قررت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء إثر الجلسة الصاخبة التي عرفتها القاعة 7 اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017، بعد الظهور البارز لناضر الزفزافي رفقة أبرز قيادات الحراك في أول جلسة للمحاكمة العلنية تحت الحصار، للنظر في الملف عدد 1629/2610/2017 الخاص بمعتقلي الحراك الشعبي بالريف (ملف مجموعة ناصر الزفزافي ومن معه، يضم 32 متابعاً واحد منهم في حالة سراح)، (قررت) البث في طلب النبابة العامة ضم هذا الملف مع الملفين عدد 1385/2610/2017  الخاص بمجموعة نبيل أحمجيق ومن معه والملف  عدد 1387/2610/2017 الخاص بحميد المهداوي يوو الخميس القادم (26 أكتوبر الجاري).

 وكانت هيئة الحكم قد قررت تأخير النظر والمناقشة في ما بات يعرف بقضية معتقلي الحراك المرحلين إلى الدار البيضاء إلى جلسة يوم الثلاثاء 31 أكتوبر الجاري ونفس الأمر بالنسبة لملف المهداوي.

ومعلوم أن النيابة العامة كانت قد طالبت خلال الجلسة السابقة يوم 17 أكتوبر الجاري بضم الملفات الثلاثة.

ولم تعترض هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك المرحلين إلى الدار البيضاء عندما عاودت النيابة العامة الطلب خلال جلسة اليوم 24 أكتوبر 2017 في حين تم الاعتراض عن ضم ملف المهداوي…