بيان تنديدي

منذ شهر ونصف أصدرنا في جمعية ثافرا تقريرا عن الوضع الصحي لبعض معتقلي حراك الريف المرضى، نبهنا من خلاله إلى معاناتهم أمام تماطل إدارات السجون وعدم الوفاء بوعودها في تقديم العلاج لهم. ومن حينه آثرنا الاشتغال في صمت وإتاحة الفرصة للمندوبية العامة للسجون وإداراتها الجهوية والمحلية وللمؤسسات الدستورية المعنية بحقوق الإنسان للقيام بواجبها في الوفاء بالتزاماتها بحماية حقوق المعتقلين. لكن، يؤسفنا أن وضعية معتقلينا ظلت على حالها، بل ازدادت سوءا وترديا، رغم بعض الحالات المحدودة التي عرضتها المؤسسة السجنية على الطبيب بعد تماطل غير مبرر.
وفي هذ الصدد، لا يزال الإهمال الطبي لمعتقلي حراك الريف متواصلا كقاعدة في التعامل معهم من طرف المسؤولين، خاصة على مستوى سجن عين عيشة، حيث لا زال المعتقلون المرضى الذين تطرقنا إليهم في تقريرنا الأخير لم يتلقوا أدنى علاج (عبد الحكيم بنعيسى، كريم بنعياد، كريم أزلاوي…)، وانضاف إليهم معتقلون آخرون (أحمد كاتروت، مراد الحموتي…). وبجانب الإهمال الطبي لمعتقلينا فإن إدارة سجن عين عيشة بتاونات مصرة على التمادي في استفزازاتها وممارسة أقسى أنواع الترهيب في حق معتقلينا والانتقام منهم بتشديد المراقبة عليهم ومنعهم من التواصل فيما بينهم ومصادرة حق بعضهم في التواصل مع عائلاتهم . ناهيك عن إقدام حراس السجن على تكسير أغراض المعتقلين الشخصية وتخريب مقتنياتهم كما حصل مع المعتقل السياسي أحمد كاتروت. وهي سلوكات دفعت المعتقلين السياسيين عبد الباسط الحذيفي ومراد أورحو للدخول في إضراب عن الطعام منذ يوم الخميس 14 مارس 2019.
والأبشع من ذلك، تعرض المعتقل السياسي مراد الحموتي، يوم الأربعاء 6 مارس 2019، لتعذيب رهيب. وحسب المعطيات التي توصلت بها الجمعية، فإن ما تعرض له المعتقل السياسي مراد الحموتي سببه مزاجية أحد حراس السجن الذي أفرغ غضبه وساديته الحقودة على المعتقل ركلا ورفسا وسبا، وبمساعدة ستة من زملائه في العمل. وبعد أيام من ذلك، وعلى إثر تدخل اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بفاس التي راسلناها في الموضوع، قدم الحراس إعتذارا باردا وماكرا للمعتدى عليه، باطنه التهديد بالإيقاع به والانتقام منه إن لم يقبل اعتذارهم. وفي نفس السياق، تعرض المعتقل السياسي أنس بلحاج للضرب والشتم من طرف سجناء الحق العام يوم 14 مارس 2019. وهذه ليست أول مرة يتعرض فيها معتقلو حراك الريف للتعذيب والعنف من طرف حراس السجن أو معتقلي الحق العام، ثم يطوى الموضوع بتقديم اعتذار شكلي للمعتقل ودون اتخاذ أي إجراء عقابي في حق من اقترف جرم التعذيب يضمن عدم تكرار ذلك. ما يجعل هذا الإعتذار المنافق إيذانا بتكرار نفس التعامل الإجرامي مع معتقلين آخرين.
إن وضعية معتقلينا بباقي سجون الذل والعار ليست أحسن حالا، فبسجن وجدة تعرض المعتقل السياسي الزبير الربيعي لاستفزازات خطيرة من طرف رئيس المعقل وصل حد رميه بتهمة التنسيق مع حراك جرادة وتهديده بتحرير محضر له وإرساله للإدارة المركزية، فقط لأن الزبير الربيعي وأحد المعتقلين السياسيين لحراك جرادة تبادلا أطراف الحديث. أما بسجن رأس الماء فقد تدهورت الوضعية الصحية لحسن باربا بعد نقله إليه مؤخرا من السجن المدني بالحسيمة، ورغم مطالبته لإدارة السجن بعرضه على الطبيب وتقديم العلاج له فإن الإهمال هو مصيره كغيره من معتقلي الحراك، بل عمدت إدارة ذلك السجن إلى منع معتقلينا من مهاتفة عائلاتهم إلا على رقم هاتفي واحد.
وبالسجن المدني بتازة تعرض المعتقل السياسي عزالدين حمامو، صبيحة يوم 14 مارس 2019، لهجوم من طرف حراس السجن على غرفته وحجزوا كل ملابسه، بسبب محاولته نشر غسيله بساحة السجن، ومنعته إدارة السجن أيضا من الاتصال بعائلته. وهذا مجرد مؤشر يكشف هول معاناة معتقلي حراك الريف بهذا السجن وبغيره من سجون الوطن، حيث يحرم معتقلونا من أبسط حقوقهم ويتعرضون لمختلف ضروب التعامل الانتقامي والعقابي يصل حد منع إدخال صورة الأم للمعتقل كما حدث للمعتقل السياسي نبيل أحمجيق، وعدم تسليم الملفات الطبية للمعتقلين ولعائلاتهم حيث لم يسلم معتقلو الحراك المفرج عنهم من هذا الإجراء التعسفي كما هو الشأن مع المعتقل السياسي السابق عبد الحميد أشلحي الذي ترفض إدارة سجن تازة لحدود الآن تسليمه نسخة من ملفه الطبي رغم حاجته العاجلة له لأنه مقبل على إجراء عمليتين جراحيتين بعد نجاح العملية الجراحية الأولى. ويضاف إلى كل ما سبق، منع إدخال الكتب للمعتقلين، لاسيما التي تتعلق بمنطقة الريف وتاريخها، في خرق سافر لحق التعلم.
ومن ضروب المضايقات الأخرى التي يتعرض لها معتقلو الحراك المفرج عنهم، حرمان المعتقل السياسي السابق إلياس أقلوش من التوصل بحوالة مالية أرسلها له أحد أفراد عائلته بالخارج. وقد تبين له أثناء تقصيه عن سبب ذلك أن إسمه يوجد ضمن لائحة بأسماء نشطاء الحراك الممنوعين من تسلم الحوالات المالية، علما أنه ليس هناك أي حكم قضائي ولا أي شبهة تبرر هذا المنع الذي ليس إلا شكلا من أشكال التضييق على نشطاء حراك الريف.
ولم تسلم عائلات معتقلي حراك الريف من المضايقات، وكان آخرها المضايقات والمطاردة التي تعرضت لها كل من: زوجة محمد المجاوي وعضو مكتب جمعية ثافرا، وأم محمد جلول وإبنه، وأم ربيع الأبلق، والمعتقل السياسي السابق أحمد أهزاط، ليلة 23 فبراير 2019، بعد انطلاقهم من مدينة الحسيمة في اتجاه الدار البيضاء للمشاركة في مسيرة 24 فبراير التي دعى إليها نشطاء الدار البيضاء تضامنا مع معتقلي حراك الريف. ودامت هذه المطاردة الرهيبة أكثر من ساعة إلى أن اختفت عائلات معتقلي الحراك عن أنظار الأشرار الذين كانوا بالسيارة.
ومرة أخرى نحذر من خطورة وضعية معتقلي حراك الريف بسجن عين عيشة من حيث تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة من طرف إدارة السجن الرعناء ومعتقلي الحق العام، بالإضافة إلى الإهمال الطبي اللاإنساني واللاقانوني للمرضى منهم ورفض تقديم الإسعافات الأولية لهم وبالأحرى عرضهم على الطبيب الأخصائي، والإمعان في الإنتقام منهم بجعلهم يفترشون الأرض وتجويعهم من خلال رداءة الوجبات الغذائية والتماطل في وضع الأموال التي ترسلها لهم عائلاتهم رهن إشارتهم، ناهيك عن الإستفزازات اليومية للمعتقلين السياسيين لدرجة منعهم من حق الاستفادة من التكوين المهني داخل السجن.
وعليه، فإننا نحذر إدارة سجن عين عيشة وسواه بأننا لن نظل مكتوفي الأيدي أمام ما يتعرض له معتقلونا من تعذيب وانتقام وإهمال طبي وتجويع وإذلال. ولهذا نهيب بكل عائلات المعتقلين التعبئة والتهيؤ للخطوات النضالية والأشكال الاحتجاجية غير المسبوقة التي سنعلن عنها ما لم تغير إدارة السجون التي يتواجد فيها معتقلونا طريقة تعاملها معهم وتسرع في الإستجابة الفورية لكافة مطالبهم.
وإننا إذ ندين بقوة كل الممارسات الانتقامية والعقابية الجائرة في حق معتقلي حراك الريف والإهمال الطبي المتعمد الذي يهددهم في سلامتهم الصحية وحياتهم، وكل المضايقات التي يتعرض لها معتقلونا بمن فيهم الذين قضوا مدة محكوميتهم أو المفرج عنهم؛ فإننا نطالب المندوبية العامة للسجون التدخل فورا لوضع حد لمعاناة معتقلينا بسجن عين عيشة وباقي السجون، ونطالبها بالكف عن تشتيتهم على سجون نائية والتعجيل، بدل ذلك، في إرجاعهم إلى السجن المدني بالحسيمة أو تجميعهم في السجن المحلي بسلوان، في أفق إطلاق سراحهم الذي لا شيء غيره يمكن أن يخفف من أزمة الريف ومن الإحتقان الذي يعرفه المغرب.

عن مكتب الجمعية
بتاريخ 15 مارس 2019



افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين الجمعة 24 ماي 2019م تنظم جبهة الرباط ضد الحكرة- لجنة...
وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة
النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش بيان استنكاري الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية...
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

النهج الديمقراطي                                     ...
بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

النهج الديمقراطي الكتابة الجهوية – جهة الشرق بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان عرفت مدينة بركان مأساة...
بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

أحزاب اللقاء اليساري العربي

إن أحزاب اللقاء اليساري العربي المجتمعة بباريس يومه الثلاثاء 21 مايو 2019، بعد تدارسها للتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والعربي، ولاسيما التصعيد الأمريكي في الخليج و التهديد بإشعال حرب جديدة
أحزاب اللقاء اليساري العربي

بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الاتحاد المغربي للشغل الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد...
بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

عدد المشاركين/ات ما يقرب من 850 مؤتمرة ومؤتمر، فضلا عن عدد من الملاحظين ومجموعة من الضيوف المغاربة والأجانب.
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

5 نقابات تقاطع ﺤﻮﺍﺭ وتدعو الشغيلة التعليمية إلى إنجاح البرنامج الاحتجاجي
النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري