لماذا نعتبر استقلال المغرب ناقصا وشكليا؟
الحريف عبد الله

نعتبر استقلال المغرب ناقصا وشكليا لأنه كرس ورسخ التبعية للإمبريالية، وخاصة الفرنسية والأمريكية، على كافة المستويات العسكرية والأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية واللغوية.
وقد تم تأطير وتغليف هذه التبعية، في البداية، بشعار براق ومخادع:
« L’indépendance dans l’interdépendance »
وكأن العلاقة بين المغرب وفرنسا علاقة الند للند بينما هي، في الحقيقة، علاقة هيمنة من طرف فرنسا وتبعية من طرف المغرب.
فما هي الأسس التي ارتكز عليها نظام التبعية، نظام “الاستعمار الجديد” وما هي أهم تجلياته؟
1.ركائز نظام الاستعمار الجديد:
1.1.القاعدة الطبقية لنظام الاستعمار الجديد:
تشكلت هذه القاعدة، غداة الاستقلال الشكلي ، من:
°البورجوازية التجارية الكبرى أو الكمبرادورية: هذه البرجوازية، التي كان الاستعمار قد همشها خدمة لمصالح الرأسمال التجاري الفرنسي والتي التحقت، بسبب ذلك، بالحركة المطالبة بالاستقلال، شكلت إحدى القواعد الطبقية لنظام الاستعمار الجديد الذي سيمكنها من استعادة دورها كوسيط بين السوق المحلية والخارج.
°الملاكين الشبه إقطاعيين الذين كانوا يملكون أراضي فلاحية كبيرة ويستغلون جيشا من الفلاحين المعدمين بطرق تقليدية: خماسة ورباعة). هؤلاء الملاكين الذي كان الاستعمار يوظفهم لضبط البادية والذين تواطئوا في أغلبهم، وخاصة القواد الكبار، مع غلاة الاستعماريين لتنحية السلطان بن يوسف وتنصيب إبن عرفة محله.
هذا القطب المشكل من البرجوازية الكمبرادورية والشبه إقطاع تتقارب، إلى حد كبير، مصالحه التي تتمثل في بناء اقتصاد رأسمالي تبعي للإمبريالية، وخاصة الفرنسية.
2.1. .الملكية: أول ركائز الاستعمار الجديد هي الملكية التي انحازت إلى هذا القطب لتقاطع مصالحه مع مصالحها. الملكية التي ستلعب، بتنسيق مع الإمبريالية الفرنسية بالخصوص، دورا أساسيا في إرساء أسس نظام الاستعمار الجديد وتثبيت أركانه من خلال:
°الاستفادة، إلى أقصى الحدود، من الشرعية التي اكتسبتها لرفضها، في نهاية مرحلة الحماية، الامتثال لأوامر الآمبريالية الفرنسية( رفض توقيع الظهائر) ونفي العائلة الملكية. هذه الشرعية التي قوتها الحركة الوطنية. كما توظف إمارة المؤمنين لتقوية شرعيتها بشرعية دينية.
°تقوية القطب الرجعي المشار إليه أعلاه ليشكل قاعدتها الاجتماعية الأساسية و حليفها في الصراع ضد القطب الرافض لنظام الاستعمار الجديد( الاتجاه الجذري داخل الحركة الوطنية الذي مثله الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، جيش التحرير والمقاومة المسلحة) وأداة هيمنتها السياسية والاقتصادية.
ولجأت الملكية، لتحقيق هذا الهدف، إلى:
°تحييد أو تصفية، بمساعدة القوى الاستعمارية( دور الاستخبارات الفرنسية والأمريكية، عملية إيكوفيون في الجنوب والصحراء وفي الأجهزة الأمنية السرية السيئة الذكر،منها “الكاب” مثلا)، في خمسينيات وستينيات القرن الماضي بالخصوص، المناضلين داخل المقاومة المسلحة وجيش التحرير والاتحاد الوطني للقوات الشعبية، وعلى رأسهم المهدي بنبركة، الذين ضلوا أوفياء للنضال من أجل تحرر البلاد من الإمبريالية وإسناد الكفاح المسلح للشعب الجزائري، مستفيدة من التناقضات بينهم وبين الحركة الوطنية ومسعرة لها.
°تحييد الطبقة العاملة من خلال ترويض الاتحاد المغربي للشغل وتقديم تنازلات( الاتفاقيات الجماعية، قانون المنجمي،،،).
°تسعير التناقضات وسط حزب الاستقلال وإضعاف الاتحاد الوطني للقوات الشعبية بواسطة ضرب الاتجاهات الجذرية داخله وتحييد الاتحاد المغربي للشغل في الصراع وتقوية الاتجاهات الإصلاحية والتقنوقراطية والإيهام باستعداده لبناء نظام ديمقراطي( تشكيل المجلس الاستشاري برئاسة المهدي بنبركة)…
°توطيد علاقات التبعية للإمبريالية، وخاصة الفرنسية.
3.1.المخزن:
إن المخزن جهاز عتيق لضبط ومراقبة الشعب ونهب خيراته لعب أدورا مخزية قبل إقامة نظام الحماية وحافظ عليه ليوطي ليقوم بنفس وظائفه السابقة تحت إمرة سلطات الحماية ولا زال إلى يومنا هذا يلعب دورا مهما في تكريس التخلف والتبعية للإمبريالية.
2.أهم تجليات التبعية:
°عسكريا وأمنيا:
الأجهزة الأساسية للهيمنة تتشكل من الجهاز العسكري والأمني وجهاز وزارة الداخلية. هذه الأجهزة أسسها وحدد توجهاتها الأساسية وقادها، على الأقل خلال عقود، خدام الاستعمار أبناء الشبه إقطاع، نذكر منهم أشهرهم على سبيل المثال لا الحصر: أوفقير، الجنرال الكتاني، المارشال أمزيان. وذلك بتنسيق وثيق مع الإمبرياليتين الفرنسية والأمريكية.
كما أشرف الفرنسيون و الأمريكيون على تكوين وتدريب الأطر العليا لهذه الأجهزة. ويشتري المغرب الأسلحة من فرنسا وأمريكا بالأساس.
ويتميز المغرب ب:
تدخلاته العسكرية والأمنية، خاصة في إفريقيا، لحماية الأنظمة الرجعية التابعة للإمبريالية، وخاصة الفرنسية.
المساهمة في الأحلاف العسكرية الرجعية العربية وغيرها التي تخدم الاستراتيجية الإمبريالية( اليمن نموذجا).
لعب دور الدركي لحماية أوروبا أمام تدفق المهاجرين الأفارقة.
°سياسيا:
يتبنى النظام ويدافع، في غالب الأحيان في المحافل الدولية، عن مواقف الإمبريالية.
يدعم الأنظمة الموالية للإمبريالية ويعادي الأنظمة المناهضة لها.
تتدخل الامبريالية الفرنسية في السياسة المغربية من خلال المستشارين والسفارة وبالخصوص عبر قنوات شبه رسمية سرية، خاصة في فترات الأزمة كما وقع مثلا في أوج حركة 20 فبراير.
اقتصاديا واجتماعيا:
تتجلى التبعية الاقتصادية في:
– كون الاختيارات والسياسات الاقتصادية تخدم، بالأساس، مصالح الإمبريالية، وخاصة الأوروبية وبالأخص الفرنسية، ومصالح الكتلة الطبقية السائدة والمخزن المفترس والبعيد كل البعد على بلورة اختيارات وسياسات اقتصادية وطنية وفي خدمة الشعب. هذه الاختيارات والسياسات أملتها، في البداية، فرنسا ثم المؤسسات الأوروبية(السوق الأوروبية المشتركة ثم الاتحاد الأوروبي) والدولية( البنك العالمي، صندوق النقد الدولي، منظمة التجارة الدولية…) وتؤدي إلى احتلال المغرب لموقع متخلف في قسمة العمل على المستوى الدولي( إنتاج الخامات والمواد النصف مصنعة وعمليات التركيب للسيارات وغيرها ذات القيمة المضافة الضعيفة والمواد الفلاحية النهمة في استهلاك الماء…بينما يستورد الآلات والمعدات و التكنولوجيات ونسبة كبيرة من المواد الغذائية الأساسية: الحبوب والسكر والزيوت…).
– ويحتل الرأسمال الأوروبي، وخاصة الفرنسي، مواقع مهمة في اقتصاد البلاد من خلال التواجد الوازن في قطاعات إستراتيجية كالاتصالات والقطاع المالي والصناعي والخدماتي وكدا بواسطة التدبير المفوض لتوزيع الماء والكهرباء، بل أصبح فاعلا مهما في إنتاج الطاقة الحرارية والشمسية…
– ويمثل الاتحاد الأوروبي أكبر “شريك” تجاري للمغرب حيث يتسم الميزان التجاري معه بعجز بنيوي.
– وتشكل القروض أحد أهم الوسائل لفرض التبعية، ليس فقط على المستوى الاقتصادي، بل أيضا الاجتماعي: هكذا يتدخل صندوق النقد الدولي لفرض سياسات اقتصادية واجتماعية رجعية تتمثل في:
°خوصصة القطاع العمومي
°تصفية الخدمات الاجتماعية العمومية: التعليم، الصحة، السكن
°تصفية القطاع العمومي الصناعي والخدماتي
°التراجع عن المكتسبات الاجتماعية: قانون الشغل، التقاعد، تجميد التوظيف العمومي واللجوء، أكثر فأكثر للتوظيف بالعقد ، تجميد الأجور…
°تصفية دعم المواد الغذائية الأساسية والطاقة.
°تقديم التسهيلات والامتيازات لجدب الاستثمارات الأجنبية.
أما البنك العالمي، فيتدخل لتأبيد الموقع المتخلف الذي يحتله الاقتصاد الوطني في قسمة العمل على المستوى الدولي بواسطة تحديد الاختيارات الاقتصادية الأساسية وبلورة “الإصلاحات” الاقتصادية الهيكلية ووضع الإطار المؤسساتي لهذه “الإصلاحات” التخريبية.
ومن الواضح أن هذه السياسات والاختيارات تخدم، في المقام الأول، مصالح الشركات المتعددة الاستيطان، أساسا منها الغربية.
ثقافيا ولغويا:
بعد مرور أكثر من ستين سنة على الاستقلال الشكلي، لا زالت الثقافة الغربية، وخاصة الفرنسية، هي المهيمنة وسط أغلب النخب الاقتصادية والسياسية والإدارية والعسكرية والأمنية وغيرها.
ولا زالت اللغة الفرنسية سائدة في أغلب الإدارات. ورغم كل الكلام عن التعريب، تستمر اللغة الفرنسية، رغم بعض المنافسة من اللغة الإنجليزية، في احتلال مواقع متقدمة في الكليات ومعاهد التعليم العالي.
وتقوم مؤسسات البعثة الثقافية الفرنسية بدور خطير في تأبيد التبعية الثقافية واللغوية وبالتالي الاقتصادية لفرنسا لكونها تكون أبناء وبنات الطبقات السائدة ليشكلوا النخبة السائدة مستقبلا.
الهجرة
استعملت الادارة الاستعمارية الهجرة كوسيلة نهب واستغلال قوة العمل المغربية والكفاءات المتعددة في سياساتها الاستعمارية.هكذا هجرت من المغرب وبقية المستعمرات جيشا احتياطيا استعملته في الصناعات الاكثر خطورة وفي المناجم وشق الطرقات والقناطر والموانئ كما استعملت الشباب المغربي كجنود في معاركها الاستعمارية عبر العالم.
بعد الاستقلال الشكلي وظف النظام الهجرة لخدمة مصالحه في جلب العملة الصعبة، وتسخير اليد العاملة الرخيصة للرأسمال الامبريالي الفرنسي؛ بل فتحت مراكز الاستقبال للمرشحين للهجرة في جميع مناطق المغرب وخاصة في البوادي البعيدة والهامشية. كانت الهجرة مفتوحة في وجه اللآلاف من الشباب ليتم استغلالهم في المناجم وفي بقية الانشطة الاقتصادية الاكثر خطورة على الانسان؛ وفي نفس الوقت ضمن النظام سهولة التخلص من العمال متى اراد الرأسمال الفرنسي ذلك وقرر التخلي عنهم وطردهم.


افتتاحية: النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

منذ مؤتمره الوطني الرابع في يوليوز 2016 قرر النهج الديمقراطي ربط انشغالاته وتوجيه بوصلته نحو مهمة مركزية طال انتظارها وهي بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين بالمغرب. قرار تاريخي اتخذه المؤتمر الرابع بعد تحليله للوضع الاجتماعي والسياسي والعلاقات الطبقية التي تتحكم في مجريات الصراع الطبقي ببلادنا منذ اندلاع حركة 20 فبراير 2011.

كل التحاليل السياسية والتقديرات للوضع العام تقف على حقيقة مادية وهي غياب التدخل الواعي والمنظم للطبقة العاملة المغربية، لتقود النضال ويسود مشروعها المجتمعي. كل الشروط الموضوعية لتحقيق ذلك باتت متوفرة ( من حيث الحضور النضالي العمالي لقطاعات استراتيجية في الاقتصاد، ومن حيث الإرث والرصيد التاريخي، ومن حيث وجود عمل نقابي من خلال مركزيات نقابية رغم ما تعرضت له من سطو وتحريف؛ إلى وجود تجارب التجدر والارتباط لأنوية ماركسية وانخراطها في أشكال النضال العمالي، إلى وجود حركة اجتماعية ونضالات قوية وتجربة التنظيم لفئات واسعة من كادحي البوادي والمدن وما اظهروه من استعدادات قوية للنضال والتضحية..) فبالإضافة الى توفر هذه الشروط الموضوعية، يبقى الاختلال والنقص في توفير وتقوية الشروط الذاتية عبر خلق التراكم المادي والمعرفي، والبناء على مكتسبات التجربة وتحويلها إلى حقائق وقوى مادية، وكذلك الاستفادة من أخطاء ومطبات التجربة لاستخلاص دروسها.

انطلاقا من كل هذه الحيثيات قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية. يعتبر النهج الديمقراطي نفسه نواة تأسيس هذا الحزب مع شرط نجاح الإجراءات الضرورية ومنها تثوير نفسه عبر الوعي الحاد بضرورة تعديل بنيته الاجتماعية، وفتح الباب للعضوية النوعية على قاعدة استقطاب طلائع العمال والكادحين، وضمان تكوينهم الإيديولوجي والسياسي حتى يصبحوا اطرا شيوعية تستطيع تحمل مسؤولياتها القيادية بكل استقلالية ومتمكنة من المنهج المادي الجدلي. بالإضافة إلى هذه البلترة البشرية، وجب أيضا السهر على البلترة الفكرية والسياسية وتشكيل القناعات الراسخة لدى كل المثقفين الثوريين المنضوين في صفوف هذه النواة الصلبة للحزب المنشود.

ونحن نحيي الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي، سنتوجه إلى رفاقنا في الحركة الشيوعية المغربية الحركة المقتنعة حقا وفعلا بضرورة تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة كأفراد أو مجموعات، لنناقش معها المشروع، سنقدم الحجج والتصورات وكذلك تقديراتنا الاستراتيجية والتكتيكية للمشروع السياسي والمجتمعي، نسمع منها، وتسمع منا رأينا وقناعاتنا. إننا نؤمن أشد الإيمان بأن هذا المشروع العظيم والتاريخي هو مشروعنا جميعا ويجب أن نلتف حوله بكل عزيمة وبطريقة الجدل الرفاقي نتوحد في القضايا التي نضجت فيها قناعاتنا المشتركة ونتجادل وننتقد بعضنا البعض رفاقيا أيضا وبروح إيجابية حول القضايا التي يجب أن تدمج في الخط السياسي والفكري؛ وبهذا المنهج الجدلي نستطيع تحقيق الوحدة الصلبة في نهاية كل جولة ونجعل منها فرصة للرقي إلى وحدة أمتن وأعلى ليصبح الحزب هيأة أركان حقيقية بيد الطبقة العاملة، يوجه خطواتها ويحشد الحلفاء الموثوقين أو المؤقتين. بدون هيأة أركان مثل هذه تبقى الطبقة العاملة مجرد جمع كمي، أي طبقة في ذاتها تخترقها مشاريع الطبقات السياسية الاخرى توظفها سياسيا كما يستغلها وينهبها الرأسمال.

في هذا العدد الخاص من الجريدة المركزية لحزبنا نضع بين ايدي القراء مجموعة مقالات تتناول موضوعة الحزب المنشود، وهو عدد سنتواصل به أيضا مع العمال والكادحين ونحن نقوم بحملة جماهيرية في الأحياء الصناعية والضيعات ووسط الأحياء الشعبية للتواصل مع العمال ومع الكادحين وإبلاغ رسالتنا حول عزمنا الاكيد في الاعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي ندشنها بمناسبة الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي.

الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

الفلاحة في منطقة الغرب - مشروع سبو لم يمر من هنا صلاح الأطلسي لا يمكن الحديث عن منطقة الغرب دون أن...
الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان الأحد، 24 مارس 2019م
مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح الأحد، 24 مارس 2019م
رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لأجهزة النظام المخزني البوليسية من أجل فض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الأحد،...
شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم  الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

إصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم...
كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط...
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة ودفاعا عن المدرسة والجامعة العموميتين ودفاعا عن المدرسة والجامعة المغربيتين ضد السياسات اللاديمقراطية واللاشعبية...
شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي (ecp.snesup): يدعو للمشاركة في مسيرة  الرباط 24 مارس للدفاع عن جودة ومجانية التعليم العومي
تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي نداء الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يقرر تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم الأحد...
الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول بشأن المؤتمر الوطني 12 لمركزتنا وأوضاع شغيلة القطاع...
تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

تثمينها لروح المسؤولية التي واجه بها الرفيق عبد الحميد أمين، الرئيس الشرفي للجامعة، إقصاءه التعسفي وغير المبرر من المشاركة في المؤتمر 12 للمركزية مع تأكيد المطالبة برد الاعتبار الصريح لرفيقنا
بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

شبيبة النهج الديمقراطي تتحدى المنع وتعقد الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها الخامس بالرباط...
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

يوم السبت، 23 مارس 2019م الساعة الرابعة بعد الزوال. مقر ك.د.ش درب عمر.
الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

عوض استحضار دقة المرحلة، والحاجة التاريخية للإصلاح الحقيقي للنظام التعليمي بالمغرب، لجأت الوزارة في بلاغها الأخير إلى التغطية على فشلها في تدبير هذا الملف...
إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية....
النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية