اللقاء الوطني التشاوري الثاني لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب- لجنة المتابعة
                                                  بـــــلاغ
. نجاح اللقاء الوطني التشاوري الثاني، وتشكيل لجنة متابعة مشكلة من رئيس أوطم المنتخب خلال المؤتمر الوطني السادس عشر، وممثلين عن عدد من الفصائل الطلابية التقدمية العاملة في اوطم ومناضلين سابقين في أوطم؛
• تنظيم ملتقى وطني للحوار الطلابي لنقاش القضايا التي تهم الطلبة المغاربة، والعمل على إحياء الجريدة التاريخية لاوطم “الطلبة”.
• العمل على إعادة تشغيل المقر بتنظيم أنشطة وفعاليات داخله؛
• تخليد ذكرى 23 مارس في المواقع الجامعية وعبر مسيرة ممركزة بمدينة الدار البيضاء يوم الأحد 26 مارس 2017.


انعقد كما كان مقررا يومه الأحد 26 فبراير بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، اللقاء الوطني التشاوري الثاني لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي لأوطم، تحت شعار: “لنناضل جميعا لأجل تحصين المقر المركزي لأوطم واستعادة دوره الإشعاعي “في ظروف جيدة اتسمت بتفاعل ديمقراطي بين جميع المشاركات والمشاركين في هذه المحطة الثانية. وفي بداية اللقاء وقف الحاضرون دقيقة صمت ترحما على روح شهيد الحركة الطلابية “ايت الجيد بنعيسى” والذي تعرض لهجوم من طرف القوى الظلامية يوم 25 فبراير 1993، وعلى كافة شهداء الحركة الطلابية والشعب المغربي.
وقد عرفت الجلسة الافتتاحية تقديم لجنة المتابعة المنتخبة خلال اللقاء الأول للتقريرين الأدبي والمالي مع طرحها لجملة من الاقتراحات العملية، وإلقاء كلمة الرفيق محمد بوبكري التي ثمن من خلالها مقترحات لجنة المتابعة ومساهمته بأفكار منهجية لتفعيل بعضها ، كما تفضل النقيب عبد الرحمان بن عمرو بتقديم توضيحات بشأن الخروقات القانونية والمسطرية التي شابت الحكم الاستعجالي القاضي بإفراغ الحارسين من مقر أوطم وسبل التصدي لها.
كما تخلل هذه الجلسة الافتتاحية إلقاء كلمات بعض المواقع الجامعية والفصائل الطلابية التقدمية المشاركة في اللقاء (النهج الديمقراطي القاعدي الماوي، التوجه القاعدي، الطلبة الطليعيين، الطلبة الثوريون، طلبة اليسار التقدمي، الطلبة الديمقراطيين التقدميين، الطلبة الثوريون- انصار تيار المناضل-ة) ، والتي تفاعلت بشكل إيجابي مع مقترحات لجنة المتابعة والمساهمة بطرح مقترحات أخرى. وقبل اختتام الجزء الأول من اللقاء ألقى ممثل عن تنسيقية المنظمات الديمقراطية المغربية بفرنسا من أجل الكرامة ضد الإفلات من العقاب وضد الحكرة كلمة لتأكيد دعمها للمجهودات التي تقوم بها لجنة المتابعة والانخراط في كل المبادرات النضالية التي تتم بلورتها.
وبعد نقاش مستفيض تميز بالوضوح والإيجابية وتغليب روح المسؤولية، وحرص الجميع على تحصين هذه المبادرة والصمود لأجل تطويرها خدمة لأهدافها الديمقراطية النبيلة، خلص اللقاء الوطني التشاوري الثاني إلى:
1- تجديد إدانته لاستعمال القضاء الاستعجالي في إفراغ الحارسين من مقر أوطم، تمهيدا لتفويته لوزارة الشباب والرياضة، ضدا على حق الطلبة في التنظيم النقابي؛
2- تثمين هذه المبادرة والتشبث بها وتحصينها بما هي خطوة نضالية ضرورية على طريق إيقاف مصادرة المقر المركزي ل ا.و.ط.م؛
3- تثمين الجهود المبذولة من طرف هيئة الدفاع التي تطوعت للترافع لفائدة ا.و.ط.م؛
4- التأكيد على ضرورة إعادة تشغيل المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بما هو خطوة في اتجاه استرجاع دوره الإشعاعي؛ وتنظيم ورش طلابي لتهييء المقر.
5- تشكيل لجنة للمتابعة مكونة من: محمد بوبكري رئيس المؤتمر السادس عشر ومجموعة من قدماء العاملين في الاتحاد وممثلي عدد من الفصائل الطلابية الحاضرة، (اليسار التقدمي، الطلبة الديمقراطيين التقدميين، الطلبة الثوريين، النهج الديمقراطي القاعدي الماوي، الطلبة الطليعيين)، والتأكيد على أن اللجنة ستبقى مفتوحة في وجه كل الفصائل الديمقراطية العاملة من داخل كل المواقع الجامعية؛
6- العمل على عقد ملتقى وطني للحوار الطلابي مفتوح في وجه جميع المناضلين والفصائل الطلابية الديمقراطية، لتدارس السبل والإجراءات النضالية والتنظيمية الكفيلة بإعادة الانبعاث التنظيمي لاوطم كمنظمة جماهيرية، ديمقراطية، تقدمية ومستقلة، وإعادة إصدار الجريدة المركزية لاوطم “الطلبة”؛
7- تخليد ذكرى 23 مارس داخل الجامعة المغربية وخارجها، عبر تنظيم مسيرة ممركزة في مدينة الدار البيضاء بوم الأحد 26 مارس 2017 ابتداء من الساعة 10 صباحا (سيعلن عن شعار المسيرة ونقطة انطلاقها في القريب العاجل)؛
8- اتخاذ جميع الاجراءات القانونية والنضالية الكفيلة بإيقاف تنفيذ قرار الإفراغ الصادر عن المحكمة
الابتدائية بالرباط ضد الأخوين محمد وابراهيم فرحان حارسي المقر؛
9- العمل على إطلاق مبادرة وطنية لتجميع أرشيف الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وإعادة نشره؛
10- تجديد المشاركات والمشاركين في اللقاء تضامنهم التام مع نضالات الحركة الطلابية في معاركها المستمرة لأجل نيل مطالبها العادلة والمشروعة، ومطالبتهم، مرة أخرى، بإطلاق سراح معتقليها السياسيين الموقوفين على خلفية هذه المعارك؛
11- تخويل لجنة المتابعة صلاحية تنفيذ هذه التوصيات والخلاصات بما يتلاءم مع الظروف والإمكانات الموضوعية والذاتية المتاحة؛ وتحلي الجميع بروح العمل الجماعي الوحدوي الديمقراطي لتجاوز كافة الصعوبات والاشكاليات.
12- دعوة جميع الفصائل الطلابية الديمقراطية التقدمية العاملة في الجامعة المغربية وجميع القوى الديمقراطية إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن مجانية التعليم وعن الحريات السياسية والنقابية في الجامعة، وعلى رأسها حق الطلبة المغاربة العادل والمشروع في التنظيم النقابي وفي استرجاع نقابتهم الوطنية أوطم.

الرباط، في 27 فبراير 2017


افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

تعيش بلادنا، منذ انطلاق السيرورات الثورية في منطقتنا، على إيقاع نضالات قوية وطويلة النفس تخوضها مناطق ومدن (حراكات الريف وجرادة وزاكورة واوطاط الحاج…) وشرائح وفئات اجتماعية مختلفة (طلبة الطب والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وفلاحو أراضي الجموع وكادحو الأحياء الشعبية من أجل لقمة العيش أو السكن أو غير ذلك…).

إن هذه النضالات ليست عفوية، بل هي منظمة ومؤطرة من طرف مناضلين(ات) وتتوفر على ملفات مطلبية واضحة وملموسة ودقيقة.

إنها تعبير قوي وواضح على رفض التهميش الذي تعاني منه مناطق معينة والسياسات النيولبرالية التي تقضي على الخدمات الاجتماعية العمومية وتنشر وتعمق الهشاشة وتسطو على الخيرات الوطنية لفائدة الامبريالية والكتلة الطبقية السائدة والأنظمة الرجعية الخليجية (أراضي الجموع، الخيرات المعدنية…). أي أنها، في العمق، رفض للاختيارات الاقتصادية والاجتماعية الإستراتيجية للنظام القائم ولطبيعته كنظام مخزني مركزي يساهم في إنتاج وإعادة إنتاج تقسيم المغرب إلى “مغرب نافع” و”مغرب غير نافع”.

