بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي:

15 يونيه، اليوم الوطني للعمال الزراعيين، محطة نضالية خالدة من أجل المطالب المشروعة وعلى رأسها توحيد الحد الأدنى للأجور في القطاعين الفلاحي والصناعي، ومن أجل الحقوق وكافة مقومات الحياة الكريمة      

تحل اليوم 15 يونيو الذكرى 26 للمعركة البطولية التي خاضها لأزيد من ثلاثة أشهر متواصلة عمال ضيعة الخير والبركة بمنطقة سيدي قاسم التي كانت تسيرها شركة كوماكري قبل أن يتم تفويتها في إطار عملية الخوصصة. وقد تميزت هذه المعركة بالإضراب المستمر عن العمل مع الاعتصام الجماعي بالضيعة وبالاعتقالات التعسفية والأحكام الجائرة. وعلى إثرها اتخذت الجامعة قرار اعتبار 15 يونيه من كل سنة يوما وطنيا للعمال الزراعيين، تخليدا لهذه الملحمة النضالية وتقديرا لتضحيات العاملات والعمال الزراعيين وأدوارهم الحيوية في إنتاج غداء شعبنا والإنتاج الزراعي بشكل عام؛ ومن أجل الوقوف على أوضاعهم ونضالاتهم المتواصلة ضد الاستغلال والتمييز ومن أجل الكرامة والعمل اللائق وباقي الحقوق الإنسانية المشروعة الأخرى.

إننا في الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي إذ نحيي هذا اليوم الوطني مستحضرين مغزاه النضالي الكبير وأوضاع العاملات والعمال الزراعيين على ضوء الأوضاع العامة ببلادنا؛ نسجل ما يلي:

  • التدهور الخطير للأوضاع المعيشية للعاملات والعمال الزراعيين نتيجة انهيار قدرتهم الشرائية والتكثيف المتنامي لاستغلالهم من طرف الباطرونا الجشعة وتدهور ظروف العمل وشروط الصحة والسلامة مع استمرار الدولة في تكريس التمييز ضدهم فيما يخص ساعات العمل اليومية والحد الأدنى القانوني للأجر قياسا بما هو معمول به في قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات.
  • التمكين الرسمي للباطرونا الزراعية من مختلف الامتيازات المادية القانونية تحـت ذريعة دعم “الاستثمار” وإطلاق يدها للإجهاز على مكتسبات العمال وخرق قوانين الشغل والضمان الاجتماعي من خلال تكريس الضعف الفاضح للإطار التشريعي للأجهزة المكلفة بالتفتيش وانعدام فعالية إجراءات الردع الجاري بها العمل، فضلا عن النقص المهول والمقصود في الموارد البشرية للجهازين المذكورين وفساد عدد من العاملين فيهما.
  • استمرار الحكومة في تحين الفرص والبحث عن مختلف المسوغات لتمرير القانون التكبيلي للإضراب بدعوى “تقنين ممارسته” والتغاضي على استهداف المناضلين/ات النقابيين بالتسريح وتلفيق مختلف التهم وتنامي “الاجتهادات” القضائية التراجعية، المضادة لروح القانون ولمبادئ الإنصاف، إضافة إلى مختلف أشكال التضييق عن الحق في التنظيم وعن الحريات النقابية.
  • ضعف دخل الفلاحين الكادحين واشتداد معاناتهم من مختلف أشكال المضاربة، وتدهور أحوال البادية بسبب إهمالها من طرف الدولة وحكوماتها المتعاقبة وانهيار الخدمات الاجتماعية وغيرها من الخدمات الضرورية الأخرى.
  • تنامي الوعي النقابي في صفوف العاملات والعمال الزراعيين في مختلف جهات البلاد، والتحاق الآلاف منهم بصفوف الجامعة وانتظامهم في إطار النقابة الوطنية للعمال الزراعيين، وخوضهم باستماته للعديد من النضالات القوية رغم كل التحديات والظروف الصعبة التي يواجهونها.

