الشبكة الوطنية للحقوق اشغلية
“تَقَاطُع”
لجنة المتابعة

 –بيان

عقدت لجنة المتابعة للشبكة الوطنية للحقوق الشغلية “تَقَاطُع” اجتماعها العادي يوم السبت 3 دجنبر 2016 بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بالرباط، استحضرت خلاله مستجدات الساحة الوطنية المتعلقة بعالم الشغل، ومنها على الخصوص:

– غياب أي حوار اجتماعي مع المركزيات النقابية منذ خمس سنوات، وغياب تفاوض جماعي فعلي بمؤسسات الإنتاج وتجريم الحق النقابي وحق الإضراب على الخصوص، والتراجع حتى عن بعض الالتزامات الحكومية الواردة في اتفاق 26 أبريل 2011. في المقابل، إضعاف القدرة الشرائية للمأجورين بسبب جمود الأجور، وعدم احترام الحد الأدنى للأجور في القطاع الخاص، وارتفاع أسعار المواد والخدمات الأساسية، وتقليص ميزانية المقاصة.

– تفاقم البطالة، سواء منها الهيكلية المرتبطة بطبيعة النظام القائم أو الظرفية الناجمة عن السياسات العمومية المتبعة. إن الأرقام الرسمية مهما حاولت إخفاء حجم البطالة الفعلية، وخصوصا وسط حاملي الديبلومات، لا تصمد أمام واقع تدمر ملايين الأسر الكادحة من هذه الآفة الاجتماعية وانتظام المعطلين في حركات احتجاجية متنامية.

– تمرير الحكومة خلال العطلة الصيفية للقانون رقم 02.15.770 المؤرخ في 25 يونيه 2016، القاضي بالتوظيف بالعقدة محددة المدة بالتعليم العمومي، مما سيعمق هشاشة الشغل بهذا القطاع الاجتماعي الذي يلجه أساسا أبناء العمال وصغار المأجورين وعموم الكادحين.

– صدور مشروع قانون المالية لسنة 2017، الذي يحافظ على الاختيارات نفسها المملاة من المؤسسات المالية الدولية على حساب الحقوق الشغلية للمواطنات والمواطنين وحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية عموما. وفي مجال التشغيل، يتميز مشروع القانون هذا بإحداث 23718 منصب شغل في الوظيفة العمومية. وهو عدد ضئيل لن يكفي لتعويض المغادرين للتقاعد، فبالأحرى امتصاص جيوش العاطلين بمن فيهم ذوي الشهادات. ومن جهة أخرى، لم تحظ القطاعات الاجتماعية باهتمام الحكومة في التوظيفات الجديدة؛ حيث لن تستفيد وزارة التشغيل -على سبيل المثال -من أي منصب جديد خلال 2017، مما سيعمق أزمة تفتيش الشغل، وبالتالي تراجع تطبيق قانون الشغل بمؤسسات الانتاج.

– دخول حيز التطبيق القانون رقم 71.14 المؤرخ في 20 غشت 2016 المتعلق بالتقاعد، والقاضي بتخفيض مباشر للأجور وتخفيض المعاشات وتمديد سن التقاعد ابتداء من سنة 2017، مما خلَّف تدمرا واسعا وسط الموظفين ومستخدمي المؤسسات العمومية واحتجاجهم على تحميلهم أعباء الأزمة المفتعلة بصناديق التقاعد بدلا عن المسؤولين الحقيقيين.

إن لجنة المتابعة “تقاطع”، بعد استحضارها لأهم مستجدات عالم الشغل المذكورة أعلاه، تعبّر عن:

– استنكارها لزيارة وفد عن صندوق النقد الدولي إلى المغرب نهاية نونبر المنصرم وإشرافه المباشر على تنفيذ إملاءاته اللاشعبية، واستقباله من طرف عدد من المسؤولين الحكوميين والنقابيين، تمهيدا لتعديل مدونة الشغل والتراجع عن آخر الضمانات القانونية لاستقرار العمل، وبالتالي تعميق الهشاشة والفقر في العمل.

– رفضها لقانون التوظيف بالعقدة محددة المدة بمؤسسات التعليم العمومي، الذي فضلا عن تعميقه للهشاشة بهذا القطاع الاستراتيجي، يندرج في إطار مخطط تدمير الخدمات العمومية. لذا فإن لجنة المتابعة تضم صوتها للمنادين بتأسيس جبهة شعبية عريضة للدفاع عن التعليم العمومي، واستعدادها للانخراط في أي نضال مشترك لمواجهة هذه التراجعات.

– مساندتها المطلقة للمعارك التي يخوضها عمال وعاملات القطاع الخاص (لاسامير، مطاحن الساحل، المغربية للصلب، كوكاكولا، الطرق السيارة، الوحدات السياحية والمنجمية بورزازات، العمال الزراعيون، …) دفاعا عن استقرار العمل والحق النقابي وباقي حقوقهم المشروعة، ومن أجل تنفيذ آلاف الأحكام الصادرة ضد المشغلين الخارجين عن القانون.

– دعمها المطلق لنضالات النقابات والتنسيقيات ومجموعات المعطلين لتحصين مكاسب الطبقة العاملة وتحقيق مطالبها العادلة وفي مقدمتها الحق في الشغل والعيش الكريم، وتدين القمع المسلط على هذه الحركات الذي عرف أوجه خلال الهجوم على المسيرة الاحتجاجية ضد تخريب التقاعد يوم 02 أكتوبر الماضي وكذا قمع مجموعة 10000 إطار تربوي وتدمير معتصمهم بساحة جامع الفنا بمراكش. وتدعو لجنة المتابعة إلى إنجاح الإضراب الوطني والمسيرة الاحتجاجية ليوم الأربعاء 14 دجنبر 2016 ابتداء من الحادية عشرة صباحا بالرباط، بدعوة من التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد.                                                                                                        

لجنة المتابعة

الرباط في 03 دجنبر 2016


 

افتتاحية: النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

منذ مؤتمره الوطني الرابع في يوليوز 2016 قرر النهج الديمقراطي ربط انشغالاته وتوجيه بوصلته نحو مهمة مركزية طال انتظارها وهي بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين بالمغرب. قرار تاريخي اتخذه المؤتمر الرابع بعد تحليله للوضع الاجتماعي والسياسي والعلاقات الطبقية التي تتحكم في مجريات الصراع الطبقي ببلادنا منذ اندلاع حركة 20 فبراير 2011.

كل التحاليل السياسية والتقديرات للوضع العام تقف على حقيقة مادية وهي غياب التدخل الواعي والمنظم للطبقة العاملة المغربية، لتقود النضال ويسود مشروعها المجتمعي. كل الشروط الموضوعية لتحقيق ذلك باتت متوفرة ( من حيث الحضور النضالي العمالي لقطاعات استراتيجية في الاقتصاد، ومن حيث الإرث والرصيد التاريخي، ومن حيث وجود عمل نقابي من خلال مركزيات نقابية رغم ما تعرضت له من سطو وتحريف؛ إلى وجود تجارب التجدر والارتباط لأنوية ماركسية وانخراطها في أشكال النضال العمالي، إلى وجود حركة اجتماعية ونضالات قوية وتجربة التنظيم لفئات واسعة من كادحي البوادي والمدن وما اظهروه من استعدادات قوية للنضال والتضحية..) فبالإضافة الى توفر هذه الشروط الموضوعية، يبقى الاختلال والنقص في توفير وتقوية الشروط الذاتية عبر خلق التراكم المادي والمعرفي، والبناء على مكتسبات التجربة وتحويلها إلى حقائق وقوى مادية، وكذلك الاستفادة من أخطاء ومطبات التجربة لاستخلاص دروسها.

انطلاقا من كل هذه الحيثيات قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية. يعتبر النهج الديمقراطي نفسه نواة تأسيس هذا الحزب مع شرط نجاح الإجراءات الضرورية ومنها تثوير نفسه عبر الوعي الحاد بضرورة تعديل بنيته الاجتماعية، وفتح الباب للعضوية النوعية على قاعدة استقطاب طلائع العمال والكادحين، وضمان تكوينهم الإيديولوجي والسياسي حتى يصبحوا اطرا شيوعية تستطيع تحمل مسؤولياتها القيادية بكل استقلالية ومتمكنة من المنهج المادي الجدلي. بالإضافة إلى هذه البلترة البشرية، وجب أيضا السهر على البلترة الفكرية والسياسية وتشكيل القناعات الراسخة لدى كل المثقفين الثوريين المنضوين في صفوف هذه النواة الصلبة للحزب المنشود.

ونحن نحيي الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي، سنتوجه إلى رفاقنا في الحركة الشيوعية المغربية الحركة المقتنعة حقا وفعلا بضرورة تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة كأفراد أو مجموعات، لنناقش معها المشروع، سنقدم الحجج والتصورات وكذلك تقديراتنا الاستراتيجية والتكتيكية للمشروع السياسي والمجتمعي، نسمع منها، وتسمع منا رأينا وقناعاتنا. إننا نؤمن أشد الإيمان بأن هذا المشروع العظيم والتاريخي هو مشروعنا جميعا ويجب أن نلتف حوله بكل عزيمة وبطريقة الجدل الرفاقي نتوحد في القضايا التي نضجت فيها قناعاتنا المشتركة ونتجادل وننتقد بعضنا البعض رفاقيا أيضا وبروح إيجابية حول القضايا التي يجب أن تدمج في الخط السياسي والفكري؛ وبهذا المنهج الجدلي نستطيع تحقيق الوحدة الصلبة في نهاية كل جولة ونجعل منها فرصة للرقي إلى وحدة أمتن وأعلى ليصبح الحزب هيأة أركان حقيقية بيد الطبقة العاملة، يوجه خطواتها ويحشد الحلفاء الموثوقين أو المؤقتين. بدون هيأة أركان مثل هذه تبقى الطبقة العاملة مجرد جمع كمي، أي طبقة في ذاتها تخترقها مشاريع الطبقات السياسية الاخرى توظفها سياسيا كما يستغلها وينهبها الرأسمال.

في هذا العدد الخاص من الجريدة المركزية لحزبنا نضع بين ايدي القراء مجموعة مقالات تتناول موضوعة الحزب المنشود، وهو عدد سنتواصل به أيضا مع العمال والكادحين ونحن نقوم بحملة جماهيرية في الأحياء الصناعية والضيعات ووسط الأحياء الشعبية للتواصل مع العمال ومع الكادحين وإبلاغ رسالتنا حول عزمنا الاكيد في الاعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي ندشنها بمناسبة الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي.

كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

إصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم...
كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط...
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة ودفاعا عن المدرسة والجامعة العموميتين ودفاعا عن المدرسة والجامعة المغربيتين ضد السياسات اللاديمقراطية واللاشعبية...
شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي (ecp.snesup): يدعو للمشاركة في مسيرة  الرباط 24 مارس للدفاع عن جودة ومجانية التعليم العومي
تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي نداء الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يقرر تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم الأحد...
الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول بشأن المؤتمر الوطني 12 لمركزتنا وأوضاع شغيلة القطاع...
تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

تثمينها لروح المسؤولية التي واجه بها الرفيق عبد الحميد أمين، الرئيس الشرفي للجامعة، إقصاءه التعسفي وغير المبرر من المشاركة في المؤتمر 12 للمركزية مع تأكيد المطالبة برد الاعتبار الصريح لرفيقنا
بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

شبيبة النهج الديمقراطي تتحدى المنع وتعقد الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها الخامس بالرباط...
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

يوم السبت، 23 مارس 2019م الساعة الرابعة بعد الزوال. مقر ك.د.ش درب عمر.
الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

عوض استحضار دقة المرحلة، والحاجة التاريخية للإصلاح الحقيقي للنظام التعليمي بالمغرب، لجأت الوزارة في بلاغها الأخير إلى التغطية على فشلها في تدبير هذا الملف...
إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية....
النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

المعتقل السياسي ناصر الزفزافي رسالة اختار لها عنوان "لا للبلغات السياسية المنضوية تحت لواء الدكاكين السياسية"
رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملا : Journal-VD N 302 annahj EN PDF
العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

في مغرب ديمقراطية الواجهة وتحت سلطة نظام التبعية هناك ابواب مشرعة لحثالات.....
من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

قررت هياة تحرير الجريدة المركزية النهج الديمقراطي اصدار عدد خاص بقضية المهمة المركزية مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي يتعامل معها التنظيم منذ المجلس الوطني الثاني كمهمة آنية
العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين