الحريف: أنا متفائل لمستقبل المغرب

عبر عبد الله الحريف القيادي والكاتب الوطني السابق لحزب النهج الديمقراطي، عن تفاؤله لمستقبل المغرب في ظل ما يعرف من حراك اجتماعي خاصة بالريف.
وقال الحريف، في مداخلة له خلال ندوة نظمتها لجنة دعم حراك الريف بالرباط يوم الثلاثاء 26 شتنبر، “أنا متفائل لأن المغرب دخل -على غرار العديد من البلدان- منذ سنة 2011 في سيرورة ثورية”، موضحا أن “بعض البلدان حققت مكاسب كثيرة مثل رحيل رموز الفساد، وهذه الموجة سوف تأتي لا محالة، إما صدفة أو بارتكاب العدو لخطأ”.
وهنا لفت الحريف إلى واقعة طحن الشهيد محسن فكري هي خير مثال على ذلك،حيث اندلعت احتجاجات عارمة، والتي ستستمر على غرار الثورات العديدة التي شهدتها بعض البلدان الأوروبية كفرنسا.
وأوضح القيادي اليساري، ان قادة حراك الريف استفادوا من احتجاجات 20 فبراير من حيث سلميتها وجماهريتها، كما أضافوا اشياء أخرى مثل عدالة ومشروعية مطالبهم فضلا عن العداء للمخزن.

ندوة الرباط حول “السلطة- الريف- ومآلات الحراك بالريف “