وقائع جلسة اليوم الساخنة لمحاكمة معتقلي الريف

انتهت قبل قليل (حوالي الساعة الثامنة و40 دقيقة مساءاً) جلسة اليوم الخميس 22 فبراير 2018، من المحاكمة الماراطونية لمعتقلي الحراك الشعبي بالريف المرحلين إلى الدار البيضاء، التي تدور أطوارها بمحكمة الاستئناف بعد قرار تأخير الملف إلى الجلسة الزوالية ليوم غد الجمعة..
مرت جلسة اليوم في أجواء جد ساخنة أبعدت المعتقلين عن برودة الزنازين الرطبة، فقبل استئناف الجلسة التي تم رفعها إثر واقعة والعلم، تناول الكلمة محمد الميجاوي عبر فيها عن احتجاج المعتقلين عن محاولة المحكمة لتجريم قيم الوفاء والإخلاص لرموز المقاومة واستعرض خلالها عرضاً تاريخيا حول علم المقاومة بالريف ورمزيته التاريخية ومكانته العالية لدى ساكنة المنطقة وجميع أبناء الريف وكافة الأحرار كما أعطى نبدة عن تجربة المقاومة الشعبية بالريف بقيادة مولاي محند “عبد الكريم الخطابي” ومشرع الحراك…. وبعده تناول الكلمة محمد جلول فند فيها بعض الطروحات التي تهدف إلى الإساءة للحراك وقادته ورموزه ولكافة أبناء الريف…
وبعد استئناف الاستنطاق الذي يخص المعتقل أحمد حاكمي عرفت الجلسة موجة أخرى من الانفعالات القوية والتشنج وشد الأعصاب وتبادل النعوث بين أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين ومحامي الدولة “كروطي” بسبب ممارسات هذا الأخير التي يراها أعضاء الدفاع تتعدى دور المحامي وتخرج عن أعراف المهنة…

 عبد الكريم الخطابي يوقف المحاكمة بالدار البيضاء

 هذا وكانت جلسة المحاكمة بغرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء،  التي انطلقت بعد زوال اليوم قد توقفت إثر المشادات القوية التي عرفتها بين هيئة الدفاع وباقي الأطراف خلال استنطاق المعتقل أحمد حاكمي، بعد أن عرضت عليه صورة له مع مجسم على شكل صورة للقائد عبد الكريم الخطابي بطل المقاومة الشعبية، مما أثار استياء أعضاء هيئة الدفاع وجعلهم ينتفضون ويحتجون على محاولة تجريم الشعور بالانتماء للتاريخ المشرف الذي سطره أبطال المقاومة عبر الملاحم التارخية والتضحيات والبطولات، وعلى رأسهم م مولاي محند “عبد الكريم الخطابي”… كما شرع المعتقلون في ترديد شعار “يا مغربي .. يا مغربية .. العدالة عليك .. وعلي مسرحية”. ليقوم رئيس الجلسة برفعها.

ثم قام ناصر الزفزافي بإلقاء كلمة مرتجلة عبر فيها عن امتعاض المعتقلين من الأجواء التي تمر فيها المحاكة التي وصلت حد الطعن في الانتماء للتاريخ المشرف للمغرب والمنطقة والإنسانية وذكر باستلهام تجربة المقامة الباسلة بالريف بقيادة البطل الخطابي من طرف أبرز قادة حركات التحرر عبر العالم ومنهم شي غيفارا وهوشي منه…


 الملف عدد 1629/2610/2017