البرنامج السياسي للاتحاد الأوروبي

بتاريخ 13 شتنبر من هذه السنة ،ألقى رئيس المفوضية الأوروبية Jean-Claude junker
خطابا أمام ممثلي البرلمان الأوروبي ،استعرض من خلاله ما تم إنجازه من طرف الاتحاد الأوروبي ،على المستوى الاقتصادي والتجاري والسياسي ،إذ بلغت نسبة النمو 2% في كل الاتحاد و2,2%في منطقة يورو،ونسبة البطالة تتراوح بين 10 % و8%،والذين يشتغلون بلغوا 235 مليون أوروبي،وقدم الاتحاد سلف بمبلغ 44500 مليار يورو للشركات الصغرى و270 مشروع في البنيات التحتية ،ساهم في تخفيض العجز الحكومي من 6,6%إلى1,6%
ونظرا لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بتاريخ 29 مارس 2019 ،ليصبح 27 دولة ،وخشية من تهديد بعض البلدان من الانسحاب ،ومع تزايد طلبات تقرير المصير من لدن بعض الأقاليم الأوروبية نموذجا(كاتالونيا) ،حدد ت المفوضية الأوروبية جملة من الأهداف :وحدة الطاقة،وحدة الأمن،وحدة أسواق الرساميل ،وحدة الابناك وسوق موحدة رقمية،واعتبرت أنه تم تقديم 80%من المشاريع للإنجاز فيما بقيت 20% ستعمل على تحقيقها في حدود ماي 2018.
وفي المدى المنظور ركزت المفوضية على ترجمة البرنامج التالي:
1- تقوية البرنامج التجاري الأوروبي ،مع إرادة انتزاع أكبر حصة من الأرباح ،مما يساعد على توفير الشغل وفتح إمكانيات جديدة للشركات الأوروبية الكبيرة والصغرى ،فكل مليار من الصادرات وأكثر يوفر 14000 من المناصب الجديدة تضاف إلى أوروبا.
وتعتقد المفوضية ،أن تعميم التجارة في العالم ،هي في ذات الوقت تصدير للمعايير الاجتماعية والبيئية وكذلك معايير حماية المعلومات والأمن الغذائي ،وقد قامت المفوضية بعقد اتفاقات مع كندا واليابان من أجل شراكة اقتصادية ونفس الأمر مع المكسيك وأمريكا الجنوبية وفي المستقبل القريب تقترح مفاوضات مع استراليا ونيوزيلندا.
وتضيف بأن أوروبا ليست شريكا عفويا للتبادل- الحر ،فأوروبا دائما في موقع الدفاع عن مصالحها الاستراتيجية،ولهذا السبب ستضع إطارا جديد للاستثمارات ،فأي شركة عمومية أجنبية تريد العمل بأوروبا واستغلال إحدى مرافقها من أجل الاستثمار يجب أن يكون ذلك في إطار الشفافية ومن خلال امتحان معمق وخاضع لسجال قانوني .
2- جعل الصناعة أكثر قوة وأكثر مرد ودية،إذ تمثل 32 مليون عامل و عاملة،ويجسدون العمود الفقري للاقتصاد ،وينتجون جميع المواد من درجة أولى ،وبالأخص السيارات التي يجب التقدم فيها على سواها،فأوروبا فخورة بهذه الصناعة التي تعتبر رقم واحد في العالم ،تليها الصناعة الرقمية أو اقتصاد المعرفة في مجال الابتكار والإبداع في مجالي العلوم المعلوماتية وعلوم الحياة (الجينات).
3- النضال ضد الاحتباس الحراري وذلك بالعمل على تخفيض برامج إنتاج الكربون في قطاع النقل.
4- الانخراط في العالم الرقمي :الأمن في الانترنيت ،قواعد جديدة في حماية الملكية الفكرية ،التنوع الثقافي ومعطيات الشخص الخاص،والنضال ضد الدعاية الإرهابية .
إن اختراقات الانترنيت هي أخطر بكثير على استقرار الديمقراطيات والاقتصاديات من الأسلحة التقليدية ،إذ تم تسجيل أكث من 4000 اختراق و80%في الشركات الأوروبية.
5- محاربة الهجرة من جنوب الصحراء ،إن حدود أوروبا تحميها بشكل أفضل وفعال 1700 ضابط جديد،كما توجد في حراسة الحدود بين الدول الأعضاء 100000 وعلى الخصوص في اليونان وإيطاليا وبلغاريا وإسبانيا .
تواجه أوروبا سيلا جارفا للهجرة السرية ،باعتباره الهاجس الأكبر لبلدان أوروبا ،وقد تم التغلب على خفض 97%من الواصلين.،في منطقة البحر الأبيض المتوسط ،بفضل اتفاق مع تركيا ،وخلال هذا الصيف تم مراقبة الطريق المتوسطي المركزي وتم انتقاص 81%.
سقط 2500 في البحر الأبيض المتوسط وسمحت أوروبا ل720000لاجئ بنسبة ثلاثة مرات من استراليا وأمريكا وكندا ،وتم إرجاع 30%من المهاجرين السريين إلى بلدانهم .
وتم قبول 22000لاجئ من ليبيا والأردن ولبنان والأمم المتحدة تقترح 40000آخرين من ليبيا والبلدان المجاورة.
بلغت المساعدات التي تقدمها أوروبا لإفريقيا 2,7% مليار يورو لفتح آفاق العمل في إفريقيا .
وفي الأخير تقترح المفوضية تمويلا جديدا للأحزاب السياسية .
كخلاصة :يتضح من خلال هذا البرنامج أن الاتحاد الأوروبي كمنظومة اقتصادية رأسمالية و امبريالية ،تتوجه إلى تعميق الاختلالات السياسية والاقتصادية في العالم وعلى الخصوص في منطقة الزوابع أي العالم الثالث وفي القلب منه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ،إذ لا حديت في لغة المفوضية عن حلول سياسية واقتصادية لملايين البشر الذين يعيشون في ظروف الحرب والفقر والعنف المتعدد الأشكال ،التي تغذيها سياساتها في المنطقة وبربط مصالحها الاستراتيجية بأنظمة مستبدة وفاسدة بل وحمايتها من الثورات التي شهدتها خلال هذا العقد الأخير.،من خلال دعمها للثورات المضادة سياسيا وتسليحها عسكريا.

