محمد يوسفي

النموذج الاقتصادي المغربي في حالة إفلاس
– كفى من السياسات الليبرالية –

قدم السيد ادريس جطو امام البرلمان يوم 4 يوليوز2017 الاخير تقريرا (1) حول الوضعية الاقتصادية للمغرب وهو التقرير الذي ابرز من خلاله ان الاقتصاد المغربي يعيش فعلا سكتة قلبية و انطلاقا من قناعتنا ان الازمة الاقتصادية في بلدنا ازمة بنيوية وان النموذج الدي تبناه المخزن منذ اقصاء حكومة عبد الله ابراهيم لم يكن يهدف الى خلق الثروة لجميع ابناء وبنات هذا الوطن ولا الى خلق فرص عمل فإننا
سنحاول في هذا المقال تحليل مكامن الخلل والوقوف على الاثار الاجتماعية والاقتصادية لهذه السياسات وفي الاخير تحديد المسؤوليات .
معطيات المجلس الاعلى للحسابات :.I
ان مجموع المؤشرات الاقتصادية التي ادلى بها المجلس الاعلى للحسابات تبين ان الاقتصاد المغربي يمر بمرحلة افلاس
– ارتفاع عجز الحساب الجاري لميزان الإدارات بنسبة %100
سنة 2016.
-ارتفاع عجز الميزان التجاري بلغ %19.3 مما زاد في وضعية اختلال بين التصدير والاستيراد.
-عجز الخزينة العامة ب40.56 مليار درهم اي ما يعادل %4.1 من الناتج الداخلي الخام مقابل %3.5 كما كان مطروح في المشروع المالي لسنة 2016.
-المديونية ارتفعت من 629 مليار درهم في 2015 الى 657 مليار درهم في سنة 2016 اي ما يعادل %81.3 من الناتج الداخلي الخام.
– مؤسسات عمومية في وضعية شبه إفلاس نتيجة عدم تأدية الحكومة لمستحقاتها مما ادى الى إرتفاع مديونيتها الى %321 عام 2014 وهكذا فالمؤسسات العمومية ذات البعد الاستراتيجي تعيش استنزاف مالي واداري.

