مختصر الكلمة التي شاركت بها “حركة بدون ارض” البرازيلية في المهرجان الدي نظمه النهج الديمقراطي احتفاء بمأوية الثورة البلشفية يوم السبت 11 نوفمبر2017

الكلمة مسجلة في فيديو من 19 دقيقة باللغة الاسبانية، القاها الرفيق مكيل انريك ستديل Miguel Enrique Setedile عضو القيادة الوطنية لحركة بدون ارض ومنسق مدرسة تكوين الشباب حول الإصلاح الزراعي الشعبي

حين نتكلم عن مئوية الثورة الروسية فإننا لا نستحضرها كنزهة في متحف او كأوتوبيا بل نستحضرها كبطولة صنعها العمال والعاملات ابطال القرن العشرين.

الثورة البولشيفية ليسن روسية فحسب انها ثورة عالمية، انها اول ثورة عمالية في العالم، ثورة عيرت العالم. ثورة أناس يشبهوننا. اول ثورة تفتح الطريق لتأسيس مجتمع جديد خال من استغلال الانسان للإنسان.

ولاستيعاب قوة وعظمة هده الثورة غلينا استحضار الشروط التي قامت فيها (هيمنة الدين، تنوع القوميات، 80 في المائة من الفلاحين، جغرافيا شاسعة، امية متفشية، علاقات فيودالية…….) . القضاء الذي قامت فيه الثورة فضاء عريض واسع ومتحكم فيه بالقمع والتمركز بدون ديمقراطية ودون حرية التعبير والتنظيم.

لينين حين أسس الحزب البلشفي فكر في خلق نموذج عالمي ليكون مثال لشعوب العالم كله. واكبر انجاز هو تحقيق تحالف العمال والفلاحين الكادحين والذي كان حاسما في الثورة .

الثورة البلشفية علمتنا انه لا يمكن تغيير العالم بدون سلطة

الثورة البلشفية علمتنا انع لا يمكن تعيير العالم بالتنازلات الصغيرة

الثورة البلشفية علمتنا ان تحقيق هال بدون طبقات يحتاج لسلطة العمال والقلاحين و كل الفئات المقهورة الكادحة

ان تمجيدنا لا يمكن ان يحجب عنا اخطائها وانحرافاتها بعد ان أصبحت سلطة تمارس مهامها

لاكن اكيد قضت على الفاشية وكانت شرارة كل الثورات التي أتت من بعدها

واهم شيء هو ان ثورة أكتوبر تؤكد لنا انه :

يمكن ان نغير العالم

يمكن ان نحقق سلطة العمال

يمكن ان نبني مجتمع اشتراكي