الفلاحة في منطقة الغرب – مشروع سبو لم يمر من هنا

صلاح الأطلسي

لا يمكن الحديث عن منطقة الغرب دون أن يخطر على البال واقع المفارقات الذي يجمع بين الثروات الهامة والفقر المستفز، ودون أن يستحضر المرء ما كان سيؤول إليه الحال لو لم يتم إقبار مخططات المكتب الوطني للري الطموحة وإفراغ “مشروع سبو” من حمولته الاجتماعية الجريئة، تواليا، في بداية ومنتصف الستينيات من القرن الماضي.

معطيات عامة عن منطقة الغرب حاليا:

تخص هذه المعطيات جهة الغرب-شراردة-بني أحسن، التي تتكون من ثلاث عمالات هي القنيطرة وسيدي سليمان وسيدي قاسم، وتضم 53 جماعة قروية تتوزع على مساحة إجمالية تبلغ 800 ألف هكتار منها 518300 هكتار قابلة للزراعة متواجدة في ثلاث وحدات مجالية فلاحية (أنظر الخريطة).

تحوز أراضي الجموع على 240540 هكتار، أي 30 بالمائة من المساحة القابلة للزراعة.

يناهز عدد سكان الجهة 1700000 نسمة تشكل منها الساكنة القروية نسبة 56 بالمائة. تتميز هذه الجهة بكثافة سكانية عالية تبلغ 220 نسمة في الكيلومتر المربع وهو ما يعادل خمسة أضعاف للمعدل الوطني.
عرفت الجهة نماء اقتصاديا فلاحيا هاما نتيجة تهيئة الأراضي وحمايتها من الفيضانات في السنوات الممطرة (مصارف للمياه الزائدة، سدود تجهيزات للري…) وتجهيزات لري ما يقارب 124 ألف هكتار. وهذا ما يتجلى في احتلالها رتب أولى في العديد من المنتوجات الفلاحية ( الأرز، قصب السكر، الطماطم المخصصة للصناعة ، الفراولة/توت الأرض، عباد الشمس والقوق) وكذلك في إنتاج العسل وتربية المواشي (وخصوصا الأبقار الحلوب)، والصناعات الغذائية (السكر، الحليب….)
ولا زالت هذه المنطقة تحظى بعناية خاصة من حيث الاستثمارات الفلاحية كما عرفت طفرة نوعية في المنشئات الصناعية نتيجة استفادتها من استثمارات أجنبية مباشرة.

في ما أتى به مخطط المغرب الأخضر: سخاء مزيد للرأسماليين الفلاحيين القدماء والجدد:

توفر الوثائق الرسمية الصادرة عن وزارة الفلاحة والصيد البحري معطيات تمكن من تكوين نظرة عن حقيقة أهداف مخطط المغرب الأخضر. وكما يبينه الجدول التالي، فإن الأرقام ناطقة بما لا لبس فيه، حيث تفيد أن الأولوية لتجهيزات الري (العمليات الأفقية) ومشاريع الدعامة الأولى التي يبلغ مجموع الاعتمادات المرصودة لها 99 بالمائة من إجمالي الاستثمارات المتوقعة في أفق 2020؛ ولا يحتاج احد لكثير عناء لاستنتاج أن المستفيد الأكبر هي جماعة الرأسماليين الفلاحيين القدماء والجدد لكونهم من يحوزون أكبر نسبة من الأراضي المسقية. وحتى إذا تم إغفال العمليات الأفقية، فإن حسابا بسيطا يظهر أن متوسط المبالغ المالية المخصصة لمشروع واحد من الدعامة الأولى (الفلاحة العصرية التنافسية) يبلغ 17 مرة ما يعود لمثيله من الدعامة الثانية (الفلاحة التضامنية). هذا دون احتساب ما يصرف للكبار من دعم مالي في إطار صندوق التنمية الفلاحية.

 النسبة المئوية

الاستثمارات المتوقعة (مليون درهم)

في أفق 2020

عدد المشاريع

صنف المشاريع

46

17637 103

الدعامة الأولى

1

225 23

الدعامة الثانية

46

17862 126

مجموع الدعامتين

54

20775

العمليات الأفقية (تهية هيدروفلاحية، اقتصاد الماء، تأهيل التجهيزات

100

38637

المجموع الإجمالي

المصدر : المخطط الفلاحي الجهوي ( وزارة الفلاحة والصيد البحري- المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالغرب- 2009)

من جهة أخرى تبرز البيانات المعروضة في لقاء وزارة الفلاحة مع المهنيين بمراكش بتاريخ 18 أكتوبر 2018 تحت شعار – الفلاحة رافعة لإنعاش الشغل ورخاء العالم القروي- أن حجم الاستثمارات تابعة لقيمة الإنتاج الداخلي الخام. وبهذا الصدد، تحتل جهة الرباط –سلا-القنيطرة (التي توجد منطقة الغرب ضمنها) المرتبة الأولى بنسبة 16 بالمائة من إجمالي الاستثمارات مند انطلاق مخطط المغرب الأخضر
ومع ذلك: لا تنمية حقيقية ولا رخاء للعالم القروي.