إننا في الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ونحن نخلد اليوم الوطني للعمال الزراعيين كمحطة مشرقة ضمن تاريخ النضال النقابي العمالي وغنية بالدروس، وبقدر ما نعتز بما حققه العمال والعاملات الزراعيون المنضوون تحث لواء الجامعة من انجازات، أهمها الاستفادة من التعويضات العائلية ومن الحق في الترسيم واستقرار العمل و فرض تطبيق القانون وانتزاع التصريح المنتظم بالآلاف منهم لدى الضمان الاجتماعي (CNSS) واستفادتهم من التغطية الصحية الإجبارية والتعويض على فقدان الشغل وغير ذلك من الحقوق والمكتسبات التي تم انتزاعها  بفضل تضحياتهم وإصرارهم ودعم ومساندة الرأي العام والقوى المناضلة من أجل حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية، فإننا مدعوون إلى تقوية النضال والتضامن على كافة المستويات، المحلية والجهوية والوطنية، أكثر من أي وقت مضى قصد تحصين المكتسبات ومواجهة ما يستهدفها من مخططات قصد الإجهاز عليها، إلى جانب تقوية النقابة الوطنية للعمال الزراعيين حتى تلعب أدوارها النضالية والتأطيرية ضمن مختلف أجهزة الجامعة ومكوناتها. ونعلن بهذه المناسبة ما يلي:

  1. تأكيد تضامننا التام مع العاملات الزراعيات المغربيات المهاجرات لإسبانيا وغيرها من الدول الأوروبية ونحمل الحكومة المغربية وكذا السلطات الإسبانية والأوروبية كامل المسؤولية في اتخاذ كافة التدابير القانونية والعملية لحفظ كرامتهن وضمان حقوقهن.
  2. نطالب الدولة مجددا بوضع حد لاستمرار التمييز ضد العاملات والعمال الزراعيين عبر الإلغاء دون تماطل إضافي للفرق بين الحد الأدنى للأجور الفلاحي ونظيره في باقي القطاعات تطبيقا لاتفاق 26 ابريل 2011 الذي يلزم الدولة والباطرونا بذلك من جهة، وإلى تحمل كامل المسؤولية في فرض تطبيق كافة مقتضيات قوانين الشغل، على علاتها من جهة أخرى.
  3. نطالب الحكومة باتخاذ إجراءات مستعجلة للنهوض بشروط الصحة والسلامة داخل الضيعات والشركات الفلاحية وخلال نقل العاملات والعمال، ووضع حد للمآسي الناتجة عن نقلهم عبر الشاحنات وغيرها من وسائل نقل البضائع وما تتسبب فيه من حوادث خطيرة ومميتة.
  4. نطالب بحماية القدرة الشرائية للعاملات والعمال وندعو إلى المزيد من النضال من أجل إقرار زيادة حقيقية في الأجور تتدارك فعلا ما عرفته القدرة الشرائية لعموم المواطنات والمواطنين من تدهور خطير.
  5. نطالب بوقف تجريم العمل النقابي وإلغاء الفصل 288 وسحب مشروع القانون المكبل للإضراب.
  6. نحذر من تنامي استعمال القضاء في الإجهاز على المكتسبات البسيطة للعاملات والعمال والتضييق على الحريات النقابية وندعو للتصدي لهذه الظاهرة بكافة الوسائل المشروعة.
  7. نطالب بتعديل القوانين المنظمة للحماية الاجتماعية والصحية ولحوادث الشغل والأمراض المهنية بما يحقق الحماية الفعلية من آثار الشيخوخة والعجز والرعاية الصحية للمتقاعدين والمشتغلين وضمان كرامتهم.
  8. ندعو للتصدي للسمسرة في اليد العاملة الزراعية والتنديد بتسييد الهشاشة والفقر في صفوف العاملات والعمال الزراعيين وتعرضهم لشتى أنواع الاستغلال والتحرش.

إن الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي وهي تحيي عموم العاملات والعمال الزراعيين ببلادنا؛ فإنها تدعوهم بمناسبة يومهم الوطني النضالي الخالد، إلى المزيد من الالتفاف حول الجامعة والنقابة الوطنية للعمال الزراعيين التابعة لها ومواصلة النضال المشروع لتحقيق مطالبهم وحماية مكتسباتهم التي انتزعوها بفضل تضحياتهم، وإلى نبد كل أشكال التفرقة وتمتين التضامن مع كافة النضالات النقابية والعمالية والشعبية المشروعة، من أجل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، ومغرب الكرامة والحرية والمساواة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي
الرباط في 15 يونيه 2019

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل الاجتماعي، ندوات عمومية، لقاءات مباشرة، ومنها منابر مواقع اعلامية كالحوار المتمدن، نشرات وكراسات، جريدة النهج الديمقراطي، مجلة التحرر وغيرها. فبالقدر ما هي حالة اعلامية تعكس الحاجة الى فضاء ديمقراطي للحوار والتواصل، بالقدر ما تعكس ارادات لتبادل النقد وتقييم اوضاع عامة مركبة بين الاممي والاقليمي والمحلي.غير أن تلك المبارات والارادات تبقى غير مهدفة وغير منظمة، يتيه فيها التحليل بين التكتيك والاستراتجية وهو ما يضيع مرة أخرى تلك الجهود الرامية الى تجاوز الوضع القائم الى وضع أرقى يمسك من خلاله الماركسيون باطارهم المرجعي ويشيدون أدوات الصراع الطبقي وفق برنامج سياسي يروم التغيير المنشود.

إن الوضع الذاتي للقوى السياسية والمجتمعية التي من المفترض أن تقود نضال الشعب المغربي هو نقطة الضعف الخطيرة التي تعرقل أي تقدم. فالقوى الديمقراطية ضعيفة نسبيا ومشتتة وتعتريها ميولات ليبرالية، تفقد التنظيمات عناصر قوتها الجماعية لفائدة الفرد وتقديس الأشخاص. أما القوى الماركسية فهي تعاني من التشضي والتشرذم وبعضها يتسمك بالحلقية أو بنظرة استعلائية وبالدغمائية. كما تتقوى الاتجاهات اليمينية وسط اليسار الديمقراطي. ويتميز اليسار بجناحيه الديمقراطي والديمقراطي الجذري بالتشتت وضعف الانغراس وسط الجماهير الشعبية.

– أما الحركات الاجتماعية فهي الأخرى، في أغلبها، تعاني من أمراض خطيرة: فالحركة النقابية وصلت إلى مستوى خطير من الضعف. وتعترض محاولات المناضلين النقابيين المخلصين تصحيح أوضاع الحركة النقابية عراقيل وتحديات كثيرة بفعل هيمنة البيروقراطيات النقابية وتواطؤها مع المخزن وعجز التوجه الديمقراطي، على الأقل في الفترة الحالية، على التقدم في إنجاز أهدافه المتمثلة في دمقرطة العمل النقابي وتوحيد النضال النقابي في أفق بناء جبهة نقابية موحدة وجعله في خدمة الطبقة العاملة. وهذا ما يفرض المزيد من تقييم وتصحيح إستراتيجيتنا في العمل النقابي. وتعرف حركة المعطلين نوعا من الانحسار يجب العمل على تجاوزه من خلال مراجعة أهدافها وأساليب عملها وتطوير تنظيمها وتعزيز المبادرات الرامية إلى توحيدها. ناهيك عن أوضاع الحركة الطلابية في غياب عمل نقابي يؤطره الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، رغم تسجيل محاولات جدية لتوحيد هذه الحركة وتصحيحها. وبالرغم من خروج فئات اجتماعية جديدة للاحتجاج بشكل مكثف لكنها تفتقد، في كثير من الأحيان، إلى التنظيم والوحدة.. ومثير للجدل كيف برزت بيننا حراكات شعبية قوية مستعدة نضاليا الى أبعد مدى، ولم تجد من الماركسيين من يتحمل المسؤولية للعمل وسطها والمساهمة في التأطير والتنظيم. هي الحالة التي تدفع كل الماركسيين الى ترتيب الأسئلة الحقيقية للتنظيم السياسي المعبر عن هموم الجماهير الكادحة الطبقة العاملة بالأساس؟

وبصدد الحوار بين الماركسيين، انطلقت مؤخرا نقاشات في صفوف اليساريين بشكل عمومي جماهيري أو بشكل داخلي حول مبادرة النهج الديمقراطي في الشروع في تنفيذ احدى سيروراته الأربعة أي بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين، وبرزت تعبيرات تدعم هذا الطرح نظريا وتبدي استعدادها لمواصلة النقاش حول سبل البناء وتصوره العام. بينما تخلف البعض وتحلل من المبادرة أو خالها بدعوى التجاوز وعدم تناغم المبادرة مع سياق المرحلة التي تتطلب تجاوز الفكرة في حد ذاتها.فقد علمنا التاريخ القريب من ثمانينات القرن الماضي كيف حسم الأمر بين الماركسيين والشعبوين عندما كانت بروليتاريا روسيا أقلية صاعدة بينما كان الفلاحون هم أغلبية السكان لكن في حالة نكوص، فراهن الماركسيون على الطبقة العاملة ليس تنبئا بل دراسة مؤشرات تطور التشكيلة الاجتماعية ليكون توجههم موفقا في الرهان التاريخي على البروليتاريا. نحن في المغرب بصدد تحولات سريعة تعم التشكيلة الاجتماعية، وتشكل فيها الطبقة العاملة محور الصراع. ومن الممكن جدا بل من المؤكد أن يشكل بناء التعبير السياسي على هذه الطبقة وعموم الكادحين لحظة تاريخية فارقة.

فالمطلوب من جميع الماركسيين المغاربة وخاصة منهم الشباب المباردة لتوسيع فضاءات الحوار حول هذه المهمة النتاريخية وبأشكال مختلفة، بعيدا عن الحلقية والنزعات الاستعلائية عن الجماهير وبروح وحدوية تؤسس لمرحلة جديدة من الصراع الطبقي نبني من خلالها أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير، نقابة عمالية ديمقراطية، تجارب نسائية وشبيبية وحدوية متجدرة وسط الجماهير.

ان الحوار ليس هدفا في حد ذاته، وليس ترفا فكريا، كما أنه ليس مفتوحا من دون أهداف أو رهان. بل يشكل إحدى الآليات التي نؤسس لها بشكل جماعي ومسؤول على خطى البناء الجماعي لهذا الصرح التاريخي الذي أفنى شهداؤنا أعمارهم من أجل تحقيقه كواقع ملموس على أرض المغرب.


قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهراتواغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية بيـــــــــــان إن حزب العمال: - اعتبارا لكون المرشّحين للدور الثاني من...
حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟ انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل...
افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط الأحد 6 أكتوبر 2019

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، نظمت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط يوم الأحد 6 أكتوبر 2019، احتجاجا على ما آلت إليه أوضاع المدرسة العمومية والعاملين بها.
فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط  الأحد 6 أكتوبر 2019

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم كل الدعم لجريدة العمال والكادحين كل الدعم للاعلام المناضل ضد...
صدر العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

تحت شعار " من اجل تعليم مجاني وجيد " يخلد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببوعرفة اليوم العالمي للمدرس الذي اختارت له منظمة اليونسكو هذه السنة 2019 شعار " المعلمون الشباب
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً pdf VD n° 327
العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

من وحي الأحداث في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور
في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت FNE تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف

اليوم ،السبت 5 أكتوبر 2019 بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تكريم لأساتذة التعليم "المعتقلين السياسيين لحراك الريف الأستاذ محمد جلول ، الأستاذ محمدالمجاوي ، الأستاذ يوسف الحمديوي بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط
فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت  FNE  تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف