برشيد، يوم الخميس 12 يناير 2017
زيارة نهجوية لوالدي الشهيد عبد اللطيف زروال.

كانت أمسية ممتعة، استفدت شخصيا كثيرا من كلام أب الشهيد حول التاريخ النضالي للمنطقة، و حول العديد من شخصيات الحركة الوطنية التي تقاسم معها مراكز الاعتقال ابان المقاومة ضد الاستعمار. و للتكذير فقد تم اعتقاله و حضر تعذيب ابنه الشهيد عبد اللطيف في المركز السري للتعذيب “درب مولاي الشريف” (نونبر 1974) حيث تم اغتيال المئات من المناضلين الاتحاديين و الماركسيين اللينينين منهم عبد اللطيف زروال و أمين التهاني، من قادة منظمة “الى الأمام”.
على فقير، رفيق و صديق الشهيد.