البيان العام الصادر
عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب

عقد النهج الديمقراطي بجهة الجنوب مؤتمره الثاني بمقر CDT بأكادير يوم 14 يوليوز 2019 تحت إشراف الكتابة الوطنية وتحت “نحو بناء حزب العمال – ات والكادحين –ات” فبعد النجاح الذي عرفته كل محطات المؤتمر بالمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي ومناقشة مشاريع الأوراق والمصادقة عليها، والتداول في المستجدات الدولية والوطنية والجهوية على جميع الأصعدة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وفرز كتابة جهوية جديدة يسجل المؤتمر ما يلي :

√ على المستوى الدولي والإفريقي والعربي والمغاربي :

– استمرار الأزمة الخانقة للنظام الرأسمالي الامبريالي العالمي منذ الهزة التي عرفها سنة 2008 على إثر انهيار الأسواق المالية العالمية، هذه الأزمة التي هي وليدة بنية اقتصادية واجتماعية قائمة على تناقض عدائي بين الرأسمال والعمل المأجور، تحاول الدول الامبريالية الكبرى تصريفها على كاهل الشعوب وفي مقدمتها الطبقة العاملة وكادحي الجماهير الشعبية مع ما رافق هذه الازمة من صعود لليمين المتطرف الذي حصد المرتبة الاولى في الانتخابات الاوربية.
– اشتداد الصراع بين الامبرياليات العالمية حول المواقع الجيوستراتيجية، مع استمرار الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة من أجل التحكم في التجارة العالمية.
– استمرار السيرورة الثورية بالمنطقة العربية والإفريقية والمغاربية جسدتها مجمل الثورات التي يقودها الشعبين الجزائري والسوداني

√ على المستوى الوطني:

– استمرار أزمة النظام المخزني نتيجة طبيعته التبعية والاستبدادية القائمة على بيع ورهن كل خيرات الشعب المغربي للرأسمال الريعي المحلي والأجنبي وضرب كل المكتسبات التاريخية التي حققها الشعب عبر نضال مرير وفي مقدمته الطبقة العاملة من تعليم وصحة وشغل وكل الخدمات الاجتماعية مع استمرار عزلة النظام السياسية بمعية أحزابه الملتفة حوله.

√ على المستوى الجهوي :

* على مستوى قطاع التعليم:

سجل المؤتمر استمرار النظام في ضرب مجانية التعليم العمومي، واستمرار معاناة طلبة الطب بالجهة نتيجة التأخر الحاصل في بناء القطب الاستشفائي الجامعي بالجهة.

* على مستوى قطاع الصحة:

– وقف المؤتمر على التدهور المستمر لقطاع الصحة بالجهة من غياب مستشفيات عمومية بمواصفات معمول بها دوليا، وقف المؤتمر على معاناة ساكنة القرى جراء لذغات العقارب والسموم وغياب الأمصال المضادة لها مما أدى إلى وفيات للمواطنين في عديد المناطق.
– استمرار غياب مستشفى جامعي بالجهة.

√ على مستوى القطاع الفلاحي والمائي والبيئي.

استمرار النظام المخزني في التركيز على الفلاحة الاستغلالية التصديرية عوض السيادة الغذائية مما أدى إلى تدهور الفرشة المائية وزحف التصحر والتلوث في عديد المناطق (تارودانت، أولاد تايمة، أشتوكة أيت باها…) حيث يتم الاستعداد لتصفية مياه البحر واستعمالها في السقي.
– معاناة ساكنة العالم القروي في التزود بالماء الصالح للشرب
– تحويل الهدف الأساسي لمشروع سد أولوز تارودانت من تغدية الفرشة المائية لسهل سوس ماسة إلى سقي ضيعات المعمرين الجدد.
– استفراد مندوبية المياه والغابات بكراء أراضي الساكنة رغم رفضها من طرف المجالس الترابية.
– استمرار النظام في نزع أراضي الفلاحين الفقراء، منطقة اسندالن تارودانت شركة لافارج، التحديد الغابوي، وهجوم لوبيات الرعي الجائر على ممتلكات الفلاحين الفقراء.
– استمرار تماطل وتهاون مندوبية وزارة الفلاحة بالجهة في محاربة الأمراض الفلاحية الحشرة القرمزية لنبتة الصبار واللوز.

√ على مستوى قطاع السياحة

سجل المؤتمر مواصلة النظام لسياسة التفاضل لصالح اللوبيات المتحكمة في القطاع.
– التمييز في أثمنة الرحلات الجوية الدولية والوطنية.

√ على مستوى قطاع الشغل.

وقف المؤتمر عند مشروع قانون الإضراب الذي يسابق النظام المخزني الزمان لتمريره وسحب سلاح حق الإضراب من أيادي الطبقة العاملة، نزولا عند املاءات الرأسمال الأجنبي والوطني، ويسجل المؤتمر :
• استمرار تسريحات العمال والطرد التعسفي من العمل بسبب الانتماء النقابي. ( العمال /ت الزراعيين، عمال/ت الفنادق، عمال/ات النظافة والتدبير المفوض، عمال/ت التصبير
• استمرار الباطرونا في عدم التصريح بالعمال/ت لدى الضمان الاجتماعي،
• التمييز في الحد الأدنى للأجر بين القطاع الصناعي والفلاحي.
• غياب التأمين على الأمراض المهنية الخطيرة
• غياب وسائل الوقاية الصحية للطبقة العاملة داخل مواقع الإنتاج.
• استمرار نقل العمال /ت في وسائل نقل لا تحترم سلامتهم الصحية مما أدى إلى عشرات الضحايا في صفوف الطبقة العاملة خصوصا الزراعية نتيجة حوادث سير مميتة.
• وقف المؤتمر عند أوضاع أبناء /ت العاملات والعمال وغياب دور للحضانة مخصصة لهم.
• حق المعطلين/ت أصحاب الشهادات العليا في الشغل.
وأمام هذه الاوضاع فإن المؤتمر الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب يعلن للرأي العام الدولي والوطني ما يلي :
• يهنئ كافة المؤتمرات والمؤتمرين بجهة الجنوب على نجاح مؤتمرهم الجهوي الثاني رغم المنع والتضييق.
– تضامنه المطلق مع ثورة الشعب السوداني ضد الطغمة العسكرية الحاكمة مع تأييده لكل الخطوات الصادرة عن جبهة قوى الحرية والتغيير مع دعمه وتثمينه للعمل الجبار الذي يقوم به الحزب الشيوعي السوداني في توحيد نضال الشعب السوداني، كما لا يفوت المؤتمر أن يعلن دعمه لنضال الشعب الجزائري الشقيق في نضاله ضد النظام العسكري الشائخ ويدعو كل القوى الديمقراطية والتقدمية في الجزائر إلى توحيد قواها وفرز قيادتها من أجل قيادة ثورة الشعب الجزائري حتى النصر.
• تضامنه مع نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني وعملائه، ودعمه للوحدة الوطنية الفلسطينية ووحدة المقاومة ضد العدو الصهيوني وضد كافة المخططات الامبريالية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية ( صفقة القرن / الندوة الاقتصادية بالبحرين…) من أجل بناء الدولة الديمقراطية العلمانية على كامل تراب فلسطين وإطلاق سراح الاسرى وعودة المهجرين واللاجئين.
• ادانته للعدوان الرجعي الامبريالي على الشعب اليمني.
• إدانته للسياسات اللاشعبية واللاديمقراطية للنظام المخزني ضد إرادة الشعب المغربي المتمثلة في الهجوم على المكتسبات التاريخية (الشغل، الصحة،السكن،التعليم…)
• دعمه لنضال الحركة الامازيغية الديمقراطية، ومطالبته بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية، حتى تتبوأ مكانتها الطبيعية كثقافة ولغة رسمية وطنية. وإدانته الاستمرار في محاولات طمس الثقافة والهوية الامازيغية (منع الأسماء الامازيغية، نزع الأراضي، كما يتضامن مع نضالات تنسيقية اكال
• تضامنه مع الطبقة العاملة في نضالاتها البطولية (العاملات الزراعيات بشركة صبروفيل وروزا فلور والقباج…. بأشتوكة أيت باها، ساكنة اسندالن ضد شركة لافارج…) وكافة نضالات الشعب المغربي بكل فئاته من أجل العيش الكريم والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

عن المؤتمر الثاني للنهج الديمقراطي بالجنوب
أكادير 14 يوليوز 2019

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب ودرس الثورة

وسائل التواصل الجديدة سلاح بيد الشعوب تستعملها في تنظيم وحشد قواها وقت الثورة
الشعوب ودرس الثورة