• هيئة التضامن مع الصحفي حميد المهدوي وباقي الصحافيين المتابعين

بيان

     تتابع هيئة التضامن مع الصحفي حميد المهدوي وباقي الصحافيين المتابعين بقلق بالغ واستياء عميق الوضعية الخطيرة للصحفي حميد المهدوي مدير نشر موقع ” بديل ” معتقل الرأي الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام ابتداء من صباح يوم 12 شتنبر الجاري بسبب ما يعتبره تزويرا شاب مسطرة المحاكمة منذ اعتقاله بالحسيمة يوم 20 يوليوز الماضي، والتي ترتب عنها صدور قرار جائر في حقه من طرف محكمة الاستئناف بالحسيمة القاضي برفع العقوبة الحبسية من ثلاثة أشهر إلى سنة حبسا نافذا.

   واستحضرت هيئة التضامن خلال اجتماعها المنعقد يوم الثلاثاء 19 شتنبر 2017 خطورة وضعية الصحفي بنفس الموقع ربيع الأبلق وباقي المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي على خلفية حراك الريف سواء المتواجدين منهم بالدار البيضاء أو بالحسيمة وباقي المدن، وخاصة منهم المضربين عن الطعام.

   إن هيئة التضامن مع الصحفي حميد المهدوي وباقي الصحافيين المتابعين تحذر من المآلات الخطيرة التي ستؤول إليها وضعية الصحفيين حميد المهدوي وربيع الأبلق وباقي المضربين عن الطعام بسبب سياسة الأذن الصماء واللامبالاة التي تنهجها كل سلطات الدولة المعنية تجاه ما يجري والذي قد يؤدي إلى الإجهاز على الحق في الحياة للمعنيين في أي لحظة، وتحمل الدولة كامل المسؤولية عما سيترتب عن هذا الوضع من أضرار وعواقب ماسة بحقوق المعتقلين وذويهم.

  وتعلن هيئة التضامن أنها ستنظم ندوة صحفية يوم 25 شتنبر 2017 بالرباط لإطلاع الرأي العام الوطني والدولي على الخروقات التي طالت مسطرة محاكمة معتقل الرأي الصحفي حميد المهدوي، والإعلان عن الخطوات والمبادرات العاجلة المتعلقة بهذا الملف من أجل إنقاذ حياة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي  المضربين عن الطعام .

  • عن هيئة التضامن
    المنسق: خالد الجامعي