النهج الديمقراطي بالجديدة والنواحي
الكتابة المحلية
بيان الجمع العام
جميعا لصد الهجوم المخزني على جماهير شعبنا

انعقد الجمع العام لمناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي بالجديدة، بمقر الفرع بتاريخ 22 أكتوبر 2017، في دورته العادية، “دورة الشهيدين محسن فكري والمهدي بنبركة وكافة شهداء الشعب المغربي” وتحت شعار”من يكرم الشهيد يتبع خطاه”، وبعد مناقشته للتقريرين الأدبي والمالي المعروضين على أنظاره من طرف الكتابة المحلية، ونقاشه المستفيض حول تطور ومستجدات الأوضاع العامة ببلادنا والأوضاع الخاصة على مستوى إقليم الجديدة والنواحي، وإذ يثمن، عاليا، عمل الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالجديدة والنواحي ومساهمات مناضلاته ومناضليه في تقوية التنظيم وتوسيع مجالات عمله وإشعاعه، وإذ يهنئ شبيبته على نجاح جمعها العام وتجديد مكتبها المحلي في جو ديمقراطي، فإنه:
1) يسجل تفاقم أزمة النظام المخزني، على كافة المستويات، وهو ما جعله يستنفذ زيف كل شعاراته الكاذبة حول ما يسمى بالعهد الجديد، إذ لم يعد لديه ما يقدمه للشعب المغربي غير سياسة القمع والاعتقالات العشوائية والمحاكمات الصورية في محاولة فاشلة منه لترهيب وتخويف جماهير شعبنا من أجل ثنيها عن حقها المشروع في التظاهر والاحتجاج لفرض مطالبها العادلة والمشروعة،
2) يعبر عن تضامن مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي بالجديدة والنواحي، من جهة، مع جميع الحراكات الاحتجاجية والمطلبية الممتدة على الصعيد الوطني، وعلى رأسها حراك الريف وزاكورة والهراويين بالدار البيضاء، وسكان حي النور بأزمور……، ومن جهة أخرى مع جميع المعتقلين السياسيين وضمنهم معتقلي حراك الريف وزاكورة وفي مقدمتهم المضربين منهم على الطعام مطالبا بإطلاق سراحهم جميعا ودون شروط،
3) يندد بتدهور الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية بإقليم الجديدة والنواحي (التلوث البيئي بكل من الجرف الأصفر والحي الصناعي بالجديدة ومعمل السكر بسيدي بنور ومطارح النفايات ووضعية المجازر وخاصة بالأسواق الأسبوعية، الوضعية الكارثية للمستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحية، التدهور المريع لوضعية التعليم بجميع أسلاكه وخاصة على مستوى النقص الحاد في الموارد البشرية والبنايات والتجهيزات الاكتضاض ورداءة المناهج والبرامج ..والإجهاز على الحق في الشغل وتفاقم ظاهرة البطالة بما في ذلك في صفوف حملة الشهادات العليا..والاستمرار في الهجوم على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة في مواقع الإنتاج وهو ما تجسده التسريحات الفردية والجماعية للعاملات والعمال ومحاربة العمل النقابي وضرب الاستقرار في العمل والتشغيل بالعقدة المؤقتة وبدون عقدة في أغلب الأحيان والحرمان من أبسط الحقوق الشغلية كالحق في الضمان الاجتماعي والحق في العطل السنوية وتحديد ساعات العمل والحد الأدنى للأجور والتشغيل عبر شركات الوساطة خارج إطار القانون…)،
4) يجدد تضامن مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي بالجديدة والنواحي مع طلبة الحي الجامعي بالجديدة الذين يخوضون معركة بطولية من أجل فرض مطالبهم المشروعة وعلى رأسها الإسراع بفتح مطعم الحي الجامعي، واحترام كرامة الطلبة وحقهم في الاحتجاج السلمي كأسلوب للنضال الحضاري حول مطالبهم العادلة، وفي هذا الصدد، فإنه يدين، بشدة، اقتحام قوات القمع للحي الجامعي بالجديدة يوم الخميس 19 أكتوبر 2017 واعتقال أربعة طلبة ومتابعتهم قضائيا بتهم جنائية مفبركة وهو ما يندرج في سياق الهجوم المخزني القمعي على الحركات الاحتجاجية والمطلبية لمنعها من التعبير عن مطالبها الملحة، ويطالب بالإطلاق الفوري لسراح الطلبة المعتقلين والاستجابة لملفهم المطلبي… ويقرر الجمع العام مواصلة تضامن النهج الديمقراطي بالجديدة والنواحي مع الطلبة المعتقلين ومساندته لنضالات طلبة الحي الجامعي بالجديدة ويدعو إلى توسيع جبهة القوى الحية والديمقراطية المتضامنة معهم.
5) يدعو الجمع العام جميع مناضلي/ات النهج الديمقراطي والمتعاطفين/ات معه وكل المناضلين/ات الديمقراطيين/ات وكافة القوى الحية وعموم المواطنين/ات للحضور والمشاركة في التظاهرة الشعبية المزمع تنظيمها من طرف “الجبهة المحلية للهيئات الديمقراطية بالجديدة” يوم السبت 28 أكتوبر 2017 على الساعة السابعة مساء أمام مسرح عفيفي بساحة الحرية، تخليدا للذكرى السنوية الأولى لطحن الشهيد محسن فكري بالحسيمة ( 28 أكتوبر2016) والذكرى السنوية الثانية والخمسين لاختطاف واغتيال الشهيد المهدي بنبركة بفرنسا (29 أكتوبر 1965).

  • عن الجمع العام
    الكتابة المحلية
    بتاريخ 22 أكتوبر 2017