بلاغ

على إثر الزيارة التي قام بها مجرم الحرب الصهيوني عمير بيريتز إلى البرلمان المغربي للحضور في ندوة، يعلن النهج الديمقراطي ما يلي:
– إدانته الشديدة لهذه الزيارة التي تدخل في إطار المحاولات المحمومة التي تقوم بها السلطة وأذنابها للتطبيع مع الكيان الصهيوني.
– تنديده القوي بكل من يحاول التطبيع مع الكيان الصهيوني المغتصب لفلسطين والمرتكب للجرائم ضد الإنسانية في حق الشعب الفلسطيني.
– دعوته للقوى الحية لتصعيد النضال من أجل تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ولتقوية التضامن مع الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل حقوقه الوطنية الثابتة (تقرير المصير والاستقلال وعودة اللاجئين).
– تنويهه بموقف وفد الكنفدرالية الديمقراطية للشغل الذي أدى إلى توقيف الندوة وطرد بيريتز من البرلمان وشجبه لصمت برلمانيي أحزاب تدعي مناهضة التطبيع.

  • الكتابة الوطنية، في 10/10/2017