– التراجع الحاد في الميزانيات الاجتماعية:
فبعد ضرب صندوق المقاصة والإجراءات “المؤقتة” في نظام التقاعد يبين المجلس ان جميع القطاعات الاجتماعية تعيش ازمة حقيقية:
1- المستوى الصحي:
المراكز الاستشفائية لا تتوفر على تخصصات عديدة خصوصا الانف والحنجرة اما المراكز الاستشفائية المحلية فتغيب فيها خدمات الانعاش وطب الاطفال ولا نجد الا ممرض واحد لكل 60 سرير اما عدد الاطباء فتلك فاجعة كبرى. وقد وصل موعد الجراحة الى سبعة اشهر! انها تنزل عن المعدل الافريقي ولا تبشر الا بإفلاس السياسة الاستشفائية.
2- المستوى التعليمي:
يعترف المجلس بان القطاع يعرف ازمة حقيقية على مستوى الاطر والبرامج والبنايات بل اكثر من ذلك ازمة بنيوية.
هدر مدرسي يصل الى 300000 تلميذ وتلميذة منذ 2010 وذلك نتيجة عوامل متعددة من بينها: المدرسة لم تعد وسيلة للترقي الاجتماعي ثم ضعف وهزالة دعم المطاعم المدرسية: 1.40 درهم لكل تلميذ(ة)! بالإضافة الى التراجع عن منظومة تيسير التي عرفت تلاعبات خطيرة لإعانة التلاميذ المعوزين وانتشار الهشاشة بين موظفيه وغياب اي مضمون تفتحي للمقررات…
بالإضافة الى هذا التقرير سنحاول سرد بعض نماذج من المشروع “التنموي المغربي” والتي تعيش نفس الوضعية.
المخططات القطاعية والاوراش الكبرى .II
منذ بداية ما سمي بالعهد الجديد ارتكزت محاور الاقتصاد المغربي على
– المخططات القطاعية
– الاوراش الكبرى للبنية التحتية
– الإتفاقيات الدولية للتبادل الحر
المبادرة الوطنية للتنمية البشرية(2)
ان هذه المشاريع هي امتداد للخط الليبرالي الذي دأبت عليه الدولة المخزنية مند بداية الثمانينات والتي شكلت البدايات الاولى للتماهي مع سياسات صندوق النقد الدولي والبنك العالمي.
أ- المخططات القطاعية: إنعاش من أجل الصناعة 2015 – المغرب الرقمي – رؤية 2020 للسياحة – رؤية 2015 للصناعة التقليدية – المخطط الأخضر- استراتيجية التنمية والتبادل التجاري – الرؤية الاستراتيجية لقطاع التعليم… اكثر من 40 مخطط قطاعي في أفق زمني ومبني على دراسات غير علمية من مكاتب دراسات خارجية في اطار علاقات زبونية تهدف الى التركيز على البهرجة الإعلامية أكثر من المردودية. مشاريع تتعارض فيما بينها في بعض الأحيان ولم تخضع لأي نوع من الرقابة والتقييم ولم تنتج لحد الساعة أية قيمة مضافة بل بالعكس كان لها وقع سلبي على الاقتصاد الوطني.
– قطاع السياحة: قطاع كان يرجى منه بلوغ 20 مليون سائح في متم 2020، لم يحقق طيلة الخمس سنوات الاخيرة سوى 10 مليون سائح، بما فيها المهاجرين المغاربة بالخارج. -المغرب الاخضر: لقد شكل القطاع الفلاحي حجر الزاوية في الاقتصاد المغربي الا ان هذا القطاع الذى لازال يخضع للتقلبات الجوية لم يساهم في خلق مناصب شغل بل بالعكس فقد ما بين 1999 و 2014 أكثر من 200000 مناصب شغل.(3) – مخطط انبعاث الصناعي: فبالإضافة الى كونه مخططا لا يهدف الى خلق بنية صناعية بالبلد بل بالعكس يشكل خطرا على الاقتصاد المغربي انطلاقا من طبيعة الصناعات المنجزة (المواد الصناعية كلها مستوردة والمعامل المتواجدة على ارض الوطن ماهي الا فرعية) بالإضافة لاستفادته من إعفاءات ضريبية ومالية منقطعة النظير في منطقة مينا.
ب- الأوراش الكبرى: ونقصد بها المشاريع العملاقة: ميناء طنجة المتوسط – القطار الفائق السرعة البيضاء طنجة – قنيطرة اطلنتيك – مشروع ورزازات للطاقات المتجددة… يجب تسجيل ان هذه المشاريع لم تر النور الا بفضل صناديق عمومية ومديونية جائرة وكل هذه المخططات خارج المساطر الديمقراطية. من جهة أخرى كل هذه المشاريع لا تلبي الحاجيات الاساسية لشريحة واسعة من المواطنين وبالتالي فآثارها على الانتاجية، التشغيل، المداخيل، التوزيع الترابي ضعيف ان لم نقل منعدم ويكفي الرجوع لشهادة المندوبية السامية للتخطيط لفهم انه “خلال العشر سنوات الاخيرة فان المغرب زاد من نسبة الاستثمارات ولكن لم يحصد لا نسبة مئوية من التنمية ولا من إحداث مناصب شغل”. (4) ج- اتفاقيات التبادل الحر: منذ اتفاقيات ايكس ليبان والتي كانت تهدف الى جعل المغرب بلدا “مستعمرا / مستقلا” والدولة تفتح ابواب الوطن أمام الشركات الاجنبية ابتداء من اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي سنة 1994 الى الانضمام الى منظمة التجارة العالمية والقبول بجميع بنودها سنة 1995. فالمغرب وقع لحد الساعة على 56 اتفاقية تبادل حر(6) مع الولايات المتحدة الامريكية-أوروبا-تركيا-الدول العربية… وتهدف كل هذه الاتفاقات الى تخلي الدولة عن مسؤولياتها الضبطية لصالح الشركات ثم رفع كل انواع الحواجز الجمركية والادارية امام الرأسمال العالمي، ورغم الانتقادات المحتشمة للمجلس الاقتصادي الاجتماعي والبيئي لهذه الاتفاقيات وآثارها المدمرة(5) إلا أن الدولة المخزنية مصرة على المضي في هذا النهج لاعتبارات سياسية بالدرجة الاولى مرتبطة بقضية الصحراء.
د- المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: ان ترتيب المغرب في سلم التنمية البشرية 123 من بين 188 دولة كاف لفهم طبيعة المبادرة. بعض النتائج المرتقبة: .III
في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية التي لن تزداد الا استفحالا وفى ظل علاقات التبعية للاقتصاد الأوروبي الذى يعيش ازمة خانقة منذ 2008 فإننا سنعيش:
– إغلاقات متتالية للمقاولات المتوسطة والصغرى نتيجة عدم قدرتها على منافسة الشركات الاجنبية.
– انتشار كبير للبطالة بالنسبة للفئات النشيطة سواء حاملي السواعد او حاملي الشواهد. – ظهور علاقات هشاشة للعاملين بالقطاع العام تدفع هؤلاء الى بطالة مقنعة مما سيدفع غالبيتهم الى القيام بأعمال أخرى مقابل دخل تكميلي. – تنامي القطاع الغير المهيكل وانتشاره وتفشيه في جميع القطاعات. – تنامي التفاوت الطبقي بشكل صارخ.
كل هذه النتائج ستؤدي بالدولة الى الإمتثال لأوامر صندوق النقد الدولي والتي تستهدف بالدرجة الاولى المواطن الكادح والعامل البسيط والأجير عبر الزيادات في الضرائب، عبر تحرير الدرهم، عبر الزيادة في الميزانيات السيادية (الداخلية بالخصوص) على حساب القطاعات الاجتماعية.

خلاصة : إننا امام أزمة عميقة ظاهرها إقتصادي لكن عمقها سياسي تتحمل مسؤوليته السلطة السياسية في المغرب وهذه السلطة لا تخضع لأي مساءلة وأي نقد وأي تقويم. إننا امام انهيار النموذج التنموي للدولة المخزنية والذي سيدفع إلى مزيد من التخلي عن السيادة الوطنية.
الهوامش:
(1) :www cour des comptes . ma
(2) Najib Akasbi ,Economie politique et politiques sociales .Volume XIV avril 2017
(3) HCP ,etude sur le rendement du capital physique au Maroc ,Rabat, janvier 2016,tableau2,p14
(4) Najib Akasbi ,op cit
(5) CESE,2014 ,p28
محمد يوسفي

افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

] قبل الكلام عن المدرسة العمومية وجب توضيح ما نعنيه بالتخريب. فتخريب شيء غير ممكن إذا لم يكن هذا الشيء قد وجد وأصبح قائم الذات. إن المدرسة العمومية كانت من بين أهم مجالات الصراع السياسي والاجتماعي لما بعد إعلان الاستقلال الشكلي سنة 1956. ففي تلك المرحلة كانت الحاجة قوية إلى الأطر وفي كافة الميادين حتى يمكن للدولة أن تقوم بالحد الأدنى من وظائفها. هكذا التقت مصلحة النظام القائم والذي عقد صفقة اكس ليبان مع المستعمر الفرنسي وبين رغبة الشعب المغربي في التحرر وتولي تسيير وتقرير مصيره بما فيه بناء الدولة المستقلة. التحقت أعداد غفيرة من المواطنات والمواطنين بالتعليم سواء الأطفال والشباب بالمدارس نهارا والكبار من نساء ورجال ليلا لتدارك ما ضاع من حقهم في التعليم تحت الاستعمار البغيض. هكذا نشأت المدرسة العمومية ووضعت لبنات التعليم العمومي بشكل براغماتي وتجريبي سواء من حيث المناهج والبرامج أو من حيث البنيات التحتية وتكوين أطر التربية والتعليم مع استمرار وجود بعض الأطر التعليمية والبيداغوجية الأجنبية في المدرسة العمومية.

لكن موضوع المدرسة العمومية ومعها كل قطاع التعليم سرعان ما سيتحول إلى حلبة ومجال صراع سياسي حاد. إن معركة الاستقلال أٌجهضت عبر خطوات متداخلة، كان أولها حل جيش التحرير وتصفية العناصر الراديكالية وسط المقاومة وإدماج أجزاء من جيش التحرير ومجموعات من المقاومة في بنية الدولة هذا أولا وثانيا إسقاط حكومة عبد الله إبراهيم وتعويضها بحكومة خرجت من ردهات القصر الملكي وتدشين مرحلة تصفية قوى المعارضة. هكذا تم التراجع عن كل السياسات والبرامج الاجتماعية والمخططات الاقتصادية ذات النفحة التحررية. وكانت معركة النظام مع المدرسة العمومية الناشئة والتعليم العمومي تلك المعركة التي دشنتها انتفاضة 23 مارس 1965.

كانت هذه الانتفاضة مفصلية أرخت للسياسة الرجعية السافرة والتي أصبحت تُصرٌف بشكل علني ومتصاعد وبأهداف مخططة ومتتابعة. استُهدفت المدرسة العمومية ووُضع مخطط تفكيكها وإعادة هيكلتها ضمن توجه جديد لنظام اقتصادي وسياسي وُضع كاختيار استراتيجي يُؤطر العلاقات الطبقية بالمغرب وعلاقات المغرب بالمحيط الدولي ضمن علاقات التبعية والرضوخ لقسمة العمل الدولي. انفصل التعليم عن خدمة الصالح العام أي احتياجات الشعب ومطامحه، وارتبط بمصالح وحاجيات السوق والشركات المحلية والمتعددة الاستيطان وحاجيات الأجهزة الأمنية للدولة من جيش وبوليس ومحاكم وإدارات الضبط الأمني محليا وجهويا ووطنيا. جميع ميزانيات التعليم يتم التعامل معها ككُلفة ومصاريف وجب تخفيضها وتخفيف أعبائها من على كاهل الدولة.

ضمن هذا المنطق التقنوي والتدبيري الطبقي، ولخدمة مصالح السوق تم تخريب المدرسة العمومية من حيث البرامج والمناهج، وأصبح التسيب والبحث عن المردودية الضيقة الأفق وفتح المجال إلى تسليع التعليم والمعرفة لمٌا تم ربطها بمُخرجات التشغيل لتكوين وتخريج يد عاملة “متخصصة” ودفعها لسوق الشغل الهش والمتردي أصلا. بعد هذه الضربة القوية لدور المدرسة العمومية ستحل الضربة النهائية بعد إقرار الدستور الممنوح لسنة 2011 والذي أعلن وقرر أن الحق في العليم العمومي لم يعد من واجبات الدولة وحصره في تيسير توفير التعليم العمومي إلى جانب جهات غريبة عن المجال.

أصبح الحق في التعليم العمومي بعد تخلي الدولة عنه من المطالب السياسية والإستراتيجية المدرجة في البرنامج النضالي البديل للنظام القائم. إن النضال من أجل فرضه وانتزاعه أصبح من صلب النضال من أجل استكمال مهام تحرر شعبنا. إنه من مهام جميع الطبقات والفئات الشعبية التي لها مصلحة في تغيير الأوضاع وانتزاع السلطة التي من واجباتها إقرار وضمان توفير هذا الحق.

قبيل الحكم الاستئنافي: رسالة من معتقلي حراك الريف بعكاشة إلى الرأي العام

قرابة سنتين على بداية التدخل القمعي في حق الريف وأبناءه على خلفية الحراك الشعبي وما خلفه ذلك من شهداء ومئات المعتقلين...
قبيل الحكم الاستئنافي: رسالة من معتقلي حراك الريف بعكاشة إلى الرأي العام

معركة قطاع التعليم قاب قوسين من الانتصار

تميزت المعركة النضالية بالتحاق جميع الفئات بالحركة النضالية بقيادة النقابات الأكثر تمثيلية...
معركة قطاع التعليم قاب قوسين من الانتصار

ندوة إشعاعية حول القضية الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض

تطأير كل من: الرفيق أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. والرفيق عبد الله الحریف عضو الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي. والمناضل سیون أسیدون والأستاذ محمود معروف.
ندوة إشعاعية حول القضية الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض

افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

موضوع المدرسة العمومية ومعها كل قطاع التعليم سيتحول إلى حلبة ومجال صراع سياسي حاد. ومعركة الاستقلال أٌجهضت عبر خطوات متداخلة، كان أولها...
افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

صدور العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي

العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك..
صدور العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص تحميل العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاصPDF
العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :بيان بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة

تطالب الدولة بتنفيذ جميع توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، وبالكشف عن لوائح كافة ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وعن القبور الفردية والمقابر الجماعية السرية، التي دفن فيها الأموات منهم وتسليم جثامينهم إلى ذويهم، ورفع السرية عن جميع ملفات الاختفاء القسري، وعلى رأسها ملفات الشهيد المهدي بنبركة، والحسين المانوزي وعمر الوسولي، وعبد الحق الرويسي، وعبد اللطيف زروال، وسالم عبد اللطيف، وبلقاسم وزان، وغيرهم من عشرات المختفين ومجهولي المصير...؛
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :بيان بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة

إضراب عام لمدة 72 ساعة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 26 و27 و28 مارس

النقابات تنفذ الإضراب بعد النجاح الذي عرفته مسيرات واعتصام "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد" يومي 23 و24 مارس...
إضراب عام لمدة 72 ساعة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 26 و27 و28 مارس

الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

الفلاحة في منطقة الغرب - مشروع سبو لم يمر من هنا صلاح الأطلسي لا يمكن الحديث عن منطقة الغرب دون أن...
الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان الأحد، 24 مارس 2019م
مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح الأحد، 24 مارس 2019م
رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لأجهزة النظام المخزني البوليسية من أجل فض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الأحد،...
شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم  الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

إصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم...
كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط...
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة ودفاعا عن المدرسة والجامعة العموميتين ودفاعا عن المدرسة والجامعة المغربيتين ضد السياسات اللاديمقراطية واللاشعبية...
شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية