.
• دعمها للبرنامج النضالي للهيئة الوطنية للتقنيين المغاربة الذي سيتوج هذا الشهر بإضراب وطني لمدة 48 ساعة يومي 20 و21 فبراير الجاري وللإضراب الوطني المقرر خوضه يوم 20 فبراير من طرف الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة.
• دعمها لنضالات الفلاحين الكادحين بمختلف المناطق ضد سائر أنواع القهر وضد الاستيلاء على أراضيهم، معلنة مؤازرتها لتنسيقة “أكال” للدفاع عن أراضي وثروات الفلاحين، ومثمنة إعلان النقابة الوطنية للفلاحين التابعة للجامعة، مشاركتها في المسيرة الوطنية المزمع تنظيمها يوم الأحد المقبل 17 فبراير ابتداء من الساعة الثانية زوالا، انطلاقا من ساحة باب الاحد بالرباط.
• اعلانها استعداد الجامعة وفروعها بجميع المناطق، للمشاركة في مختلف الأنشطة الاشعاعية والنضالية الخاصة بإحياء الذكرى الثامنة لانطلاق حركة 20 فبراير، الحركة المجيدة التي كانت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ولا تزال جزءا لا يتجزأ منها، مجددة التأكيد على أن النضال ضد الاستبداد والفساد هو جزء من هويتنا النقابية التقدمية، ومطالبة بإطلاق سراح كافة معتقلي الحراكات الشعبية بالريف وجرادة وسائر مناطق بلادنا وبوقف المتابعات الجارية ضدهم وبإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا.
• وبالنسبة للقضايا التنظيمية الخاصة بالجامعة ووبمركزيتنا الاتحاد المغربي للشغل، فإن الكتابة التنفيذية:
– تثمن نجاح الملتقى الوطني الأول للنقابات الوطنية التابعة للجامعة المنعقد يوم الخميس 07 فبراير وكذا نجاح الملتقى الوطني للأطر النقابية للجامعة المنظم يومي 8 و9 منه، ونتائجه الإيجابية سواء بالنسبة لتقييم تجربتنا النقابية مند انعقاد مؤتمرنا الوطني السابع في 28 فبراير 2015، أو بالنسبة للشروع في التحضير لمؤتمرنا الوطني الثامن المقرر عقده في 22 يونيه المقبل.
– تنوه بالاستعدادات الجارية لإنجاح المؤتمر الوطني الثالث للنقابة الوطنية لـ”اونصا” المقرر عقده يوم الجمعة المقبل 15 فبراير، والمؤتمر الوطني السادس للنقابة الوطنية للبحث الزراعي المزمع انعقاده يوم الخميس 21 من الشهر الجاري، والملتقى الوطني 14 لمهندسي القطاع الفلاحي المقرر يوم الخميس 28 منه، والمؤتمر التأسيسي “لمتقاعدي القطاع الفلاحي” المقرر يوم السبت 9 مارس القادم.
– تعبرعن استيائها لتأجيل المؤتمر الاستثنائي للاتحاد النقابي للموظفين، المبرمج عقده يوم الأحد 10 فبراير، مع التأكيد على أهمية هذا التنظيم النقابي بالنسبة للموظفين/ت كإطار لتوحيد نضالاتهم باختلاف قطاعاتهم وفئاتهم، خاصة في المرحلة الحالية التي تعرف هجوما غير مسبوق على الحريات النقابية والقدرة الشرائية واستقرار العمل، مناشدة جميع المعنيين الى تكثيف الجهود لعقد هذا المؤتمر الاستثنائي التوحيدي في أقرب الآجال انسجاما مع قرار المجلس الوطني لمركزيتنا المنعقد في 27 دجنبر 2018.
– تسجل استعداد الجامعة للمشاركة بكافة أطرها النقابية في الإعداد لإنجاح المؤتمر الوطني 12 لمركزيتنا، المقرر عقده أيام 15، 16 و17 مارس، بما يتجاوب مع شعار ”خدمة الطبقة العاملة وليس استخدامها” وتعزيز احترام الديمقراطية الداخلية لمركزيتنا ووحدتها التنظيمية واستقلاليتها وكفاحيتها في مواجهة الهجوم الغاشم على حريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة ومن أجل مغرب متحرر من الاستبداد والفساد، مغرب تسود فيه الديمقراطية وتحترم فيه حقوق الانسان.
• وأخيرا إن الكتابة التنفيذية تؤكد الموقف الثابت لجامعتنا من دعم الكفاح التاريخي للشعب الفلسطيني البطل، من أجل إنهاء الاستعمار الصهيوني المدعوم من طرف الامبريالية العالمية. وفي هذا الإطار تندد الكتابة التنفيذية بكافة مظاهر التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي تعرفه ببلادنا، مطالبة بمنع الحفل الغنائي المنظم لفائدة المغني الصهيوني المتطرف ”انريكو ماسياس” ووضع قانون مغربي لتجريم التطبيع باعتباره خيانة للقضية الفلسطينية.

عن الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي/ إ.م.ش
الرباط في 12 فبراير 2019