 

مفارقات

من عجيب الصدف وربما من المفارقات الغريبة ،التي ينسجها خبراء المخزن ،هي انخراطهم الدؤوب لإنجاح برنامج للتكوين ،حول إيجاد آلية لمراقبة التعذيب ،وذلك بعد وقوف المجلس الوطني لحقوق الإنسان على الخروقات التي طالت معتقلي الحسيمة ،منذ عملية اختطافهم من الحسيمة وترحيلهم عنوة إلى سجن عكاشة :سجن العار والذل.

ومن المعلوم أن هذا البرنامج ممول من طرف الاتحاد الأوروبي ،والغرض منه هو ممارسة أشكال جد متقدمة في التعتيم على الوضعية الكارثية لحقوق الإنسان ببلادنا ،وليس أهمها استمرار المعتقلين السياسيين في إضرابهم اللامحدود عن الطعام الذي سيدخل يومه الأربعين خلال نهاية هذا الأسبوع .

حسن الصعيب


افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل الاجتماعي، ندوات عمومية، لقاءات مباشرة، ومنها منابر مواقع اعلامية كالحوار المتمدن، نشرات وكراسات، جريدة النهج الديمقراطي، مجلة التحرر وغيرها. فبالقدر ما هي حالة اعلامية تعكس الحاجة الى فضاء ديمقراطي للحوار والتواصل، بالقدر ما تعكس ارادات لتبادل النقد وتقييم اوضاع عامة مركبة بين الاممي والاقليمي والمحلي.غير أن تلك المبارات والارادات تبقى غير مهدفة وغير منظمة، يتيه فيها التحليل بين التكتيك والاستراتجية وهو ما يضيع مرة أخرى تلك الجهود الرامية الى تجاوز الوضع القائم الى وضع أرقى يمسك من خلاله الماركسيون باطارهم المرجعي ويشيدون أدوات الصراع الطبقي وفق برنامج سياسي يروم التغيير المنشود.

إن الوضع الذاتي للقوى السياسية والمجتمعية التي من المفترض أن تقود نضال الشعب المغربي هو نقطة الضعف الخطيرة التي تعرقل أي تقدم. فالقوى الديمقراطية ضعيفة نسبيا ومشتتة وتعتريها ميولات ليبرالية، تفقد التنظيمات عناصر قوتها الجماعية لفائدة الفرد وتقديس الأشخاص. أما القوى الماركسية فهي تعاني من التشضي والتشرذم وبعضها يتسمك بالحلقية أو بنظرة استعلائية وبالدغمائية. كما تتقوى الاتجاهات اليمينية وسط اليسار الديمقراطي. ويتميز اليسار بجناحيه الديمقراطي والديمقراطي الجذري بالتشتت وضعف الانغراس وسط الجماهير الشعبية.

– أما الحركات الاجتماعية فهي الأخرى، في أغلبها، تعاني من أمراض خطيرة: فالحركة النقابية وصلت إلى مستوى خطير من الضعف. وتعترض محاولات المناضلين النقابيين المخلصين تصحيح أوضاع الحركة النقابية عراقيل وتحديات كثيرة بفعل هيمنة البيروقراطيات النقابية وتواطؤها مع المخزن وعجز التوجه الديمقراطي، على الأقل في الفترة الحالية، على التقدم في إنجاز أهدافه المتمثلة في دمقرطة العمل النقابي وتوحيد النضال النقابي في أفق بناء جبهة نقابية موحدة وجعله في خدمة الطبقة العاملة. وهذا ما يفرض المزيد من تقييم وتصحيح إستراتيجيتنا في العمل النقابي. وتعرف حركة المعطلين نوعا من الانحسار يجب العمل على تجاوزه من خلال مراجعة أهدافها وأساليب عملها وتطوير تنظيمها وتعزيز المبادرات الرامية إلى توحيدها. ناهيك عن أوضاع الحركة الطلابية في غياب عمل نقابي يؤطره الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، رغم تسجيل محاولات جدية لتوحيد هذه الحركة وتصحيحها. وبالرغم من خروج فئات اجتماعية جديدة للاحتجاج بشكل مكثف لكنها تفتقد، في كثير من الأحيان، إلى التنظيم والوحدة.. ومثير للجدل كيف برزت بيننا حراكات شعبية قوية مستعدة نضاليا الى أبعد مدى، ولم تجد من الماركسيين من يتحمل المسؤولية للعمل وسطها والمساهمة في التأطير والتنظيم. هي الحالة التي تدفع كل الماركسيين الى ترتيب الأسئلة الحقيقية للتنظيم السياسي المعبر عن هموم الجماهير الكادحة الطبقة العاملة بالأساس؟

وبصدد الحوار بين الماركسيين، انطلقت مؤخرا نقاشات في صفوف اليساريين بشكل عمومي جماهيري أو بشكل داخلي حول مبادرة النهج الديمقراطي في الشروع في تنفيذ احدى سيروراته الأربعة أي بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين، وبرزت تعبيرات تدعم هذا الطرح نظريا وتبدي استعدادها لمواصلة النقاش حول سبل البناء وتصوره العام. بينما تخلف البعض وتحلل من المبادرة أو خالها بدعوى التجاوز وعدم تناغم المبادرة مع سياق المرحلة التي تتطلب تجاوز الفكرة في حد ذاتها.فقد علمنا التاريخ القريب من ثمانينات القرن الماضي كيف حسم الأمر بين الماركسيين والشعبوين عندما كانت بروليتاريا روسيا أقلية صاعدة بينما كان الفلاحون هم أغلبية السكان لكن في حالة نكوص، فراهن الماركسيون على الطبقة العاملة ليس تنبئا بل دراسة مؤشرات تطور التشكيلة الاجتماعية ليكون توجههم موفقا في الرهان التاريخي على البروليتاريا. نحن في المغرب بصدد تحولات سريعة تعم التشكيلة الاجتماعية، وتشكل فيها الطبقة العاملة محور الصراع. ومن الممكن جدا بل من المؤكد أن يشكل بناء التعبير السياسي على هذه الطبقة وعموم الكادحين لحظة تاريخية فارقة.

فالمطلوب من جميع الماركسيين المغاربة وخاصة منهم الشباب المباردة لتوسيع فضاءات الحوار حول هذه المهمة النتاريخية وبأشكال مختلفة، بعيدا عن الحلقية والنزعات الاستعلائية عن الجماهير وبروح وحدوية تؤسس لمرحلة جديدة من الصراع الطبقي نبني من خلالها أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير، نقابة عمالية ديمقراطية، تجارب نسائية وشبيبية وحدوية متجدرة وسط الجماهير.

ان الحوار ليس هدفا في حد ذاته، وليس ترفا فكريا، كما أنه ليس مفتوحا من دون أهداف أو رهان. بل يشكل إحدى الآليات التي نؤسس لها بشكل جماعي ومسؤول على خطى البناء الجماعي لهذا الصرح التاريخي الذي أفنى شهداؤنا أعمارهم من أجل تحقيقه كواقع ملموس على أرض المغرب.


قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهراتواغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية بيـــــــــــان إن حزب العمال: - اعتبارا لكون المرشّحين للدور الثاني من...
حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟ انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل...
افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط الأحد 6 أكتوبر 2019

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، نظمت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط يوم الأحد 6 أكتوبر 2019، احتجاجا على ما آلت إليه أوضاع المدرسة العمومية والعاملين بها.
فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط  الأحد 6 أكتوبر 2019

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم كل الدعم لجريدة العمال والكادحين كل الدعم للاعلام المناضل ضد...
صدر العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

تحت شعار " من اجل تعليم مجاني وجيد " يخلد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببوعرفة اليوم العالمي للمدرس الذي اختارت له منظمة اليونسكو هذه السنة 2019 شعار " المعلمون الشباب
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً pdf VD n° 327
العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

من وحي الأحداث في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور
في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت FNE تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف

اليوم ،السبت 5 أكتوبر 2019 بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تكريم لأساتذة التعليم "المعتقلين السياسيين لحراك الريف الأستاذ محمد جلول ، الأستاذ محمدالمجاوي ، الأستاذ يوسف الحمديوي بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط
فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت  FNE  تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف