عبدالغني القباج
حراك الريف والاحتجاجات الديمقراطية.. إلى اين؟
ومسئولية القوى الديمقراطية…

1- عاش المغرب بجميع مناطقه طيلة سنة 2011 على وقع نضال جماهيري ديمقراطي قادته حركة 20 فبراير, وانساقت قوى سياسية ونقابية محسوبة على الصف الديمقراطي مع خطة النظام السياسي المتمثلة في دستور 1 يوليوز الممنوح وانتخابات 25 نوفمبر 2011 البرلمانية المخدومة لإتمام إدماج حزب العدالة والتنمية في النظام المخزني التبعي وتحييد الحركة الإسلاموية والسلفية. هكذا انساقتأهم المركزيات النقابية، وخصوصا الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل، وأحزاب محسوبة على الصف الديمقراطي،الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية، والتي قررت عدم المجازفة بتنظيماتها بالمشاركة في نضال جماهير الشعب المغربي في إطار “حركة 20 فبراير”، بل أكثر من ذلك اتخذت قيادة ا.م.ش و ك.د.ش موقف عزل البروليتاريا كأهم قوة اجتماعية نضالية منظمة مؤثر في الصراع الطبقي السياسي والاقتصادي والاجتماعي عموما، وفرضت عدم مشاركتها في انتفاضة ونضالات “حركة 20 فبراير”؛ في الوقت الذي تم فيه إجهاض وضرب الحقوق النقابية الأساسية للطبقة العاملة.. وهرولت لتوقيع اتفاق 26 أبريل 2011 بين النقابات والدولة وأرباب العمل وهو اتفاق لم تستجب الدولة وأرباب العمل لحد الآن لمقتضياته كاملا.
إن مثل هذه المواقف السلبية أعاقتصيرورة التغيير الديمقراطي ونضال الجماهير الشعبية،وهي مواقف رجحت ميزان القوى السياسي لصالح الخطة السياسية للمخزن وللبرجوازية الكمبرادورية في مواجهته لنضال جماهير حركة 20 فبرايرالتي لا تطالب سوىبالديمقراطية وبالعدالة الاجتماعية وبحقها من الثروات التي يزخر بها المغرب : الفوسفات، مناجم الذهب والفضة والمنغنيز، الطالك، الكوبالت، الكروميت، البلاتين، النحاس، البلور الصخري والرخام والأحجار الكريمة، الباريتين، البيروتين، الرصاص، والفليورين والطين والإسمنت… وغيرها من المناجم، والأعشاب الطبية، والثروات البحرية: السمك والقشريات والطحالب التي تباع لأوروبا بأثمان بخسة، إضافة إلى الثروات الفلاحية.

2 – خلال الشهور القليلة الماضية عرفت عدة مناطق نضالات وحركات احتجاجية من أجل ظروف عيش كريم، نذكر منها على سبيل المثال:
مدينة/قرية تاهلة وقرى إقليم تازة للمطالبة بحقوق اجتماعية لتجاوز سياسة تفقير المنطقة والإقصاء من الحق في تنمية اجتماعية واقتصادية حقيقية بتوفير تعليم متقدم وناجع ومستشفيات مجهزة وأطباء، وطرق صالحة ومشاريع توفر الشغل لشبابها.
كما شهدت مدينة “هرمومو” بمنطقة صفرو احتجاجات ضد الإقصاء الاجتماعي وضد غياب وضعف مهول في قطاعات الخدمات الاجتماعية (تعليم، صحة، شغل…) وتوفير الماء الصالح للشرب باستمرار.
مدينة إمنتانوت، الموجودة على الطريق بين مراكش وأكادير، ذاق سكانها مرارة ومعاناة التهميش ومشاكل شبكة الصرف الصحي الغير متوفرة وضد غلاء فواتير الماء والكهرباء.
مئات المواطنات والمواطنين تظاهروا ببني ملال يوم 1 يوليوز للمطالبة بالاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية، وتضامنا مع حراك الريف، والتنديد بالقمع والمطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية هذا الحراك.
وبمنطقة بني ملال، مارست ساكنة اغبالة نايت سخمان احتجاجا قويا في يوليوز 2017 للمطالبة بتخفيض تكاليف الربط بقنوات التطهير الصحي.
في بداية يوليوز 2017 تجمهر عشرات المواطنين والمواطنات في مدينة زاكورة أمام باشوية المدينة بعد نداء “اللجنة المحلية لرفع التهميش والإقصاء عن زاكورة” للمطالبة بتحسين الخدمات الاجتماعية والاقتصادية ورفع التهميش والإقصاء عن المنطقة وتضامنا مع نضال حراك الريف والمطالبة بالحرية لمعتقلي الحراك.
ونفذت مواطنات ومواطني سوس ماسة الجمعة 28 يوليوز وقفة احتجاجية دعت لها اللجنة المحلية للتنديد بتردي الخدمات الصحية في المنطقة.
وبعد زوال يوم الأحد 6 غشت الأخير، نظمت حركة “تاوادا ن إيمازيغن”، مسيرة احتجاجيةفي ساحة ماريشال بالدار البيضاء ضداستمرار المقاربة الأمنية لقمع حراك الريف، وطالبت بإطلاق سراح كافة معتقلي الحراك وكل المعتقلين السياسيين ومعتقلي الحركة الأمازيغية. لكن قوات القمع حاصرتها ومنعتها من المسير.

هذه عينة من نضال الجماهير الشعبية للاحتجاج منذ سنين ضد الاقصاء الاجتماعي وتردي الأوضاع والخدمات الاجتماعية من تعليم وصحة وشغل وسكن..وقد صرح الناطق الرسمي للحكومة بان 11000 حركة احتجاجية حدثت خلال سنة 2016 لوحدها.
لذلكنظمت القوى اليسارية الراديكالية والديمقراطية يوم الأحد 8 أكتوبر الحالي مسيرة كبيرة في الدار البيضاء تضامنية مع معتقلي ومواطني ومواطنات حراك الريف، مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين مناضلي حراك الريف والديمقراطية في المغرب المضربين عن الطعام منذ أكثر من 36 يوما وعن جميع المعتقلين لأسباب سياسية ونقابية وثقافية واجتماعية، والحوار مع قيادة حراك الريف المعتقلة وتلبية مطالبهم…
في حين أن السلطة السياسية مستمرة في لا مبالاتها وتعنتها لأنها تتشبث بما يسمى هيبة الدولةمتجاهلةإضراب معتقلي حراك الريف، الأمر الذيقد يؤدي لا محالة إلى الاستشهاد. والسلطة السياسية لا تعترف بحراك الريف ولا بالحوار مع قياداته. إنه نظام سياسي لا يعترف بجزء من الشعب ولا يعترف بنضال الطبقات الشعبية. أما الحكومة فهي مغلوبة على أمرها ومسلوبة القرار لذلك تتفرج على إضراب معتقلي حراك الريف عن الطعام لأنها غير معنية بمعاناة الطبقات الشعبية وغير مبالية باحتجاجات المواطنات والمواطنين وتدمر الرأي العام. لذلك لا تخجل من ترك مهمة قمعاحتجاجات جماهير الشعب لقرارات السلطة السياسية.إنها حكومة جبانة، ليست لها إرادة لأخذ المبادرة حل قضية معتقلي حراك الريف ومواطني ومواطنات الريف.
وينتابني تأثر وألم عميقين، وأنا خارج المغرب للعلاج، أتابع لحظة بلحظة أخبار شباب حراك الريف المعتقلين المضربين عن الطعام لأكثر من 32 يوما دفاعا عن كرامة شعب وحقوقه الإنسانية، وأعيش معاناتهم إلى حد السخط لأنني مررت من نفس وضعهموالسخط على مصير شعب يحكمه الاستبداد وسياسة “طـْـحَنْ الشعب” و”حماية الاقطاع والبرجوازية الريعية” إلى حد أصبحت غالبية الشعب تنظر إلى معاناة المعتقلين الاجتماعيين والنقابيين والسياسيين بنظرة شفقة وبسلبية الفعل. إنها أقسى درجات العزلة عندما يُضْرِب المعتقل عن الطعام في السجن ويحس، رغم نضال بعض المناضلين والمناضلات والمواطنات والمواطنين من أجلهم،سلبية باقي الشعب رغم أنه يُعـْـتَـقَلُ من أجل حرية ومصالح الشعب في العيش الكريم.. ويحس المعتقل المضرب أنه يقاوم وحده نظاما سياسيا استبداديا بكامله. لذلك أناشد القوى الديمقراطية الحقيقية السياسية والنقابية والمدنية باتخاذ قرار إضراب عام لإنقاذ شباب الريف المعتقلين المضربين عن الطعام ومن أجل أطلاق سراحهم..
تنضاف عزلة السجن إلى عزلة الإضراب.وأتذكر شهداء رفاقي ورفيقاتي وكل شهداء الشعب المغربي، في معتقلات وسجون النظام السياسي وخارجه منذ الاستقلال الشكلي للمغرب.. استشهدوا من أجل كرامة وحرية وديمقراطية الشعب.
وبالتالي، أرجويا شباب الريف والمغرب المناضلين المعتقلين أن تراجعوا موقف استمرارهم في الإضراب عن الطعام، الذي تمارسوه بشجاعة نادرة وفق شعاركم “الموت ولا المذلة” .. الذي يمكن تعويضه بشعار “الاستمرار في النضال لتحرير الشعب.. ولا المذلة”.. لأن الطبقات الشعبية التي تناضلون من أجلها محتاجة لكم ولشجاعتكم من أجل خوض جولات من النضال الطويل المستمر والقاسي مع الشعب ومع القوى الديمقراطية الحقيقية لتحقيقتقدم الشعب وعيشه بكرامة وديمقراطية وعدالة اجتماعية ومساواة في مغرب ديمقراطي دولة ومجتمعا والقضاء جذريا على جميع مظاهر الاستبداد والقمع ونهب ثروات الشعب المغربي.
أما المخزن نظام سياسي لا تهمه عدة مناطق في المغرب تعيش الفقر وضعف أو غياب أدنى شروط الحياة التي تحفظ الحد الأدنى من كرامة الإنسانومع ذلك تناضل وتحتجمنذ سنوات وخلال الشهور الأخيرة من أجل ظروف عيش كريم فقط.
3 – إن واقع المغربونضال حراك الريف ومعتقليه والحركة الاحتجاجية الجماهيرية الديمقراطية عموما التي لم تهدأ منذ فبراير 2011 في مناطق عديدة في المغرب كل ذلك يطرح على القوى الديمقراطية الحقيقية السياسية النقابية والمدنية مسئولية ومهمة الارتباط السياسي الفعلي والنضالي بالجماهير الشعبية الكادحة والمحرومة وكسب ثقتها في الريف وجميع مناطق المغرب، وهي حركات أكثر عفوية وأقل تسييسا وتنظيما نسبيا، مادام هدف الارتباط السياسي بها وكسب ثقتها هو مساعدتها لتحرر نفسهاوتتحول إلى قوة اجتماعية ديمقراطية وطنية منظمة ومستمرة، مُمَارِسَة ومتضامنة في نضالها الديمقراطي الجمَاهِيرِي وحاملة لوعي سياسي ديمقراطي ومناهضة للمخزن ولسيطرته السياسية، مناهضة لمؤسساته المزيفة ولأحزابه الذاعنة على المجتمع والمواطنات والمواطنات.
إن إنجاز هذه المهمة الموكولة للحركة الاجتماعية الجماهيرية الديمقراطية المناضلة وللحركة السياسية الديمقراطية الحقيقية، وأساسا اليسارية المخلصة للشعب، تتطلب توحيد كل الطاقات ومكونات الحركة الديمقراطية الحقيقية المخلصة لقضايا الطبقات الشعبية الكادحة والمحرومة والمستقلة عن المخزن، والمُمَارِسَةفِعْلا لصيرورة النضال الديمقراطي السياسي والنقابي والمدني الشعبي الجماهيري من أجل فرض انتقال المجتمع والدولة إلى نظام سياسي ديمقراطي حقيقي.


افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

تعيش بلادنا، منذ انطلاق السيرورات الثورية في منطقتنا، على إيقاع نضالات قوية وطويلة النفس تخوضها مناطق ومدن (حراكات الريف وجرادة وزاكورة واوطاط الحاج…) وشرائح وفئات اجتماعية مختلفة (طلبة الطب والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وفلاحو أراضي الجموع وكادحو الأحياء الشعبية من أجل لقمة العيش أو السكن أو غير ذلك…).

إن هذه النضالات ليست عفوية، بل هي منظمة ومؤطرة من طرف مناضلين(ات) وتتوفر على ملفات مطلبية واضحة وملموسة ودقيقة.

إنها تعبير قوي وواضح على رفض التهميش الذي تعاني منه مناطق معينة والسياسات النيولبرالية التي تقضي على الخدمات الاجتماعية العمومية وتنشر وتعمق الهشاشة وتسطو على الخيرات الوطنية لفائدة الامبريالية والكتلة الطبقية السائدة والأنظمة الرجعية الخليجية (أراضي الجموع، الخيرات المعدنية…). أي أنها، في العمق، رفض للاختيارات الاقتصادية والاجتماعية الإستراتيجية للنظام القائم ولطبيعته كنظام مخزني مركزي يساهم في إنتاج وإعادة إنتاج تقسيم المغرب إلى “مغرب نافع” و”مغرب غير نافع”.

إنها أيضا مؤشر دال على تطور مهم للوعي الشعبي بأن تحقيق المطالب يتطلب الاعتماد على النفس وتنظيم الصفوف والتوحد على مطالب ملحة وملموسة وكدا رفض ساطع للوسائط الرسمية التي اقتنعت الجماهير الشعبية بدورها الخبيث في الالتفاف على المطالب وإجهاض النضالات.

وأخيرا، فإن هذه النضالات تبين الاستعدادات النضالية الهائلة لشعبنا.

ورغم التضحيات الجسيمة التي تقدمها الجماهير المنخرطة في هذه النضالات، تظل النتائج ضعيفة، إن لم تكن منعدمة، بل يواجهها النظام، في الغالب، بالقمع. مما قد يؤدي إلى الإحباط وتراجع الاقتناع بجدوى النضال.

إن هذا الواقع لا بد أن يساءل، بقوة وإلحاح، القوى الديمقراطية والحية وكل الغيورين على نضال وتضحيات شعبنا: ما هي أسبابه وما العمل لتجاوزه؟

1. أسباب هذا الواقع:

            •  تشتت النضالات، زمانيا ومكانيا وعزلتها عن بعضها البعض، مما يمكن النظام من الاستفراد بها الواحدة تلو الأخرى.
            •  الأزمة الخانقة للاقتصاد المغربي التبعي والريعي والطابع الطفيلي للكتلة الطبقية السائدة وافتراس المخزن، كل ذلك لا يترك هامشا لتلبية أبسط المطالب الشعبية، بل يؤدي إلى الزحف المستمر ضد الحقوق والمكتسبات، على قلتها وتواضعها.
            •  الابتعاد عن القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة ظنا بأن ذلك سيساعد على تحقيق مطالبها وخوفا من الركوب على نضالها وتوظيفه لأجندات ليست أجنداتها. بل اعتبار بعضها كل القوى السياسية والنقابية والجمعوية مجرد دكاكين.
            •  طبيعة مطالبها التي تصطدم بالاختيارات الإستراتيجية للدولة (الخوصصة وتصفية المكتسبات الاجتماعية لتشجيع الرأسمال…) وطبيعتها كدولة مخزنية مركزية مستبدة.
            •  ضعف أو غياب انخراط جل القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة في هذه النضالات والاكتفاء، في الغالب، بالتضامن من خارجها تحت مبررات فئويتها أو تركيزها على قضية الهوية أو غيرها.

          2 .سبل تجاوز هذه الوضع:

          لا ندعي هنا التوفر على عصا سحرية لتجاوز عزلة حركات النضال الشعبي عن بعضها البعض والهوة التي تفصل بينها وبين القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة.

        • لعل أول خطوة هي أن تتعرف هذه الحركات النضالية على بعضها البعض وعلى القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة.

        • ثاني خطوة هي تضامن هذه الحركات فيما بينها، خاصة خلال المعارك، وتضامن القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة مع هذه الحركات، خاصة خلال المعارك.

        • ثالث خطوة هي انخراط القوى السياسية والنقابية والجمعوية المناضلة في حركات النضال الشعبي ومواجهة التوجهات الفئوية الضيقة والعداء للعمل الحزبي والنقابي والجمعوي المناضل وترسيخ الفكر النضالي الوحدوي داخلها، من خلال مد الجسور بينها ومع القوى المناضلة الأخرى، واحتضان ضحايا القمع الموجه ضدها.

        • رابع خطوة هي طرح مطالب تتوفر على حظوظ التحقيق. مما يحفز، في حالة الانتصار، على الاستمرار في النضال وخوض معارك من أجل مطالب أوسع وأعمق أي مطالب تتصدى، في العمق، للاختيارات الإستراتيجية للنظام. هته المعارك التي تندرج في النضال من أجل تغيير جذري وتستوجب بالتالي بناء أوسع جبهة ممكنة.


النهج الديمقراطي ينادي كافة القوى الغيورة على مصالح الطبقة العاملة للتعبئة الوحدوية من أجل إسقاط مشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب

النهج الديمقراطي / الكتابة الوطنية نـــداء النهج الديمقراطي ينادي كافة القوى الغيورة على مصالح الطبقة العاملة للتعبئة الوحدوية من أجل...
النهج الديمقراطي ينادي كافة القوى الغيورة على مصالح الطبقة العاملة للتعبئة الوحدوية من أجل إسقاط مشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب

الثورة السودانية والهبوط الناعم

حصل اليوم الاربعاء 17 يوليوز توقيع اتفاق بين مكونات من الحرية والتغيير والمجلس العسكري المجرم.اتفاق سياسي رفضه الحزب الشيوعي بعزم...
الثورة السودانية والهبوط الناعم

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف إ.م.ش الرافض للقانون التكبيلي للإضراب

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف الأمانة الوطنية للإتحاد الرافض لمشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب. وتدعو كافة القوى...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تثمن موقف إ.م.ش الرافض للقانون التكبيلي للإضراب

الاتحاد المغربي للشغل يرفض القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب

الاتحاد المغربي للشغل يرفض المقترح الحكومي المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب الذي أعدته الحكومة بشكل انفرادي  الاتحاد...
الاتحاد المغربي للشغل يرفض القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الاضراب

البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجنوب

البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب عقد النهج الديمقراطي بجهة الجنوب مؤتمره الثاني بمقر CDT...
البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجنوب

انتخاب كتابة جهوية جديدة للنهج الديمقراطي بالجنوب

النهج الديمقراطي جهة الجنوب بــــلاغ تحت اشراف الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي انعقد يوم الأحد 14 يوليوز 2019 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية...
انتخاب كتابة جهوية جديدة للنهج الديمقراطي بالجنوب

البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة

البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، المنعقد يوم 14 يوليوز 2019 طبقا للقانون الأساسي والنظام الداخلي، وفي اطار الاطروحات...
البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة

البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارالبيضاء

النهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء البيان العام المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالجهة يثمن قرارات ومواقف الأجهزة القيادية الوطنية للنهج؛...
البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارالبيضاء

سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية

التشتت الفصائلي يعتبر اليوم اكبر فخ نصب للحركة الطلابية. وكل تسعير لهذا التشتت أو تضخيم التناقضات في صفوف الحركة الطلابية
سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية

افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة تعيش بلادنا، منذ انطلاق السيرورات الثورية في منطقتنا، على إيقاع نضالات قوية وطويلة...
افتتاحية: من أجل بناء أوسع جبهة ممكنة

العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

صدر العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي تجدونه بالأكشاك من 16 الى 31 يوليوز 2019
العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

لا للإفلات من العقاب في الجرائم الإقتصادية التي يعرفها تسيير الشأن العام بوجدة

أمام الوضعية المزرية وحجم معاناة الساكنة وفشل تدبير الشأن المحلي...
لا للإفلات من العقاب في الجرائم الإقتصادية التي يعرفها تسيير الشأن العام بوجدة

رد قوي لعائلات معتقلي حراك الريف على بنيوب المندوب

إيمان قوي بأهمية ما قد يتحقق عبر ترافع مختلف الفاعلين الحقوقيين وهيئة الدفاع والمهتمين بملف حراك الريف..
رد قوي لعائلات معتقلي حراك الريف على بنيوب المندوب

افتتاحية: لماذا الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحات والكادحين الآن؟

اللحظة التاريخية تفرض علينا كعاملات وعمال وكادحات وكادحين وكمثقفات وكمثقفين ثوريين أن نحسم أمرنا ...
افتتاحية: لماذا الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحات والكادحين الآن؟

الذكرى السابعة والأربعين لاستشهاد القائد الفلسطيني غسان كنفاني

الذكرى السابعة والأربعين لاستشهاد القائد الفلسطيني غسان كنفانيالإثنين 8 تمّوز/يوليو 2019م تحل اليوم الإثنين 8 تمّوز/يوليو 2019م، الذكرى (47) السابعة...
الذكرى السابعة والأربعين لاستشهاد القائد الفلسطيني غسان كنفاني

نصرةً لفلسطين الاتحاد العام التونسي للشغل ينظّم تجمعا شعبيا وعماليا ومسيرة حاشدة

التجمع الشعبي- العمالي دفاعا عن القضية الفلسطينية وضد التطبيع ورفضا ل"صفقة القرن" للاتحاد العام التونسي للشغل يعرف نجاحا باهرا نظّم...
نصرةً لفلسطين الاتحاد العام التونسي للشغل ينظّم تجمعا شعبيا وعماليا ومسيرة حاشدة