النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية بجهة الرباط

بيان المجلس الجهوي

على خطى مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، عقد النهج الديمقراطي بجهة الرباط يوم الأحد 19 ماي 2019 مجلسه الجهوي، وبعد تدارسه الانعكاسات الاجتماعية الكارثية للاختيارات والسياسات الاقتصادية والاجتماعية التي ينهجها النظام المخزني، وما لها من أضرار وآثار كارثية على أوضاع أوسع الفئات الاجتماعية،فإنه يعلن ما يلي:

  1. يعتبر بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين مهمة آنية لا تتحمل أي تأخير من أجل توحيد نضالات الشعب المغربي وإيجاد القيادة الحقيقية لها القادرة على تحقيق مطالبها الآنية في أفق التغيير المنشود؛
  2. يندد بالأوضاع الاجتماعية المزرية التي تعيشها فئات عريضة من الشعب المغربي ضحايا السياسة المخزنية نتيجة الفقر وتكثيف الاستغلال لصالح التحالف الطبقي المهيمن من إقطاع وأعيان وملاكين كبار وذوي الجاه والسلطة؛
  3. يعلن دعمه المطلق لكل المعارك النضالية التي تخوضها فئات عريضة من الشعب المغربي من عمال وفلاحين وموظفين وحرفيين وتجار صغار ومعطلين وطلبة وفئات شعبية واسعة ضحايا الريع والنهب والاستحواذ على الأراضي والهشاشة والإقصاء…، ويدعو إلى توحيدها بما يحقق الديمقراطية والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة،
  4. يؤكد على مواصلة الاحتجاج حتى إطلاق سراح معتقلي الحراك الشعبي وكافة المعتقلين السياسيين والنقابيين واستعادتهم لحريتهم وتوقيف كل المتابعات والمحاكمات الصورية؛
  5. يطالب بوضع حد للتضييق الذي يطال القوى الديمقراطية والتقدمية والحية ببلادنا ومن بينها النهج الديمقراطي بالحرمان من وصولات الإيداع واستعمال القاعات العمومية وتعليق اللافتات…، ويعتبر أن هذا القمع المعمم والشامل لن يوقف زحف شعبنا نحو أهدافه المشروعة في الحرية والكرامة والمساواة والعدالة الاجتماعية؛
  6. يحتج على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الكارثية، وعلى الاستغلال المفرط والعبودية الحديثة التي تعاني منها الطبقة العاملة بالجهة، وبالأخص العاملات الزراعيات في كبريات الضيعات الفلاحية بالجهة: سهل الغرب، عاملات عطور المعازيز،… ضحايا الاستغلال المفرط والفاحش والتحرش الجنسي وحوادث السير والحرمان من أبسط الحقوق الشغلية…، ويدعو الدولة إلى فرض حماية الحقوق الأساسية للعمال وتطبيق قانون الشغل واحترام الحريات النقابية بالمقاولات الخاصة والضيعات الفلاحية وتشديد المراقبة على سلامتهم، وتدعيم جهاز تفتيش الشغل قانونيا وماديا وبشريا…؛
  7. يستنكر تراكم آلاف الأحكام الصادرة لفائدة العمال ضحايا انتهاك قوانين الشغل دون أن تجد طريقها للتنفيذ( حالة عمال مطاحن الساحل المعتصمين منذ خمس سنوات أمام مكتب وزير العدل بالرباط وعمال وعاملات قطاع النسيج بالرباط وسلا…)، ويدين الاستخفاف الرسمي بسلامة وحياة العاملات والعمال الزراعيين خصوصا، الذين يتم نقلهم جماعيا في وسائل النقل العشوائي مما يتسبب في حوادث سير مميتة تخلف سنويا العديد من القتلى والمعطوبين على مرأى من السلطات الإدارية والقضائية (فاجعة حادثة سير طريق مولاي بوسلهام والعرائش)؛
  8. يستنكر الوضع الكارثي للنقل الحضري والعمومي بالرباط والمدن المجاورة، الذي يضاعف من معاناة المواطنين/ات، خصوصا أمام تواطؤ السلطات الوصية بالعاصمة مع شركات تدبير النقل الحضري بعدم احترام دفاتر التحملات، وانتهاك الحقوق الشغلية والتغاضي عن انتشار النقل السري…؛
  9. يطالب بإيجاد حلول عملية لمشاكل الأحياء الصفيحية المنتشرة بمختلف مناطق الجهة (دوار الكرعة بالرباط، حي اولاد مالك بسيدي سليمان، سهب القايد بسلا…)، بما يحفط كرامة السكان ويضمن حقوقهم كاملة ويرفع عنهم الإقصاء والتهميش؛
  10. ينبه إلى خطورة الوضع البيئي بمختلف مناطق الجهة نتيجة استفحال التلوث البيئي بكل تلاوينه (الاستعمال المفرط وغير المعقلن للمبيدات والمواد الكيماوية من طرف أصحاب الضيعات الكبرى، مزارع إنتاج وتربية الدواجن بتمارة وتيفلت وتيداس…، الوضعية الكارثية للمطارح العشوائية للنفايات تاجموت بالخميسات نموذجا، شبكات تصريف المياه العادمة وما تشكله من تهديد للآبار والفرشة المائية والأنهار وكمثال مشروع واد أسيغاو وضاية الرومي بجماعة آيت أوريبل بالخميسات…)، ويدين سياسة الدولة في تدبير الموارد المائية والطبيعية القائمة على الاستغلال والنهب وتسخيرها لخدمة مصالح الرأسمال المحلي والأجنبي،كما يشدد على تغليب المصلحة العامة في تدبير الشأن البيئي بطريقة تحفظ خصوصيته الطبيعية والثقافية والحضارية؛
  11. يتضامن مع الفلاحة المعتقلة أمينة جبار وعائلتها ضد ما لحقها من ظلم وحكرة وتشريد من أرضها، ويطالب بالحرية لها وبالكف عن كل أشكال المضايقات التي تتعرض لها والاستجابة لمطالب الأسرة العادلة والمشروعة؛
  12. يدين الهجوم الممنهج للسطو على أراضي الدولة والأراضي السلالية (أولاد سبيطة بسلا، الأراضي السلالية الفلاحية في الغرب…) والملك الغابوي والبحري في المناطق الساحلية (تمارة، المهدية، بوقنادل…) من طرف مافيا العقار بتواطؤ السلطة؛
  13. يدعو كل القوى الديمقراطية والحية بالجهة إلى تشكيل جبهة سياسية واجتماعية للتصدي لكل المخططات المخزنية القائمة على تكريس الفساد والاستبداد والاستحواذ على خيرات الجهة؛
  14. يخبر بقرار تنظيم المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي يوم 14 يوليوز 2019 بالرباط، وجعله محطة تنظيمية على درب المهمة الآنية مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.
عن المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي- جهة الرباط
الرباط في 28 ماي 2019

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في المغرب منذ الاستقلال الشكلي إلى اليوم نتائج كارثية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية جعلته يحتل مراتب متأخرة في تقارير المنظمات الدولية ذات الصلة بالتنمية؛ ولم يكتف النظام بذلك بل دفعه جشعه الرأسمالي إلى وضع برامج استعجالية، وصاغ المخططات والقوانين في مختلف القطاعات للهجوم على حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتفكيك وإضعاف الخدمات العمومية ودعم القطاع الخاص على حساب القطاع العام.

ودفع تردي أوضاع الفئات الشعبية والجهات المهمشة إلى تنامي واتساع الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية؛ وتنوعت الأشكال النضالية وازدادت حدتها وصداميتها، وتعدد الفئات المشاركة فيها، وطالت مددها.

واستطاعت هذه النضالات أن تحقق بعض المكاسب، وتربك حسابات المخزن، وتحرجه وتعريه أمام الرأي العام الدولي؛ إلا أن ذلك لم يرق إلى مستوى طموحات الجماهير الشعبية، ولم يستجب لمطالبها المشروعة؛ ورغم كل هذه التضحيات فإنها لم تتمكن من إيقاف المخططات الأساسية التي يعمل المشروع المخزني على تمريرها بالمناورات والقمع والترهيب.

ويبقى السؤال الذي يؤرق كل اليساريات وكل اليساريين وكل الرافضات والرافضين لفساد واستبداد المخزن هو: ما العمل لمواجهة تغول المخزن؟

وقبل محاولة تقديم بعض عناصر الإجابة عن هذا السؤال لابد من فهم الأسباب الحقيقية لهذهالعنجهية التي يتعامل بها النظام مع نضالات الجماهير الشعبية والاستهتار الذي يطبع سلوكه تجاه إطارات المجتمع من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وتجاه الحراكات والاحتجاجات الشعبية.

رغم تعدد وتنوع واتساع هذه النضالاتالشعبية فإن النظام يلعب على نقط ضعفها، ويعتبر أنها لا تشكل خطورة على مصالحه ولا تهدد استقراره، ويعتقد أنه قادر على تحملها ويمكنه الالتفاف عليها بالمناورات أو بالقمع؛غير أن ماينساه النظام هو كون هذه النضالات، ومهما كان حجم المكتسبات التي تحققها، تراكم الدروس والتجارب وتعري خطابات الهزيمة والاستسلام، وتساعد على تجاوز معيقات تطور الحركة النضالية وتحقيق قفزات نوعية في المستقبل.

خلال السنوات الأخيرة قدمت الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية تضحيات جسيمة وخاضت نضالات كبرى عاملها النظام بالقمع تارة وبالمناورات والتجاهل تارة أخرى؛ وإن كانت قد فرضت على النظام بعض التنازلات في هذه القضية أو تلك فإنها لم تتمكن من فرض التراجع عن الهجوم الشامل للنظام على الحقوق والمكتسبات الشعبية.

ودون الخوض في الشروط الموضوعية لهذه النضالات ومدى تطور قوى الإنتاج والإكراهات الجيوسياسية فإن نقطة الضعف الذاتية الأساسية لهذ النضالات هي حالة التشتت التي طبعتها سواء في الزمن والمكان او الأهداف أو الجهات الداعية أو الفئات المشاركة.

إن حالة التشتت التي تعاني منها النضالات الشعبية تجعلها غير قادرة على بناء القوة الضرورية لتحقيق مهامها كاملة وتضعف قدرتها على التصدي للقمع ولمناورات المخزن وتسهل عليه إيجاد الأشكال والوسائل لكسرها وإطفاء شعلتها؛ وتعمل أبواق الدعاية المخزنية جاهدة على إعطاء الانطباع بضعف مردودية هذه النضالات وتجعلها غير واضحة للمنخرطات والمنخرطين فيها، لزرع الإحباط واليأس وسطهم.

إن هذه النضالات ضرورية لتتمكن كل فئة مشاركة فيها من الحد من خطورة المخططات والمشاريع المخزنية التي تعنيها مباشرة، ومن أجل مراكمة تجاربها النضالية والاستعداد لخوض معارك أشمل وأشرس، والوعي بضرورة بناء القوة النضالية القادرة على تحقيق أهدافها المشروعة.

لا جدال في كون اللحظة التاريخية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تفرض على الجماهير الشعبية وإطاراتها المناضلة المزيد من النضالات والتضحيات؛ ومن أجل توحيد جهود هذه النضالات وتثمينها وجعلها قادرة على تحقيق أهدافها لا بد من حوار بين كل المكونات المشاركة في هذه النضالات من أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وقادة الحراكات والاحتجاجات الشعبية؛ ويجب تشجيع كل المبادرات التي تعمل في هذا الاتجاه من خلال تنظيم نقاش بين هذه المكونات أو بناء أدوات أو آليات للعمل على تحقيق هذا الهدف ومنها الجبهة الاجتماعية.

إن الاستمرار في العمل على توفير شروط الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين يتكامل مع فتح حوار حول آفاق الحراكات الشعبية ومواصلة الجهود من أجل بناء الجبهة الديمقراطية والجبهة الميدانية؛ وهذه المهام المتعددة والمتنوعة يفرضها واقع الصراع الطبقي في مجتمعنا من أجل إنجاز التغيير المنشود وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية.


لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

يصدر المجلس الأعلى للحسابات تقارير حول المؤسسات العمومية تعدد الإختلالات الخطيرة التي تعاني منها وتشير الصحافة
لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

من وحي الاحداث 324: في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن
من وحي الاحداث 324: في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/09/VD-324.pdf    
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المكتب الجامعي المجتمع يوم 12 شتنبر 2019 الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: - تندد بالهجوم المتصاعد على الحريات ومكتسبات وحقوق...
بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

اليسار والعمل الوحدوي

 مناسبة هذا العرض هي إحياء الذكرى الثانية لافتقادنا للرفيق محمد معروف. عرفت هذا الرفيق للمرة الأولى يوم 04 شتنبر 1979...
اليسار والعمل الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 08 شتنبر 2019، حيث...
النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو لمسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر 2019 العاشرة صباحا ممركزة بالرباط من باب الأحد...
دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في...
افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي VD N° 323 pdf
العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

من يستحق النصب التذكاري حقيقة

من وحي الأحداث من يستحق النصب التذكاري حقيقة
من يستحق النصب التذكاري حقيقة

 البيان الصادر عن المجلس الوطني للمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف

وحدة العمل والنضال من أجل إعمال مضامين الميثاق الوطني لحقوق الإنسان ووضع حد لمسلسل التضييق على الحقوق والحريات وإطلاق كافة المعتقلين السياسيين
 البيان الصادر عن المجلس الوطني للمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف

احتجاجات لعمال الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

عمال الحراسة والنظافة FNE بالرباط سلا القنيطرة بالتعليم يحتجون على تأخر الأجور ويحملون الشارة ويضربون عن العمل الثلاثاء 10 شتنبر...
احتجاجات لعمال الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي بالاكشاك

العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي بالاكشاك
العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي بالاكشاك

العدد المزدوج 321-322 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد المزدوج 321-322 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً VD N° 321-322 EN PDF
العدد المزدوج 321-322 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

من أجل مفهوم أشمل لظاهرة الاعتقال السياسي

من وحي الأحداث من أجل مفهوم أشمل لظاهرة الاعتقال السياسي
من أجل مفهوم أشمل لظاهرة الاعتقال السياسي