إنها أيضا مؤشر دال على تطور مهم للوعي الشعبي بأن تحقيق المطالب يتطلب الاعتماد على النفس وتنظيم الصفوف والتوحد على مطالب ملحة وملموسة وكدا رفض ساطع للوسائط الرسمية التي اقتنعت الجماهير الشعبية بدورها الخبيث في الالتفاف على المطالب وإجهاض النضالات.

وأخيرا، فإن هذه النضالات تبين الاستعدادات النضالية الهائلة لشعبنا.

ورغم التضحيات الجسيمة التي تقدمها الجماهير المنخرطة في هذه النضالات، تظل النتائج ضعيفة، إن لم تكن منعدمة، بل يواجهها النظام، في الغالب، بالقمع. مما قد يؤدي إلى الإحباط وتراجع الاقتناع بجدوى النضال.

إن هذا الواقع لا بد أن يساءل، بقوة وإلحاح، القوى الديمقراطية والحية وكل الغيورين على نضال وتضحيات شعبنا: ما هي أسبابه وما العمل لتجاوزه؟

1. أسباب هذا الواقع:

            •  تشتت النضالات، زمانيا ومكانيا وعزلتها عن بعضها البعض، مما يمكن النظام من الاستفراد بها الواحدة تلو الأخرى.
            •  الأزمة الخانقة للاقتصاد المغربي التبعي والريعي والطابع الطفيلي للكتلة الطبقية السائدة وافتراس المخزن، كل ذلك لا يترك هامشا لتلبية أبسط المطالب الشعبية، بل يؤدي إلى الزحف المستمر ضد الحقوق والمكتسبات، على قلتها وتواضعها.
            •  الابتعاد عن القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة ظنا بأن ذلك سيساعد على تحقيق مطالبها وخوفا من الركوب على نضالها وتوظيفه لأجندات ليست أجنداتها. بل اعتبار بعضها كل القوى السياسية والنقابية والجمعوية مجرد دكاكين.
            •  طبيعة مطالبها التي تصطدم بالاختيارات الإستراتيجية للدولة (الخوصصة وتصفية المكتسبات الاجتماعية لتشجيع الرأسمال…) وطبيعتها كدولة مخزنية مركزية مستبدة.
            •  ضعف أو غياب انخراط جل القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة في هذه النضالات والاكتفاء، في الغالب، بالتضامن من خارجها تحت مبررات فئويتها أو تركيزها على قضية الهوية أو غيرها.

          2 .سبل تجاوز هذه الوضع:

          لا ندعي هنا التوفر على عصا سحرية لتجاوز عزلة حركات النضال الشعبي عن بعضها البعض والهوة التي تفصل بينها وبين القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة.

        • لعل أول خطوة هي أن تتعرف هذه الحركات النضالية على بعضها البعض وعلى القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة.

        • ثاني خطوة هي تضامن هذه الحركات فيما بينها، خاصة خلال المعارك، وتضامن القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة مع هذه الحركات، خاصة خلال المعارك.

        • ثالث خطوة هي انخراط القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة في حركات النضال الشعبي ومواجهة التوجهات الفئوية الضيقة والعداء للعمل الحزبي والنقابي والجمعوي المناضل وترسيخ الفكر النضالي الوحدوي داخلها، من خلال مد الجسور بينها ومع القوى المناضلة الأخرى، واحتضان ضحايا القمع الموجه ضدها.

        • رابع خطوة هي طرح مطالب تتوفر على حظوظ التحقيق. مما يحفز، في حالة الانتصار، على الاستمرار في النضال وخوض معارك من أجل مطالب أوسع وأعمق أي مطالب تتصدى، في العمق، للاختيارات الإستراتيجية للنظام. هته المعارك التي تندرج في النضال من أجل تغيير جذري وتستوجب بالتالي بناء أوسع جبهة ممكنة.


بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي 20 يوليوز 2019 اجتمعت الكتابة الوطنية يوم 20 يوليوز 2019 الذي يتزامن مع الذكرى 98...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

عمال الحراسة والنظافة بالتعليم يحتجون يوم الثلاثاء 23 يوليوز

عمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط- سلا- القنيطرة يحتجون يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 العاشرة صباحا أمام مقر الأكاديمية الجهوية...
عمال الحراسة والنظافة بالتعليم يحتجون يوم الثلاثاء 23 يوليوز

أسئلة حول المعارضة السياسية

أسئلة حول المعارضة السياسية هناك أسئلة يتم تداولها في هذه الفترة حول مفهوم المعارضة السياسية في النظام البرلماني تحديداً لأنه...
أسئلة حول المعارضة السياسية

في الخلفيات السياسية لمشروع قانون-إطار رقم 17-51 الذي يتعلق بمنظومة التربية والتكوين

تاريخ 3 أبريل الماضي صادقت الفرق والمجموعة النيابية بالإجماع على مشروع قانون إطار رقم 17-51 الذي يتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وذلك في تحد سافر لإجماع مكونات الشعب المغربي
في الخلفيات السياسية لمشروع قانون-إطار رقم 17-51 الذي يتعلق بمنظومة التربية والتكوين

الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بسحب مشروع القانون المكبِّل لحق الإضراب

الجامعة الوطنية للتعليم FNE – التوجه الديمقراطي – تطالب بسحب مشروع القانون التنظيمي 15-97 المكبِّل لممارسة حق الإضراب الجامعة الوطنية...
الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بسحب مشروع القانون المكبِّل لحق الإضراب

بيان الجامعة الوطنية للتعليم-  التوجه الديمقراطي

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي - تطالب بسحب مشروع القانون التنظيمي 15-97 المكبِّل لممارسة حق الإضراب - تثمن المسيرة الإحتجاجية، بمراكش...
بيان الجامعة الوطنية للتعليم-  التوجه الديمقراطي

النهج الديمقراطي ينادي كافة القوى الغيورة على مصالح الطبقة العاملة للتعبئة الوحدوية من أجل إسقاط مشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب

النهج الديمقراطي / الكتابة الوطنية نـــداء النهج الديمقراطي ينادي كافة القوى الغيورة على مصالح الطبقة العاملة للتعبئة الوحدوية من أجل...
النهج الديمقراطي ينادي كافة القوى الغيورة على مصالح الطبقة العاملة للتعبئة الوحدوية من أجل إسقاط مشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب

الثورة السودانية والهبوط الناعم

حصل اليوم الاربعاء 17 يوليوز توقيع اتفاق بين مكونات من الحرية والتغيير والمجلس العسكري المجرم.اتفاق سياسي رفضه الحزب الشيوعي بعزم...
الثورة السودانية والهبوط الناعم

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف إ.م.ش الرافض للقانون التكبيلي للإضراب

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف الأمانة الوطنية للإتحاد الرافض لمشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب. وتدعو كافة القوى...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف إ.م.ش الرافض للقانون التكبيلي للإضراب

الاتحاد المغربي للشغل يرفض القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب

الاتحاد المغربي للشغل يرفض المقترح الحكومي المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب الذي أعدته الحكومة بشكل انفرادي  الاتحاد...
الاتحاد المغربي للشغل يرفض القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب

البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجنوب

البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب عقد النهج الديمقراطي بجهة الجنوب مؤتمره الثاني بمقر CDT...
البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجنوب

انتخاب كتابة جهوية جديدة للنهج الديمقراطي بالجنوب

النهج الديمقراطي جهة الجنوب بــــلاغ تحت اشراف الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي انعقد يوم الأحد 14 يوليوز 2019 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية...
انتخاب كتابة جهوية جديدة للنهج الديمقراطي بالجنوب

البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة

البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، المنعقد يوم 14 يوليوز 2019 طبقا للقانون الأساسي والنظام الداخلي، وفي اطار الاطروحات...
البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة

البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارالبيضاء

النهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء البيان العام المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجهة يثمن قرارات ومواقف الأجهزة القيادية الوطنية للنهج؛...
البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارالبيضاء

سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية

التشتت الفصائلي يعتبر اليوم اكبر فخ نصب للحركة الطلابية. وكل تسعير لهذا التشتت أو تضخيم التناقضات في صفوف الحركة الطلابية
سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية

افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة تعيش بلادنا، منذ انطلاق السيرورات الثورية في منطقتنا، على إيقاع نضالات قوية وطويلة...
افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة