الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
موقع تطوان

نــــــــــــــــــــداء

في ظل تشبث المعتقلين السياسيين بالريف بعدالة ومشروعية مطالبهم و ببراءتهم من جميع التهم المفبركة الموجهة لهم من طرف النظام السياسي القائم بالبلاد، و من ضرورة نضالهم من أجل فرض إطلاق سراحهم، دخل عدد كبير من المعتقلين السياسيين المرحلين إلى سجن عكاشة السيئ الذكر في خطوة نضالية تمثلت في خوضهم إضراب عن الطعام مفتوح تحت شعار “البراءة أو الشهادة” والذي وصل إلى يومه السادس عشر، و إضراب بعضهم عن الماء والسكر الذي وصل يومه السادس.
و انسجاما و تقدمية إطارنا ارتأينا كمناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب على تنظيم يوم نضالي تضامني مع المعتقلين السياسيين، وعلى رأسهم المضربين عن الطعام منهم، وتشهيرا بقضية الاعتقال السياسي كقضية طبقية، وباعتباره أخطر أشكال انتهاك حقوق الإنسان ببلادنا، و ذلك يوم الخميس 2017\09\28.
إننا كمناضلي وجماهير الاتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع تطوان، نحمل النظام السياسي بالبلاد كامل المسؤولية فيما قد تؤول إليه أوضاع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام، و نطالب بالإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط، كما نتضامن مع عائلاتهم و نحيي نضالاتهم و صمودهم، فإننا نعلن ما يلي:
– مناشدتنا لكافة الجماهير الطلابية من أجل الحضور الوازن و المكثف في هذا اليوم النضالي.
– دعوتنا مناضلي أوطم و جماهيره بكل المواقع الجامعية لتنظيم أشكال نضالية تضامنية مع كافة المعتقلين السياسيين و على رأسهم المضربين عن الطعام منهم.
– دعوتنا كافة القوى الديمقراطية و التقدمية إلى التحرك العاجل من أجل إنقاذ حياة المعتقلين السياسيين و خصوصا المضربين عن الطعام و الماء و السكر.