– الأوضاع الاجتماعية بالغرب:

يعد مؤشر درجة الفقر من البيانات الدالة على الأوضاع الاجتماعية، حيث أنه نتاج لواقع الحال السياسي الاقتصادي ومفسر لما يعانيه الأفراد من حرمان في مختلف أوجه حياتهم المعيشية.
ومنطقة الغرب خير مثال على نموذج تنموي يتلازم فيه الرخاء والفقر. حيث تعاني الجهة من فقر مستشر تعادل مستوياته ضعف ما هو مسجل على الصعيد الوطني وإن كان قد عرف بعض التراجع في العشرية الأخيرة حسب معطيات المندوبية السلمية للتخطيط عن سنة 2014. غير أن نسب الساكنة التي تعاني من أوضاع حرجة لا زالت مرتفعة في الأقاليم الثلاث كما هو مبين في الجدول أسفله. وتعني هذه المؤشرات أن أي فرد معني معرض للفقر كلما طرأ حادث مثل المرض أو فقدان الشغل لبضعة أيام أو ارتفاع ملموس في كلفة المعيشة.

مجموع الساكنة الوسط القروي  
نسبة الأفراد في وضعية حرجة

نسبة الفقر

2014

نسبة الأفراد في وضعية حرجة نسبة الفقر

2014

العمالة
23,5 10,1 28,3 12,6 سيدي سليمان
25,2 8,8 30,4 10,9 سيدي قاسم
15,3 5,0 27,0 9,7 القنيطرة
21,3 7,9 28,6 11,1 الجهة
14,03 5,87 18,8 8,4 المغرب

تركيبة توزع الأراضي الفلاحية حسب حجم الاستغلاليات:

المساحة النسبية بالمائة العدد النسبي بالمائة

حجم الاستغلالية

 (هكتار)

23 70 أقل من 5
18 18 5-10
14 6 10-20
12 3 20-50
10 1,5 50-100
23 1,5 أكثر من 100
100 100 المجموع
المصدر: المركز الجهوي للاستثمارات-القنيطرة

وجب التنبيه أن بعض بيانات المكتب الجهوي للاستثمارات الفلاحية تشير إلى أرقام مخالفة فيما يخص أقساط الحيازات أقل من 5 هكتارات: 87 بالمائة من مجموع العدد يستغل 32 بالمائة من مجموع المساحة. ورغم ذلك فالفوارق واضحة إذ أن لأراضي ليست موزعة بالتساوي وفق الترجيح العددي لفئات الاستغلاليات.

استطراد لابد منه:

يشكل الإبقاء على هذا الواقع الطبقي المختل الإكراه الأساسي أمام شيوع ثمار النماء الاقتصادي بما يحقق العدالة الاجتماعية وتحسين مستوى معيشة الساكنة القروية وفي مقدمتها الفلاحين الصغار والفقراء. إذ أن لا رخاء يرجى بدون اصلاح زراعي حقيقي في منطقة لا زالت تعتمد أساسا على الإنتاج الفلاحي ويقطن أريافها ما يفوق 56 بالمائة من مجموع ساكنتها.
يحيل هذا الاستنتاج على ما كان مرجوا في بداية الستينيات من القرن الماضي من طرف جزء كبير من القوى الوطنية الديموقراطية، وحتى بعض المهندسين والخبراء الذين سهروا على تنشيط المكتب الوطني للري أيام حكومة عبد اله إبراهيم وآخرون واصلوا الطريق بعد ذلك ضمن ’مشروع سبو’ . ودون الخوض في تفاصيل التوجهات العامة ومحاور التدخل لإرساء رافعات حقيقية للتنمية الشاملة والعادلة، يكتفي ما يلي بذكر ما جاء في باب الاصلاح العقاري والذي
يتعلق الأمر بإقرار إحداث صندوق مشترك يضم مجموع الأصول العقارية الصالحة للفلاحة. ويسري هذا الإجراء على: الأراضي المخزنية، أراضي الجموع ، وأراضي الجيش والأحباس، وأراضي الاستعمار الرسمي والخاص المسترجعة والتي سوف تسترجع، وكذا استخلاص، إما عينا أو نقدا، لعلاوات فوائض القيمة المترتبة عن استثمار التجهيزات المنجزة من طرف الدولة لفائدة أراضي الخواص.
هذا، إلى جانب اقتراح جريء بسن قانون لتسقيف الحيازات الفلاحية في حدود 80 هكتار في الأراضي المسقية و400 في الأراضي البعلية البورية وتعويض أصحابها على مدى ثلاثين سنة؛ مع منع تفتيت الأراضي إذا كان ذلك سيؤدي إلى مساحة أقل من 5 هكتارات في المدارات المسقية و20 هكتار في الناطق البورية. هكتارات.
كان الغرض من هذا الطموح توفير رصيد عقاري يتم توزيعه بشكل عقلاني يضمن مساحات فلاحية لا تقل عن 5 هكتارات في المدارات المسقية و20 هكتار في الناطق البورية.
ونظرا لطبيعة الصراع السياسي السائد آنذاك وبداية اختلال ميزان القوة لصالح الملاكين الكبار، فقد تمت مواجهة هذا المخطط بالمرصاد أدى إلى إفراغه من مضمونه الاجتماعي واستبداله بقانون الإصلاح الزراعي في سنة 1964 يقر إنشاء الصندوق المشترك لكن دون المساس بحجم مساحات أراضي الخواص.
غير أن تطبيق هذا القرار عرف تحريفات أساسية جعلته لا يحقق حتى الأدنى مما كان متوقعا. فأراضي المعمرين لم تسترجع بكاملها إذ تم التغاضي عن الجزء الكبير من أراضي الاستعمار الخاص التي تم تفويتها لفائدة المعمرين الجدد؛ كما أن ما تم استرجاعه لم يتم توزيعه على صغار الفلاحين والمعوزين بدون أرض.
لا يمكن إنهاء الحديث دون ذكر أحد رجالات منطقة الغرب الذي قاوم كل مشاريع الإصلاح الزراعي الجادة، منذ أن كان وزيرا للفلاحة وصولا إلى تأسيس الاتحاد المغرب للفلاحة وبقائه رئيسا له حتى حين مماته. إنه’ أحمد منصور النجاعي’ الذي سخر كل حياته ليكون الناطق الرسمي لطبقة الرأسماليين الزراعيين الكبار وداعما أمينا للتوجهات الرجعية ضمن السياسات التنموية الرسمية.
ولا شك أن الكثير يتذكر الحملة التي خاضها منتصف التسعينيات من القرن الماضي، بدعم من وزير الداخلية، ضد وزير الفلاحة بغرض إسقاط مشرور تحرير الاقتصاد الوطني وفقا لمقتضيات إبرام اتفاقية إنشاء المنظمة الدولية للتجارة الحرة. وأدى ذلك إلى تحكيم ملكي أمر بالتدرج في إجراء عملية تحرير الاقتصاد المغربي.

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

يعيش النظام القائم ببلادنا أزمة عميقة سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي. وتشتعل الأزمة في ظل عجزه على الاستجابة للمطالب الشعبية ولجوءه للقمع كسياسة وحيدة، مما يؤشر على أن مربع الحكم تتبوؤه الأجهزة الأمنية الحامية لمصالح المافيا المخزنية.

فعلى المستوى السياسي تتمظهر الأزمة من خلال ارتباك الجهاز الحكومي وعدم قدرته على حل معضلة التعليم وإدماج الأساتذة العاملين بالعقدة في الوظيفة العمومية، واللجوء إلى مناورات مكشوفة تدعي التوظيف الجهوي، في الوقت الذي ليس هناك توظيف في الوظيفة العمومية وأن ما يدعيه النظام توظيف، لا يعدو أن يكون تشغيل بالعقدة، يخضع لمدونة الشغل السيئة الذكر بدل قانون الوظيفة العمومية الضامن لاستمرار المرفق العمومي والمتجاوز نسبيا لهشاشة الشغل. وتتنصل الحكومة والحزب الذي يترأسها من المسؤولية تارة، فيما تعتبر التشغيل بالعقدة في مجال التدريس خيارا استراتيجيا تارة أخرى. وهو في الحقيقة كذلك، فالسياسات النيوليبرالية التي يدعو إليها صندوق النقد الدولي والبنك العالمي توصي بتصفية الوظيفة العمومية برمتها وتقليص الموظفين إلى أقصى حد واللجوء إلى المناولة وإلى العقدة لتسيير المرافق العمومية التي تخضع هي بدورها إلى التصفية وتفويت مهامها للخواص. وتخوض الأحزاب الحكومية صراعات مقيتة تذهب حد التنابز بالألقاب والخوض في السفاسف بدل بلورة خطة حقيقة للاستجابة لتطلعات المواطنين، وهذه الصراعات الهامشية تندرج في إطار التسخين استعدادا لانتخابات 2021 التي يعرف الكل أن العزوف عنها سيكون عارما. وتتدخل أيادي الدولة المخزنية للعمل من أجل إضعاف حزب العدالة والتنمية والاستعداد لجعل حزب التجمع الوطني للأحرار يتبوأ المركز الأول وتعيين زعيمه المقرب من القصر رئيسا للحكومة، في خطة لم تعد تنطلي على أحد ولا يعيرها المواطنون أدنى اهتمام، على اعتبار أن الحكومة في المغرب لا تحكم وإنما تؤثث مشهد السلطة كما تؤثث أحزابها الحقل السياسي. أما السياسة المتبعة بالفعل، فيمارسها القصر من خلال المستشارين، لذلك فإن النظام السياسي برمته بما فيه الحكومة وأحزابها والمعارضة الشكلية وأحزابها والبرلمان والمجالس المنتخبة، فهو مرفوض من طرف الشعب الذي لا يتوانى في التعبير عن ذلك… أما في الجانب السياسي فإن الديمقراطية المخزنية، ديمقراطية الواجهة، لم تعد تنطلي على الشعب المغربي، الذي فقد الثقة في كل المؤسسات. وفي ظل الاستعدادات النضالية للجماهير الشعبية وتململ الحركة النقابية فإن شروط نهوض جماهيري أعتى وأوسع قائمة، بل إن انفجارا شعبيا جديدا مستلهما الحراك الشعبي الراقي في الجزائر ممكن جدا.

لذلك ونحن نحيي الذكرى ال24 لتأسيس النهج الديمقراطي علينا الاستمرار في خطواتنا لبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، بدءا بالحملة التواصلية وبتوسيع التنظيم وسط العمال والكادحين استعدادا  للإعلان عن التأسيس في المؤتمر الوطني الخامس. وعلينا الاستمرار أيضا في كل محاولات بناء الجبهة الديمقراطية، بدءا بالجبهة الاجتماعية التي خطونا خطوات في وضع لبنائها والحفاظ على علاقتنا السياسية بقوى اليسار ولو من خلال إصدار بيانات مشتركة كسرت حركة 20 فبراير المجيدة جدار الخوف.

ان عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية متى توفر الشرط الذاتي والذي يبنى في المعارك الشعبية والنضالات الجماهيرية على قاعدة البرامج والمطالب البعيدة المدى أو القريبة المدى ومنها جملة من المطالب المستعجلة نفصل فيها في عرض خاص متضمن في الصفحة السياسية من هذا العدد والتي تكمل تحليلنا السياسي هذا عبر تناول الشقين الاقتصادي والاجتماعي لازمة النظام.

أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

توفر قيادة تتكون من القوى السياسية اليسارية، وخاصة الحزب الشيوعي السوداني والقوى اللبرالية، العلمانية والإسلامية المعتدلة، والحركات الاجتماعية والنقابية والمجتمع المدني
أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

الرفض لأي انقلاب عسكري ولأي محاولة لسرقة الثورة او اجهاضها او ابقاء اي من رموز النظام البائد على سدة الحكم الانتقالي...
الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

مباشر من تماسينت شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.
مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

لتنسيق النقابي يعتبر أن تسوية ملف الأساتذة الذين فُرٍض عليهم التعاقد يتم عبر الإدماج بالوظيفة العمومية وأن المدخل الحقيقي رهين بمعالجة تشاركية لطبيعة المرفق العمومي
نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

إنّ حزب العمال الذي يتابع بانتباه شديد ما يجري في السودان الشقيق، والذي يجدّد انحيازه اللاّمشروط للثورة الشعبية ولطموحات شعب السودان العظيم في الحرية والعدالة
بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

اننا نعتبر الثورة السودانية المجيدة، انبعاث جديد ومتجدد للسيرورات الثورية التي تعيشها شعوب منطقتنا ضد الانظمة الاستبدادية عميلة القوى الامبريالية
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار

جددت النقابات التعليمية دعوتها لوزارة التربية الوطنية لبرمجة اجتماع خاص بالأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد...
النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار
الحزب الشيوعي السوداني في بيان هام بعد الانقلاب