تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي بالمغرب

(ecp.snesup.maroc@gmail.com)

اللقاء الوطني-الرباط -السبت 10 فبراير 2018

بيان للرأي العام الجامعي والوطني

عقد تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي لقاء وطنيايوم السبت 10 فبراير 2018بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، تدارس فيهالقضايا الأساسية التي تشغل السيدات والسادة الأساتذة في قطاع التعليم العالي،تمحورت حولالتعثر المزمن والمقصود الذي يعرفه الملف المطلبي الوطني وكذا الوضعية التنظيمية للنقابة الوطنية للتعليم العالي وهي على أبواب مؤتمرها الوطني الحادي عشر المقرر عقده أيام 27، 28 و29 أبريل 2018 بمراكش من جهة، والأوضاع الاجتماعية والسياسية الوطنية والعربية من جهة أخرى.
وبعد تقييم سريع ومقتضب للمرحلة الفاصلة بين المؤتمرين الوطنيين العاشر (مارس 2013) والحادي عشرالمقبل (أبريل 2018)للنقابة الوطنية للتعليم العالي مع استحضار الأخطار المحدقة بالعمل النقابي الجاد والوحدوي على المستوى الوطني منذ عدة سنوات، وبعد التداول فيما يتعلقبالصيغ الملائمة المتاحة والممكنة من أجل العمل على تقوية الفعل النضالي داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي،

فإن تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي:

1- يدين أسلوب الوزارة الوصية والحكومة في تعاملهما مع الملف المطلبي الوطني والمتجلي فيمسلسل التماطلوالتسويف والتملص والتراجع عنالتزاماتهما مع النقابة، ويطالببالاستجابة الفورية للملف المطلبيالوطني في حده الأدنى برفع الاستثناء عن حملة الدكتوراه الفرنسية،إحداث درجة “د” في إطاريالأستاذ المؤهل وأستاذ التعليم العاليإضافة إلى الدرجة الاستثنائية بالنسبة لإطار أستاذ التعليم العالي،استرجاع سنوات الأقدمية في الخدمة المدنية، الزيادة في الأجور، إلغاءالضريبة عن تعويضات البحث العلمي، توفير الإمكانات المادية والبشرية لإنجاز مهام التدريس والبحث… ؛وفي هذاالإطار،يثمن قرار الإضراب الوطني الإنذاري ليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018 ويدعو المكتب الوطني واللجنة الإدارية إلى تفعيل الخطة النضالية التصاعدية الكفيلة بانتزاع مطالب الأساتذة الباحثين المادية والمعنوية قبل انعقاد المؤتمر ؛

2- يطالب بإلحاق المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالجامعات انسجاما مع المطلب المبدئي لتوحيد الجامعة المغربية العمومية ؛

3- ينددبمسلسل الاقتطاعات المتتالية في أجور الموظفين تحت ذريعة سد الخصاص في صندوق التقاعد، ويطالب الدولة المغربية بإلغاء التراجعات عن مكتسبات التقاعد، وذلك بتحمل مسؤوليتها،في الأدنى، على ضوء ما ورد في تقرير لجنة تقصي الحقائق بمجلس المستشارين حول الصندوق المغربي للتقاعد بتاريخ 13 مارس2017، وعبر التزامها بتسديد ما بذمتها من مستحقات تاريخية كبيرة تجاه الصناديق من جهة،وعبر محاسبة المسؤولين الحقيقيين عن سوء تدبير صناديق التقاعد من جهة أخرى ؛

4- يرفضرفضا مطلقا ما يسمى بالقانون الإطار الذي يراد به شرعنة المزيد من خوصصة قطاع التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص بتفويته لفائدة الرأسمال الأجنبي والمحلي الطفيلي وضرب استقرار العمل في الوظيفة العمومية بتكريس العقدة المحددة الآجال في التوظيف ؛

5- يستنكر محاولة تمرير القانون التنظيمي لحق الإضراب باعتباره قانونا يكبل حقادستوريا وإنسانيا ويقنن التدخل السافر في العمل النقابي الملتزم والجاد؛

6- يجدد تضامنه المطلقواللامشروط مع النضالات الطلابية ويطالب بالإفراج الفوري عن الطلبة القابعين في سجون فاس والجديدة… ؛

7- يعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع نضالات الشعب المغربي قاطبة وفي مقدمتها الحراك الشعبي في الريف وزاكورة وأوطاط الحاج وبوعرفة وجرادة…، كما يطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين ووقف المتابعة في حق نشطاء الحراك والاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة ؛

8- يعلن تضامنه المبدئي معضحايا الكوارث الطبيعية التي عرفتها البلاد والتي هي في الحقيقة نتيجة سياسة التهميش واللامبالاة والفساد المستشري في تدبير الشأن العام، ويطالب بمحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم ؛

9- يؤكد تضامنه المطلق مع نضالات الحركة النقابية وفي مقدمتها النقابة الوطنية لموظفي وأعوان التعليم العالي والأحياء الجامعية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وإدانته للمتابعة والتضييق الذين طالا كاتبها العام المناضل عبد الحق حيسان، ويحيي عاليا مبادرته داخل البرلمان الهادفة إلى طرد أحد رموز الصهيونية ومجرمي الحرب ويطالب بوقف المتابعة في حقه ؛

10- يعلن عن تضامنه المطلق مع كفاح الشعب الفلسطيني ضداستمرار العدوان والجرائم التي يمارسها عليه الكيان الصهيوني بدعم سافر من الإمبريالية الأمريكية وأذنابهاعبر مسلسل التقتيل والاعتقال الذي يطال النساء والشيوخ والأطفال العزل،والتشريد وهدم البيوت والاستيطان ومحاولة ضم القدس والضفة الغربية لأراضي الاحتلال من أجل محو أية إمكانية لبناء الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، كما يدين بشدة كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ويطالب الدولة المغربية بالإصدار الفوري لقانون تجريم التطبيع.

وفي الأخير، فإن اللقاء الوطني لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي، وهو يثمن المجهودات التي تقوم بها السكرتارية الوطنية، واعتبارا منه لخطورة المرحلة،يوصي بالانخراط الفعال في التحضير للمؤتمر الوطني الحادي عشر، ويدعو مناضلي تيار الأساتذة الباحثين التقدميين والمتعاطفين معه إلى التعبئة الشاملة وتكثيف اللقاءاتمن أجل تقييم أدائه النقابي وإنجاح هذه المحطة النضالية بروح المسؤولية في إطار الوحدة النضالية للنقابة الوطنية للتعليم العالي.

الرباط، في 10 فبراير 2018
اللقاء الوطني
لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين
في النقابة الوطنية للتعليم العالي