في معرض استنطاقه للمعتقل الريفي محمد المحدالي خلال جلسة مساء اليوم الخميس 01 فبراير 2018، كانت أجوبته المتهم رزينة ودقيقة، ليبادر القاضي رئيس الجلسة بسؤال مستفز يشكك في انتماء المواطن المتابع في ملف ما بات يعرف بمعتقلي حراك الريف، حيث طرح القاضي السؤال “واش انت مغربي؟” (هل انت مغربي؟) مما وثر أجواء الجلسة وجعل الأوضاع تتشنج داخل قاعة محكمة الاستئناف بالدار البيضاء كما أغضب العائلات وأخرج المعتقلين عن طورهم فشرعوا في ترديد الشعارات والمطالبة بسحب السؤال الفضيحة قبل أن يقرروا الانسحاب الجماعي من جلسة المحاكمة. أما المحاميات والمحامين أعضاء هبئة الدفاع فقد انتفضوا بدورهم في وجه الرئاسة معتبرين أن أسئلة القاضي يجب أن تتميز بالحياد المطلق وأن تراعي شعور المعتقلين… وبعد المعركة القانونية التي تلت الواقعة بين دفاع المعتقلين ورئاسة الجلسة والنيابة العامة وإعادة تلاوة محضر الجلسة الذي تضمن العبارات المستفزة تم رفع الجلسة حوالي الساعة السابعة و20د مساءا على أن يتم استئنافها بعد المشاورات في سبيل توفير حل للأزمة التي عرفتها الجلسة.


 الملف عدد 1629/2610/2017