زيان وشارية خارح هيئة الدفاع على معتقلي الحراك

أفاد مصدر مسؤول من هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك المرحلين إلى الدار البيضاء بأن ناصر الزفزافي تقدم خلال جلسة اليوم الثلاثاء 28 نونبر 2017 برسالة مكتوبة لرئيس الجلسة يعلن فيها سحب التوكيل من المحاميين اسحاق شارية ومحمد زيان من طرف جميع معتقلي الحراك بالدار البيضاء.

جاء ذلك بعيد انطلاق الجلسة حوالي الساعة العاشرة صباح اليوم، وهي الجلسة التي تميزت بتقديم دفاع قادة الحراك للدفوعات الشكلية خاصة ما يتعلق باستبعاد محاضر الضابطة القضائية التي أنجزتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المشوبة بعدة عيوب، حيث أخذت الأقوال بالإكراه وتحت التهديد… كما أن تلك المحاضر تضمنت وقائع غير حقيقية و”اعترافات” انتزعت من المتابعين بواسطة التعنيف المادي والمعنوي وباستعمال أساليب حاطة من الكرامة… وعدم احترام المدة القانونية للحراسة النظرية في الكثير من الحالات وعرفت تضيقا على الموقوفين ومسا بالحقوق التي يكفلها لهم القنون والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان… يضيف نفس المصدر.

هذا وقد تقدم ناصر الزفزافي خلال نفس الجلسة برسالة أخري طالب فيها باستدعاء مجموعة من المسؤولين عن بعض الجرائد الألكترونية التي كانت تهاجم نشطاء الحراك وقادته وتكيل لهم أبشع النعوثات والأوصاف المهينة.. وتروج بمعطيات مضللة لأطروحات بعض الجهات التي كانت تعمل من أجل إجهاض الحراك السلمي بالريف… وقد تم رفع الجلسة قبل قليل على أن يتم أستئنافها في حدرد الساعة الرابعة عصراً.

وفي نفس السياق أعلن محمد زيان بأنه سوف يستمر في حظور جلسات المحاكمة باعتباره ينوب عن المعتقل حميد المهداوي الذي تشبث به كمحامي له، وفق تعبير زيان.